دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    مدد يارئيسة الديوان مدد ياسيدة زينب

    شاطر

    ابن الزهراء
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 144
    البلد : المحروسه
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 2919
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010

    منقول مدد يارئيسة الديوان مدد ياسيدة زينب

    مُساهمة من طرف ابن الزهراء في الثلاثاء 15 يونيو - 2:11

    السيده زينب‏ 000 مدد‏..‏ يا بنت بنت النبي

    بقلم‏:‏ ســنـاء البيـــسي




    اياما معدودات‏..‏ وتهتف الافئده قبل صلاه عيد الفطر وبعد تمام صوم رمضان‏:‏ اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي ال سيدنا محمد وعلي اصحاب سيدنا محمد وعلي انصار سيدنا محمد وعلي ازواج سيدنا محمد وعلي ذريه سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا‏..‏ نصلي ونسلم علي ال البيت ونحب رسول الله لحب الله له ونحب اهل بيته لحبه لهم‏:‏ احبوا الله ما يغذوكم به من نعمه واحبوني بحب الله واحبوا اهل بيتي لحبي‏..‏ وتحملنا صلاتنا علي ال البيت لركب النجاه مصداقا لقول نبيه صلي الله عليه وسلم‏:‏ مثل اهل البيت مثل سفينه نوح من ركبها نجا‏,‏ ومن تخلف عليها غرق‏..‏ وننشد مع الامام الشافعي‏:‏
    يـــا ال رســــول الــلــه حـبكـمـــو
    فرض من الله في القران انزله
    يكفيكمو من عظيم الفخر انكموا
    من لم يصل عليكم لا صلاه له


    وينزل قوله تعالي‏:‏ ان الله وملائكته يصلون علي النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما فيساله صحابته‏:‏ علمنا يا رسول كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك؟ قال‏:‏ قولوا‏:‏ اللهم صل علي محمد وعلي ال محمد‏..‏ ومع ختام رمضان يكون ختام المصحف الشريف بما تحويه سوره الشوري التي تدعو الي اكرام النبي في اهل بيته‏:‏ ذلك الذي يبشر الله عباده الذين امنوا وعملوا الصالحات قل لا اسالكم عليه اجرا الا الموده في القربي‏..‏ ويسالون‏:‏ يا رسول الله من اقاربك الذين امرنا بمودتهم؟ فقال‏:‏ هم علي وفاطمه وابناوهما‏..‏ الحسن والحسين‏,‏ وثالث لم يقدر له ان يعيش محسن وكان قد اسماه رسول الله وهو لم يزل جنينا في بطن امه‏,‏ وام كلثوم‏..‏ وزينب‏..‏ السيده التي ما ان يقال لقبها الست حتي ينصرف الذهن لها وحدها‏:‏ السيده زينب‏..‏ مدد يا ام هاشم‏..‏ نظره يا ام العواجز‏..‏ شقيقه القمر بنت الامام شمس الضحي وكريمه الدارين رئيسه الديوان رايه النصر علم الاسلام اخت الشريفين بنت الكريمين الام الرءوم العقيله صاحبه الشوري‏..‏ مدد يا بنت بنت النبي‏..‏ مدد يا ستنا زينب بنت سيدنا علي بن ابي طالب واخت سيدنا الحسن وسيدنا الحسين‏..‏
    منذ مولدها سنه‏6‏ هـ حتي بلوغها الخامسه كانت تلهو وتلعب وتنعم بما لم تظفر به ابنه اخري‏,‏ فمولدها ومنبتها في بيت النبوه وامها الزهراء فاطمه احب ابناء الرسول اليه التي كتب لها ان تكون وحدها اما لدوحه الاشراف من ال البيت‏,‏ وابوها علي بن ابي طالب الفارس امير البيان ابن عم النبي ووصيه واول من امن به صبيا‏,‏ وفتي قريش شجاعه وعلما وتقي‏..‏ فاطمه وعلي الزوجان اللذان مسح رسول الله صلي الله عليه وسلم بماء وضوئه علي راسيهما ودعا لهما قائلا‏:‏ بارك الله فيكما وعليكما واخرج منكما الكثير الطيب وجعل ذريتكما مصابيح الرحمه ومعادن الحكمه وامن الامه‏..‏
    و‏..‏ قبل هذا وذاك فجدها لامها هو نبي الله صاحب الرساله المحمديه من اختار لها اسم زينب تخليدا لذكري ابنته الراحله زينب اولي ذريته متاثره بحادث وقع لها حين هاجرت من مكه الي المدينه بعد غزوه بدر‏,‏ حيث لاقاها احد المشركين فنخسها في بطنها وكانت حاملا فاسقط حملها‏..‏ ماتت الابنه البكريه لتبقي لوعه الحزن في قلب المصطفي حتي اذا ما انجبت اختها فاطمه الزهراء ابنتها الاولي سماها زينب من جديد‏..‏ وجدتها لامها خديجه بنت خويلد اولي امهات المومنين واقرب زوجات النبي اليه حيه وميته التي انفردت بحبه خمسا وعشرين عاما لا تشاركها فيه اخري وكانت وحدها الملاذ الذي اشاع الثقه في المراحل الاولي للعقيده التي يدين بها اليوم واحد من كل سته من سكان العالم‏..‏ و‏..‏ جد زينب لابيها هو ابو طالب عم الرسول الذي اصغي اليه يقول‏:‏ والله يا عمي لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري علي ان اترك هذا الامر ما تركته حتي يظهره الله او اهلك دونه‏,‏
    فياخذ الشيخ بيد صاحب الرساله حانيا متاثرا قائلا‏:‏ اذهب وقل ما احببت‏,‏ ويسلم ابنه جعفر ــ شبيه الرسول الذي قال له‏:‏ يا جعفر اشبه خلقك خلقي وخلقك خلقي ــ من بعد اخيه علي فلا يغضب ابو طالب بل انه عندما راي النبي يصلي وعلي يمينه علي قال لابنه جعفر‏:‏ يا بني صل جناح ابن عمك وصل عن يساره‏..‏ و‏..‏ جدتها لابيها فاطمه بنت اسد بن هاشم بن عبد مناف التي اسلمت واوصت الرسول بالصلاه عليها حين تحضرها الوفاه فنفذ وصيتها والبسها قميصه ونزل يضطجع في قبرها ليساله اصحابه ما رايناك صنعت باحد ما صنعت ببنت اسد فقال‏:‏ لم يكن احد بعد ابي طالب ابر بي منها وقد البستها قميصي لتكسي من حلل الجنه‏..‏ و‏..‏ جد زينب الاكبر لابويها علي وفاطمه هو عبدالمطلب بن هاشم من انتقل اليه شرف ميراث حراسه الكعبه وسقايه الحجيج لتظل الاف السنين داخل اسرته‏,‏ وعندما هاجمه ابرهه بجيوشه وافياله جعل الله كيدهم في تضليل وارسل عليهم طيرا ابابيل ترميهم بحجاره من سجيل فجعلهم كعصف ماكول‏..‏ هذه زينب وذاك نسبها والها ومجدها وشرفها‏.‏
    انحني النبي الكريم علي حفيدته الوليده يضمها الي صدره الشريف يقبلها بقلب حزين وعينين دامعتين عالما بما ينتظرها من الام وهموم قادمه من وراء الحجب السوداء مثقله بالاحداث الجسام‏..‏ وتساله امها فاطمه عن دموعه فيجيبها رسول الرحمه‏:‏ هذه البنت ستبلي بمصائب شتي‏..‏ وتتجدد الدموع في الماقي‏..‏ ويروي الامام احمد بن حنبل في مسنده ان جبريل عليه السلام اخبر محمدا بمصرع الحسين وال بيته في كربلاء عند ولاده السيده زينب‏,‏ ويروي ان سلمان الفارسي عندما اقبل يهنئ عليا بوليدته راه حزينا يتحدث عما سوف تلقاه ابنته من بعده‏,‏ وفي الكامل لابن الاثير ان الرسول اعطي لزوجته ام سلمه ترابا حمله له جبريل من التربه التي سيراق فوقها دم الحسين قائلا لها‏:‏ اذا صار هذا التراب دما فقد قتل الحسين وبقي التراب ترابا سنينا طويله في قارورته لتنظر اليه ام سلمه يوما فاذا به قد صار دما فتعلم بان الحسين قد قتل فتهرع لتذيع النبا‏.‏
    تبدا مسيره الاحزان بموت الرسول صلي الله عليه وسلم لتعيش الصغيره مواقع واصداء الحدث الجلل عندما يغسل الجسد الطاهر ويطيب بالمسك ويكفن باثواب ثلاثه ويوذن للناس فيدخلون جماعات لتوديع اعز الراحلين ليثوي بعدها في غرفه عائشه‏,‏ وتصغي زينب لعويل الباكيات فتبكي كالاخريات في خضم العويل‏,‏ وتصغي لصياح عمر بن الخطاب فتنصت ذاهله‏:‏ ان محمد لم يمت ووالله ليرجعن كما رجع موسي وتتوقف مشدوهه امام حسم الجانب الاخر عندما يصيح ابوبكر ازاء الاصرار اللامجدي‏:‏ من كان يعبد محمدا فان محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فان الله حي لا يموت‏..‏ وتمضي الايام مثقله باتراحها وزينب الي جوار ام لا يجف لها دمع حتي ضربوا بها المثل في الحزن لتكون احد الخمسه البكائين في التاريخ‏:‏ بكي ادم ندما‏,‏ وبكي نوح قومه‏,‏ وبكي يعقوب ابنه يوسف وبكي يحيي خوف النار‏..‏
    وبكت فاطمه اباها‏..‏ ويستاذن انس بن مالك في الدخول اليها يستاذنها رفقا بنفسها وصبرا جميلا فتجيبه بسوالها‏:‏ كيف مكنك قلبك ان تسلم للارض جثه رسول الله؟‏!!..‏ وتستشعر زينب علي حداثه سنها بتاثير الخطب الفادح علي امها فيشتد قلقها عليها لا تتركها لحظه تتابع تهجدها وتركع بركوعها وتسجد بسجودها وتدعو بدعائها و‏..‏ تدرك رحمه الله فاطمه فتلحق بابيها وهي لم تزل في التاسعه والعشرين بعد ثلاثه اشهر فقط كما تنبا لها بانها ستكون اول من يلحق به بعد مماته‏..‏ تفقد ابنه العاشره امها لتسمع اباها عليا يرثيها مودعا امام قبرها في ثري البقيع‏:‏ انا لله وانا اليه راجعون فلقد استرجعت الوديعه واخذت الرهينه‏,‏ اما حزني فسرمدي‏,‏ واما ليلي فمسهد‏,‏ واني لانصرف لا عن ملاله‏,‏ وان اقم فلا عن سوء ظن بما وعد الله الصابرين‏..‏ و‏..‏ تفد علي الدار من بعد فاطمه عده زوجات لابيها علي بن ابي طالب‏..‏ ام البنين بنت حزام العامري التي انجبت العباس‏,‏ وجعفر‏,‏ وعبدالله‏,‏ وعثمان‏..‏ وليلي بنت مسعود بن خالد النهشلي التميمي التي انجبت عبيدالله وابا بكر‏..‏ واسماء بنت عميس‏,‏ وقد ولدت محمدا الاصغر‏,‏ ويحيي‏..‏
    والصهباء بنت ربيعه التغلبيه وولدت عمر‏,‏ ورقيه‏..‏ وامامه بنت ابي العاص بن الربيع التي انجبت محمد الاوسط‏..‏ وام سعيد بنت عروه بن مسعود الثقفيه وقد ولدت ام الحسن ورمله الكبري‏..‏ والمحياه بنت امرئ القيس بن عدي الكلبيه التي لم تلد سوي ابنه ماتت في مهدها‏.‏ وكان علي في مستهل حياته الزوجيه ــ عندما كانت فاطمه لم تالف بعد صرامته‏,‏ ولم يكن هو قد درب نفسه علي احتمال احزانها لفقد امها خديجه وفراقها لبيت الصبا في كنف النبي الاب ــ قد ابدي رغبته في خطبه بنت عمرو بن هشام بن مغيره المخزومي علي فاطمه التي اعلنت غضبها وغضب لها ابوها رسول الله صلي الله عليه وسلم منكرا ان يجمع بيت علي بين بنت رسول الله وبنت عدو الله‏,‏ فعمرو بن هشام هو ابوجهل الذي لم ينس النبي والذين امنوا معه ما لا قوه من شده وطاته وخبث عداوته للاسلام‏,‏ وهو الذي وقف بباب ابي بكر بعد هجره الرسول يسال عنه ابنته اسماء فما ان اجابته بلا اعلم حتي رفع يده ليلطم خدها لطمه طرحتها‏..‏ وتنقشع السحابه ويتراجع علي عن الزواج بغير فاطمه ويتبدد الشجن ويرحل الانقباض وياتي الحسن ومن بعده الحسين ثم زينب الكوكب الدري في سماء قادمه بالغيوم‏.‏
    زينب لا تنسي وصيه امها‏..‏ رعايه اشقائها وشقيقاتها الحسن والحسين وام كلثوم ومحسن الذي مات في حياه امه‏..‏ وتشغل الصغيره مكانه الام الراحله وهي لم تبلغ العاشره بعد لكنها السن المتداول في النضوج والتزاوج في تلك البيئه وذلك العصر‏,‏ وهذا الذي كان مثل زواج عائشه من رسول الله‏,‏ وام كلثوم اخت زينب من عمر بن الخطاب‏,‏ وامامه بنت ابي العاص ــ بنت خاله زينب ــ من ابيها الامام علي‏...‏ و‏..‏من بيت الاب الي بيت الجد خطوات تلتقي فيها الصغيره بامهات المومنين تسعي بينهن وتسمع ما يدور من حديث عن ذكر الوحي وتتابعه ونزول جبريل بقوله تعالي‏:‏ واذكرن ما يتلي في بيوتكن من ايات الله والحكمه ان الله كان لطيفا خبيرا‏..‏ وتنهل زينب من بحار علم ابيها من قال عنه الرسول صلي الله عليه وسلم‏:‏ انا مدينه العلم وعلي بابها‏..‏
    ومن الرواه عن زينب كان عبدالله بن عباس وعبدالله بن جعفر‏,‏ وفاطمه بنت الحسين وغيرهم ممن فازوا بصحبتها وعلمها الغزير الذي قال عنه ابن اخيها علي زين العابدين‏:‏ يا عمتاه انت بحمد الله عالمه غير معلمه‏,‏ وفاهمه غير مفهمه‏,‏ لعظم تقواك وحسن صلتك بربك مصداقا لقوله تعالي‏:‏ واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم‏..‏ وتعلمت رضي الله عنها حسن المناجاه لربها من ابيها وامها اللذين دخل عليهما الرسول فوجدهما نائمين فاشتد عليهما قائلا‏:‏ الا تقومان تصليان؟ فقال علي‏:‏ يا رسول الله ان انفسنا بيد الله‏..‏ ولم يتقبل النبي هذا الجواب فانصرف يضرب بيديه علي فخذيه قائلا‏:‏ وكان الانسان اكثر شيء جدلا و‏..‏ بعدها كانا ممن يقول عنهم ربهم كانوا قليلا من الليل ما يهجعون‏,‏ وبالاسحار هم يستغفرون وبالمثل كانت سيدتنا من خيره القائمين لله‏,‏ ومن صيغ مناجاتها لربها‏:‏ يا سميع الرجاء انت الذي سجد له سواد الليل وضوء النهار وشعاع الشمس وحفيف الشجر ودوي الماء يا الله الذي لم يكن قبله قبل‏,‏ ولا بعده بعد‏,‏ ولا نهايه له ولا حد ولا كفء ولا ند‏..‏ وعلي لسان زينب ينساب الشعر ومن قولها‏:‏
    وكــم لـلـــه مــــن لـطــف خــفـي يدق خفاء عن فهـم الذكــي
    وكــم يـسر اتي من بـعـد عـسـر ففرج كربه القلب الشـجي
    وكــم امــــر تســـاء بـه صباحا وتاتيــك المسـره بالعــشـي
    اذا ضـاقت بك الاحــوال يومــا فثق بالواحـد الـفـرد العلي
    تـوســـل بالنبـي فـكــل خـــطـب يـهــون اذا توســل بالنبـي
    ولا تـجــزع اذا مـا نـاب خـطـب فكم للــه مــن لطـف خــفـي
    وتبلغ زينب سن الزواج فيقع اختيار والدها من بين خطابها علي عبدالله بن جعفر اول مولود للمهاجرين في الحبشه الذي اردفه الرسول خلفه ـ ركب من خلفه دابته ــ ودعا له بخير قائلا‏:‏ اللهم بارك له في صفقه يمينه‏,‏ وكان رمزا للكرم حتي سمي قطب السخاء‏,‏ ووالده جعفر بن ابي طالب ــ شقيق علي ــ خطيب المهاجرين في الحبشه الذي شرح للنجاشي الاسلام شرحا وافيا وقرا عليه القران قراءه اجتذبته للايمان فاسلم ومن حوله من القديسين والرهبان‏,‏ وصادف قدومه مع اهل بيته عائدا من الحبشه في السنه السابعه للهجره فتح خيبر ليعانقه الرسول قائلا‏:‏ ما ادري بايهما اسر‏,‏ بفتح خيبر ام بقدوم جعفر‏..‏ وقد اثمر زواج عبدالله بزينب اربعه من الابناء‏:‏ علي ومحمد وعون وعباس‏,‏ ومن البنات ام عبدالله وام كلثوم الذين لم يكن لاحد منهم نسل الا من علي وام كلثوم اللذين انجبا الكثير ليعتبروا جميعا من الاشراف‏,‏ والمعروف ان ام كلثوم وكنيتها زينب هي التي لقيت ربها في دمشق ليغدو قبرها هناك مزارا‏,‏ حيث يظنون بانها السيده زينب صاحبه المقام بالقاهره‏..‏
    واذا ما كانت الايام قد صبرت علي زينب حتي حملت وانجبت‏,‏ فقد عادت من جديد تقلب لها ظهر المجن وتاتي باحداثها الجسام فمن بعد رحيل امها الزهراء تستقبل اباها الحبيب محمولا علي الاعناق مصابا بطعنه قاتله مسمومه من سيف قاتله عبدالرحمن بن ملجم المرادي احد الخوارج الذي كان مقتل الامام صداقا لحسناء الكوفه قطام بنت ابي الاخضر‏..‏ قتل علي وهو ابن ثلاثه وستين‏,‏ وكانت خلافته خمس سنوات‏,‏ وترك من ورائه الحسن والحسين وزينب التي ثكلت من بعده في شقيقها الحسن‏..‏ وتلوح ماساه كربلاء والسيده زينب حاضره تشهد المعركه وتري كيف يحصي الموت شباب بني هاشم ومن بينهم ولداها عون ومحمد‏,‏ وبعدها ياتي استشهاد اخيها الحسين احب الناس الي قلبها الذي قال لها في ليله استشهاده‏:‏ يا اختاه اتقي الله وتعزي بعزاء الله واعلمي ان اهل الارض يموتون واهل السماء لا يبقون وان كل شيء هالك الا وجهه‏..‏
    ويروي الطبري باسناده عن قره بن قيس التميمي قال‏:‏ ان نسيت من الاشياء لا انسي لوعه زينب ابنه فاطمه في صرختها حين مرت باخيها الحسين صريعا‏:‏ يا محمدا صلي عليك ملائكه السماء‏..‏ هذا الحسين بالعراء مزمل بالدماء مقطع الاعضاء‏..‏ قال قره‏:‏ فابكت كل عدو وصديق‏..‏ ويساق موكب الاسري والسبايا وفيهم علي زين العابدين الذي انقذته عمته زينب بشق الانفس فكان كل من بقي من سلاله الحسين الشهيد الذي طافوا براسه محمولا علي خشبه ومن خلفه رووس السبعين من اله وصحبه‏,‏ والاسري من الصبيه في الاغلال والسبايا يجررن ذيولهن المطلخه بالتراب‏,‏ ومع العقيله سيقت اختها فاطمه بنت علي وسكينه بنت الحسين‏,‏ ويصل الركب الحزين في حراسه مشدده الي الكوفه لتخرج نساوها نادبات يلطمن الخدود فتنتفض زينب صارخه في وجوههن‏:‏ يا اهل الكوفه اتبكون فلا سكنت العبره ولا هدات الرنه‏..‏ اتعجبون لو امطرت دما؟‏!..‏ اتدرون اي كبد فريتم واي دم سفكتم‏..‏ لقد جئتم شيئا ادا تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الارض وتخر الجبال هدا ويبلغ المقصد المنتهي في دمشق الي حضره يزيد بن معاويه ليعبث بقضيب في يده بثنايا راس الامام الحسين
    وثغره الذي قبله النبي طفلا‏,‏ وتبكي نساء هاشم الا زينب التي تتصدي له قائله‏:‏ قتلتم من امرتم بالصلاه عليه؟‏!!..‏ ولما استرسلت بثار كلامها ضاق بها وروعه ما سمعه منها فامر بسفر الركب الي المدينه التي انتشر فيها خبر مذبحه الشهيد حتي بلغ سفح احد ثم ارتد الي البقيع فقباء خافتا ممزقا وما لبث ان تلاشي في صراخ الباكين وعويل النادبات‏..‏ وارادت زينب ان تعود للساحه المشئومه في كربلاء قبل الوصول الي المدينه فكانت الارض بعد اربعين يوما لم تزل ملطخه ببقع من دماء الشهداء وبقيه من اشلاء عف عنها وحش الفلاه‏...‏ وفي المدينه يري عبدالله ابن جعفر جالسا يتقبل العزاء في ولديه شهيدي كربلاء عون ومحمد وفي ابن عمه الحسين وبقيه الشهداء من ال جعفر وبني عبدالمطلب‏..‏ ومثلما كان بينه وبين زينب الزواج فقد كان ايضا الطلاق الذي افترقا فيه بهدوء بلا صخب او انفعال كداب الاتقياء لتظل العلاقات طيبه بين عبدالله وولدي عمه الحسن والحسين طيله حياتهما‏,‏ وكان من حظ عبدالله وزينب ان تحاشي المورخون بلا سبب واضح الخوض في اسباب الانفصال الصامت‏..‏
    ويخشي يزيد من وجود زينب في المدينه ان تلهب بها الاجواء ضد بني اميه فامر بتفريق ال البيت في الاقطار والامصار‏..‏ وتختار السيده زينب مصر لاقامتها لما علمته من صلاح اهلها وحبهم لرسول الله ومحافظتهم علي كرامه ال البيت الكرام‏..‏ وفي المدينه بعد مغادره زينب في رحلتها لمصر لم تهدا العاصفه التي استطاعت عقيله بني هاشم تاجيجها للثار لاخيها الشهيد فكانت سببا لتسليط معاول الهدم علي دوله بني اميه ليتغير مجري التاريخ‏..‏ اشتعل السخط علي الظالمين في المدينه حتي كانت موقعه الحره التي بطش فيها جنود يزيد‏,‏ وتعطلت شعائر الاسلام في المسجد النبوي ثلاثه ايام‏,‏ فلا اذان ولا اقامه ولا صلاه‏,‏ ويذكر صاحب السيره الحلبيه ان سعيد بن المسيب رضي الله عنه كان يلازم الحجره الشريفه في تلك الايام‏,‏ وحدث انه كان يسمع الاذان والاقامه من داخل القبر الشريف‏.‏
    علي ارض مصر استقبلت الضيفه الطاهره الشريفه بحشد غفير قرب بلبيس عند بزوغ هلال شعبان عام‏61‏ هـ علي راسه امير مصر مسلمه بن مخلد الانصاري الذي تنازل لها عن منزله الفسيح بالحمراء القصوي عند قنطره السباع اكراما لها‏,‏ ووفاء بحقها‏,‏ وصله لرحم جدها صلي الله عليه وسلم‏..‏وتدوم مده اقامه السيده زينب في مصر بعد مجيئها عاما او بعض عام لتنتقل سليله النور والطهر الي جوار ربها‏..‏ وان للجسد المضني ان يستريح حيث اختارت ان تكون ضجعتها الاخيره به والذي اصبح مزارا يومه الناس من كل مكان لمنزله صاحبته الرفيعه‏,‏ ولكونه اول ضريح لال البيت في مصر‏..‏ يجيئونها مشوقين يتوسلون بها الي رب العالمين‏..‏ الكل يهرع لزينب في مسجدها الذي يتسع الان لاكثر من‏12‏ الف مخطوط ولاكثر من‏35‏ الف مصل من بينهم مئات من الصم والبكم يتجهون بالسبابه للسماء وابهام يصنع معها زاويه قائمه بمعني الله اكبر بلغه الاشاره التي يترجم فيها القران الي اشارات باصابع اليدين‏,‏ ليغدو مسجد السيده زينب الوحيد علي مستوي مصر والعالم الذي يتم فيه تنظيم مثل تلك الصلاه الساميه لعدد يقترب من الاربعه ملايين اصم وابكم‏..‏
    ويا باتعه‏..‏ يا رئيسه الديوان‏..‏ الصوت انحبس‏..‏
    يا ام العواجز‏..‏ الحيل انقطع والزهم موال والقهر صار صبار مزروع شيطاني علي مدي الشوف‏,‏ والعتمه جبال لعنان السما‏..‏
    يا سيده‏..‏ يا زينب‏..‏ القلب زلزال والحلم ركع‏..‏
    وغلبت اقول للصغير والكبيرالسيده في ضهرك‏..‏
    يا بنت الشهيد وام الشهيد واخت الشهيد‏..‏ الصحه كوم قش هشه وصله الرحم موءوده في عالم الانشغال والوحده يا باتعه مرار ولغو الكلام صوته ارتفع والمخطط خلاص بقي من المحتم وحكمه الامس واروها التراب بلا كفن‏,‏ وزفره الاه من الالم يا ام هاشم انفلت عيارها وطارت تطوف تلف تشف ترف تعشش في صدر كل بيت وغيط وجرس كنيسه وصحن جامع وفي حنجره الجدع الذي كفر‏..‏
    يا طاهره يا شقيقه القمر‏..‏ السلك مضروب والنور انقطع‏..‏
    يا ست‏..‏ اللقمه واقفه في الزور ومدفع الامساك ضرب‏..‏
    يا عقيله‏..‏ في الحضره الشريفه ادعي علي اللي في بالي ولا علي اللي في بال ابنها وابني ولا علي اللي في بال كل الناس‏..‏ الكل واحد يا ست الناس عند اللي شفروا الاحساس‏..‏
    يا صاحبه الشوري‏..‏ اكنس مقامك الزينبي علي اللي دبح الحسين في كربلاء ولا علي اللي تسبب في كرب وبلاء حالنا؟‏!!‏
    ياصاحبه الكرامات سايقه عليك النبي‏..‏
    مدد والنبي‏..‏ يا بنت بنت النبي‏..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر - 12:51