دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    الصحابي الجليل عروة بن الزبير وصبره على قضاء الله

    شاطر

    أم بدر
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد الرسائل : 2325
    تقييم القراء : 31
    النشاط : 7290
    تاريخ التسجيل : 12/07/2008

    الصحابي الجليل عروة بن الزبير وصبره على قضاء الله

    مُساهمة من طرف أم بدر في الثلاثاء 22 يونيو - 17:41

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الصحابي الجليل عروة بن الزبير وصبره على قضاء الله


    قد ذكر غير واحد أن عروة بن الزبير لما خرج من المدينة متوجها إلى دمشق ليجتمع بالوليد، وقعت الأكله في رجله في واد قرب المدينة، وكان مبدؤها هناك، فظن أنها لا يكون منها ما كان، فذهب في وجهه ذلك فما وصل إلى دمشق إلا وهي قد أكلت نصف ساقه، فدخل على الوليد فجمع له الأطباء العارفين بذلك، فأجمعوا على أنه إن لم يقطعها وإلا أكلت رجله كلها إلى وركه. وربما ترقت إلى الجسد فأكلته، فطابت نفسه بنشرها وقالوا له: ألا نسقيك مرقدا ( خمراً ) حتى يذهب عقلك منه فلا تحس بألم النشر؟ فقال: لا ! والله ما كنت أظن أن أحدا يشرب شرابا أو يأكل شيئا يذهب عقله، ولكن إن كنتم لا بد فاعلين فافعلوا ذلك وأنا في الصلاة، فإني لا أحس بذلك ولا أشعر به، قال: فنشروا رجله من فوق الأكلة، من المكان الحي، احتياطا أنه لا يبقى منها شيء، وهو قائم يصلي، فما تصور ولا اختلج، فلما انصرف من الصلاة عزاه الوليد في رجله، فقال: اللهم لك الحمد، كان لي أطراف أربعة فأخذت واحدا، فلئن كنت قد أخذت فقد أبقيت، وإن كنت قد أبليت فلطالما عافيت، فلك الحمد على ما أخذت وعلى ما عافيت، قال: وكان قد صحب معه بعض أولاده من جملتهم ابنه محمد، وكان أحبهم إليه، فدخل دار الدواب فرفسته فرس فمات، فأتوه فعروه فيه، فقال: الحمد لله كانوا سبعة فأخذت منهم واحدا وأبقيت ستة، فلئن كنت قد ابتليت فلطالما عافيت، ولئن كنت قد أخذت فلطالما أعطيت. فلما قضى حاجته من دمشق رجع إلى المدينة، قال: فما سمعناه ذكر رجله ولا ولده، ولا شكا ذلك إلى أحد حتى دخل وادي القرى، فلما كان في المكان الذي أصابته الأكلة فيه قال: { لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبا } ]الكهف: 62] فلما دخل المدينة أتاه الناس يسلمون عليه ويعزونه في رجله وولده، فبلغه أن بعض الناس قال: إنما أصابه هذا بذنب عظيم أحدثه.

    فأنشد عروة في ذلك والأبيات لمعن بن أوس :

    لعمرك ما أهويت كفى لريبة * ولا حملتني نحو فاحشة رجلي

    ولا قادني سمعي ولا بصري لها * ولا دلني رأيي عليها ولا عقلي

    ولست بماش ما حييت لمنكر * من الأمر لا يمشي إلى مثله مثلي

    ولا مؤثر نفسي على ذي قرابة * وأوثر ضيفي ما أقام على أهلي

    وأعلم أني لم تصبني مصيبة * من الدهر إلا قد أصابت فتى مثلي

    وفي رواية: لما نشرت رجل عروة قال: اللهم إنك تعلم أني لم أمش بها إلى سوء قط. وأنشد البيتين المتقدمين.


    رأى عروة رجلا يصلي صلاة خفيفة فدعاه فقال: يا أخي أما كانت لك إلى ربك حاجة في صلاتك؟ إني لأسأل الله في صلاتي حتى أسأله الملح. قال عروة: رب كلمة ذل احتملتها أورثتني عزا طويلا. وقال لبنيه: إذا رأيتم الرجل يعمل الحسنة فاعلموا أن لها عنده أخوات، وإذا رأيتم الرجل يعمل السيئة فاعلموا أن لها عنده أخوات، فإن الحسنة تدل على أختها، والسيئة تدل على أختها. وكان عروة إذا دخل حائطة ردد هذه الآية

    (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ
    ) [الكهف: 39]

    حتى يخرج منه والله سبحانه وتعالى أعلم
    .


    من كتاب البداية والنهاية

    سعدالله
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : العراق
    عدد الرسائل : 686
    البلد : العراق
    العمل : ضابط متقاعد
    الهوايات : الصيد.ركوب الخيل..الرسم..المطالعه
    تقييم القراء : 7
    النشاط : 3801
    تاريخ التسجيل : 09/09/2008

    رد: الصحابي الجليل عروة بن الزبير وصبره على قضاء الله

    مُساهمة من طرف سعدالله في الثلاثاء 22 يونيو - 22:15

    الاخت الفاضله ام بدر
    اذا احب الله عبده ابتلاه.....والبلاء نعمه لمن صبر وشكر وحمد الله على بلائه
    ويبشر الله الصابرين والمحتسبين اليه بجنه الفردوس.....اللهم اجعلنا من الصابرين والمحتسبين اليك على البلاء والمحن......وجزاك الله اجر الصابرين...ودمت اخت فاضله

    أم بدر
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد الرسائل : 2325
    تقييم القراء : 31
    النشاط : 7290
    تاريخ التسجيل : 12/07/2008

    رد: الصحابي الجليل عروة بن الزبير وصبره على قضاء الله

    مُساهمة من طرف أم بدر في الأربعاء 23 يونيو - 8:42

    سعدالله كتب:الاخت الفاضله ام بدر
    اذا احب الله عبده ابتلاه.....والبلاء نعمه لمن صبر وشكر وحمد الله على بلائه
    ويبشر الله الصابرين والمحتسبين اليه بجنه الفردوس.....اللهم اجعلنا من الصابرين والمحتسبين اليك على البلاء والمحن......وجزاك الله اجر الصابرين...ودمت اخت فاضله

    أحسن الله خاتمتك

    أخي الفضل

    سعد الله

    يعطيك العوااافي

    على روعة الرد

    خالص احترامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 25 يونيو - 10:06