دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    شاطر
    avatar
    الشريف محمود صبري
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 357
    البلد : المحروسه بآل البيت
    العمل : باحث متخصص فى الدراسات والعلوم الاستراتيجيه ومقارونة الاديان والمذاهب
    الهوايات : القنص ولسفاري والقراءة فى كتب التراث والتاريخ
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 3851
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    اسلامي نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    مُساهمة من طرف الشريف محمود صبري في الإثنين 12 يوليو - 18:26


    دار الإفتاء تحسم الجدل حول مصير والدى الرسول.. العلماء أجمعوا بأنهما "ناجيان من النار".. ومن قال بكفرهما "ملعون" لأنه يؤذى النبى فى أقرب الناس إليه.. والمسألة خلاف لا طائل مِن ورائه



    السبت، 10 يوليو 2010 - 13:28
    د. على جمعة مفتى الديار المصرية


    كتب عمرو جاد




    رفضت دار الإفتاء المصرية الفتاوى التى خرجت بأن والدى الرسول صلى الله عليه وسلم من المشركين وأنهما فى النار، حيث قالت الدار فى بحث لأمانة الفتوى أعادت نشره برقم (2623 ) أن الحكم فى أبوَى النبى صلى الله عليه وسلم أنهما ناجيان وليسا من أهل النار، وقد صرح بذلك جمع من العلماء، وصنف العلماء المصنفات فى بيان ذلك، منها: رسالتا الإمام السيوطى "مسالك الحنفا فى نجاة والدَى المصطفى" و"التعظيم والمِنّة بأنَّ والدَى المصطفى فى الجنة".

    وقالت الدار إن العلماء استدلوا على ذلك بأنهما مِن أهل "الفَترة"، لأنهما ماتا قبل البعثة ولا تعذيب قبلها، لأن مَن مات ولم تبلغه الدعوة يموت ناجيًا، لتأخر زمانهما وبُعدِه عن زمان آخر الأنبياء، وهوسيدنا عيسى- عليه السلام-، ولإطباق الجهل فى عصرهما، فلم يبلغ أحدًا دعوةُ نبى من أنبياء الله إلا النفر اليسير من أحبار أهل الكتاب فى أقطار الأرض كالشام وغيرها، ولم يعهد لهما التقلب فى الأسفار ولا عمَّرا عمرًا يمكن معه البحث عن أخبار الأنبياء، وهما ليسا من ذرية عيسى عليه السلام ولا من قومه، فبان أنهما مِن أهل الفترة بلا شك. ومَن قال: إن أهل الفترة يُمتَحَنُون على الصراط فإن أطاعوا دخلوا الجنة وإلا كانت الأخرى، فإن العلماء نصُّوا على أن الوالدين الشريفين لو قيل بامتحانهما فإنهما من أهل الطاعة، قال الحافظ ابن حجر: "إن الظن بهما أن يطيعا عند الامتحان".

    وأضافت أمانة الفتوى أن الطبرى أورد فى تفسيره عن ابن عباس –رضى الله عنهما- أنه قال فى تفسير قوله تعالى: {وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى}[الضحى: 5]، قال: "مِن رِضا محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- أن لا يَدخُل أحدٌ مِن أهل بيته النار".

    وقالت الفتوى الطريق الثانى الذى سلكه القائلون بنجاة أبوَى النبى-صلى الله عليه وآله وسلم: أنهما ناجيان؛ لأنهما لم يثبت عنهما شرك، بل كانا على الحنيفية دِين جدهما إبراهيم- عليه السلام-، ولقد ذهب إلى هذا القول جمعٌ من العلماء منهم الفخر الرازى فى كتابه "أسرار التنزيل".

    واستدل أهل هذا الطريق بقوله تعالى: {الَّذِى يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ * وَتَقَلُّبَكَ فِى السَّاجِدِينَ}. [الشعراء: 218، 219]، أى أنه -صلى الله عليه وآله وسلم- كان يتقلب فى أصلاب الساجدين المؤمنين مما يدل على أن آباءه لم يكونوا مشركين، قال الرازى: "قال -صلى الله عليه وآله وسلم: ((لَم أَزَل أُنقَلُ مِن أَصلابِ الطّاهِرِينَ إلى أَرحامِ الطّاهِراتِ))، وقال تعالى: {إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ}. [التوبة: 28]، فوجب ألا يكون أحدٌ مِن أجداده -صلى الله عليه وآله وسلم-مشركًا".

    كما رفضت أمانة الفتوى القول بأن القول إنهما خير من المؤمنين مع كفرهما، لأن هذا يعنى القول بتفضيل الكافرين على المؤمنين؛ وأضافت "ولكى نخرج من هذا المحظور وجب أن نقول بأنهما مؤمنان.

    أما الرواية الثالثة التى استندت إليها أمانة الفتوى فى قولها بنجاة والدى الرسول، بأن الله تعالى أحياهما له -صلى الله عليه وآله وسلم- حتى آمَنا به، وأضافت أن هذا المسلك مال إليه طائفة كثيرة مِن حفاظ المحدِّثين وغيرهم، منهم: الخطيب البغدادى وابن شاهين وابن المُنَيِّر والمحب الطبرى والقرطبى، واحتجوا لمسلكهم بأحاديث ضعيفة، ولكنها ترقى إلى الحسن بمجموع طرقها.

    وأنهت أمانة الفتوى بحثها بتوجيه النصيحة لشباب الدعوة إلى الله أن يتقوا الله فى الأمة ولا يبالغوا فى إطلاق الأحكام قبل الفهم والبحث، وإن ضاقت بهم ملكاتهم العقلية والعلمية فقد وصف لهم رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم- الدواء مِن هذا المرض فقال: ((إنَّما شِفاءُ العِى السُّؤالُ))، فعليهم سؤال أهل العلم بدلا مِن إيقاع أنفسهم فى اللعن والخروج من رحمة الله بالتعدى على جناب الحبيب- صلى الله عليه وآله وسلم، وأضافت أن القاضى أبا بكر بن العربى أحد أئمة المالكية سُئِل عن رجل قال: إنّ أبا النبى-صلى الله عليه وآله وسلم- فى النار، فأجاب بأن مَن قال ذلك فهو ملعون؛ لقوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِى الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا}. [الأحزاب: 57]. قال: "ولا أذًى أعظم مِن أن يقال عن أبيه إنه فى النار".فليتقوا الله وليخشوا لَعنَه وإيذاءَ حبيبه -صلى الله عليه وآله وسلم- المستوجب للعن فاعله، ونصيحتنا لهم أيضًا بألا يشغلوا الأمة بخلاف لا طائل مِن ورائه.




    عدل سابقا من قبل الشريف محمود صبري في الإثنين 19 يوليو - 0:33 عدل 1 مرات
    avatar
    الشريف محمود صبري
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 357
    البلد : المحروسه بآل البيت
    العمل : باحث متخصص فى الدراسات والعلوم الاستراتيجيه ومقارونة الاديان والمذاهب
    الهوايات : القنص ولسفاري والقراءة فى كتب التراث والتاريخ
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 3851
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    اسلامي رد: نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    مُساهمة من طرف الشريف محمود صبري في الإثنين 12 يوليو - 18:28

    http://www.dar-alifta.org/ViewBayan.aspx?ID=159&LangID=1نص الفتوي من دار الافتاء المصريه اعزها الله وحماها من اعداء الدين

    http://www.dar-alifta.org/ViewBayan.aspx?ID=159&LangID=1

    ابن الزهراء
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 144
    البلد : المحروسه
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 3174
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010

    اسلامي رد: نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    مُساهمة من طرف ابن الزهراء في الثلاثاء 13 يوليو - 11:28

    بارك الله فيك اخي الشريف محمود صبري
    وحفظ لنا دار الافتاء وحمي الاسلام برجال الحق الظاهريين على الباطل فى كل وقت
    اكمل لنا من بستان الحق فتاوي الحق
    اللهم بارك لنا فى دار الافتاء المصريه واحمي لنا مصرنا وامصار الاسلام من عبث المطنتعين

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : السودان
    عدد الرسائل : 50
    البلد : السودان
    تقييم القراء : 0
    النشاط : 3085
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009

    اسلامي رد: نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    مُساهمة من طرف albahi3 في الخميس 15 يوليو - 12:39

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كما علمتنا مصر الحبيبة بايواء آل البيت الكرام الطاهرين عند الشدة والمحنة
    فلا بد أن تأتي مرة أخري وتدافع لهم عن كرامتهم وتنتزع لهم حقوقهم متى ما سلبت أو بدلت
    لك التحية محمود صبري
    avatar
    الشريف محمود صبري
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 357
    البلد : المحروسه بآل البيت
    العمل : باحث متخصص فى الدراسات والعلوم الاستراتيجيه ومقارونة الاديان والمذاهب
    الهوايات : القنص ولسفاري والقراءة فى كتب التراث والتاريخ
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 3851
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    اسلامي رد: نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    مُساهمة من طرف الشريف محمود صبري في الخميس 15 يوليو - 17:21

    اعزك الله اخي الفاضل وايضاح لم اقصد هنا تخصيص مصر كمصر دوله ولكن رمز من رموز الحق والوسطيه والاسلام الصحيح فاهل الفتن كثروا اليوم ويعيثوا فى التراث الاسلام افسادا وتفسيدا
    مشكورا اخي المحترم الباهي ارجو يكون كتابة اسمك صحيح
    اخوك الفقير الي الله الشريف محمود صبري الحسيني الحسني والتحية موصوله باخي ابن الزهراء عليها سلام الله

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : السودان
    عدد الرسائل : 50
    البلد : السودان
    تقييم القراء : 0
    النشاط : 3085
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009

    اسلامي رد: نجاة والدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من النار ومن يقول غيره ملعون

    مُساهمة من طرف albahi3 في الأحد 18 يوليو - 11:13

    الشريف محمود صبري
    جزاك الله كل خير ، وجعل محبتك لرسول الله وآل بيته في ميزان حسناتك
    وتقبل تحياتي
    الباهي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 أغسطس - 12:35