دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    شاطر
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4380
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين 19 يوليو - 11:03


    بسم الله الرحمن الرحيم،
    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...


    [b]لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة


    لقد خلف سيدنا إدريس الأول بن سيدنا عبد الله الكامل، ولدا من زوجته التي تدعى كنيزة، وقد توفي عنها إدريس الأول وهي في الشهر السابع من حملها، فوضعت ولدا ذكرا اختاروا له اسم والده، فسمي إدريس الثاني، وقد بايعته القبائل حملا ورضيعا وفصيلا. وحين أصبح يافعا جددوا له البيعة، فدانت له جميع الأقاليم، وانتشر الإسلام في عهده اتشارا واسعا، وشرع في بناء مدينة فاس.

    أبناء إدريس الثاني:

    لقد خلف إدريس الثاني من الأولاد الذكور اثني عشر، هم: محمد، وعبد الله، وعيسى، وأحمد، وجعفر، ويحي، والقاسم، وعمر، وعلي، وداود، وحمزة، وعمران، وزاد ابن حزم ولدين هما: الحسن والحسين.

    وقد تولى محمد بن إدريس الثاني بعد موت أبيه الخلافة، وقد انتشر الأشراف الأدارسة من هذه السلالة أي من أبناء إدريس الأصغر.

    وقد خلف محمد بن إدريس الثاني على الراجح ثمانية أبناء وهم: عبدالله، وعلي, واحمد، وإبراهيم, وموسي, والقاسم, والمهدي, ويحي.

    ومن سلالة عبد الله بن محمد بن إدريس الثاني عامر الهامل الملقب أبا السباع، الجد الجامع للشرفاء السباعيين الأدارسة، فقد أثبت النسابون من عدة طرق نسب الولي الشريف عامر الهامل من خلال نسختين هما: النسخة (أ) والنسخة (ب) المشهورتان، ونلاحظ أنهما تختلفان اختلافا بسيطا يكمن في ترتيب، وزيادة بعض الأسماء في إحداهما عن الأخرى، وربما يكون ذلك عائدا إلى استعمال بعض النسخ للنسبة إلى الجد الجامع بدل الآباء المباشرة.

    فعلى سبيل المثال في النسخة (أ) نجد: عبد الدائم بن عمر بن سعيد. كما نجد فيها أيضا في مكان آخر: عبد الله بن زيد بن رحمون. وفي النسخة (ب) نجد: عبد الدائم بن اعمر بن زروق بن عبد الله بن اعمر بن سعيد.كما نجد فيها أيضا في مكان آخر: عبد المومن بن زيد بن رحمون. وفيما يلي بيان النسختين:

    أولا النسخة (أ):

    هو الولي الشريف عامر أبو السباع بن احريز وهو (أحمد) بن محرز وهو (محمد) بن عبد الله بن ابراهيم بن إدريس بن محمد بن يوسف بن زيد بن عبد المنعم بن عبد الواسع بن عبد الدائم بن عمر بن سعيد بن عبد الرحمن بن سالم بن عزوز بن عبد الكريم بن خالد بن سعيد بن عبد الله بن زيد بن رحمون بن زكريا بن عامر بن محمد بن عبد الحميد بن علي بن محمد بن عبد الله بن محمد بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب من زوجه فاطمة الزهراء بضعة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم.
    [/b]


    -----------------------------

    راجع كتاب: الدفاع وقطع النزاع ص:32. وكتاب (تشنيف الأسماع من كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، ص:89 / ط 2000م. وكتاب: إماطة القناع، عن شرف أولاد أبي السباع. ج:1 - ص: 172.



    ........... يتبع ...........
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4380
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين 19 يوليو - 11:06

    ........... تابع ...........



    ثانيا النسخة(ب):

    هو الولي الشريف عامر الملقب أبا السباع بن أحريز بن محرز بن عبد الله بن ابراهيم بن إدريس بن محمد بن يوسف بن زيد بن عبد المنعم بن عبد الواسع بن عبد الدايم بن عمر بن زروق بن عبد الله بن عمر بن سعيد بن عبد الرحمان بن سالم بن عزوز بن عبد الكريم بن خالد بن سعيد بن عبد المومن بن زيد بن رحمون بن زكرياء بن عامر بن محمد بن عبد الحميد بن علي بن محمد بن عبد الله بن محمد بن إدريس الازهر (الاصغر) بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل (المحض) بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي كرم الله وجهه ابن أبي طالب وأمه فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    ونشير إلى أننا نعتمد النسخة (أ) لشهرتها وكثرة معتمديها من النسابين، وإذا قال قائل إن أعمدة نسب الشريف عامر أبي السباع التي ذكرنا فيها بعض الزيادة وبعض النقص وإبدال اسم باسم غيره فجوابنا له: ذلك لا يؤثر في إثبات من ثبت نسبه لجده الأعلى لكثرة وقوعه في أعمدة الأنساب لأن الانتساب إلى الجد جائز شرعا بدليل انتساب النبي محمد صلى الله عليه وسلم لجده وهو راكب على بغلته عند اشتداد القتال يوم حنين حين قال: «أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب» رواه البخاري في الجامع الصحيح.

    وحاصل فقه هذه المسألة أن النسبة للجد الأعلى قد تكون ثابتة على سبيل القطع لاشتهارها واستفاضتها ويكون عدد رجال عمودها ثابتا بطرق الآحاد فتكون النسبة الإجمالية مقطوعا بها والعدد التفصيلي مظنونا أو مشكوكا وهذه النسبة الاجمالية هي التـي وكل الشارع أمرها إلى أربابها فقال الإمام مالك بن أنس رحمه الله تعالى، الناس مصدقون في أنسابهم اهـ.

    هذا وقد اعتمدنا في أعمدة نسب الشريف عامر أبي السباع وذريته الشرفاء أولاد أبي السباع على ما وجدناه محفوظا عندهم عن آبائهم وأجدادهم بخطوط أقلام علمائهم مخلدا في بطون كتبهم من انتسابهم إلى إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم على ما حققناه من كتب النسابين والمؤرخين

    والموثقين الذين يُرجع إليهم في علم النسب والتاريخ.

    ---------------------------------

    راجع كتاب: إماطة القناع، عن شرف أولاد أبي السباع. ج:1 - ص: 170. وكتاب: الإبداع والإتباع، في تزكية شرف أبناء أبي السباع، ص:55.

    ........... يتبع ...........
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4380
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين 19 يوليو - 11:11

    ........... تابع ...........

    وفيما يلي نورد بعض النصوص المنظومة في هذه السلسلة الشريفة إلى البيت الطاهر: يقول فضيلة العلامة، أحمدو بن البشير رحمه الله:
    * الْحَمْدُ للهِ الَّذِي قَدْ أَمَرَا ... بِصِلَةِ الأَرْحَامِ كُلَّ مَنْ دَرَى *
    * ثُمَّ صَلاَتُهُ مَعَ السَّلاَمِ ... عَلَى الَّذِي دَعَا إِلَى السَّلاَمِ *
    * وَآلِهِ وَصَحْبِهِ الأَعْلاَمِ ... مَنْ خُصِّصُوا بِأَكْمَلِ الإِسْلاَمِ *
    * هَذَا وَنَظْمُنَا لِمَنْثُورِ النَّسَبْ ... مُرَتَّبًا عَلَى الْوِلاَ هُوَ السَّبَبْ *
    * رِجَالُهُ كَمَا تَرَى مُسَلْسَلَهْ ... بِهَا الإِلَهَ كُلَّمَا تَبْغِي سَلَهْ *

    * أَعْنِي بِهَذَا نَسَبَ الأَشْرَافِ مِنْ ... أَبْنَاءِ ذِي السِّبَاعِ فَاسْمَعْ وَافْهَمَنْ *
    * مُحَمَّدٌ رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينْ ... صَلَّى عَلَيْهِ رَبُّنَا فِي كُلِّ حِينْ *
    * جَدُّهُمُ مِنْ بِنْتِهِ الزَّهْرَاءِ ... وَبَعْلُهَا عَلِيُّ ذُو الْعَلاَء ِ*
    * جَدُّهُمُ وَمِنْ بَنِيهِ الْحَسَنُ ... السِّبْطُ وَابْنُهُ الْمُثَنَّى الْفَطِنُ *
    * مَنْ بِاسْمِهِ يُدْعَى، وَعَبْدُ اللهِ ... أَلْمَحْضُ نَجْلُهُ الْعَظِيمُ الْجَاهِ *
    * وَنَجْلُ ذَا إِدْرِيسُ الأَكْبَرُ فَذِي ... أَجْدَادُ هَذِي الشُّرَفَاءِ فَخُذِ *
    * وَنَجْلُهُ إِدْرِيس الاَصْغَرُ الْعَلِي ... بَنُوهُ بِالْمَقَالِ بَعْدُ تَنْجَلِي *
    * قَدْ خَلَّفَ الشَّرِيفُ إِدْرِيسُ الأَبَرْ ... مُحَمَّدًا أَبَا الأَكَارِمِ الْغُرَرْ *
    * وَذَاكَ خَلَّفَ الشَّرِيفَ الزَّاهِي ... أَبَا الْفُيُوضِ ذَاكَ عَبْدُ اللهِ *
    * وَذَاكَ خَلَّفَ الرِّضَى مُحَمَّدَا ... ذَا الْفَضْلِ مَنْ بِهِ الشِّفَا مِنْ كُلِّ دَا *
    * وَذَاكَ خَلَّفَ الْفَتَى السَّامِي عَلِي ... ذَا الصِّيتِ فِي الآفَاقِ وَالذِّكْرِ الْعَلِي *
    * وَذَاكَ خَلَّفَ السَّرِي عَبْدَ الْحَمِيدْ ... أَخَا الْعُلَى وَالْعِلْمِ وَالسَّعْيِ الْحَمِيدْ *
    * وَذَاكَ قَدْ يُنْمَى لَهُ مُحَمَّدُ ... مَنْ وَصْفُهُ لِفَضْلِهِ لاَ يُوجَدُ *
    * وَذَاكَ يَنْتَمِي إِلَيْهِ عَامِرُ ... مَنْ عُمْرُهُ بِالنُّسْكِ كُلاًّ عَامِرُ *
    * وَذَاكَ يَنْتَمِي لَهُ زَكَرِيَّا ... السَّالِمُ الأَعْمَالِ مِنْ كُلِّ رِيَا *
    * وَذَاكَ رَحْمُونُ لَهُ قَدْ يَنْتَمِي ... فَنِعْمَ وَالِدٌ وَنِعْمَ مُنْتَمِ *
    * وَذَا لَهُ زَيْدُ الشَّرِيفُ يَنْتَسِبْ ... فَنِعْمَ مَنْسُوبٌ وَمَنْ لَهُ نُسِبْ *
    * وَذَاكَ عَبْدُ اللهِ مَنْسُوبٌ إِلَيْهْ ... وَكُلُّ أَهْلِ الْعِلْمِ عِيَالٌ عَلَيْهْ *
    * وَذَا لَهُ السَّعِيدُ قَدْ يُضَافُ ... يَا حَبَّذَا الْوَالِدُ وَالْمُضَافُ *
    * وَذَا لَهُ يُنْمَى الشَّرِيفُ خَالِدُ ... مَنْ حُبُّهُ فِي كُلِّ قَلْبٍ خَالِدُ *
    * وَذَا لَهُ عَبْدُ الْكَرِيمِ ذُو الْكَرَمْ ... قَدْ يَنْتَمِي يَا حَبَّذَا ذَاكَ الْحَرَمْ *
    * وَذَا لَهُ عَزَّوزٌ الْمُفَدَّى ... يُنْمَى وَمِنْ مَوْلاَهُ نَالَ الْمَدَّا *
    * وَذَاكَ سَالِمٌ لَهُ قَدْ يَنْتَمِي ... مَنْ جَاهُهُ بِهِ الْجَمِيعُ يَحْتَمِي *
    * وَذَاكَ يُنْمَى عَابِدُ الرَّحْمَنِ لَهْ ... يَا عَجَبًا لِذَا الْفَتَى مَا أَكْمَلَهْ *
    * وَذَاكَ يَنْتَمِي لَهُ السَّعِيدُ ... مَنِ اسْمُهُ مِنْ حَظِّهِ سَعِيدُ *
    * وَذَاكَ أُعْمُرٌ لَهُ قَدْ يُنْسَبُ ... فَنِعْمَ مَوْلُودٌ وَنِعْمَ ذَا الأَبُ *
    * وَذَا لَهُ انْسِبَنَّ عَبْدَ الدَّائِمِ ... أَخَا الْفُيُوضِ وَالنَّوَالِ الدَّائِمِ *
    * وَذَا لَهُ انْسِبَنَّ عَبْدَ الْوَاسِعِ ... حِلْفَ الْفِنَاءِ وَالْجَنَابِ الْوَاسِعِ *
    * وَذَا لَهُ انْسِبَنَّ عَبْدَ الْمُنْعِمِ ... مَنِ اهْتَدَى بِنُورِهِ كُلُّ عَمِ *
    * وَذَا لَهُ يُنْسَبُ زَيْدٌ السَّرِي ... يَسِّرْ أُمُورَنَا وَلاَ تُعَسِّرِ *
    * وَذَاكَ يُوسُفٌ لَهُ كَانَ خَلَفْ ... فِي خَلَفٍ بَارِكْ وَرُحْمَا لِلسَّلَفْ *
    * وَذَاكَ يَنْتَمِي لَهُ مُحَمَّدُ ... مَنْ فَضْلُهُ جَمِيعُهُ مُخَلَّدُ *
    * كَذَاكَ إِدْرِيسٌ إِلَى مُحَمَّدِ ... قَدْ يَنْتَمِي وَنِعْمَهُ مِنْ وَلَدِ *
    * كَذَاكَ إِبْرَاهِيمُ يَنْتَمِي إِلَى ... إِدْرِيسَ ذِي الْفُيُوضِ مِنْ مُولِي الإِلَى *
    * وَذَا لَهُ عَبْدُ الإِلَهِ يَنْتَمِي ... أَسْمَحُ مَنْ لِذِي الْكِرَامِ قَدْ نُمِي *
    * مُحَمَّدٌ وَهُوَّ مُحْرِزٌ أَبَاهْ ... نِعْمَ الشَّرِيفُ الْمُرْتَضَى عَبْدُ الإِلَهْ *
    * وَأَحْمَدُ احْرَيْزُ الإِمَامُ الْعَالِمُ ... لِمُحْرِزٍ بِهِ الْجَمِيعُ عَالِمُ *
    * وَعَامِرُ الْهَامِلُ أَيْ أَبُو السِّبَاعْ ... لأَحْمَدَ احْرَيْزٍ نُمِي بِلاَ نِزَاعْ *
    * بِجَاهِهِمْ فَلْتَجْعَلِ السَّعَادَهْ ... خَاتِمَةً لَنَا مَعَ الزِّيَادَهْ *


    ويقول آخر في نظم هذه السلسلة:
    * آبَاءُ عَامِرٍ إِلَى الرَّسُولِ ... مَشْهُورَةٌ تَبْدُو بِذَا الْمَقُولِ *
    *
    إِحْرِيزُ مُحْرِزٌ وَعَبْدُ اللهِ ... وَالْقُطْبُ إِبْرَاهِيمُ غُصْنٌ زَاهِ *
    * يَلِيهِ
    إِدْرِيسُ مُحَمَّدْ يُوسُفُ ... زَيْدٌ وَعَبْدُ مُنْعِمٍ ذَا الشَّرَفُ *
    * وَ
    عَبْدُ وَاسِعٍ وَعَبْدُ الدَّائِمِ ... عَمْرٌو سَعِيدٌ نُخْبَةُ الأَكَارِمِ *
    * وَ
    عَابِدُ الرَّحْمَنِ سَالِمٌ عَزُّوزْ ... عَبْدُ الْكَرِيمِ خَالِدٌ بِهِ أَفُوزْ *
    *
    سَعِيدُ عَبْدُ اللهِ زَيْدٌ رَحَمُونْ ... زَكَرِيَا عَامِرْ مُحَمَّدٌ غُصُونْ *
    * شَجَرَةُ الشَّرَفِ مَعْ
    عَبْدِ الْحَمِيدْ ... عَلِي مُحَمَّدٌ وَعَبْدُ اللهِ زِيدْ *
    * مَعَ
    مُحَمَّدٍ وَذَا إِدْرِيسُ ... الاَزْهَرْ أَبُوهُ مَا لَهُ تَلْبِيسُ *
    * إِدْرِيسُ الاَزْهَرُ دَفِينُ فَاسِ ...
    سَهِّلْ بِهِ يَا رَبِّ كُلَّ قَاسِ *
    * وَزُرْ بِزَرْهُونَ بِأَرْضِ الْمَغْرِبِ ...
    إِدْرِيسَ الاَكْبَرَ لِنَيْلِ الأَرَبِ *
    * أَبُوهُ عَبْدُ اللهِ مَنْ بِالْكَامِلِ ...
    يُدْعَى وَذَاكَ مَصْدَرُ الأَفَاضِلِ *
    *
    عَبْدَ الإِلَهِ الْكَامِلَ انْسِبَنَّا ... طُوبَى لَهُ لِلْحَسَنِ الْمُثَنَّى *
    * لِ
    لْحَسَنِ السِّبْطِ إِلَى عَلِيِّ ... وَالأُمُّ فَاطِمُ ابْنَةُ النَّبِيِّ *
    * صَلّى وَسَلَّمَ عَلَيْهِ اللهُ ...
    مِقْدَارَ مَا مِنْ فَضْلِهِ أَوْلاَهُ *
    * فَانْظُرْ كِتَابَ نَجْلِ عَبْدِ الْمُعْطِي ...
    الْمُقْتَضِي رِضًى بِغَيْرِ سُخْطِ *
    * وَلْتَنْظُرَنْ مُوَضِّحَ الْغَوَامِضِ ...
    كِتَابَ حَمُّودٍ عَلَى الْفَرَائِضِ *
    * وَكَمْ وَكَمْ مِنْ نَاقِلٍ قَدْ نَقَلَهْ ...
    غَيْرِهِمَا أَجْمَلَهُ أَوْ فَصَّلَهْ *

    ----------------------------------


    راجع كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، (مخطوط).

    أسأل الله سبحانه وتعالى، أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.

    ........... يتبع ...........
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4380
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين 19 يوليو - 11:20

    ........... تابع ...........

    نظم فيمن أثبتوا نسب الشرفاء السباعيين للبيت الطاهر.
    يقول العالم الأديب المؤرخ أحمدو بن أسند الجكني رحمه الله:
    * الْحَمْدُ للهِ الَّذِي قَدْ عَرَّفَا ... قَوْمًا بِأَنَّهُمْ كِرَامٌ شُرَفَا *
    * أَبُوهُمُ عَلِيُّ ذُو الْمَنَاقِبِ ...
    صِهْرُ النَّبِيِّ الْمُصْطَفَى ابْنِ غَالِبِ *
    * أُمُّهُمُ الزَّهْرَاءُ بِنْتُ أَحْمَدِ ...
    صَلَّى عَلَيْهِ اللهُ طُولَ الأَبَدِ *
    * وَالآلِ وَالأَزْوَاجِ وَالأَصْحَابِ ...
    وَالسَّالِكِينَ مَنْهَجَ الصَّوَابِ *
    * كَمِثْلِ أَبْنَا ذِي السِّبَاعِ الشُّرَفَا ...
    مَنْ لَهُمُ التَّارِيخُ جَا وَاعْتَرَفَا *
    * أَتَتْ شُهُودٌ جِلَّةٌ أَعْيَانُ ...
    بِأَنَّهُمْ وَالِدُهُمْ عَدْنَانُ *
    * مِثْلُ ابْنِ
    خَلْدُونَ الشَّهِيرِ الْمَاهِرِ ... الاَنْدُلُسِي الْمَرْحُومِ بِالْجَزَائِرِ *
    * مَعَ الإِمَامِ الْعَالِمِ
    السُّيُوطِي ... الْعَارِفِ الْخَبِيرِ بِالْمَضْبُوطِ *
    * وَ
    الْعَشْمَوِي الْفَقِيهِ وَالْعَدْنَانِي ... قُطْبِ الزَّمَانِ أَحْمَدَ التِّيجَانِي *
    * وَ
    سَيِّدِي مُحَمَّدِ الْكَتَّانِي ... مِنْ أَهْلِ فَاسَ السَّادَةِ الأَعْيَانِ *
    * وَنَجْلِ
    نَاصِرِ الإِمَامِ الدَّرْعِي ... مَنْ تَبِعَتْ أَخْلاَقُهُ لِلشَّرْعِ *
    * مَعَ
    ابْنِ حَمْدُونَ الْفَقِيهِ الْعَالِمِ ... وَنَجْلِهِ الْمَشْهُورِ بَيْنَ الْعَالَمِ *
    * وَالسَّيِّدُ
    السُّوسِيُّ مَنْ قَدْ أَفْلَحَا ... مُخْتَارُنَا شَرَفَهُمْ قَدْ صَحَّحَا *
    * كَذَا
    عِيَاضُ الْقَاضِي عَالِي الشَّانِ ... أَحْمَدُ بَابَ شَيْخُنَا السُّودَانِي *
    *
    مُحَمَّدُ بْنُ امْبَارِكِ الْمَرَّاكِشِي ... شَرَفَهُمْ أَبْدَى بِلاَ مُنَاقِشِ *
    * وَالْعَيْلَمُ
    ابْنُ بُونَ ذُو التَّبْيِينِ ... وَنَجْلُهُ الْحِبْرُ ضِيَاءُ الدِّينِ *
    *
    مُحَنْضُ بَابَ صَاحِبُ الْمُيَسَّرِ ... وَالْعَالِمُ النِّحْرِيرُ عَبْدُ الْقَادِرِ *
    * نَجْلُ مُحَمَّدْ سَالِمٍ بَحْرِ الْهُدَى ...
    وَنَجْلَ أَحْمَدْ بَيْبَ بَابَ فَاعْدُدَا *
    *
    عَبْدَ الإِلَهِ نَجْلَ عَبْدِ الْمُعْطِ عُدْ ... دَ وَأَبَا الْعَبَّاسِ دُونَ مُنْتَقَدْ *
    *
    مَوْلاَيَ أَحْمَدْ وَلَدَ الْفَضِيلِ ... كِلاَهُمَا سِبَاعِيٌ أَصِيلِي *
    * وَغَيْرُ هَؤُلاَءِ مِنْ عُدُولِ ...
    قَدْ شَهِدُوا بِذَاكَ فِي النُّقُولِ *
    * كشَيْخِنَا
    مُحَمَّدِ الإِمَامِ ... الْجَعْفَرِي الْمَعْدُودِ فِي الأَعْلاَمِ *
    * وَ
    الشَّيْخِ سَعْدِ أَبِهِ الْمُطَاعِ ... فِي النَّاسِ فِي قَنْطَرَةِ الْبِقَاعِ *
    * وَابْنِ
    مُحَمَّدْ سَالِمِ الْخَبِيرِ ... فَانْظُرْهُ فِي اللَّوَامِعِ الشَّهِيرِ *
    * وَ
    ابْنُ مُحَمْدِ شَاهِدٌ بِذَا كَمَا ... قَدْ شَهِدَتْ بِهِ الرِّجَالُ الْعُلَمَا *
    * وَ
    الشَّيْخُ سِيدِيَا الَّذِي عَلاَ الْوَرَى ... وَنَجْلُهُ الَّذِي سَمَا وَاشْتَهَرَا *
    * وَ
    شَيْخُنَا مُحَمَّدُ الشَّرِيفُ ... فَاضِلُ مَنْ فَخَارُهُ مُنِيفُ *
    * وَالشَّيْخُ مَا الْعَيْنَيْنِ فِي كِتَابِ ... رِسَالَةٍ لَهُ إِلَى الأَحْبَابِ *
    * بَنِي أَبِي السِّبَاعِ أَهْلِ الْفَخْرِ ...
    عَمَائِمِ الْوَرَى بُدُورِ الدَّهْرِ *
    * وَ
    نَجْلُ مُتَّالِ أَتَى عَنْهُ الْخَبَرْ ... بَأَنَّهُمْ آلُ النَّبِي شَمْسِ مُضَرْ *
    * وَ
    نَجْلَ عَدُّودِ الرِّضَى أَيْضًا فَعُدْ ... مَعَ الَّذِينَ شَهِدُوا لِذَا السَّنَدْ *
    * تَرَكْتُ ثُلَّةً مِنَ الْعُدُولِ ...
    مِمَّنْ هُنَا مَخَافَةَ التَّطْوِيلِ *
    * وَالْكُلُّ بَيْنَ النَّثْرِ وَالأَشْعَارِ ...
    فَاسْلُكْ خَلِيلِي مَوْقِعَ الآثَارِ *
    * وَزَادَ ذَا عَدًّا عَلَى الشُّهُودِ ...
    فِي صِحَّةِ الأَنْسَابِ وَالْجُدُودِ *
    * وَكُلُّ مَنْ نَفَى لِهَذَا فَاسِقُ ...
    عَنْ دِينِ أَحْمَدَ النَّبِيِّ مَارِقُ *
    * إِسْمَعْ لِقَوْلِ السَّيِّدِ الْجَلِيلِ ...
    يَذْكُرُ لِلثَّلاَثِ عَنْ خَلِيلِ *
    * سَلِيلِ إِسْحَاقَ الشَّهِيرِ الْعَالِمِ ...
    مَنْ وَطَّدَ الأَحْكَامَ بِالدَّعَائِمِ *
    * فَكُلُّ مَنْ نَفَى شَرِيفًا اشْتَهَرْ ...
    بِشَرَفٍ يُحَدُّ عِنْدَ مَنْ غَبَرْ *
    * إذِ
    اشْتِهَارُهُ وَقَوْلُ الْعُلَمَا ... يَكْفِي كَذَاكَ رَسْمُ مَنْ تَقَدَّمَا *
    * وَبَعْدَ ذَا عَدِّيَ لِلْجُدُودِ ...
    الطَّالِعِينَ مَطْلَعَ السُّعُودِ *
    * أَقْمَارِ رُوحِ الصِّدْقِ مِنْ عَلِيِّ ...
    وَنُورِ هَذَا الْكَوْنِ مِنْ لُؤَيِّ *
    * وَالْكُلُّ مِنْ
    أَبِي السِّبَاعِ عَامِرِ ... أَجْدَادُهُ كَالْحَلْيِ ذِي الْجَوَاهِرِ *
    * نَذْكُرُ مِنْهُمُ الْفَتَى
    عَبْدَ الْوَدُودْ ... طَوْدَ الْعُلَى شَمْسَ الْوَرَى بَدْرَ السُّعُودْ *
    * وَ
    الْحَاجَ أَحْمَدَ الشُّجَاعَ الْبَاسِلاَ ... قَائِدَ جَمْعِنَا الشَّرِيفَ الْفَاضِلاَ *
    * وَجَدَّنَا إِدْمَيْسَ مَنْ عَمَّ الْوَرَى ... فِي أَرْضِنَا صِيتاً وَقَادَ الزُّمَرَا *
    * يُنْمَى إِلَى
    أُعْمُرْ وَذِي السِّبَاعِ ... مَنْ نُّورُهُ يُضِيءُ فيِ الْبِقَاعِ *
    * فَرَحْمَةُ اللهِ عَلَى الأَسْلاَفِ ...
    وَبَارَكَ اللهُ عَلَى الأَخْلاَفِ *
    * وَصَلِّ دَائِمًا عَلَى النَّبِيِّ ...
    وَآلِهِ عَدَدَ كُلِّ شَيِّ *


    انتهى بخط ناظمه أحمدو بن أسند الجكني.


    -----------------------------------------

    راجع النسخة الأصلية الكاملة للنظم من خط أحمدو بن أسند الجكني في كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، (مخطوط). وكتاب: (تشنيف الأسماع ... ص:85 / ط 2000م . وكتاب: النور الساطع من شعاع، سلسلة أبناء أبي السباع. ص: 52 ط:1404هـ /1984م.

    أسأل الله سبحانه وتعالى، أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.

    ........... يتبع ...........
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4380
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين 19 يوليو - 11:22

    ........... تابع ...........


    ويقول العلامة محمد سالم ابن عَدُّودْ:
    * شَرَفُ أَوْلاَ دِ أَبِي السِّبَاعِ ... مُنْكِرُهُ إِمَّا قَصِيرُ بَاعِ *
    * أَوْ حَاسِدٌ عَلَى الَّذِي قَدْ أُوتُوا ... مِنْ صَالِحٍ أَوْ كَاشِحٌ مَمْقُوتُ *
    * بِهِ أَبِي فِي مَدْحِهِمْ قَدْ صَرَّحَا ... وَالشَّيْخُ مَا الْعَيْنَيْنِ بَدْرُ الصُّلَحَا *
    * وَالصِّنْوُ سَعْدٌ وَابْنُ مُتَّالِي الْعَلَمْ ... وَابْنَةُ يُوسُفَ الَّتِي لاَ تُتََّهَمْ *
    * وَسَيِّدِي مُحَمَّدٌ بَدْرُ الظُّلَمْ ... أَعْنِي بِهِ ابْنَ الشَّيْخِ سِيدِيَّ الأَشَمْ *
    * كَمَا بِهِ أَذَاعَ فِي الْمَجَامِعِ ... شَيْخُ الْهُدَى مُؤَلِّفُ اللَّوَامِعِ *
    * وَنَجْلُهُ مُؤَلِّفُ الثِّمَانِ ... مَا الشَّكُّ بَعْدَ الْحُجَجِ الثَّمَانِي(1) *

    ---------------------


    1- الحجج الثمانية يعني بها أقوال هؤلاء العلماء العدول وهم:

    (1) محمد عال بن عدود (2) والشيخ ماء العينين (3) والشيخ سعد أبيه (4)ومحمذن فال بن متالي(5) وآمنة بنت يوسف (6)وسيدي محمد بن الشيخ سيدي (7)ومحمد بن محمد سالم (Cool وعبد القادر بن محمد بن محمد سالم.

    أسأل الله سبحانه وتعالى، أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم

    ........... يتبع ...........
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4380
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين 19 يوليو - 11:25

    ........... تابع ...........

    وقال المفتي الشريف عبد الله بن عبد المعطي (1):
    * يَا مُنْكِرًا نِسْبَتَنَا إِلَى النَّبِي ... لِتَتَّئِدْ فَلَيْسَ ذَا بِالْكَذِبِ *
    * شَرَفُنَا قَدْ شَهِدَتْ بِهِ الْعُدُولْ ... وَصَرَّحَتْ بِهِ جَمَاهِيرُ الْفُحُولْ *
    * وَأُمُّنَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَا الْبَتُولْ ... وَالأَبُ حَيْدَرٌ خَلِيفَةُ الرَّسُولْ *
    * لَوَائِحُ الشَّرَفِ مِنَّا لاَئِحَهْ ... رَوَائِحُ الْعُلُوِّ مِنَّا فَائِحَهْ *
    * الْعِلْمُ وَالسَّخَاءُ وَالشَّجَاعَهْ ... لَنَا كَذَا الْوَفَاءُ وَالشَّفَاعَهْ *
    * تَحَمُّلُ الأَذَى وَمَنْعُ الْجَارِ ... كَالْحِلْمِ وَالأَنَاةِ وَالْوَقَارِ *
    * فَذِي أُمُورٌ قَطَعَتْ بِالشَّرَفِ ... فِيهَا أَدِلَّةٌ لِمَنْ لَمْ يَعْرِفِ *

    ويقول الإمام بداه بن البوصيري (2):
    * عَزْمِي مُسَالَمَةُ كُلِّ غِرِّ ... يُنْمَى لأَبْنَا ذِي السِّبَاعِ الْغُرِّ *
    * لأَنَّهُمْ يُسَلْسِلُونَ النَّسَبَا ... إِلَى النَّبِيِّ الْهَاشِمِيِّ الْمُجْتَبَى *
    * وَالنَّاسُ فِي أَنْسَابِهِمْ مُصَدَّقُونْ ... مُهْمَلَةٌ عُمُومُهَا عَنْهُمْ يَكُونْ *
    * وَذَاكَ شَامِلٌ لِدَعْوَى الشَّرَفِ ... إِنْ كُنْتَ مِمَّنْ حُكْمَ ذَا لَمْ يَعْرِفِ *
    * مَعَ حِيَازَةٍ كَحَوْزِ الْمُلْكِ ... وَذَا عَنِ الإِمَامِ جَمْعٌ يَحْكِي *
    * وَيَنْبَغِي تَقْيِيدُهُ قَالَ التَّتَا ... بِغَيْرِ دَعْوَى شَرَفٍ لَكِنْ أَتَى *
    * حَمْلٌ لِذَا عَلَى الَّذِي لَمْ يُعْرَفِ ... هُوَ وَلاَ آبَاؤُهُ بِالشَّرَفِ *

    * وَالْحُكْمُ ذَا بَيَّنَهُ الزَّرْقَانِي ... وَبِالسُّكُوتِ سَلَّمَ الْبَنَّانِي *
    * وَنَجْلُ حَمْدُونَ عَلَى ابْنِ عَاشِرِ ... يُفْهَمُ مِنْهُ شَرَفُ الأَكَابِرِ *
    * وَغَيْرُهُ مِنْ عُلَمَاءِ الأَقْدَمِينْ ... وَعُلَمَا زَمَانِنَا الْمُؤَخَّرِينْ *
    * وَفِي كِتَابِ الشُّرَفَاءِ الْعُرَفَا ... مَا أَنْكَرُوا شَرَفَ هَذِي الشُّرَفَا *

    اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك وحبيبك ومصطفاك وخاتم أنبيائك ورسلك، سيدنا ومولانا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الذين نصروه وأيدوه وأتبعوا النور الذي أنزل معه وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين..
    اللهمَّ صلِّ على محمّدٍ النّبيِ وأزواجِهِ أمّهاتِ المُؤمنينَ وذرّيّتِهِ وأهلِ بيتِه، كما صلّيْتَ على ءالِ إبراهيمَ إنكَ حميدٌ مجيدٌ


    ------------------------

    1- راجع كتاب: (الدفاع وقطع النزاع) لعبد الله بن عبد المعطي الحسني الإدريسي،

    ص:11 - ط: 1359 هـ / 1940م الرباط. وكتاب: إماطة القناع، عن شرف أولاد أبي السباع

    للمؤرخ سدات ابن الشيخ المصطفى.ج1 /ص: 180 /ط:1422هـ/2001م.

    2- راجع كتاب (تشنيف الأسماع من كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، ص:85 / ط 2000م

    أسأل الله سبحانه وتعالى، أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم

    skander
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 3
    البلد : tunisie
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 2394
    تاريخ التسجيل : 08/04/2011

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف skander في الجمعة 8 أبريل - 3:25

    سيدي الكريم اريد ان اعرف نسب الولي سيدي منصور الدالي المتواجد في مدينة قفصة في القطر التونسي علما واني من ال الدالي ارجو من سيادتكم مدي بالشجرة النبوية الكاملة للنسب و شكرا

    الشريف محمدحسن
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 3
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 2382
    تاريخ التسجيل : 21/04/2011

    رد: لمحة موجزة عن أحد فروع الشرفاء الأدارسة

    مُساهمة من طرف الشريف محمدحسن في الخميس 21 أبريل - 11:16

    شكراً جزيلاً وبارك الله فيك
    وأرجو من سيادتكم أظهار لمحة عن نسب اليعقوبيين الأدارسة
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 أكتوبر - 19:39