دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    لايكن أحدكم امعة

    شاطر

    الشريف فتحي هارون
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل: 74
    البلد: مصر
    العمل: معاش
    الهوايات: الاطلاع والقراءة
    تقييم القراء: 3
    النشاط: 1770
    تاريخ التسجيل: 08/01/2011

    لايكن أحدكم امعة

    مُساهمة من طرف الشريف فتحي هارون في السبت 12 فبراير - 21:59

    لايكن أحدكم امعة
    لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يربي أصحابه على

    شخصية المسلم الحق ، المعتز بإسلامه ، الذي يسترخص

    نفسه ليحافظ على قيمه ومبادئه ، البعيد عن التأثر بغيره ممن

    يخالفه في العقيدة أو الملة ، إنه لما يستغرب منه أن ينزلق

    المسلم وراء كل ضلالة وغواية ، رغم إنه يعيش في أجواء

    الإيمان الصافية ، يتنسم عبقها وشذاها ، ولكن بعض الناس

    قد طمست بصائرهم عن سماع الحق ، وأستخفوا بمنهج الإسلام

    الحنيف ، مع أن الإستخفاف نفسه جرم عظيم ، إذ كيف ينّزل

    لك ربك منهجاً سديداً فتتركه وتستبدل به الأدنى ، وجاء عن النبي

    صلى الله عليه وسلم " من تشبه بقوم حشر معهم " وقال صلى

    الله عليه وسلم " المرء مع من أحب " فإن أحب عدوه وسلك

    طريقه فهو معه ، وقال صلى الله عليه وسلم " لا يكن أحدكم

    إمعة ، يقول أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت ، وإن أساءوا

    أسأت ، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا ، وإن

    أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم " فالنبي صلى الله عليه وسلم يبين

    في هذا الحديث بأن الرجل الإمعة هو الذي يلغي كيانه ووجوده

    وشخصيته ودينه ، وتبع كل ناعق ، ويميل مع كل تيار ، فإن

    أحسن الناس أحسن وإن أساءوا أساء ، وهكذا يتبع خطواتهم شبراً

    بشبر وذراعاً بذراع ،والمسلم بحق لم يخلق ليندفع مع التيار أو

    يساير الركب البشري حيثما أتجه وسار ، وإنما خلق ليوجه العالم

    والحضارة والمدنية ، فليس من شأنه الدعة والجبن والعجز والخور

    ، أو أن يستسلم للأهواء والأمور القاسرة ، بل هو قضاء الله الغالب

    وقدره الذي لا يرد ، فهو الذي يظل يصارع آلام الحياة حتى ينتصر

    ويبني مجده ، أو يموت شهيداً في سبيل الله ، ذلك هو المسلم الحق

    الذي أراده الإسلام بتعاليمه وأحكامه ، أين شباب الإسلام من هذه

    التعاليم والأحكام مالهم والتشبه بالكافرين في لباسهم وكلامهم

    ومعاملاتهم فمن تشبه بقوم حشر معهم .

    الجوهرة الهاشمية
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد الرسائل: 2391
    الهوايات: القراءة وكتابة الشعر
    تقييم القراء: 26
    النشاط: 3314
    تاريخ التسجيل: 14/07/2008

    رد: لايكن أحدكم امعة

    مُساهمة من طرف الجوهرة الهاشمية في الأربعاء 16 فبراير - 14:52

    جزاك الله خيرا
    على الموضوع القيم الذى يغفل عنه كثيرمن الناس
    هذه الايام
    فى ميزان حسناتك ان شاء الله


    --------------------------------------------------------
    صـآفي نسـبنآّ وآلنــسـب ّ فيه عــزّ آصل آصيـل وفــصلّ والـعرق دسآس

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 18 ديسمبر - 13:27