دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    القصيدة المسماة أم المطالع

    شاطر

    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4143
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    القصيدة المسماة أم المطالع

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الخميس 22 يوليو - 12:23


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء
    والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    القصيدة المسماة أم المطالع:
    تسمى هذه القصية أم المطالع لأنها تحتوي على خمسة مطالع وهي في الرثاء
    *أَذْكَى بِقَلْبِكَ لاَعِجَ الْبَلْبَالِ(1) ... فَقْدُ الشَّرِيفِ الْمَاجِدِ الْمِفْضَالِ *
    * فَالْقَلْبُ يَرْجُفُ وَالْمَدَامِعُ ذُرَّفٌ ... وَالشَّجْوُ يَابَى طَاعَةَ الْعُذَّالِ *
    * جَرَّاءَ أَنْ سَارَ الشَّرِيفُ الْمُرْتَضَى ... بَيْنَ الْوَرَى ذُو الْحِلْمِ وَالإِفْضَالِ(2) *
    * أَلطَّاهِرُ الْعِرْضِ النَّقِيِّ مِنَ الْخَنَى ... وَمُهَذَّبُ الأَفْعَالِ وَالأَقْوَالِ *
    * وَعِمَادُ أَرْبَابِ الْحَوَائِجِ إِنْ دَهَتْ ... أُرَبَى(3) تُبِيدُ كَرَائِمَ الأَمْوَالِ *
    * وَفَتًى تَدُومُ صِلاَتُهُ وَصَلاَتُهُ ... وَصِيَامُهُ فِي الْخِصْبِ وَالإِمْحَالِ *
    * وَالصُّحِّ وَالْمَرَضِ الْمُمِضِّ(4) وَحَالَتَيْ ... بَرْدٍ وَحَرٍّ طِيلَةَ الأَحْوَالِ *
    * وَقِيَامُ لَيْلِ الْبَرْدِ هِجِّيرَاهُ(5) لَمْ ... يَشْغَلْهُ عَنْهُ أَعْظَمُ الأَشْغَالِ *
    * لَمْ يَدْرِ إِلاَّ اللهُ مَا بِالْبَالِ ... قَدْ حَلَّ إِذْ وَلَّى زَعِيمُ الآلِ (6)
    *
    * عَظُمَ الْمُصَابُ بِفَقْدِهِ وَبِمِثْلِهِ ... عِظَمُ الْمُصَابِ وَخَيْبَةُ الآمَالِ *

    *وَبِفَقْدِهِ قَدْ هُدَّ مَبْنَى سُودَدٍ ... قَدْ كَانَ يَبْنِيهِ بِبَذْلِ الْمَالِ *
    * وَبِفِعْلِ كُلِّ الْخَيْرِ مُمْتَثِلاً لِمَا ... مُورِ الْعَلِي فِي سَائِرِ الأَحْوَالِ(7) *
    * بَعْدَ اجْتِنَابِ الْمَنْهِيَاتِ وَهَجْرِهَا ... وَتَعَبُّدِ الْغَدَوَاتِ وَالآصَالِ *
    * وَبِوَصْلِ مَا أَمَرَ الإِلَهُ بِوَصْلِهِ ... وَبِقَطْعِ أَهْلِ الزَّيْغِ وَالإِضْلاَلِ *
    * لَوْ كَانَ يُبْقِي الْفَضْلُ ذَا فَضْلٍ غَدَا ... رَأْسَ الْقَبِيلِ وَوَاحِدَ الأَبْطَالِ *
    * نَالَ الْبَقَاءَ وَعَاشَ طَوْدًا شَامِخًا ... يُؤْوَى لِدِفْءٍ مِنْهُ أَوْ ( 8 ) أَظْلاَلِ *
    * لَيْسَ الْبَقَا لِسِوَى الإِلَهِ الْعَالِي ... الْخَالِقِ الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالِ
    (9) *
    * خَلَقَ الْحَيَاةَ وَمَوْتَنَا وَجَرَى لَهُ ... قَلَمٌ بِقَدْرِ الْعُمْرِ وَالآجَالِ *
    * فَلْيَسْعَ ذُو الْعَقْلِ السَّلِيمِ لآجِلٍ ... بِتَزَوُّدٍ مِنْ عَاجِلٍ كَالآلِ(10) *
    * وَلْيَعْتَبِرْ وَلْيَتَّعِظْ وَلْيَدَّكِرْ ... فِعْلَ الْمَنُونِ بِسَابِقِ الأَجْيَالِ *
    * عَاشَ الشَّرِيفُ الْمُرْتَضَى فِي قُطْرِهِ ... فِي غَايَةِ التَّبْجِيلِ وَالإِجْلاَلِ *
    * شُهْدًا بِهِ يُشْفَى الصَّدِيقُ وَعَلْقَمًا ... يُولِي الْمَعَاطِبَ سَائِرَ الأَقْتَالِ(11) *
    * وَمَضَى إِلَى دَارِ الْقَرَارِ مُخَلِّفًا ... حُسْنَ الثَّنَاءِ وَصَالِحَ الأَعْمَالِ *
    * فَغَدَتْ بِهِ الأَرْمَاسُ تَبْآ إِذْ غَدَا ... فِي رُوصُ قُطْبَ السَّادَةِ الأَزْوَالِ *
    * حَيَّا الْحَيَا قَبْرَ الشَّرِيفِ الْجَالِي
    ... مَا كَانَ مِنْ هَمٍّ وَمِنْ أَوْجَالِ (12) *
    * حَيَّا الْحَيَا قَبْرًا تَوَطَّنَهُ فَتًى ... أَفْنَى الْحَيَاةَ بِطَيِّبِ(13) الأَفْعَالِ *
    * أَعْنِي الأَمِينَ الْمُجْتَبَى نَجْلَ الْفَتَى ... عَبْدِ الْوَدُودِ الْعَادِمِ الأَمْثَالِ *
    * وَالْحَاجُ أَحْمَدْ جَدُّهُ السَّامِي وَذَا ... خَيْرُ الْجُدُودِ وَزِينَةُ الأَنْجَالِ(14) *

    *مَنْ قَاسَهُ بِسِوَاهُ مِنْ كُلِّ الْوَرَى ... فَكَقَائِسِ الدَّأْمَاءِ (15) بِالأَوْشَالِ(16) *
    * رَحِمَ الْمُهَيْمِنُ رُوحَهُ وَأَحَلَّهُ ... غُرَفَ الْجِنَانِ مُجَانِبَ الأَهْوَالِ *
    * وَحَبَا بَنِيهِ مَا يُقِرُّ الْعَيْنَ مِنْ ... مَنْ(17) قَدْ كَفَى فِي الشَّدِّ وَالتَّرْحَالِ *
    * وَأَدَامَ عِزَّ أَبْنَا ذِي الأُسُودِ قَبِيلِهِ ... خَيْرِ الأَنَامِ السَّادَةِ الأَوْعَالِ(18) *
    * يَا طَاوِيَّ الْبَيْدَاءِ غَيْرَ الآلِي(19) ... إِحْبِسْ بِتِيرِسَ وَانِيَ الأَجْمَالِ
    *
    * وَلَدَى النَّشِيرِ فَذِي السِّهَامِ فَمَا حَوَتْ ... تِجِرِيتُ مِنْ وَهْدٍ وَمِنْ أَجْبَالِ *
    * أَرْضٌ مَعَانٌ(20) مِنْ بَنِي مَوْلَى الأُسُو ... دِ وَحَبَّذَا أَهْلُ الْهُدَى وَالنَّالِ(21) *
    * هُمْ جَالِبُو النَّفْعِ الْعَمِيمِ وَدَافِعُو ... ضَيْمِ الْمَضِيمِ وَطَارِدُوا الإِقْلاَلِ *
    * وَمَعَاقِلُ(22) الضُّعَفَاءِ مَأْمَنُ جَارِهِمْ ... إِنْ خَافَ جَارُ الْمَعْشَرِ الأَكْفَالِ(23) *
    * شُرَفَاءُ نِسْبَتُهُمْ إِلَى الْهَادِي سَمَتْ ... وَتَوَطَّدَتْ(24) بِتَوَاتُرِ الأَنْقَالِ *

    *وَخِصَالُهُمْ دَلَّتْ طِبَاقًا(25) وَاقْتِضًا(26) ... أَيْضًا عَلَى رَغْمِ الْحَسُودِ الْقَالِي *
    * فَضُلُوا جَمِيعَ النَّاسِ فَاعْتَرَفُوا لَهُمْ ... بِالْفَضْلِ مَاضٍ مِنْهُمُ وَالْحَالِي(27) *
    * فَعَلَى عَمِيدِهِمُ الأَمِينِ مَدَى الدُّنَا ... رُحْمَى وَرِضْوَانُ الْعَلِيِّ الْوَالِي *
    * وَجَزَاهُ عَنْ أَعْمَالِهِ خَيْرَ الْجَزَا ... يَوْمَ الْجَزَاءِ لِسَائِرِ الْعُمَّالِ *
    * ذَاتَ الْمَطَالِعِ هَا أَنَا أَكْمَلْتُهَا ... وَاللهَ أَحْمَدُهُ عَلَى الإِكْمَالِ *
    * صَلَّى وَسَلَّمَ فِي الْخِتَامِ عَلَى النَّبِي ... خَيْرِ الْوَرَى وَصِحَابِهِ وَالآلِ *


    ---------------------------
    1-البلبال:شدة الهم والوساوس. 2-الإفضال:الإعطاء دون عوض. 3-أربى: بفتح الراء الداهية.
    4-الممض: المولم. 5- هجيراه: أي دأبه. 6 -زعيم الآل:أي آل النبي صلى الله عليه وسلم.
    7- الأحوال: جمع حال. 8- أو: بمعنى الواو. 9- صلصال: أي طين.
    10- الآل: أي السراب. 11- الأقتال: أي الأعداء. 12- الوجل: الخوف.
    13-الطيب:الأفضل من كل شيء. 14- النجل: الولد والوالد والجمع أنجال (المنجد).
    15-الدأماء:أي البحر. 16-الوشل: الماء القليل. 17-من: أي أباهم، قال معاوية لابنه يزيد: قد كفيت الشد والترحال ..الخ. 18- الأوعال: الأشراف. 19-غير الآلي: غير المقصر.
    20- معان: أي منزل لهم، قال غيلان: أرض معان ..الخ. 21- النال: أي العطاء.
    22- المعقل: الملجأ. 23- الأكفال: المتأخرون في الحرب أو من لا يثبتون على الخيل. 24- توطدت: ثبتت. 25- طباقا: أي دلالة اللفظ على مطابقته.
    26-اقتضا: دلالته على ما لا يصح في العقل دونه. 27- الحالي: أي من في الزمن الحالي.

    ----------------------------


    المرجع: كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، مخطوط لمؤلفه:
    الشريف أحمد سالم ابن عبد الودود الإدريسي السباعي.


    عدل سابقا من قبل أحمد سالم السباعي في الخميس 22 يوليو - 12:38 عدل 1 مرات (السبب : تغيير الخط)

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 23 فبراير - 10:01