دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    أيا أماه

    شاطر

    محمود محمدى العجوانى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 367
    البلد : مصر
    العمل : صاحب شركة سياحة
    الهوايات : الدعوة إلى الله
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 4046
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    خاطرة أيا أماه

    مُساهمة من طرف محمود محمدى العجوانى في الجمعة 6 أغسطس - 0:49



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين المطهرين الأطهار الأبرار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من ديوان أبى فراس الحمدانى
    أيا أماه
    أيا أمَّ الأسيرِ ، سقاكِ غيثٌ ، ** بكُرْهٍ مِنْكِ ، مَا لَقِيَ الأسِيرُ !
    أيا أمَّ الأسيرِ ، سقاكِ غيثٌ ، ** تَحَيّرَ ، لا يُقِيم وَلا يَسِير !
    أيا أمَّ الأسيرِ ، سقاكِ غيثٌ ، ** إلى منْ بالفدا يأتي البشيرُ ؟
    أيا أمَّ الأسيرِ ، لمن تربى ** وقدْ متِّ ، الذوائبُ والشعورُ ؟
    إذا ابنكِ سارَ في برٍ وبحرٍ ، ** فمنْ يدعو لهُ ، أو يستجيرُ ؟
    حرامٌ أن يبيتَ قريرَ عينٍ ! ** ولومٌ أنْ يلمَّ بهِ السرورُ !
    تَحَيّرَ ، لا يُقِيم وَلا يَسِير ! ** وَلا وَلَدٌ ، لَدَيْكِ ، وَلا عَشِير
    و غابَ حبيبُ قلبكِ عنْ مكانٍ ، ** مَلائِكَةُ السّمَاءِ بِهِ حُضور
    لِيَبْكِكِ كُلُّ يَوْمٍ صُمتِ فيهِ ** مُصَابِرَةً وَقَد حَميَ الهَجِير
    لِيَبْكِكِ كُلّ لَيلٍ قُمْتِ فيهِ ** إلى أنْ يبتدي الفجرُ المنيرُ !
    لِيَبْكِكِ كُلّ مُضْطَهَدٍ مَخُوفٍ ** أجرتيهِ ، وقدْ قلَّ المجيرُ !
    لِيَبْكِكِ كُلّ مِسكِينٍ فَقِيرٍ ** أغَثْتِيهِ ، وَمَا في العَظْمِ زِير
    أيا أماهُ ، كمْ همٍّ طويلٍ ** مضى بكِ لمْ يكنْ منهُ نصيرُ ! ؟
    أيا أماهُ ، كمْ سرٍّ مصونٍ ** بقلْبِكِ ، مَاتَ لَيسَ لَه ظُهُور
    أيا أماهُ ، كمْ بشرى بقربي ** أتَتْكِ ، وَدُونَها الأجَلِ القَصِير
    إلى منْ أشتكي ؟ ولمنْ أناجي ، ** إذا ضاقتْ بما فيها الصدورُ ؟
    بِأيّ دُعَاءِ دَاعِيَةٍ أُوَقّى ؟ ** بأيِّ ضياءِ وجهٍ أستنيرُ ؟
    وَقَدْ مُتِّ ، الذّوَائِب والشّعُورِ ؟ ** بِمَنْ يُسْتَفْتَح الأمْر العَسِير ؟
    نُسلَّى عنكَ : أنا عنْ قليلٍ ، ** إلى ما صرتِ في الأخرى ، نصيرُ


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 أغسطس - 3:08