دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    شاطر

    محمود محمدى العجوانى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 367
    البلد : مصر
    العمل : صاحب شركة سياحة
    الهوايات : الدعوة إلى الله
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 4166
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    خاطرة نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف محمود محمدى العجوانى في الأحد 11 أبريل - 23:34

    نسب يحق لمن
    انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .




    إن من أفضل
    الأنساب وأعلاها فخرا نسب العبودية لله عز وجل




    قال الله تعالى عن
    عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام وهو يقر ويعترف بالعبودية لله عزوجل : فَأَشَارَتْ
    إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ
    إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)




    وقال عنه أيضا : وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ
    يَصِدُّونَ (57) وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ
    إِلاَّ جَدَلاً بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ (58) إِنْ هُوَ إِلاَّ عَبْدٌ
    أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ (59)




    وقال عنه أيضا : لن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ
    الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ
    فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعًا (172)




    وقال الحسن: لما قام
    رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لا إله إلا الله" ويدعو الناس إلى
    ربهم، كادت العرب تلبد عليه جميعًا. فقال تعالى عن النبى صلى الله عليه وسلم : وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا
    يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا (19)
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    ووصف ربنا جل وعلا
    نبينا صلوات الله وسلامه عليه بالعبودية فقال : سُبْحَانَ
    الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى
    الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا
    إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ (1)




    ** عَنْ زِيَادٍ قَالَ
    سَمِعْتُ الْمُغِيرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ : إِنْ كَانَ النَّبِيُّ
    صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَقُومُ لِيُصَلِّيَ حَتَّى تَرِمُ قَدَمَاهُ
    أَوْ سَاقَاهُ فَيُقَالُ لَهُ فَيَقُولُ أَفَلَا أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    ** وقال صلى الله عليه
    وسلم : آكل كما يأكل العبد و أجلس كما يجلس العبد .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    كما وصف ربنا نوحا
    بالعبودية فقال : ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ
    إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3)




    وقال تعالى : سَلامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ (79) إِنَّا كَذَلِكَ
    نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (80) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (81)




    ووصف العبد الصالح
    الذى أمر ربنا موسى أن يذهب إليه ليتعلم منه فقال : فَوَجَدَا
    عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن
    لَّدُنَّا عِلْمًا (65) قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ
    مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66)




    وقال تعالى وهو يصف
    عبودية يوسف عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام : وَلَقَدْ
    هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ
    لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ
    (24)




    وبين ربنا جل وعلا أن
    العباد الأتقياء هم الذين يرثون الجنة فقال تعالى : تِلْكَ
    الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا (63)




    قال تعالى : ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ
    عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ
    سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32)




    يقول تعالى: ثم جعلنا
    القائمين بالكتاب العظيم، المصدق لما بين يديه من الكتب، الذين اصطفينا من عبادنا،
    وهم هذه الأمة، ثم قسمهم إلى ثلاثة أنواع ، فقال{ فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ }
    وهو المفرط في فعل بعض الواجبات، المرتكب لبعض المحرمات{ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ }
    وهو: المؤدي للواجبات، التارك للمحرمات، وقد يترك بعض المستحبات، ويفعل بعض
    المكروهات. { وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ } وهو: الفاعل
    للواجبات والمستحبات، التارك للمحرمات والمكروهات وبعض المباحات. قال علي بن أبي
    طلحة، عن ابن عباس في قوله: { ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا
    مِنْ عِبَادِنَا }قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم وَرَّثهم الله كل كتاب
    أنزله، فظالمهم يُغْفَر له، ومقتصدهم يحاسب حسابا يسيرا، وسابقهم يدخل الجنة بغير
    حساب. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    ووصف ربنا خليله
    إبراهيم فقال : سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ
    نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111)




    ووصف موسى وهارون
    عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام فقال : سَلامٌ عَلَى
    مُوسَى وَهَارُونَ (120) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (121) إِنَّهُمَا
    مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (122)




    وقال أيضا : وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ
    أُوْلِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ (45) إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى
    الدَّارِ (46) وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ (47)





    وقال تعالى عن لوط
    ونوح عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام : ضَرَبَ اللَّهُ
    مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا
    تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا
    عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10)




    وقال تعالى عن سليمان عليه
    وعلى نبينا الصلاة والسلام : وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ
    سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30)




    وقال تعالى عن أيوب
    عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام : وَاذْكُرْ عَبْدَنَا
    أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ
    (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) وَوَهَبْنَا
    لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لأُوْلِي
    الأَلْبَابِ (43) وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلا تَحْنَثْ إِنَّا
    وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44)




    وقال فى حق الملائكة :
    وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ
    بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ (26) لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ
    يَعْمَلُونَ (27) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا
    يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ (28)
    وَمَن يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِّن دُونِهِ فَذَلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ
    كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ (29)




    نسب يحق لمن
    انتسب إليه أن يفتخر




    إن من استخدمه رئيس أو
    أمير أو وزير يفخر لأنه من من أتباعه .




    فكيف بمن
    استخدمه رب الأرض والسماء واختصه بالعبودية له ؟ ألا يحق له أن يفتخر بهذه
    العبودية ؟




    قال تعالى : ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ
    الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى لَهُمْ (11)




    واسمع أخى
    وحبيبى إلى هذه الموعظة البليغة




    ** حكي أن بشراً كان
    في زمن لهوه في داره، وعنده رفقاؤه يشربون ويطيبون . فاجتاز بهم رجل من الصالحين،
    فدق الباب. فخرجت إليه جارية، فقال :




    صاحب هذه الدار حر أو
    عبد؟




    فقالت : بل حر!



    فقال: صدقت لو كان
    عبداً لاستعمل أدب العبودية وترك اللهو والطرب .




    فسمع بشر محاورتهما
    فسارع إلى الباب حافياً حاسراً وقد ولى الرجل . فقال للجارية : ويحك! من كلمك على
    الباب؟ فأخبرته بما جرى .




    فقال: أي ناحية أخذ
    هذا الرجل ؟




    فقالت: كذا .



    فتبعه بشر حتى لحقه،
    فقال له: يا سيدي! أنت الذي وقفت بالباب وخاطبت الجارية ؟




    قال: نعم .



    قال أعد عليّ الكلام .



    فأعاده عليه . فمرّغ
    بشر خديه على الأرض وقال :




    بل عبد! عبد! عبد !



    ثم هام على وجهه
    حافياً حاسراً حتى عُرف بالحفاء . فقيل له :




    لمَ لا تلبس نعلاً ؟



    قال: لأني
    ما صالحني مولاي إلا وأنا حاف. فلا أزول عن هذه الحال حتى الممات.[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    قِيلَ
    لِبَعْضِ الزُّهَّادِ : لَوْ سَأَلْتَ جَارَك أَعْطَاك ؟ فَقَالَ : وَاَللَّهِ مَا
    أَسْأَلُ الدُّنْيَا مِمَّنْ يَمْلِكُهَا فَكَيْفَ مِمَّنْ لَا يَمْلِكُهَا .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    هذه عبودية .



    ألا يحق
    لمن ينتسب لهذه العبودية أن يفتخر بهذا النسب ؟




    أخوكم
    ومحبكم فى الله




    طالب العفو
    الربانى




    محمود بن محمدى
    العجوانى













    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] تفسير ابن كثير - (8 / 245)






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] صحيح البخاري - (4 / 292)






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] صحيح وضعيف الجامع الصغير - (1 / 7)تخريج السيوطي( ابن سعد ع حب ) عن عائشة
    . تحقيق الألباني ( صحيح ) انظر حديث رقم : 7 في صحيح الجامع .






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] تفسير ابن كثير - (6 / 546)






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] موسوعة البحوث والمقالات العلمية - ( / 2)






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] أدب الدنيا والدين - (1 / 237)

    الهاشمي
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 82
    تقييم القراء : 5
    النشاط : 3639
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    خاطرة رد: نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف الهاشمي في الأحد 11 أبريل - 23:57

    اخي محمود العجواني

    لا يوجد ما يطلق عليه نسب العبودية لله.

    فنحن جميعا عبيد لله سبحانه وتعالى .

    وهذا ليس نسبا , فلماذا الخلط بين النسب والعبودية ؟!

    إنما ينسب الناس لأبائهم , ولا يجوز أن ينتسبوا لله عز وجل.

    محمود محمدى العجوانى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 367
    البلد : مصر
    العمل : صاحب شركة سياحة
    الهوايات : الدعوة إلى الله
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 4166
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    خاطرة رد: نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف محمود محمدى العجوانى في الأحد 6 يونيو - 20:47

    الهاشمي كتب:
    اخي محمود العجواني

    لا يوجد ما يطلق عليه نسب العبودية لله.

    فنحن جميعا عبيد لله سبحانه وتعالى .

    وهذا ليس نسبا , فلماذا الخلط بين النسب والعبودية ؟!

    إنما ينسب الناس لأبائهم , ولا يجوز أن ينتسبوا لله عز وجل.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن أفضل الأنساب وأعلاها وأشرفها نسب العبودية لرب الأرض والسماء
    جزاكم الله خيرا على المرور

    الامير اشرف ماضى
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 1216
    البلد : كوكب الارض
    العمل : مؤلف ومحلل اقتصادى محاضرعن الاقتصاد الاسلامى
    الهوايات : الصيد بجميع انواعة وخاصة الصقور
    تقييم القراء : 6
    النشاط : 5471
    تاريخ التسجيل : 13/04/2009

    خاطرة رد: نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف الامير اشرف ماضى في الأحد 6 يونيو - 22:50

    اخي محمود العجواني لايجوز الجمع بين نسب الناس لأبائهم وينتهى عمود نسبهم الى ادم وحواء وليس الى رب العبادوكل الانساب تنقطع الى يوم القيامة ماعدى نسب ال البيت المتصل الى يوم القيامة الرجاء التوضيح اكثر ماذا تقصد بهذا الموضوع ولمن تريد ان ترسل هذة الرسالة وانت تعلم انة لايجوز الخلط وتقبل تحياتى

    محمود محمدى العجوانى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 367
    البلد : مصر
    العمل : صاحب شركة سياحة
    الهوايات : الدعوة إلى الله
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 4166
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    خاطرة رد: نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف محمود محمدى العجوانى في الإثنين 7 يونيو - 0:31

    الامير اشرف ماضى كتب:اخي محمود العجواني لايجوز الجمع بين نسب الناس لأبائهم وينتهى عمود نسبهم الى ادم وحواء وليس الى رب العبادوكل الانساب تنقطع الى يوم القيامة ماعدى نسب ال البيت المتصل الى يوم القيامة الرجاء التوضيح اكثر ماذا تقصد بهذا الموضوع ولمن تريد ان ترسل هذة الرسالة وانت تعلم انة لايجوز الخلط وتقبل تحياتى
    [size=25]بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [/size]
    أخى الفاضل الكريم الشريف أشرف ماضى
    أرجو من فضيلتكم أن تقرأ الموضوع جيدا
    فانتسابنا للعبودية لله أفضل انتساب

    هذا ما أقصده
    قال صاحب تفسير آيات الأحكام - (1 / 273)
    قوله تعالى : { وَمَآ أَنزَلْنَا على عَبْدِنَا } المراد به محمد صلى الله عليه وسلم وإنما لم يذكره باسمه تعظيماً له وتكريماً ، لأن أعظم وأشرف أوصاف الرسول صلى الله عليه وسلم وصفه بالعبودية ، وهذا هو السر في ذكره في سورة الإسراء بهذا الوصف الجليل { سُبْحَانَ الذى أسرى بِعَبْدِهِ } [ الإسراء : 1 ] وإضافة العبد إليه تعالى تشعر بكمال العناية والتكريم . وَلَقَدْ أَحْسَنَ الْقَاضِي عِيَاضٌ فِي نَظْمِهِ حَيْثُ قَالَ :
    وَمِمَّا زَادَنِي شَرَفًا وَتِيهًا وَكِدْت بِأَخْمَصِي أَطَأُ الثُّرَيَّا
    دُخُولِي تَحْتَ قَوْلِك يَا عِبَادِي وَأَنْ صَيَّرْت أَحْمَدَ لِي نَبِيَّا
    وقال صاحب تحفة الحبيب على شرح الخطيب - (1 / 16)
    وَلَيْسَ لِلْمُؤْمِنِ صِفَةٌ أَتَمُّ وَلَا أَشْرَفُ مِنْ الْعُبُودِيَّةِ لِأَنَّهَا غَايَةُ التَّذَلُّلِ .
    وقال صاحب كتاب سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - (1 / 333)
    قال الله جل ذكره: {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاَمًا} [الفرقان:63].
    وهذا تنويه عظيم بالمتواضعين حيث وصفهم بالعبودية له، وذلك أعظم تشريف لهم، لأن العبودية له، سبحانه، هى أشرف الأوصاف، ومن أعلى مراتب المحبين، وبذلك يتفاخرون
    أرجو أن أكون وفقت فى التوضيح


    الامير اشرف ماضى
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 1216
    البلد : كوكب الارض
    العمل : مؤلف ومحلل اقتصادى محاضرعن الاقتصاد الاسلامى
    الهوايات : الصيد بجميع انواعة وخاصة الصقور
    تقييم القراء : 6
    النشاط : 5471
    تاريخ التسجيل : 13/04/2009

    خاطرة رد: نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف الامير اشرف ماضى في الإثنين 7 يونيو - 1:12

    اخى محمود اجزاك الله الجنة ونعيمها واثابك الله على التوضيح وبدون انتساب خليها مباشرة نحن اجمع عبيدلله فى ميزان حسناتك فتح الله عليك وزادك من نورة وبركاتة وتقبل مرورى

    محمود محمدى العجوانى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 367
    البلد : مصر
    العمل : صاحب شركة سياحة
    الهوايات : الدعوة إلى الله
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 4166
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    خاطرة رد: نسب يحق لمن انتسب إليه أن يفتخر . نسب العبودية لرب الأرض والسماء .

    مُساهمة من طرف محمود محمدى العجوانى في الإثنين 7 يونيو - 11:23

    الامير اشرف ماضى كتب:اخى محمود اجزاك الله الجنة ونعيمها واثابك الله على التوضيح وبدون انتساب خليها مباشرة نحن اجمع عبيدلله فى ميزان حسناتك فتح الله عليك وزادك من نورة وبركاتة وتقبل مرورى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى الكريم
    الأمير أشرف ماضى
    جزاكم الله الفردوس الأعلى مع سيد ولد آدم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 7:48