دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    شاطر

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس الشريف

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في السبت 11 يوليو - 12:52

    بسم الله الرحمن الرحيم


    حجة وقف الأمير حسن الكشكيلي


    (المدرسة الحسنية)


    838هـ/1434م


    الرقم


    65 .


    تاريخ الوقف


    الأول من شهر رجب سنة 838هـ/1434م .


    الواقف


    الأمير حسام الدين أبو محمد الحسن بن ناصر الدين محمد بن جمال الدين عبد الله الشهير بالكشكيلي الناصري الحنفي؛ ناظر الحرمين الشريفين ونائب السلطنة؛ توفي في القدس في 15 ذي الحجة سنة 842هـ/1438م ودفن في مقبرة ماملا الكائنة غربي القدس(1) .


    الموقوف


    المدرسة الحسنية(2) الكائنة في حارة باب الناظر وقرى وأراضي أخرى .


    جهات الوقف


    المدرسة الحسنية .


    المصدر


    دفتر طابو 342 ص:7؛ Powers, Archivum Ottomanicum 9 (1984), 185-186


    نوع الوقف


    خيري .




    1) مجير الدين،الأنس الجليل،ج2،ص:275 .


    2) تقع بباب الناظر؛ وقفها الأمير حسام الدين حسن الكشكيلي في سنة 837هـ/1433م، وهي تعرف اليوم بدار نور الدين؛ مجير الدين،الأنس الجليل،ج2،ص:43، 275؛ كرد علي،خطط الشام،ج6،ص:121؛ العارف،تاريخ القدس،ص:97؛ العارف،المفصل في تاريخ القدس،ص:253-254؛ العسلي،معاهد العلم في بيت المقدس،ص:213-216؛ غوانمة،تاريخ نيابة بيت المقدس،ص:160؛ جلال أسعد ناصر،العمارة المملوكية الجركسية في بيت المقدس،رسالة جامعية غير منشورة،القاهرة،1983م،ص:167، 179-180؛ عبد المهدي،المدارس في بيت المقدس،ج2،ص:124-129؛ نجم وآخرون،كنوز القدس،ص:287؛ العلمي،المدارس المملوكية،ص:69؛ غوانمة،القدس الشريف،ص:232 .


    Berchem CIA (1927) II.1:460 .


    Baer, Assaph 1 (1980), 135, 143.


    Burgoyne Mamluk Jerusalem (1987) 534-541.


    Rubin, Mamluk Sites (1988), 11, 43-49.


    Meinecke, Architektur II (1993), 351, .


    Bieberstein and Bloedhorn, Jerusalem (1994), 2:363.


    Frankel, Pilgrims (1996), 75.


    حجة الوقف


    وقـــف مدرسة حسام الدين أبي محمد الحسن بن ناصري بالقدس الشريف . الشروط بعد العمارة للشيخ وشروط الإمامة بالمدرسة والأعلى لتلقين كتاب الله تعالى . له خبز كل يوم بالرطل القدسي رطل ومن الزيت في كل شهر رطل ونصف وعليه أن يحضر بعد صلاة العصر وظيفة التصوف وصحبته الفقراء القاطنون بالخلاوى وغيرهم عشرة فقراء أفاقية(1) لكل واحد منهم في اليوم ربع رطل خبز وثلث درهم . والآخر بواب له في الشهر ثلاثون درهماً والثالث فقيهاً لأيتام له في الشهر ثلاثون درهما ًوعدد الأيتام عشرة من أيتام المسلمين يقرؤون في القبة في الجدار القبلي لكل منهم رطل خبز وفي كل شهر سبعة دراهم ونصف درهم يُلقّن القاطنين والقاصرين ما تيسر له تلقينهم من كتاب الله تعالى في اليوم خبز نصف رطل في الشهر ثلاثون درهماً عليه ضبط مال الوقف وكتابة حسابه العالم في كل يوم نصف رطل خبز في الشهر ثلاثون درهماً للسقاية(2) في الشهر ثلاثون درهماً وعليه أن يسقي بالمدرسة ويكفي من بها من الفقراء وغيرهم للناظر علوفة في الشهر مائة درهم وهو شيخ المدرسة المذكورة بمشاركة شيخ الصلاحية وعلى شيخ المدرسة ومن معه من الفقراء الأفاقية والصوفية والشاهد والعامل وكاتب الغيبة(3) والأيتام ومؤدبهم والمعيدين يجتمعون صبح كل يوم جمعة من كل أسبوع بالمدرسة المذكورة ويقرؤون سورة الكهف ويس والواقعة وتبارك ويختمون قراءتهم بالدعاء على العادة ويهدون ذلك للواقف . ثم شرط الواقف أربعة من الحفاظ لكتاب الله تعالى يقرؤون في كل ليلة بعد صلاة المغرب برواق باب الناظر ويهدون ثواب ذلك للواقف ولزوجاته وأخيه . يصرف لرئيس القراء في كل شهر تسعة دراهم وللثلاثة الباقين واحد وعشرون درهماً ويصرف أيضاً لكل نفر من الأفاقية في كل يوم أوقية واحدة من الخبز وزائد على ما عين له في كل شهر خمسة عشر درهماً وزاد الخادم الذي هو الفراش في كل شهر عشرون درهماً . وشرط على البواب الإستسقاء على الصهريج بالمدرسة وهي المسقاة منها، وتنظيفها وتنوير القناديل بباب المدرسة والدركاه والمتوضأ بما له من المعلوم المقرر له وشرط أن يُنقص من المعلوم المصدر شيخ الأفاقية في كل شهر خمسة عشر درهماً . ويصرف له باقي المعلوم وهو خمسة عشر درهماً مع ما هلَّ من الجراية المقررة فإن تعذر الصرف المذكور أولاً وآخراً قدّم العمارة ثم جراية المستحقين وزيت التنوير ومعلوم مؤدب الأيتام والفقراء الأفاقية ومصدرهم ومعيدهم والبواب فإن عاد إمكان الصرف على .. عاد للصرف فإن فضل بعد ذلك شيء صرف منه للناظر في موسمي رجب وشعبان في كل سنة ثمن حلوى تفرق بالمدرسة وفي عيدي الفطر والأضحى وفي ثمن لحم وطعام يفرق


    1) المتجولون في الآفاق .


    2) هذه السقاية غير معروفة ولعلها صهريج المدرسة الحسنية .


    3) وظيفة لتسجيل الحضور والغياب.


    بالمدرسة في كل سنة مائتا درهم . فإن تعذر الصرف إلى من عُيّن أولاً وآخراً صرف على الفقراء والمساكين بالقدس الشريف على ما يراه الناظر . فإن عاد إمكان الصرف عاد إليه . تاريخ الوقفية سنة 938هـ .


    - قرية دير دبوان(1) تابع قدس 12 ط


    - قرية أم طوبى(2) تابع قدس 8 ط


    - قرية عنب(3) تابع قدس تماماً


    - قرية طيبة الإسم نصارى(4) تابع قدس 6 ط


    - مزرعة مالحة الكبرى(5) تابع قدس تماماً


    - قرية عصيرة الشمالية(6) تابع جبل شام در نابلوس 12 ط






    النقش الخارجي للمدرسة الحسنية (تصوير الباحث)


    الباب الخارجي للمدرسة الحسنية (تصوير الباحث)


    1) قرية تقع شمال شرق القدس؛ أبو حمود،معجم المواقع،ص:88 .


    2) قرية تقع جنوب شرق القدس؛ أبو حمود،معجم المواقع،ص:19 .


    3) تعرف باسم قرية أبو غوش، وهي تقع غرب القدس؛ أبو حمود،معجم المواقع،ص:15 .


    4) تقع شمال شرق القدس، وبها مزرعة تعرف ببطن الجمل؛ تتوزع أوقاف قرية طيبة على النحو التالي: 9 قراريط جارية في وقف كل من قبة الصخرة المشرفة وجامع المغاربة الكائن في المسجد الأقصى المبارك؛ 6 قراريط جارية في وقف المدرسة الحسنية، وأخيراً 9 قراريط وقف البرهان بن أبي شريف؛ مؤسسة إحياء التراث،دفتر طابو أراضي القدس،ص:4؛ س.ش 98،ص:387؛ س.ش 106،ص:7؛ الدباغ،بلادنا فلسطين،ج1، ق8،ص:341؛ أبو حمود،معجم المواقع،ص:132 .


    5) قرية تقع جنوب غرب القدس بالقرب من شرفات وبيت صفافا؛ دمّرها اليهود وشرّدوا سكانها وأقاموا في موضعها مستوطنة ماناحات في سنة 1949م؛ الدباغ،بلادنا فلسطين،ق2،ج8،ص:166-167 .


    ملخص حجة وقف المدرسة الحسنية سنة 838هـ/1434م؛ دفتر طابو 342 ص:7


    ====


    6) قرية تقع شمال شرق نابلس؛ أبو حمود،معجم المواقع،ص:1




    : المدرسة الحسينية بالقدس الشريف



    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3338
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    اسلامي رد: حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في السبت 11 يوليو - 15:42

    شكرا لجهدك أخي الكريم فواد عبدالرحيم العجيل
    و لكن أرى ولتعم الفائدة أن تُقدم للموضوع ثم تتبعه بشروح للوقفية النادرة
    أمّا الآن فلن يسهل فهم محتوى الوثيقة ولا مصدرها ولا أهميتها فأرجو منك إكمال الموضوع ....

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس الشريف والتعيينات بمدرسته

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في السبت 11 يوليو - 15:58

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تعيينات فى المدرسة الحسينية من منشئها الامير حسام الدين الكشكلى احد امراء الكشاكلة بمدينة الخليل والاردن الهاشمى الغالى


    أحمد بن حسين بن حسن الرملي
    ( 773 – 844 هج ) ( 1371 – 1440 م )
    شهاب الدين أبو العباس الرملي , المقدسي , الشافعي , شيخ إمام , وصوفي مشهور , أصله من العرب من كنانة . ولد بالرملة ونشأ فيها وحفظ القرآن وله عشر سنين وكان في الإبتداء يشتغل بالنحو واللغة والنظم ثم رحل طلباً للعلم . ولي تدريس المدرسة الخاصكية بالرملة مدة طويلة ثم تركها وأقبل على التصوف ثم رحل إلى القدس وأقام بالزاوية الختنية وراء قبلة المسجد الأقصى حيث انقطع للعبادة وألف كتباً كثيرة في الفقه والنحو والقراءات , منها شرح سنن أبي داوود في أحد عشر مجلداً وشرح جمع الجوامع ومنهاج الوصول إلى علم الأصول للبيضاوي , كما جمع طبقات الفقهاء الشافعية .
    كان الرملي منصرفاً عن الدنيا . عرض عليه الأمير حسام الدين الكشكلي مشيخة مدرسته الحسينية , وقرر له فيها كل يوم عشرة دراهم فضة , فأبى . وقد أصبح مضرب المثل في العلم والزهد والورع وصحة العقيدة وتروى عنه كرامات كثيرة كانت له جماعة مشهورة من التلاميذ والمريدين .
    عمَّر برجاً لى شاطئ يافا وكان كثير الرباط به للعبادة , توفي بالزاوية الختنية ودفن بمقبرة ماملا وصلي عليه صلاة الغائب في الجامع الأموي بدمشق وفي الأزهر في القاهرة .

    الموسوعة الفلسطينبة



    أبو بكر " بن محمد بن علي بن أحمد بن داود بن عبد الحافظ بنعلي بن سرور ابن بدر بن يوسف بن بدران بن مظفر بن يعقوب شقيق تاج العارفين أبي الوفا العراقي وأبو الوفاء هو محمد بن محمد بن محمد بن زيد بن علي بن الحسن بن العريض الأكبر بن زيد بنزين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب التقي بن التاج بن أبي الوفا بن العلاء أبي الحسن بن الشهاب أبي العباس بن البهاء الحسيني المقدسي الشافعي الوفائي ويعرف كسلفه بابن أبي الوفا، ولد في سادس عشر ربيع الأول سنة سبع وقيل ثلاث وتسعين وسبعمائة ببيت المقدس ونشأ به فقرأ القرآن عند إسماعيل الناصري وتلاه كما أخبرنا به تجويداً على العلاء بن اللفت والشمس بن الجزري وأنه سمع عليه الحديث وحفظ المنهاج وغالب التنبيه وجميع الملحة وبعض ألفية النحو وبحث في التنبيه والنحو على ابن الهائم وكذا بحث عليه جميع كتابه السماط وفي المنهاج علي الزين عبد المؤمن وتسلك بوالده وبخال والده الشهاب أبي العباس أحمد بن المولة الصلتي؛ وأخذ أيضاً عن الشهاب بن الناصح والزين الخافي الحنفي وقرأ عليه آداب المريدين وغيره واستخلفه على جميع أصحابه في كل البلاد وعن عبد الهادي بن عبد الله البسطامي والبرهان إبراهيم المزي الصوفي نزيل بيت المقدس والمتوفى به ومما بحثه عليه بعض الأحياء وعبد العزيز العجمي نزيله أيضاً في آخرين وقرأ العوارف والنخبة الكبرى وشمس المعارف واللباب لأحمد أخي الغزالي وغالب الأحياء وغيرها على يوسف الصفدي قدم عليهم القدس وسمع على شمس القلقشندي فيما أخبرني به التقي أبو بكر ولد المسمع قيل وابن العلائي وفيه توقف وأن أمكن وعلي الشمس بن الديري في صحيح مسلم وعلي الزين القباني في آخرين وبالخليل علي التدمري وبالشام علي ابن ناصر الدين وببعلك علي ابن بردس وبحلب علي البرهان وبالقاهرة على شيخنا، وحج مراراً وتصدى للإرشاد وعقد المجالس للذكر لا سيما عقب الصوات على طريق القوم فأخذ عنه جماعة من أهل بلده والقادمين إليها، وصار شيخ الصوفية هناك بدون مدافع عظيم الحرمة نافذ الكلمة مرعى الجانب مع الكرم والأبهة والإحسان للوافدين والغرباء قل أن ترى الأعين بتلك النواحي مثله وقد اجتمعت به هناك وأخذت عنه جزءاً وأملى على نسبه كما تقدم وانتفعت بدعائه وإكرامه، مات في يوم الجمعة قبل الصلاة سابع عشري شوال سنة تسع وخمسين رحمه الله وإيانا، قال فيه البقاعي إنه سار سيرة حسنة في طريقه وجمع الناس على الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتخليص المظالم من النواب وسائر الظلمة مع المداراة والخبرة باستعطاف القلوب حتى كان المرجع إليه في الأمور المعضلة في القدس وبلادها، وهو أمثل المتصوفة في زماننا باعتبار تشرعه وشدة، انقياده إلى الحق وصلابته في الأمر بالمعروف وعفته وكرمه على قلة ذات يده، وتردد إلى القاهرة مراراً وكان معظماً عند الملوك فمن دونهم وعلى ذكره رونق وأنس زائد لا يمكن جماعته من شئ مما يصنعه المتصوفة كالصياح والعجلة ونحوهما مما يظهرون به التواجد وغيبة الحس، ولما بني الأمير حسن الكشكلي مدرسة بالمسجد الأقصى بعد سنة خمس وثلاثين جعله شيخها فقطنها، وله قدرة على إبداء ما في نفسه بعبارة حسنة غالبها سجع بل نظم فيه الجيد ومنه:
    فاء الفقير فناؤه لبقائه ... والقاف قرب محله بلقائه
    والياء يعلم كونه عبداً له ... وفي جملة الطلقاء من عتقائه
    والراء راحة جسمه من كده ... وعنائه وبلائه وشقائه
    هذا الفقير متى طلبت وجدته ... في جملة الأصحاب من رفقائه
    وله ذكر في أحمد بن رسلان، وذكره ابن أبي عذيبة وقال عقب نسبه كذا ثبت في هذه الأيام على قضاة القدس والعهدة عليه فيه ووصفه بالشيخ الإمام الصالح القدوة المسلك شيخ القدس ومقصد زوراه وملجأ ذوي الضرورات فيه اشتهر اسمه وبعد صيته وصار له أتباع ومريدون وزوايا وخلفاء في كل بلد بحيث لا يعرف في زماننا من يدانيه في الكرم والإطراح وعدم التكلف والقيام بما عليه من حقوق العباد وقضاء حوائج من عرف ومن لم يعرف وأحيا لأجداده ذكراً كبيراً لم يكن فيمن قبله من آبائه وحصلت له رياسة بحق لا بتطفل رحمه الله وإيانا.
    (5/270)

    الوسوعة الشاملة



    الفقير الى الله فواد عبدالرحيم العجيل الكشكلى

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3338
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    اسلامي رد: حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في السبت 11 يوليو - 16:05

    جميل جدا ومفيد أكرمك الله
    أكمل ونحن معك إن شاء الله

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي رد: حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في السبت 11 يوليو - 16:16

    19 ـ المدرسة الحسينية
    ـ تقع قرب باب الأسباط• أنشئت (837هـ/ 1433م) في زمن الأمير حسام الدين الحسن بن محمد الشهير بالكشكلي نائب القدس وناظر الحرمين الشريفين• وقد استمرت بتأدية مهمتها حتى القرن 12هـ/ 18م•
    ـ تتكون من طابقين• جزء منها صار اليوم دار سكن، والجزء الآخر ضم إلى المدرسة المنجيكية• واتخذت المدرسة مقراً للمجلس الإسلامي الأعلى ثم مقراً لدائرة الأوقاف في القدس حالياً•
    ـ هناك مدرسة تحمل الاسم نفسه، واقفها شاهين الحسني الطواشي(ت 815هـ/ 1412م) انتقلت إلى جماعة من النصارى، ومدرسة أخرى اندثرت• وتحول جزء منها إلى دار للسكن، ويرابط فيها بعض آل البديري

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي رد: حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في السبت 11 يوليو - 16:20

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    : المدرسة الحسينية بالقدس الشريف

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي رد: حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في الأحد 12 يوليو - 2:57

    26- المدرسة الحسينية



    الموقع : على مقربة من الجانب الغربي للحرم القدسي الشريف
    المنشئ : الأمير حسام الدين الحسن بن محمد بن عبد الله الشهير بالكشكلي نائب القدس وناظر الحرمين الشريفين في عهد الأشرف بارستاي
    تاريخ الإنشاء : (837هـ-1433م)
    الوظيفة : تدريس الفقه الإسلامي حتى القرن الثاني عشر الهجري (18م) وقد أصبح جزءاً من المدرسة داراً للسكن لأنه بينما ضم الجزء الآخر إلى المدرسة المنجكية المجاورة قبل أن يتحولا معا إلى مقر للمجلس الإسلامي الأعلى ثم أصبحت الآن مقراً لدائرة أوقاف القدس
    المدخل : مدخل بديع يجسد الطراز السائد في العمارة المملوكية فهو عبارة عن دخلة عميقة على جانبيها عمودان رخاميان رشيقان يحملان عقداً مدبباً زخرف بداخله بصفوف من المقرنصات الحجرية الرائعة التكوين ويؤدي المدخل إلى دركاه ردهة تسبق صحن المدرسة
    التخطيط العام : شيدت هذه المدرسة على طابقين وفي وسطها صحن أوسط مكشوف من الناحية الجنوبية من إيوان القبلة من الجهة المقابلة بعض غرف وخلاوٍ إقامة للطلاب والمدرسين
    أما الطابق الثاني : فيضم عدداَ من القاعات والغرف المتفاوتة المساحة وهي تطل على الصحن المكشوف وإن كانت قد تعرضت لبعض التغيرات نتيجة لتعدد الوظائف التي قام بها المبنى على مر العصور

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي رد: حجة وقف الامير حسام الدين الكشكلى للمدرسة الحسينية بالقدس ال

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في الأحد 19 يوليو - 15:09

    المكان : [ المسجد الأقصى ]
    وصف المدرسة الحسنية

    عمر المدرسة الحسنية الأمير حسام الدين الحسن بن محمد بن عبد الله الشهير بالكشكلي، نائب القدس، وناظر الحرمين الشريفين، في سنة 837هـ/1433- 1434م، ووقفها، ووقف عليها أوقافاً، ورتب فيها وظائف من التصرف وغيره. وقامت هذه المدرسة بدورها في الحركة الفكرية في القدس. وتولى مشيختها والتدريس فيها عدد من العلماء. واستمرت تقوم بدورها الفكري حتى القرن الثاني عشر الهجري/ الثامن عشر الميلادي.
    وتتكون هذه المدرسة من طابقين من البناء، ويتم الوصول إليهما عبر مدخل مملوكي جميل الشكل، غني بالمقرنصات التي تعلوه.
    ويؤدي المدخل إلى دركاه، ثم إلى صحن مكشوف. ويقوم إيوان كبير في الجهة الجنوبية من الصحن. وهناك عدد من الغرف والخلاوي في الجهة الأخرى. وتحول جزء منها اليوم إلى دار سكن. وضُم الجزء الآخر إلى المدرسة المنجكية
    1.
    وتجدر الإشارة إلى مدرسة أخرى تسمى المدرسة الحسنية أيضاً تقع بباب الأسباط، ووقفت في نحو سنة 762هـ/ 1457م
    23.
    <table class=footerTable><tr><td vAlign=top noWrap>1 :</TD>
    <td style="WIDTH: 100%">انظر الضوء اللامع11/84، 85، 7/196. الأنس الجليل 2/43، 275، خطط الشام 6/121. المفصل في تاريخ القدس/208، 253، 254. بلادنا فلسطين- في بيت المقدس 1/284، المدارس ومعاهد العلم في بيت المقدس 2/121- 129،213- 216.</TD></TR>
    <tr><td vAlign=top noWrap>2 :</TD>
    <td style="WIDTH: 100%">انظر: الضوء اللامع 3/294. الأنس الجليل 2/40. خطط الشام 6/120. المفصل في تاريخ القدس /249. المدارس في بيت المقدس 2/72-73. معاهد العلم في بيت المقدس 2/271.</TD></TR>
    <tr><td vAlign=top noWrap>3 :</TD>
    <td style="WIDTH: 100%">رائف يوسف نجم وآخرون، كنوز القدس، عمان: مؤسسة آل البيت، 1983، ط1، ص.</TD></TR></TABLE>
    مع التحية للشريف الباسل حفظه الله

    فواد عبدالرحيم العجيل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 41
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 3053
    تاريخ التسجيل : 04/11/2008

    اسلامي من شيوخ المدرسة الحسينية

    مُساهمة من طرف فواد عبدالرحيم العجيل في الأحد 19 يوليو - 15:17

    المدرسة الحسينية:

    من مدارس بيت المقدس، أنشئت سنة 838 هـ (3341م) في عهد السلطان الأشرف برسباي المملوكي.
    أنشأها الأمير حسام الدين الحسن بن محمد بن عبد الله الشهير بالكشكيلي، نائب القدس وناظر الحرمين الشريفين في القدس والخليل.
    وتقع هذه المدرسة في طرف الحرم من الناحية الغربية بجوار باب الناظر، فوق رباط علاء الدين البصيري، وتعلو أول الأروقة الغربية بالقرب من المدرسة المنجكية.
    تحول جزء من هذه المدرسة إلى دار للسكن وضُمَّ الجزء الآخر إلى المدرسة المنجكية، واتخذت المدرسة وما ضُمَّ إليها مقرًّا للمجلس الإسلامي الأعلى، ثم مقرًّا لدائرة الأوقاف في القدس.
    ومن شيوخها: ابن أبي الوفاء (تقي الدين أبو بكر بن محمد بن علي بن أحمد الحسيني المقدسي الشافعي المعروف بابن أبي الوفاء) ثم خلفه ابنه تاج الدين أبو الوفاء محمد.



    (باختصار وتصرف عن: مقال "المدارس التاريخية حول المسجد الأقصى: دراسة وصفية" مجلة الأمة سبتمبر 891م).

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 22 يناير - 21:16