دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    البارحه يوم الخلايق نياما...قصه+قصيدة (نمر بن عدوان)

    شاطر
    avatar
    بن جعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 2086
    البلد : أرض الله الواسعة
    العمل : رئيس مجلس إدارة/شركة عائلية خاصة
    الهوايات : قراءه شعر موسيقى
    تقييم القراء : 2
    النشاط : 3622
    تاريخ التسجيل : 07/09/2008

    البارحه يوم الخلايق نياما...قصه+قصيدة (نمر بن عدوان)

    مُساهمة من طرف بن جعفر في السبت 13 سبتمبر - 14:46

    البارحه يوم الخلايق نياما...قصه+قصيدة(نمر بن عدوان)



    نمر بن عدوان... شاعر معروف عند الكثير من الناس..

    ونسرد من خلال هذه الموضوع قصة إحدى قصائده المشهوره والتي تعد مرثية حزينة تتناقلها الاجيال وتنفطرلها افئدة سامعيها.....

    كان لشاعرنا نمر بن عدوان فرس أصيلة وكان يعزها ويحبها اكثر من خياله، وهو متزوج من احد العوائل الطيبة، وزوجته من جمالها ودلالها وأخلاقها تُضرب فيها الأمثال،وكان يحبها حباً لا يوصف...

    في يوم من الأيام جاتهم أمطار غزيرة ورياح قوية_ بالتحديد في ثاني أيام عيد الفطر _ ، وفي الليل وهم نايمين سمعت " الحرمه" صهيل الفرس، وقامت ترفس وتضرب من الخوف من البرق والرعد، فاطلعت لتمسك الفرس وتدخلها داخل البيت، في تلك الأثناء كان شاعرنا نائماً، وفجأة صحي من النوم ونظر إلى الخارج يريد أن يطمأن على الفرس، فرأى احدهم يرتدي البشت وحاطه على رأسه، وممسك بلجام الفرس ويقودها للخارج، فأخذ الرمح وخرج للرجل وصوب الرمح على صدره ورماه فدخل الرمح من صدره وخرج من ظهره، فاقترب الشاعر
    ليرى من هذا الذي يتجرأ ويسرق فرسه، وكشف عن وجه اللص واكتشف إنها زوجته فأدرك إنها كانت تريد أن تدخل الفرس لأنها خايفه...

    فكتب هذه القصيدة المحزنة...

    البارحة يـــوم الخلايق نيــامــا= بيحت من كثر البكا كل مكنون
    قمت اتوجد وانثر الماء على ما= من موق عين دمعها كان مخزون
    ولى ونة من سمعها مايناما= كني صويب بين الأضلاع مطعون
    وإلا كما ونت كسير السلاما= خلوه ربعه للمعادين مديون
    في ساعة قل الرجا والمحاما= في ما يطلع يومهم عنه يقفون
    وإلا كما ونت راعبية حماما= غاد ذكرها والقوانيص يرمون
    تسمع لها بين الجرايد حطاما= من نوحها تدعي المواليف يبكون
    وإلا خلوج سابية للهياما=على حوار ضايع في ضحى الكون
    وإلا حوار نشقوله شماما= وهي تطالع يوم جروه بعيون
    يردون مثله والظوامي سياما= ترزموا معها وقامو يحنون
    وإلا رضيع جرعوه الفطاما= توفت امه قبل اربعينه يتمون
    عليك ياشارب لكاس الحماما= صرف بتقدير من الله مأذون
    جاه القضاء من بعد شهر الصياما= صافي الجبين بثاني العيد مدفون
    كسوه من بيض الخرق ثوب خاما= وقاموا عليه من الترايب يهلون
    راحوا بها حروة صلاة الاماما= عند الدفن قاموا لها الله يدعون
    برضاه والجنة وحسن الختام= ودموع عيني فوق خدي يهلون
    حطوه في قبر غطاه الهداما= في مهمة من عرب الامات مسكون
    ياحفرة يسقي ثراك الغماما=مزن من الرحمة عليها يصبون
    جعل البخري والنقل والخزاما= ينبت على قبر به العذب مدفون
    مرحوم ياللي ما مشى بالملاما= جيران بيته راح ما منه يشكون
    ياوسع عذري وان هجرت المناما= ورافقت من عقب العقل كل مجنون
    اخذت انا وياه سبعة اعواما= مع مثلهن في كيف مالها لون
    والله كنه يا عرب صرف عاما= ياعونة الله صرف الايام وشلون
    واكبر همومي من بزور يتاما= وان شفتهم قدام وجهي يصيحون
    وان قلت لا تبكون قالوا علاما= نبكي ويبكي مثلنا كل محزون
    لا قلت وش تبكون؟ قالوا يتاما= قلت اليتيم اياي وانتم تسجون
    قمت اتشكا عند ربع اعداماما= وجوني على فرقا خليلي يعزون
    قالوا تجوز وانس لامه بلاما= ترى العذارى عن بعضهم يسلون
    قلت انها لي وفت بالولاما=ولو جمعتم نصفهن ما يسدون
    ما ظنتي تلقون مثله حراما= ايضا ولا فيهن على السر مامون
    واخاف انا من عاديات الذماما= اللي على ضيم الدهر ما يتاقون
    أو خبلة ما عقلها بالتماما= تضحك وهي تلدغ على الكبد بالهون
    توذي عيالي بالنهر والكلاما= وانا تجرعني المر بصحون
    والله لولا هالصغار اليتاما= وخايف عليهم من الدجه يضيعون
    لقول كل البيض عقبه حراما= واصبر كما يصبر على الحبس مسجون
    عليه مني كل يوم سلاما= عدة حجيج البيت واللي يطوفون
    وصلوا على سيد جميع الاناما= على النبي يللي حضرتوا تصلون


    نمر بن عدوان... شاعر معروف عند الكثير من الناس..

    ونسرد من خلال هذه الموضوع قصة إحدى قصائده المشهوره والتي تعد مرثية حزينة تتناقلها الاجيال وتنفطرلها افئدة سامعيها.....

    كان لشاعرنا نمر بن عدوان فرس أصيلة وكان يعزها ويحبها اكثر من خياله، وهو متزوج من احد العوائل الطيبة، وزوجته من جمالها ودلالها وأخلاقها تُضرب فيها الأمثال،وكان يحبها حباً لا يوصف...

    في يوم من الأيام جاتهم أمطار غزيرة ورياح قوية_ بالتحديد في ثاني أيام عيد الفطر _ ، وفي الليل وهم نايمين سمعت " الحرمه" صهيل الفرس، وقامت ترفس وتضرب من الخوف من البرق والرعد، فاطلعت لتمسك الفرس وتدخلها داخل البيت، في تلك الأثناء كان شاعرنا نائماً، وفجأة صحي من النوم ونظر إلى الخارج يريد أن يطمأن على الفرس، فرأى احدهم يرتدي البشت وحاطه على رأسه، وممسك بلجام الفرس ويقودها للخارج، فأخذ الرمح وخرج للرجل وصوب الرمح على صدره ورماه فدخل الرمح من صدره وخرج من ظهره، فاقترب الشاعر
    ليرى من هذا الذي يتجرأ ويسرق فرسه، وكشف عن وجه اللص واكتشف إنها زوجته فأدرك إنها كانت تريد أن تدخل الفرس لأنها خايفه...

    فكتب هذه القصيدة المحزنة...

    البارحة يـــوم الخلايق نيــامــا= بيحت من كثر البكا كل مكنون
    قمت اتوجد وانثر الماء على ما= من موق عين دمعها كان مخزون
    ولى ونة من سمعها مايناما= كني صويب بين الأضلاع مطعون
    وإلا كما ونت كسير السلاما= خلوه ربعه للمعادين مديون
    في ساعة قل الرجا والمحاما= في ما يطلع يومهم عنه يقفون
    وإلا كما ونت راعبية حماما= غاد ذكرها والقوانيص يرمون
    تسمع لها بين الجرايد حطاما= من نوحها تدعي المواليف يبكون
    وإلا خلوج سابية للهياما=على حوار ضايع في ضحى الكون
    وإلا حوار نشقوله شماما= وهي تطالع يوم جروه بعيون
    يردون مثله والظوامي سياما= ترزموا معها وقامو يحنون
    وإلا رضيع جرعوه الفطاما= توفت امه قبل اربعينه يتمون
    عليك ياشارب لكاس الحماما= صرف بتقدير من الله مأذون
    جاه القضاء من بعد شهر الصياما= صافي الجبين بثاني العيد مدفون
    كسوه من بيض الخرق ثوب خاما= وقاموا عليه من الترايب يهلون
    راحوا بها حروة صلاة الاماما= عند الدفن قاموا لها الله يدعون
    برضاه والجنة وحسن الختام= ودموع عيني فوق خدي يهلون
    حطوه في قبر غطاه الهداما= في مهمة من عرب الامات مسكون
    ياحفرة يسقي ثراك الغماما=مزن من الرحمة عليها يصبون
    جعل البخري والنقل والخزاما= ينبت على قبر به العذب مدفون
    مرحوم ياللي ما مشى بالملاما= جيران بيته راح ما منه يشكون
    ياوسع عذري وان هجرت المناما= ورافقت من عقب العقل كل مجنون
    اخذت انا وياه سبعة اعواما= مع مثلهن في كيف مالها لون
    والله كنه يا عرب صرف عاما= ياعونة الله صرف الايام وشلون
    واكبر همومي من بزور يتاما= وان شفتهم قدام وجهي يصيحون
    وان قلت لا تبكون قالوا علاما= نبكي ويبكي مثلنا كل محزون
    لا قلت وش تبكون؟ قالوا يتاما= قلت اليتيم اياي وانتم تسجون
    قمت اتشكا عند ربع اعداماما= وجوني على فرقا خليلي يعزون
    قالوا تجوز وانس لامه بلاما= ترى العذارى عن بعضهم يسلون
    قلت انها لي وفت بالولاما=ولو جمعتم نصفهن ما يسدون
    ما ظنتي تلقون مثله حراما= ايضا ولا فيهن على السر مامون
    واخاف انا من عاديات الذماما= اللي على ضيم الدهر ما يتاقون
    أو خبلة ما عقلها بالتماما= تضحك وهي تلدغ على الكبد بالهون
    توذي عيالي بالنهر والكلاما= وانا تجرعني المر بصحون
    والله لولا هالصغار اليتاما= وخايف عليهم من الدجه يضيعون
    لقول كل البيض عقبه حراما= واصبر كما يصبر على الحبس مسجون
    عليه مني كل يوم سلاما= عدة حجيج البيت واللي يطوفون
    وصلوا على سيد جميع الاناما= على النبي يللي حضرتوا تصلون

    سعدالله
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : العراق
    عدد الرسائل : 686
    البلد : العراق
    العمل : ضابط متقاعد
    الهوايات : الصيد.ركوب الخيل..الرسم..المطالعه
    تقييم القراء : 7
    النشاط : 3977
    تاريخ التسجيل : 09/09/2008

    رد: البارحه يوم الخلايق نياما...قصه+قصيدة (نمر بن عدوان)

    مُساهمة من طرف سعدالله في الثلاثاء 28 أكتوبر - 19:25

    الاخ العزيز بن جعفر
    قصيده رائعه وقائلها اروع وفيها من المعاني ولاحساس ذات عمق وروح انسانيه ووجدانينه
    وفقكم الله اخي الفاضل على هذا الطرح الجميل
    avatar
    نبيل خالد
    عضو متميز
    عضو متميز

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 667
    البلد : مصر
    العمل : كاتب مصرى وشاعر
    تقييم القراء : 5
    النشاط : 3512
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    رد: البارحه يوم الخلايق نياما...قصه+قصيدة (نمر بن عدوان)

    مُساهمة من طرف نبيل خالد في الأربعاء 29 أكتوبر - 2:00

    أخى الشريف بن جعفر
    قصيدة مؤثرة لقصعة واقعية حزينة
    دائما تأتينا بكل ما هو رائع
    أكرمك الله فى الدارين
    avatar
    بن جعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 2086
    البلد : أرض الله الواسعة
    العمل : رئيس مجلس إدارة/شركة عائلية خاصة
    الهوايات : قراءه شعر موسيقى
    تقييم القراء : 2
    النشاط : 3622
    تاريخ التسجيل : 07/09/2008

    رد: البارحه يوم الخلايق نياما...قصه+قصيدة (نمر بن عدوان)

    مُساهمة من طرف بن جعفر في الجمعة 31 أكتوبر - 15:02

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    الأخ العـــزيــز والشـــريف الكريــم
    سعـــــد الله
    الأخ العــــزيـــز والشــــريف الكـــريم
    نبيـــــل خالــــد
    مشكورين على مروركم الكريم
    وتسلــــموا
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 23:15