دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    مقاتل آل عقيل

    شاطر
    avatar
    رجب مكى العقيلى
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 192
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 6
    النشاط : 3191
    تاريخ التسجيل : 05/03/2011

    شرح مقاتل آل عقيل

    مُساهمة من طرف رجب مكى العقيلى في الثلاثاء 8 مارس - 20:21


    لقي آل عقيل مصارعهم بين يدي الحسين بن علي وأبلوا احسن البلاء في الدفاع عنه وعن قضيته وكان اول الشهداء منهم هو مسلم بن عقيل شهيد الكوفة قتله عبيد الله بن زياد صبرا، وكان الحسين رضى الله عنه وصلى اللهم على جده وسلم قد أذن لبني عقيل بالانصراف عن ساحة المعركة بقوله ( يابني عقيل حسبكم من القتل بمسلم فاذهبوا أنتم قد أذنت لكم ،قالوا : سبحان الله فما يقول الناس ،يقولون تركناشيخنا وسيدنا وبني عمومتنا خير الاعمام ولم نرم معهم بسهم ولم نطعن معهم برمح ولم نضرب معهم بسيف ،ولاندري ما صنعوا ، لاوالله ما نفعل ولكن نفديك بأنفسنا وأموالناوأهلينا ونقاتل معك حتى نرد موردك فقبَح الله العيش بعدك
    واختلفت الاقوال فى عددهم فقيل تسعا من آل عقيل
    واخرين قالوا بل ستة
    والقول هنا بانهم ستة فى كربلاء ومسلم وابناءه ثلاث فهم تسعة والله اعلى واعلم


    --------------------------------------------------------
    رجب مكى العقيلى
    [color=red][size=24][b]لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
    avatar
    رجب مكى العقيلى
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 192
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 6
    النشاط : 3191
    تاريخ التسجيل : 05/03/2011

    شرح رد: مقاتل آل عقيل

    مُساهمة من طرف رجب مكى العقيلى في الأربعاء 9 مارس - 19:22

    عين جودي بعبرة وعويل ... واندبي إن ندبت آل الرسول
    تسعة منهم لصلب علي ... قد أبيدوا وستة لعقيل


    --------------------------------------------------------
    رجب مكى العقيلى
    [color=red][size=24][b]لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
    avatar
    رجب مكى العقيلى
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 192
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 6
    النشاط : 3191
    تاريخ التسجيل : 05/03/2011

    شرح رد: مقاتل آل عقيل

    مُساهمة من طرف رجب مكى العقيلى في الأربعاء 9 مارس - 19:40

    وقال المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب.

    أضحكني الدهر وأبكاني ... والدهر ذو صرفٍ وألوان

    يا لهف نفسي وهى النفس ... س لا تنفكّ من همٍّ وأحزان

    على أناس قتّلوا تسعةٌ ... بالطّفّ أمسوا رهن أكفان

    وستّةٌ ما إن أرى مثلهم ... بني عقيلٍ خير فرسان

    قال عبد الرحمن بن الحكم أخو مروان بن الحكم بن أبي العاص:

    لهام بجنب الطّفّ أدنى قرابة ... من ابن زياد العبدذي الحسب الوغل

    سمية أمسى نسلها عدد الحصا ... وبنت رسول الله ليس لها نسل

    فذكر أنه أنشد يزيد هذه الأبيات فضرب صدره وقال: اسكت.






    --------------------------------------------------------
    رجب مكى العقيلى
    [color=red][size=24][b]لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
    avatar
    رجب مكى العقيلى
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 192
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 6
    النشاط : 3191
    تاريخ التسجيل : 05/03/2011

    شرح رد: مقاتل آل عقيل

    مُساهمة من طرف رجب مكى العقيلى في الأربعاء 9 مارس - 19:44

    وقالت زينب بنت عقيل ترثي قتلى أهل الطف. وخرجت تنوح بالبقيع:
    ماذا تقولون إن قال النبي لكم ... ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم
    بأهل بيتي وأنصاري أما لكم ... عهدٌ كريمٌ أما توفون بالذمم
    ذرّيتي وبنو عمي بمضيعةٍ ... منهم أسارى وقتلى ضرّجوا بدم
    ما كان ذا جزائي إذا نصحتكم ... أن تخلفوني بسوءٍ في ذوي رحمي
    فكان أبو الأسود الدولي يقول: " ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين " .
    وكانت زينب هذه عند علي بن يزيد بن ركانة من بني المطلب بن عبد مناف، فولدت له ولداً منهم عبدة، ولدت وهب بن وهب أبا البختري القاضي.
    وقال المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب.
    أضحكني الدهر وأبكاني ... والدهر ذو صرفٍ وألوان
    يا لهف نفسي وهى النفس ... س لا تنفكّ من همٍّ وأحزان
    على أناس قتّلوا تسعةٌ ... بالطّفّ أمسوا رهن أكفان
    وستّةٌ ما إن أرى مثلهم ... بني عقيلٍ خير فرسان
    قال عبد الرحمن بن الحكم أخو مروان بن الحكم بن أبي العاص:
    لهام بجنب الطّفّ أدنى قرابة ... من ابن زياد العبدذي الحسب الوغل
    سمية أمسى نسلها عدد الحصا ... وبنت رسول الله ليس لها نسل
    فذكر أنه أنشد يزيد هذه الأبيات فضرب صدره وقال: اسكت.
    المرجع (كتاب انساب الاشراف)




    --------------------------------------------------------
    رجب مكى العقيلى
    [color=red][size=24][b]لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر - 11:30