دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    من فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:

    شاطر
    avatar
    أحمد سالم السباعي
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 423
    البلد : موريتانيا
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4204
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    من فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الأحد 18 يوليو - 4:39


    من فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:
    اللهم صل على محمد عبدك ورسولك النبي الأمي ، وعلى آل محمد وأزواجه وذريته ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد النبي الأمي ، وعلى آل محمد وأزواجه وذريته ، كما باركت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.
    اللهم صل على النبي الحبيب الكريم الأمين، سيدنا وسيد ولد آدم أجمعين، رسول الله وحبيبه ومصطفاه، ومختاره ومجتباه، معدن المجد ومبدأه، وأصل الشرف ومنشأه، أكرم ولد وأشرف مولود، في هذا الوجود، الحبيب الأعظم، والنبي الأكرم، العبد الذي تشرف بكمال العبودية لمولاه، الرسول الذي قربه الله تعالى وأدناه، ورفع مقامه فوق خلقه وأعلاه، ومن قاب قوسين ناجاه.

    قال صلى الله عليه وسلم: «إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة».
    وقال صلى الله عليه وسلم : «من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات».
    وقال صلى الله عليه وسلم : «من صلى علي حين يصبح عشرا وحين يمسى عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة».
    وقال صلى الله عليه وسلم : «من صلى علي في يوم مائة مرة قضى الله له مائة حاجة :سبعين منها لآخرته وثلاثين منها لدنياه».
    وقال صلى الله عليه وسلم : «من صلى علي في يوم ألف صلاة، لم يمت حتى يبشر بالجنة».
    ولله در القائل:
    أَلاَ أَيُّهَا الرَّاجِي الْمَثُوبَةَ وَالْجَزَا ... وَتَكْفِيرَ ذَنْبٍ سَالِفٍ أَثْقَلَ الظَّهْرَا
    عَلَيْكَ بِإِكْثَارِ الصَّلاَةِ مُوَاظِبًا ... عَلَى أَحْمَدَ الْهَادِي شَفِيعِ الْوَرَى طُرَّا
    وَأَفْضَلُ خَلْقِ اللهِ مِنْ نَسْلِ آدَمٍ ... وَأَزْكَاهُمُ فَرْعًا وَأَشْرَفَهُمْ فَخْرَا
    فَقَدْ صَحَّ أَنَّ اللهَ جَلَّ جَلاَلُهُ ... يُصَلِّي عَلَى مَنْ قَالَهَا مَرَّةً عَشْرَا
    فَصَلَّى عَلَيْهِ اللهُ مَا جَنَّتِ الدُّجَى ...
    وَأَطْلَعَتِ الأَفْلاَكُ فِي أُفْقِهَا فَجْرَا

    وقال صلى الله عليه وسلم : «ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام».
    ولله در القائل:
    * اللهُ عَظَّـمَ قَدْرَ جَاهِ مُحَمَّـدٍ ... وَأَنَالَـهُ فَضْلاً لَدَيْهِ عَظِيمَا *
    * فِي مُحْكَمِ التَّنْزِيلِ قَالَ لِخَلْقِهِ ... صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمَا *
    ولله در القائل:
    إعْلَمْ بِأَنَّ مُطْلَقَ الأَذْكَارِ ... شَرْطُ قَبُولِهَا حُضُورُ الْقَارِي
    إِلاَّ صَلاَتَنَا عَلَى الْمُخْتَارِ
    ... قَبُولُهَا دُونَ الْحُضُورِ جَارِ

    ولبعضهم:
    حُبُّ الرَّسُولِ عَلَى الأَنَامِ فَرِيضَةٌ ... جُبِلُوا عَلَى حُبِّ الرَّسُولِ الأَكْرَمِ
    إِنَّ الصَّلاَةَ عَلَى النَّبِيِّ وَسِيلَةٌ ... فِيهَا النَّجَاةُ لِكُلِّ عَبْدٍ مُسْلِمِ
    صَلُّوا عَلَى الْقَمَرِ الْمُنِيرِ فَإِنَّهُ ... يَجْلُو الظَّلاَمَ عَنِ الْفُؤَادِ الْمُظْلِمِ

    ولبعضهم:
    أَمَّا الصَّلاَةُ عَلَى النَّبِيِّ فَسِيرَةٌ ... مَحْمُودَةٌ تُمْحَى بِهَا الآثَامُ
    وَبِهَا يَنَالُ الْمَرْءُ عِزَّ شَفَاعَةٍ ... يُسْدَى بِهَا الإِعْزَازُ وَالإِكْرَامُ
    كُنْ لِلصَّلاَةِ عَلَى النَّبِيِّ مُلاَزِمًا ... فَصَلاَتُهُ لَكَ جُنَّةٌ وَسَلاَمُ
    ولبعضهم:
    إِنْ شِئْتَ مِنْ بَعْدِ الضَّلاَلَةِ تَهْتَدِي ... صَلِّ عَلَى الْهَادِي الْبَشِيرِ مُحَمَّدِ
    يَا فَوْزَ مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ فَإِنَّهُ ... يَحْوِي الأَمَانِيَ بِالنَّعِيمِ السَّرْمَدِ
    يَا قَوْمَنَا صَلُّوا عَلَيْهِ لِتَظْفَرُوا ... بِالْبِشْرِ وَالْعَيْشِ الْهَنِيئِ الأَرْغَدِ
    وَيَخُصُّكُمْ رَبُّ الأَنَامِ بِفَضْلِهِ ... وَالْفَوْزِ بِالْجَنَّاتِ يَوْمَ الْمَوْعِدِ
    صَلَّى عَلَيْهِ اللهُ جَلَّ جَلاَلُهُ ... مَا لاَحَ فِي الآفَاقِ نَجْمُ الْفَرْقَدِ
    ولبعضهم:
    صَلاَتُنَا عَلَى النَّبِيِّ كُلَّمَا ... ذُكِرَ فَرْضٌ صَحَّ عِنْدَ الْعُلَمَا
    صَلُّوا عَلَيْهِ إِنَّ ذَاكَ طِبُّنَا ... صَلَّى وَسَلَّمَ عَلَيْهِ رَبُّنَا

    ولبعضهم:
    فَلَوْ كَانَ أَثْنَى كُلُّ حَيٍّ وَمَاجِدٍ ** عَلَى النُّورِ مِنْ بَدْءِ الزَّمَـانِ إِلَى هُنَا *
    * لَكَانَ قَلِيلاً ذَاكَ فِي حَقِّ مُرْسَلٍ ** عَلَى صَحْبِهِ أَثْنَى وَصَلَّى إِلَهُنَا *


    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت
    على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

    ------------
    المرجع: كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، مخطوط
    لمؤلفه: أحمد سالم ابن عبد الودود الحسني الإدريسي السباعي.
    مؤلف وناشر وباحث، في تاريخ وأنساب الشرفاء
    أسأل الله سبحانه وتعالى، أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 أبريل - 13:32