دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    شاطر

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الإثنين 3 مايو - 9:09

    المصدر : موقع دار الأفتاء المصرية


    هناك من يقول : إن أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين، وهما في النار، فهل هذا الكلام صحيح ؟


    سبق أن بينا أن محبة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات، وتكلمنا عن مكانة هذه المحبة، وكان ذلك في إجابة السؤال رقم 34، ويكفينا لمعرفة تلك المكانة حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه : «والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين»([1]).
    ولا شك أن الحب يتنافى مع رغبة الإيذاء لمن يحب، ولا شك كذلك أن الحديث بسوء عن أبويه صلى الله عليه وسلم يؤذيه ،وقد قال تعالى : { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }([2])،وقال : { إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }([3])، ولقد نهانا الله صراحة عن أذية رسول الله صلى الله عليه وسلم ومشابهة اليهود - لعنهم الله- في ذلك، فقال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهاً }([4])، قال القاضي : «فنحن لا نقول إلا ما يرضي ربنا، ويرضي رسولنا صلى الله عليه وسلم ولا نتجرأ على مقامه الشريف ونؤذيه صلى الله عليه وسلم بالكلام بما لا يرضيه صلى الله عليه وسلم» .
    واعلم أن آباء النبي صلى الله عليه وسلم وأجداده إن ثبت وقوع بعضهم فيما يظهر أنه شرك فإنهم غير مشركين؛ وذلك لأنهم لم يُرسَل إليهم رسول، فأهل السنة والجماعة قاطبة يعتقدون أن من وقع في شرك وبدل شرائع التوحيد في الفترة ما بين النبي والنبي لا يعذب، والأدلة على ذلك كثيرة ، منها قوله تعالى : { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }([5])، وقوله سبحانه : { ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ القُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ }([6])، وقوله تعالى : { وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ لَهَا مُنذِرُونَ }([7])، وقوله عز وجل : رُسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }([8])، فلا تقوم الحجة على الخلق إلا بإرسال الرسل، وبغير إرسال الرسل فالبشر غير محجوجين برحمة الله وفضله.
    هذه الآيات تدل على ما يعتقده أهل الحق أهل السنة والجماعة، أن الله برحمته وفضله لا يعذب أحدًا حتى يُرسل إليه نذيرًا، وقد يقول قائل لعل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم أرسل إليهم نذير، وهم أشركوا بعد بلوغ الحجة، فهذا لا يسعفه نقل، بل جاءت النصوص تنفيه، وتؤكد عكس ذلك، قال تعالى : { وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ }([9])، وقال سبحانه : { لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }([10])، وقال عز وجل : { وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ القُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي القُرَى إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ }(11).
    فدلت النصوص السابقة على أن أبوي النبي صلى الله عليه وسلم غير معذبين، لا لأنهما أبويه صلى الله عليه وسلم؛ بل لأنهما من جملة أهل الفترة التي علمنا من هم، وحكمهم بما استقر عند المسلمين، قال الشاطبي: «جرت سنته سبحانه فيخلقه : أنه لايؤاخذ بالمخالفة إلا بعد إرسال الرسل ، فإذا قامت الحجة عليهم؛ فمن شاء فليؤمن، ومن شاء فليكفر، ولكل جزاء مثله»([12])، وقال القاسمي في تفسيره لقوله تعالى : { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }([13]) ما نصه : «وما صحَّ ، وما استقام منا، بل استحال في سنَّتنا المبنية على الحِكم البالغة، أن نعذِّب قومًا حتى نبعث إليهم رسولًا يهديهم إلى الحق، ويردعهم عن الضلال؛ لإقامة الحجة، وقطعًا للعذر »([14]).
    قال ابن تيمية : «إن الكتاب والسنة قد دلت على أن الله لا يعذب أحدًا إلا بعد إبلاغ الرسالة، فمن لم تبلغه جملة، لم يعذِّبه رأسًا،ومن بلغته جملة دون بعض التفصيل، لم يعذِّبه إلا على إنكار ما قامت عليه الحجةالرسالية»([15]).
    أما ما يدل على نجاة أبويه بخصوصهما دون الدليل العام الخاص بأهل الفترة فهو قول الله تعالى : { وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ } ([16]) ،فعن ابن عباس رضي الله عنهما - في قوله تعالى : وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ }- قال : أي في أصلاب الآباء آدم ونوح وإبراهيم حتى أخرجه نبيًّا([17]).
    وعن هذا فعن واثلة بن الأسقع ؛أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل، واصطفى من ولد إسماعيل بني كنانة ، واصطفى من بني كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم»([18]). وعن عمه العباس رضي الله عنه ؛أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله خلق الخلق فجعلني من خيرهم، من خير قرنهم، ثمّ تخيَّر القبائل فجعلني من خير قبيلةٍ، ثم تخير البيوت فجعلني من خير بيوتهم، فأنا خيرهم نفسًا وخيرهم بيتًا»([19]). فوصف رسول الله صلى الله عليه وسلم أصوله بالطاهرة والطيبة وهما صفتان منافيتان للكفر والشرك، قال تعالى يصف المشركين : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا المُشْرِكُونَ نَجَسٌ }([20]).
    أما ما يثيره المخالفون بسبب ورود حديثين آحاد يعارضان ما ذكر من الآيات القاطعة، وهما حديثا مسلم : الأول : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «استأذنت ربي أن استغفر لأمي فلم يأذن لي، واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي»([21]). والثاني : أن رجلاً قال : يا رسول الله، أين أبي ؟ قال: «في النار» . فلما قَفَّى دعاه. فقال : «إن أبي وأباك في النار»([22]).
    فالرد عليهم كالتالي : أولاً : أن الحديث الأول ليس فيه تصريح بأن أمه صلى الله عليه وسلم في النار، وإنما عدم الإذن في الاستغفار لا يدل على أنها مشركة، وإلا ما جاز أن يأذن له ربه عز وجل أن يزور قبرها، فلا يجوز زيارة قبور المشركين وبرهم.
    ثانيًا : أن الحديث الثاني يمكن حمله على أنه كان يقصد عمه؛ فإن أبا طالب مات بعد بعثته، ولم يُعلن إسلامه، والعرب يطلقون الأب على العم، كما في قوله تعالى عن إبراهيم : { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً }([23])، وأبو إبراهيم هو تارح، أو تارخ كما ذكر ذلك ابن كثير وغيره من المفسرين.
    أما إذا رفض المخالف ذلك التأويل وأراد الاستمساك بظاهر النص في الحديث الثاني، حيث لم يسعفه ظاهر النص في الحديث الأول، فنقول : نزولاً على كلامكم وإذا اعتبرنا أن الحديثين دلا على أن أبوي النبي صلى الله عليه وسلم غير ناجيين، فإن ذلك يجعلنا أن نرد الحديثين لتعارضهما مع الآيات القاطعة الصريحة التي تثبت عكس ذلك مما مر، وهذا هو مذهب الأئمة والعلماء عبر القرون، وقد نص على هذه القاعدة الحافظ الخطيب البغدادي حيث قال : «وإذا روى الثقة المأمون خبرًا متصل الإسناد رد بأمور : أن يخالف نص الكتاب أو السنة المتواترة فيعلم أنه لا أصل له أو منسوخ»([24]).
    ورد المحدثون كالبخاري والمديني حديث : « خلق الله عز وجل التربة يوم السبت، وخلق فيها الجبال يوم الأحد، وخلق الشجر يوم الاثنين، وخلق المكروه يوم الثلاثاء، وخلق النور يوم الأربعاء، وبث فيها الدواب يوم الخميس، وخلق آدم عليه السلام بعد العصر من يوم الجمعة في آخر الخلق في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل»([25])، وقد ردوه لأنه يعارض القرآن ،كما ذكر ذلك ابن كثير([26]) في تفسيره ؛لقوله تعالى : { إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ }([27])،وكذلك فعل الإمام النووي رضي الله عنه عندما رد ظاهر حديث عائشة رضي الله عنها ؛حيث قالت : « فرضت الصلاة ركعتين، ركعتين في الحضر والسفر، فأقرت صلاة السفر وزيد في صلاة الحضر»([28])، ورغم أنه متفق عليه لم يتهاون الإمام النووي في رد ظاهره؛ حيث ذكر : «أن ظاهره أن الركعتين في السفر أصل لا مقصورة، وإنما صلاة الحضر زائدة، وهذا مخالف لنص القرآن وإجماع المسلمين في تسميتها مقصورة، ومتى خالف خبر الآحاد نص القرآن أو إجماعًا وجب ترك ظاهره»([29]).
    فليختر المخالف أيًّا من المسلكين إما التأويل وهو الأولى ؛لعدم رد النصوص .وإما رد هذه الأخبار الآحاد لمعارضتها للقطعي الصريح من القرآن الكريم، وهو مسلك الأئمة الأعلام . وعلى أية حال فلعله قد ثبت أن أبوي النبي صلى الله عليه وسلم ناجيان، بل جميع آبائه صلى الله عليه وسلم رزقنا الله حبه، ومعرفة قدره صلى الله عليه وسلم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، والله تعالى أعلى وأعلم.

    ([1]) أخرجه أحمد في مسنده، ج3 ص 177، والبخاري في صحيحه، ج1 ص14.
    ([2]) التوبة : 61.
    ([3]) الإسراء : 57.
    ([4]) الأحزاب : 69.
    ([5]) الإسراء : 16.
    ([6]) الأنعام : 131.
    ([7]) الشعراء : 208.
    ([8]) النساء : 156.
    ([9]) سبأ : 44.
    ([10]) القصص : 46.
    ([11]) القصص : 59.
    ([12]) الموافقات، للشاطبي، ج3 ص 377.
    ([13]) الإسراء : 16.
    ([14]) محاسن التأويل، للقاسمي، ج10 ص 312.
    ([15]) مجموع الفتاوى، ج13 ص 493.
    ([16]) الشعراء : 219.
    ([17])تفسير الطبري، ج7 ص 287 ،وتفسير القرطبي، ج13 ص 144.
    ([18]) أخرجه أحمد في مسنده، ج4 ص 107، ومسلم في صحيحه، ج4 ص 1782، واللفظ لأحمد.
    ([19]) أخرجه أحمد في مسنده، ج4 ص 165، والترمذي في سننه، ج5 ص 584.
    ([20]) التوبة : 28.
    ([21]) أخرجه مسلم في صحيحه، ج2 ص 671.
    ([22]) المصدر السابق ، ج1 ص 191.
    ([23]) الأنعام : 74.
    ([24]) الفقيه والمتفقه، للبغدادي، ص 132.
    ([25]) أخرجه مسلم في صحيحه، ج4 ص 2149.
    ([26]) تفسير ابن كثير، ج2 ص 230.
    ([27]) الأعراف : 54.
    ([28]) أخرجه البخاري في صحيحه، ج1 ص 137، ومسلم في صحيحه، ج1 ص 478.
    ([29]) المجموع، للنووي، ج4 ص 222.



    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الهاشمي
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 82
    تقييم القراء : 5
    النشاط : 3639
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الهاشمي في الثلاثاء 4 مايو - 18:59

    بارك الله فيك

    في ميزان حسناتك

    وفي هذا رد كاف شافي

    على من يزعم أن أبوي النبي في النار

    ابن الزهراء
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 144
    البلد : المحروسه
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 3294
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف ابن الزهراء في الأحد 20 يونيو - 19:46

    بارك الله فيك ياسيد مجدي ونعم النقل من نعم اهل الراي

    نرجو تثبيت تلك الفتاوي الهامه وتوضيح تلك الامور لاهل التنطع والمخالفين لاهل السنه والجماعه

    اعزكم الله بمدد بلا عدد

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأحد 20 يونيو - 23:21

    ابن الزهراء كتب:بارك الله فيك ياسيد مجدي ونعم النقل من نعم اهل الراي

    نرجو تثبيت تلك الفتاوي الهامه وتوضيح تلك الامور لاهل التنطع والمخالفين لاهل السنه والجماعه

    اعزكم الله بمدد بلا عدد

    جزاكم الله خيرا اخي الفاضل السيد أبن الزهراء

    أكرمكم الله , وأعزكم بعزه , وأثابكم خير الثواب.


    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف
    avatar
    الشريف محمود صبري
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 357
    البلد : المحروسه بآل البيت
    العمل : باحث متخصص فى الدراسات والعلوم الاستراتيجيه ومقارونة الاديان والمذاهب
    الهوايات : القنص ولسفاري والقراءة فى كتب التراث والتاريخ
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 3971
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف محمود صبري في الخميس 24 يونيو - 20:39

    موضوع مسلم به بارك الله فيك ياسيد مجدي وحفظك واؤيد تثبيت الموضوع

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : السودان
    عدد الرسائل : 50
    البلد : السودان
    تقييم القراء : 0
    النشاط : 3205
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف albahi3 في الخميس 1 يوليو - 11:31

    الأخ الشريف/ مجدي
    وفقك الله دائماً في ما همو أنفع لك ولنا وللمسلمين ولآل البيت الطاهرين المكرمين
    دائماً ماشاء الله تأتينا بالجديد والمفيد
    ربنا يتقبل منا ومنك صالح الأقوال والأفعال

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : السودان
    عدد الرسائل : 50
    البلد : السودان
    تقييم القراء : 0
    النشاط : 3205
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف albahi3 في الخميس 1 يوليو - 11:42

    في الحديث بإسناديهما عن عائشة رضي الله عنها قالت : [ حج بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم حجة الوداع فمر بي على عقبة الحجون و هو باك حزين مغتم فبكيت لبكائه صلى الله عليه و سلم ثم إنه طفر أي وثب فنزل فقال : يا حميراء استمسكي فاستندت إلى جنب البعير فمكث عني طويلا ثم عاد إلي و هو فرح مبتسم فقلت له : بأبي أنت و أمي يا رسول الله نزلت من عندي و أنت باك حزين مغتم فبكيت لبكائك يا رسول الله ثم إنك عدت إلي و أنت فرح مبتسم فعن ماذا يا رسول الله ؟ فقال : مررت بقبر أمي آمنة فسألت الله ربي أن يحييها فأحياها فآمنت بي ـ أو قال ـ فآمنت و ردها الله عز و جل ] لفظ الخطيب و قد ذكر السهيلي في الروض الأنف بإسناد فيه مجهولون [ أن الله تعالى أحيا له أباه و أمه و آمنا به ]

    قال المؤلف : ذكره الحافظ أبو الخطاب عمر بن دحية و فيه نظر و ذلك أن فضائل النبي صلى الله عليه و سلم و خصائصه لم تزال تتوالى و تتابع إلى حين مماته فيكون هذا مما فضله الله تعالى و أكرمه به
    ليس إحياؤهما و إيمانهما بممتنع عقلا و لا شرعا فقد ورد في الكتاب إحياء قتيل بني إسرائيل و إخباره بقاتله و كان عيسى عليه السلام يحيى الموتى و كذلك نبينا عليه الصلاة و السلام أحيا الله تعالى على يديه جماعة من الموتى و إذا ثبت هذا فما يمنع من إيمانهما بعد إحيائهما زيادة في كرامته و فضيلته مع ما ورد من الخبر في ذلك و يكون ذلك خصوصا فيمن مات كافرا و قوله : فمن مات كافرا إلى آخر كلامه مردود بما روي في الخبر أن الله تعالى رد الشمس على نبيه عليه السلام بعد مغيبهما ذكر أبو جعفر الطحاوي و قال : إنه حديث ثابت فلو لم يكن رجوع الشمس نافعا و أنه لا يتجدد الوقت لما ردها عليه فكذلك يكون إحياء أبوي النبي صلى الله عليه و سلم نافعا لإيمانهما و تصديقهما بالنبي صلى الله عليه و سلم و قد قبل الله إيمان قوم يونس و توبتهم مع تلبسهم بالعذاب فيما ذكر في بعض الأقوال و هو ظاهر القرآن و أما الجواب عن الآية فيكون ذلك قبل إيمانهما و كونهما في العذاب و
    الله بغيبه أعلم و أحكم
    منقول للفائدة
    وشكراً

    عباس الغربى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 107
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 3222
    تاريخ التسجيل : 09/05/2010

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف عباس الغربى في الخميس 1 يوليو - 18:53

    شكرا لكم على هذا الموضوع القيم

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في السبت 3 يوليو - 15:30

    الشريف محمود صبري كتب:موضوع مسلم به بارك الله فيك ياسيد مجدي وحفظك واؤيد تثبيت الموضوع

    وآياكم أخي الفاضل الشريف محمود صبري.

    وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.


    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : السودان
    عدد الرسائل : 50
    البلد : السودان
    تقييم القراء : 0
    النشاط : 3205
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف albahi3 في الأحد 4 يوليو - 14:37

    وبما أن حديث السيد عائشة رضى الله عنها كان في حجة الوداع فانه ينسخ كل ما هو قبله من الأحاديث التي وردد في السيدة الصفية المختارة من دون نساء العالمين والتشريف بولادة خير البرية السيدة آمنة رضى الله عنها وأرضاها
    إذا كان الله أختار والد الرسول (ص بعد تفضيل من تفضل وقوم على قوم وقبيلة على قبيلة ورجل على رجال فلا شك أن أمه إختارها الله على دون النساء
    يظهر من آيات القرآن الكريم أن محمدا ( صلى الله عليه وآله ) - قبل أن يبعث نبيا ورسولا - كان متفوقا على الآخرين وممتازا عليهم من الجهات الإيمانية والأخلاقية والعقائدية ، وكان ذا استعداد خاص وكفاءة مميزة ، وإن آباءه وأجداده كانوا من الأنبياء والموحدين المؤمنين ، الذين لا يشوبهم الشرك والوثنية ، ولم يسجدوا لغير الله قط .

    ويدل على ذلك الآيات التالية :
    1 - قال تعالى : ( الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين ) ( 1 ) . عن ابن عباس في قوله تعالى : ( وتقلبك في الساجدين ) قال : من نبي إلى نبي ومن نبي إلى نبي حتى أخرجك نبيا ( 2 ) .
    يستفاد من هذه الآية وتفسيرها بأن نطفة النبي ( صلى الله عليه وآله ) كانت منذ عهد آدم ( عليه السلام ) حتى أبيه عبد الله
    ( عليه السلام ) تنتقل من صلب الأنبياء والمطهرين إلى أصلاب مثلهم من الأنبياء والساجدين ، وهذا دليل على أن استعداد النبي لتلقي الوحي لم يختص به منذ طفولته بل كان قبلها ومن عهد آدم ( عليه السلام ) .

    وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأحد 4 يوليو - 19:24

    albahi3 كتب:الأخ الشريف/ مجدي
    وفقك الله دائماً في ما همو أنفع لك ولنا وللمسلمين ولآل البيت الطاهرين المكرمين
    دائماً ماشاء الله تأتينا بالجديد والمفيد
    ربنا يتقبل منا ومنك صالح الأقوال والأفعال

    الأخ الفاضل البهي

    وفقنا الله وآياكم لما فيه الخير

    وجزاك الله خيرا على تلك الأضافة المفيدة , التي أثرت الموضوع , وزادت من التوضيح والبيان , لهذه المسألة الهامة.


    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف
    avatar
    السيدالغازي
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2369
    البلد : مصري من اصل حجازي
    العمل : محامي حر
    تقييم القراء : 17
    النشاط : 5604
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف السيدالغازي في الأحد 4 يوليو - 22:21

    بارك الله فيكم اشراف ال البيت الكريم الطاهر الطيب

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الخميس 22 يوليو - 21:20

    السيدالغازي كتب:بارك الله فيكم اشراف ال البيت الكريم الطاهر الطيب

    وبارك الله فيك أخي الفاضل السيد الغازي


    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الخميس 29 يوليو - 15:43

    عباس الغربى كتب:
    شكرا لكم على هذا الموضوع القيم

    عفوا

    بارك الله فيك


    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7793
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين ؟

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في السبت 7 أغسطس - 15:57

    albahi3 كتب:وبما أن حديث السيد عائشة رضى الله عنها كان في حجة الوداع فانه ينسخ كل ما هو قبله من الأحاديث التي وردد في السيدة الصفية المختارة من دون نساء العالمين والتشريف بولادة خير البرية السيدة آمنة رضى الله عنها وأرضاها
    إذا كان الله أختار والد الرسول (ص بعد تفضيل من تفضل وقوم على قوم وقبيلة على قبيلة ورجل على رجال فلا شك أن أمه إختارها الله على دون النساء
    يظهر من آيات القرآن الكريم أن محمدا ( صلى الله عليه وآله ) - قبل أن يبعث نبيا ورسولا - كان متفوقا على الآخرين وممتازا عليهم من الجهات الإيمانية والأخلاقية والعقائدية ، وكان ذا استعداد خاص وكفاءة مميزة ، وإن آباءه وأجداده كانوا من الأنبياء والموحدين المؤمنين ، الذين لا يشوبهم الشرك والوثنية ، ولم يسجدوا لغير الله قط .

    ويدل على ذلك الآيات التالية :
    1 - قال تعالى : ( الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين ) ( 1 ) . عن ابن عباس في قوله تعالى : ( وتقلبك في الساجدين ) قال : من نبي إلى نبي ومن نبي إلى نبي حتى أخرجك نبيا ( 2 ) .
    يستفاد من هذه الآية وتفسيرها بأن نطفة النبي ( صلى الله عليه وآله ) كانت منذ عهد آدم ( عليه السلام ) حتى أبيه عبد الله
    ( عليه السلام ) تنتقل من صلب الأنبياء والمطهرين إلى أصلاب مثلهم من الأنبياء والساجدين ، وهذا دليل على أن استعداد النبي لتلقي الوحي لم يختص به منذ طفولته بل كان قبلها ومن عهد آدم ( عليه السلام ) .

    وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين

    جزاك الله خيرا

    أخي الفاضل الباهى

    على هذه الأضافة الطيبة


    --------------------------------------------------------

    موقع دارة السادة الأشراف
    www.dartalashraf.com
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/group.php?gid=180830376333
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 15:51