دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    زيارة آل البيت ومجالس الذكر

    شاطر
    avatar
    الشريف محمود صبري
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 357
    البلد : المحروسه بآل البيت
    العمل : باحث متخصص فى الدراسات والعلوم الاستراتيجيه ومقارونة الاديان والمذاهب
    الهوايات : القنص ولسفاري والقراءة فى كتب التراث والتاريخ
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 3971
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    شرح زيارة آل البيت ومجالس الذكر

    مُساهمة من طرف الشريف محمود صبري في الخميس 29 يوليو - 4:36

    الرقـم المسلسل: 4292
    الموضوع: زيارة آل البيت، ومجالس الذكر
    الـمـفـتـــي: أمانة الفتوى
    الســــؤال:

    اطلعنا على الطلب المقيد برقم 2230 لسنة 2005م المتضمن السؤال عن حكم زيارة أهل البيت عليهم رضوان الله تعالى ، كالسيدة زينب ، وسيدنا الحسين ، والسيدة نفيسة ، والسيدة سكينة ، والسيدة عائشة عليهم وعلى جدهم صلوات الله وسلامه .
    وهل يحرم الدخول في مجالس الذكر بدعوى أن الداخلين فيها لا يكون دخولهم لله ، بل للأكل بعد حلقات الذكر ؟

    الـجـــواب:


    زيارة آل بيت النبوة من أقرب القربات وأرجى الطاعات قبولاً عند رب البريات ؛ وقد وصَّى النبي صلى الله عليه وآله وسلم أمته بآل بيته ، فعن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم يَوْمًا فِينَا خَطِيبًا بِمَاءٍ يُدْعَى " خُمًّا " بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَوَعَظَ وَذَكَّرَ ، ثُمَّ قَالَ : « أَمَّا بَعْدُ ! أَلاَ أَيُّهَا النَّاسُ ، فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ رَسُولُ رَبِّي فَأُجِيبَ ، وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ : أَوَّلُهُمَا كِتَابُ اللَّهِ ، فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ ، فَخُذُوا بِكِتَابِ اللَّهِ وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ » فَحَثَّ عَلَى كِتَابِ اللَّهِ وَرَغَّبَ فِيهِ ، ثُمَّ قَالَ : « وَأَهْلُ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي » رواه مسلم ، وحث النبي صلى الله عليه وآله وسلم على زيارة القبور فقال : « زُورُوا الْقُبُورَ فَإِنَّهَا تُذَكِّرُ الْمَوْتَ » رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، وفي رواية أخرى للحديث : « فَإِنَّهَا تُذَكِّرُ الآخِرَةَ » ، وأَوْلى القبور بالزيارة بعد قبر رسـول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم قبور آل البيت النبوي الكريم ؛ لأن فـي زيـارتهم ومودتهم برًّا وصلة لرسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم كما قال تعالى : { ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ المَوَدَّةَ فِي القُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ } (الشورى 23) ، بل إن زيارة الإنسان لقبورهم آكـد من زيارته لقبـور أقـربائه من الموتى كما قـال سيـدنا أبـو بكر الصديق رضي الله عنه : « وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَرَابَةُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ أَصِلَ مِنْ قَرَابَتِي » وقال رضي الله عنه أيضًا : « ارْقُبُوا مُحَمَّدًا صلى الله عليه وآله وسلم فِي أَهْلِ بَيْتِهِ » رواهما البخاري في صحيحه .
    أما تحريم الدخول في مجالس الذكر بدعوى أن الداخلين فيها لا يكون دخولهم لله بل للأكل بعد حلقات الذكر فهذا أمر يعلمه الله تعالى ، وذِكر الله تعالى يزكي النفس ويطهر الروح ويخرج حب الدنيا من القلب ، ومن كان غير مخلص في نيته فذكر الله أنفع شيء له ، ومجالسة الصالحين خير ما يُصلح الإنسان ، ومعية الصادقين أفضل ما يُسْتَجْلَبُ به الصدق ، فهُمُ الْقَوْمُ لاَ يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ ، فالله تعالى يقول :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ } (التوبة 119) ، ويقول النبي صلى الله عليه وآلـه وسلم : « إِنَّ لِلَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى مَلاَئِكَةً سَيَّارَةً فُضْلاً يَتَبَّعُونَ مَجَالِسَ الذِّكْرِ ، فَإِذَا وَجَدُوا مَجْلِسًا فِيهِ ذِكْرٌ قَعَدُوا مَعَهُمْ وَحَفَّ بَعْضُهُمْ بَعْضًا بِأَجْنِحَتِهِمْ حَتَّى يَمْلأَوا مَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ السَّمَاءِ الدُّنْيَا ، فَإِذَا تَفَرَّقُوا عَرَجُوا وَصَعِدُوا إِلَى السَّمَاءِ ، فَيَسْأَلُهُمُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَهُوَ أَعْلَمُ بِهِمْ : مِنْ أَيْنَ جِئْتُمْ ؟ فَيَقُولُـونَ : جِئْنَا مِنْ عِنْدِ عِبَادٍ لَكَ فِي الأَرْضِ يُسَبِّحُونَكَ وَيُكَبِّرُونَكَ وَيُهَلِّلُونَكَ وَيَحْمَدُونَكَ وَيَسْأَلُونَكَ ، قَالَ : وَمَاذَا يَسْأَلُونِي ؟ قَالُوا : يَسْأَلُونَكَ جَنَّتَكَ ، قَالَ : وَهَلْ رَأَوْا جَنَّتِي ؟ قَالُوا : لاَ ، أَيْ رَبِّ ، قَـالَ : فَكَيْفَ لَوْ رَأَوْا جَنَّتِي ؟! قَالُوا : وَيَسْتَجِيرُونَكَ ، قَالَ : وَمِمَّ يَسْتَجِيرُونَنِي ؟ قَالُوا : مِنْ نَارِكَ يَا رَبِّ ، قَالَ : وَهَلْ رَأَوْا نَارِي ؟ قَالُوا : لاَ ، قَـالَ : فَكَيْفَ لَوْ رَأَوْا نَارِي ؟! قَالُوا : وَيَسْتَغْفِرُونَكَ ، فَيَقُولُ : قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ ، فَأَعْطَيْتُهُمْ مَا سَأَلُوا ، وَأَجَرْتُهُمْ مِمَّا اسْتَجَارُوا ، فَيَقُولُونَ : رَبِّ ، فِيهِمْ فُلاَنٌ عَبْدٌ خَطَّاءٌ ؛ إِنَّمَا مَرَّ فَجَلَسَ مَعَهُمْ ، قَـالَ صلى الله عليه وآله وسلم : فَيَقُولُ : وَلَهُ غَفَرْتُ ؛ هُمُ الْقَوْمُ لاَ يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ » رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .
    ولذلك قال الشيخ أبو مدين رحمه الله تعالى في رائيته :
    فاصحَبهمو وتـأدَّبْ في مَجالسـهم ... وخَـلِّ حَظَّـكَ مهما قدمـوكَ ورا
    واستَغْنِم الوقتَ واحضُر دائمًا معهم ... واعـلم بأن الرضا يَختَصُّ مَنْ حضرا . تمت الإجابة بتاريخ 03/09/2005
    http://www.dar-alifta.org/ViewFatwa.aspx?ID=4292

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 8:02