دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    شاطر

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 14:51

    شربي صفا بالبدوي المقتفى*فحل الرجال به شربت دنانا
    ضربت قباب في رحاب عطائه*بحرا خضما قد سقى عطشانا
    من زاره يحظى بنيل مراده*دنيا وأخرى شاهدا برهانا
    انت الذي أظهرت كل عجيبة *مع بنت بري بالبيان عيانا
    إني أتيتك من بلاد قد نأت*أطوى المهامة عاشقا ولهانا
    بتنا بساحتك التي وفدت لها*عرب وعجم أنسها والجانا
    شيخي النسيب يا سليل أئمة*تزهو العصور بهم سقوا ظمأنا
    هم من سلالة زهرة بنت النبي*قطب الوجود به سما أنسانا
    ياجعفريا باقريا يالها*من نسبة درا يتيما بانا
    نظمت ببسط في سلاسل عسجد*من نورها الدر المشعشع كانا
    فبالأنتساب اليك يدعى الجعفري*دينا وطينا أي فخر زانا
    أبائي الأشراف في كل الورى*شادوا وسادوا العجم والعربانا
    من آل زيد في أمارة مكة*حاز المفاخر قد علا سلطانا
    إن غاب منا في المغارب كوكب*يبدوا نظير من سما كيوانا
    أسما باسماعيل فرع قد زهى*من عين عز زادني عرفانا
    فابن تقاديم العزيز لقد بنا*من رحمة أحي بها البلدانا
    فبأحمد النهج القويم سلكته*يسرا به يبدوا سعيدا زانا
    قد كنت طالع سعده احظى به*زيدا بذاتي راقيا لبنانا
    من محسن أرعى جمالا في كلا*زهر الحسين به ملكت حسانا
    فسل الكريد وشن كور من رأى*صقرا يخوي في الرجال عيانا
    يدعى بالأعسر والأشم نعته*فبحمرة شربت بياضا زانا
    فسلا خزيمة يوم مشتبك القنا*فيكر في فل الجيوش طعانا
    أسدا ضموزا في المجالس ساكتا*بل ينتخي يوم الوقاء بيانا
    جدي حسين نعته في رحمة*أهمت مزينا وابلا هتانا
    وكذاك يدعوه حسين*توأم لشقيقه حسن رأى احسانا
    قد خلفوا فيها تقاديم الذي*سم العداة بسيفه العداه بسيفه والزانا
    عندي بذاك نميقة فتأرخت*بوقائع الآباء والأزمانا
    إلى نهاية عام ويرخ جمل*لمحمد البركات تم مكانا
    ابنا شهاب الدين ذلك كنهه*بأبي سليمان رقى سلطانا
    يدعى احمد من سعيد أمره*في مكة البطحا بدا أعلانا
    فأبوه سعد نجل زيد ملكوا*نجدا حجازا أيمنا برانا
    هل من قريب دوننا أولى بكم*بالنسبتن فكان ممن دانا
    فلأحمد البدوي جينا زورة*أما وأهلا مالنا ولدانا
    نبغي جوائزكم بأمداد طما*بمواهب عند العزيز شفانا
    فبكم شفا من عيني أسد*أنت الأمون في حمول بلانا
    ياجيرة الحي الوحاء فداوه*فبكم يزول بكم ترى العينانا*
    حركت عزمك بالنبي وآله*يا بدوي تسابق الفرسانا
    إلى مرام قد قصدناه بكم*سلوا السيوف البيض هزوا الزانا
    شيخي أبو الفتيان أنت وسيلتي*خلفاك جندي من جلال بهانا
    نشروا اللواء بين الأبارق أوسطوا*برق السيوف وجلجلوا البيشانا
    رقصوا بطنبور العزيز فزادني*وجدا بقلبي أوقدوا النيرانا
    جردت سيفي بين جند الخيف مع* شيخي العزيز يجول بي جولانا
    يدعى بعطاب الرجال إذا سطى*يفري الجماجم والليوث حذانا
    عيناه كالشهب بسر جلالة*حرقت عنيدا باغضا لحمانا
    جذب الأسير من النصارى*غيرة لما دعاه كرد طرف كانا
    على منارة طندتا رج الهوى*كل رأى الصندوق حط كانا
    منها كرامة قية لما سقى*قمرا جرى في الأرض شق مكانا
    طالع كتاب مناقب تنظر بها*كل الغرائب عند قطب الحانا
    هل من جهول منكر لكرامة*تأكيد معجزة أتت برهانا
    ورث الفتوة من أبينا حيدر*باب المدينة والنبوة زانا
    حركت سلسلة سمت مني إلى*جدي رسول الكون منه كانا
    هيا بنا هيا بنا سادتي*في نصب قومي واخفضوا العدوانا
    في رفع عبد الله عبد المطلب*واجزم بضد باء بي حرمانا
    هيا بنا في عز نجل غالب*ليكون معقلنا وساس بنانا
    بنا توجوه تاج عز في منا*عند المعز من بلوغ منانا
    هيا بنا أحيوا شريعة جدنا*قطب الوجود وهدموا الأوثانا
    من رمز ربي عززوا سربي إذا*كنت الموالي لعزهم مولانا
    لما تجلى لي العزيز بحانكم*شربي بجام العشق منه دنانا
    شكري بسكري من مدام جلاله*ذكري بفكري قد ملا الأركانا
    بطريقة البدوي كأسي دائر*بدوائر أبدى بتلك مصانا
    بدا السلوك بدارة فتكررت*قسمت بخط مستقيم بانا
    شربي الحميا من حما أحدية*فتجردت عما بدت لي شأنا
    في برذخ الخط فراقب وحدة*ظهرت صفات زوائد عنوانا
    وبأسفل الخط مثلث هندسي*أولى الزوايا علمه يمنانا
    وفي الشمال لنوره فتقابلا*على زوايا حادة ما بانا
    إن الوجود يمينه وشهوده*يسرا شمالا راقبنه عيانا
    فلواحد الأسماء أسفل قوسها*مرج لبحريها أفاض عيانا
    من بين ذين برذخ طود أشم*ما زحزته ملتقى البحرانا
    فبواسع أبني دويرا خمرة*من فيض قدس لن ترى عينانا
    فحقائق الأسماء تمد رقائقا*لدقائق الأعيان قد ما كانا
    سورا مجازا عبرت عنها إذا*في حضرة العلم ثبوتا صانا
    فاشرب عبوقا صاغها إلى أحمد*فحل الرجال به أزيد بيانا
    وبخالق في حضرة العين بنا*فيض المقدس خمرة بي زانا
    فبدارتيه أرى التقابل عندما*سار الرجال اليهما ركبانا
    من بين ذين قد بدا الجبروت لي*برق تبدى قد يضئ دجانا
    أنواره قهارة منه ابتدأ*كوني بعيني من سما سمانا
    من فيض قدوس لنا فتعينت*أرواحنا خمر الحبيب سقانا
    جبروت ذات والصفات وأسمها*ملكوتها لمظاهر اسمانا
    والملك في الأفعال يبدو من بدا*عند البوادي قد شربت دنانا
    وبدارة الجبروت قطب سما*فيه البدائع للعقول برانا
    حارت عقول في بدائع فعله*تفصيل تضمين أريك بيانا
    ملكوتها عند الجميل منصة*فبأول منه الهباء كانا
    من ظاهر أشكال كل قد بدت*سجل الحكيم جسمونا أنشأنا
    وبمالك الملك بدا الناسوت من*ناست غصون حركت أفنانا
    عرش المحيط به ملأ كل الخلاء*سر الأحاطة قد حوى من كانا
    كرسيه مجلا شكور أقل من*يدعى شكورا واسمه بسمانا
    قبلت سجنجلة الكمال بصقله*مرآت قلبي أبدت الأكوانا
    صلى بفرض الذات مع نفل* الصفات بفعله قد رد ما حانا
    وهب الخلافة كان سمعا باصرا*إن كنت سمعا فاحفظن بيانا
    فلك البروج عن الفناء منصة*فلنا غني من كنز ذات صانا
    سر الحقيقة طلمستني قد بدا*بالحب من أحببته عرفانا
    فلك المنازل من تجلى المقتدر*فيه سبقت الركب والفرسانا
    إني وسبعين رجالا نجبا*من خمرة ذكر شربت دنانا
    وبه تجر الشمس من قطب السما*دهرا ويوما ما خلى أزمانا
    سنكون في عندية من مالك*في مقعد الصدق رقيت جنانا
    ملك به بدر استنار زين حل*طرد التدلي العكس فيه بانا
    فاطلب شويخا واصلا ومسلكا*فيريك سرا فائقا أقرانا
    عنه عروجي في بروجي راقيا*وبه نزولي في أصول شأنا
    تعيينه بالرب عز جلاله*بمقاتل يدعى به كيوانا
    إن العظيم به استنارة مشيرا*عند العليم تعينت لتصانا
    والجبر والأجبار في الجبار مع*جبروت مدح استنار مكانا
    ومعاهد يبدو التعين منه لي*راقب دواما حاذر النسيانا
    والشمس بالنور بدت متكبرا*منه استنارت للعيون عيانا
    إلمهيمن باستنارة زهرة*فلها اليقين ناصرا قد زانا
    وتحصى عطارد لاح في تعيينها*والضوء باد نهارنا وسمانا
    إن العلي به استنار هلالنا*بدر المبين تعين استبيانا
    من قابض نار الأثير تضرمت*في جسم ضد اسعرت نيرانا
    هبت نسيم الحي أحيا بالهوى*في حي حي الحي دام حيانا
    والحي أسقاني عبيقا باردا*عند العذيب وريده أسقانا
    فدا التراب من المميت مذللا*أرضا زلولا باردا ببغانا
    سر العزيز على المعادي قد سرى*أكسيره لما رآه عيانا
    من دام ذاكرا بالعزيز*أشخاص قوم خسة ومهانا
    تبديله منا الخسيس بذكره*ذكر نفيسا جوهرا وجمانا
    ذكر الكروبيين كل ملائك*وكذا الكواسر من رقى لبنانا
    رزاق نبت والزهور تزاهرت*زوجا بهيجا قد كسى ثمرانا
    ومن المذل تذللت حيواننا*ترعى الخزامى في ربا برانا
    إن اللطيف به الجنون تسترت*إن جن ليلي همت فيه جنانا
    إن القوي به الملائكة الألي*جند عرمرم قد قووا بقوانا
    أمدادنا جند غلاظ عصمة*عبل شداد قد ملوا تركانا
    أسرار جمع الجمع في أسم جامع*جمع الجموع ومظهر إنسانا
    هو مظهري للواحدين كاملا*فبه جمعت شتات ما قد بانا
    إن الرفيع يضاف للدرجات ذا*مبدأ اليقين سر صب صانا
    مجلا لإنسان بدا لي كامل*فردية أعرج وأنزل حانا
    أعني بذاك عروجه ونزوله*سر الترقي والتدلي زانا
    فبأحمد البدوي نلت مقصدي*خمارنا الساقي يزيل الرانا
    فبه شربت مدام أسما بالهنا*بمظاهر قلبي يفور دنانا
    لأبي اللثامين مريدا سرت في*مجالي أسماء بدت أعيانا
    عين العزيز طمت لنا بجداول*ميلي إليها مولعا ظمآنا
    صبت دموعي مذ شغفت بذكره*أهوى هواها ذاكر لبنانا
    فبدا غرامي من بريق جماله*أهل الغرام رقوا على ميدانا
    والحب يسري في الجوانح والجوا*وحوار عزة حيرت جورانا
    تبكي بارزا عند مرزاء والظباء*ترعى الخزامى في ربا نجوانا
    بأهل عذرا رام جوازري*نحو البويرق هيجت أشجانا
    والود في حان العزيز بخمرة*بين الندامى زادني هيمانا
    عشق الجمال المطلق البادي به*في حي ليلى زاد منه جنانا
    كل مليح حسنه لإعارة*من ذاك فالمح حورها ولدانا
    من عالم يبقى دواما فاشهدن*خمر الجمال إذ بدت أعيانا
    في عالم الكون وأفساد ترى*مجنون ليلى هام فيه بيانا
    لي أسوة في قيس لبنى من دما*أبكي بدمع هاطلا هتانا
    رهبان مدين للجمال عواشق*خروا لعزة سجدا رهبانا
    شيخي أبو فراج زاد تشوقي*فاجمع جنود الله لي فرسانا
    جولوا وصولوا في فريق قد بغى*إن قلت هيا بادروه طعانا
    شيخي أبو الفتيان أنت وسيلتي*في كل كرب جل لنا جولانا
    أنت المجرب في مهمات البلاء*سندا قويا في زوال عنانا
    فلنا وليد قد بلى بغشاوة*فأتى إليك فداوه برهانا
    رب توسلنا بأسماء سمت*عن عد محص مثنيا بثنانا
    وبسر خير الخلق أعني أحمدا*ومحمد والآل زد أيمانا
    وبصحبه الأخيار ثبب ديننا*عند الممات في دنيانا
    وبأحمد البدوي قو ما مضى*عمرا طويلا في رضى مولانا
    عزز جنودي آل زيد بالمنى*نصرا عزيزا أهلكن عدانا
    فلنجل غالب عجلا مقصوده*لي وله دار الجدود معانا
    وأسر المعزة في سعيد عضدن*به ذوي زيد بدا أعلانا
    واهزم به الأعداء عزا بالغني*ليكون سيفا باترا عدوانا*
    واصلح ذوات البين في قوم الألي*زادوا بزيد قد رقوا كيوانا
    تجلوا الهموم إذا شذاها ملحن*انغام شربي إذ دخلت الحانا
    وبها يهيج الأولياء سحيرة*هزت دواعي الشوق من بلوانا
    وتحرك الأبطال عند سماع ما*يعلي الدما ويهيج الفرسانا
    غلب الجلال علي فاستولى على*جسمي نحولا شب بي نيرانا
    في حمل سيفي لا أطيق تجلدا*من أجل ذاك فانتخ الفرسانا
    يارب قو ركن آل جعافر*أجداد آبائي بنوا قيعانا
    من كادهم يارب كده ومن طغى*خذه سريعا إن بغى عدوانا
    من قوة بهرت تقوي حزبهم*من سر أمداد لنا قد بانا
    يارب كثر نسلهم ومعاشهم*رغدا هنيئا أصلحن الشأنا
    يارب أوزعني لأوصل حبلهم*أرحام آبائي نأوا بلدانا
    في عام غرس نصف من شهر من رجب*في موسم الطنطاوي قلت بيانا
    يارب لا تقطع حبال قرابتي*من ذين ود أهلنا قربانا
    صلي وسلم يالهي على النبي*قطب الوجود به شربت دنانا
    تمت بحمد الله.

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 14:56

    هاجت بحار من عين قلبي*سجل الإشارا عادوا بوارا
    إن المشار إليه جل* عن المشير بما أشارا
    هل الثراب بالقاع يغني*ظمآن وصل عن شرب دارا
    إن المحيا كأس الحميا*شربا وريا واقصد جوارا
    إن كنت لاهي عن الملاهي*دع التباهي واخل الديار
    أياك غبا تزداد قربا*جمعا وحبا منه قرارا
    شربي مدامي كأس الغرام*منه هيامي والوجد جارا
    إن كنت باد عن العباد*لذاك النادي فاخلع عذارا
    طاس فكيري أزال ضيري*كأس التصور بالوهم فارا
    خيال شربي أمال حبي*منه العقول باتت حيارى
    عج بي يا حادي نحو المبادئ*قطب العباد واقصد جوارا
    يمنى شمالا في الحان مالا*وارمزه دالا واصعد منارا
    أوتاد حاني هم المباني*لكل عان سرا جهارا
    قد صار قلبي بيتا لربي*ليلاي شربي عادت نهارا
    في العدد ميم كل مقيم*له نديم يمنى يسارا
    آدم نوح رمزي يلوح*ميم يبوح للقلب حارى
    عندي حلاهم فاشرب طلاهم*وانزل مداهم وكن غيارا
    قلب الخليل سبع دليل*على مقيلي فلا يمارى
    كانوا ملوكا زالوا شكوكا*زانوا سلوكا طووا قفارا
    وروح القدس أماط لبسي*بعلم الخمس تجري بحارا
    وميكائيل له تنزيل*ثلاث نيل فيضا درارا
    باسرآفيل يحد الرعيل*فرد نبيل عيسى جوارا
    منهم عضيدي أبو يزيد*شيخي الرشيد ليثا هدارا
    قلب داوود لم السعود*عم البنود يعدو بوارا
    سقوا بالكأس من الأنفاس*ناسا بالناس فاضوا أنهارا
    منا رجال لهم رحال*في الغيب حال عشرون جارا
    أهل الخشوع همس المسموع*من الخضوع نالوا أسرارا
    لما تجلى الرحمن جل*في الذكر يتلى لهم اخبارا
    شكر الرحمن بلا تواني*عن الأكوان خلوا ديارا
    منا الفتوة أهل القبوة*ذوي المروة به مقدارا
    لم يأخذ قومي في الله لومي*لو زاد حومي في الحرب نارا
    حنان العطف منا قد تلفى*لكل راق دمعا قطارا
    عين الوجود بهاء الجود*نظر الموجود بها عيارا
    دال العداد فللأوتاد*زمينا بادي كانوا حضارا
    ليلي مع يومي عدا لقومي*ساعات دومي ليلا نهارا*
    فيها الفتوح إلينا يلوح*بهم صبوح والقلب فارا
    سبع أولاء أهل العلاء*من رمز زاء كانوا أخيارا
    من نفس هاجوا رقوا معراجا*سرا وهاجا يبدو أفتخارا
    إحدى عشرون سما أرضون*بها سبعون فيضا مدرارا
    أهل الحضور عند الديجور*مد البحور تجري أنهارا
    على الدوام فيه مرامي*من الأنام مجلا عطارا
    في جيم الودق من مد الحق*فاضوا للخلق ماء فوارا
    في جيم الجام أولي الألهام*من سبع سامي أبدا جبارا
    منا وحيد له مزيد*به عنيد يطوي قفارا
    طالت يداه خلقا عداه*من قد سداه مولى جبارا
    عريض الدعوى بحق يقوى*قليل الأهوى ما ذاك عارا
    في ذا العطاء من السناء*في أم حان أقصى قرارا
    لاحوا أفرادا يأتوا أعدادا*باتوا سهادا كانوا جوارا
    منهم وحيد له نديد*أثنى خريد يأتي نذارا
    شبيه عيسى في الخلق قيس*علا بالقيس بالمزج سارا
    في البرزخ الحي له نشر طي*عوالم عي يرعى نذارا
    منهم رئيس فرد نفيس*لذاك العيس علا بكارا
    كل رفيق منه طريق*إلى الخليقة بالبين حارا
    من الأنفاس على ذى الناس*بقطب فاس فردا قهارا
    منهم بسيطي فرد محيطي*حبر سقيطي رفراف طارا
    له اختصاص بالنفس خاص*لايتعدى عنها قرارا
    له اختصاص من المعارف*حياه يربو على العذارى
    له اشتغال بالرب جل*كساه ربي عزا جبارا
    مع الأنفاس في كل وقت*أحيد زين بالقلب سارا
    مع النفيس لله دره*سرات قومي رقوا منارا
    مقام تلك بسط اللسان*عند الدعاء سرا جهارا
    لهم حويل بالأنقلاب*من غير حجب رأوا منارا
    في رمز يب أهيل صب*ضاهوا بديلا حازوا أسرارا
    اشدوا مقالي عن الرجال*جمعا يوالي حالا تكرارا
    __________________

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 15:01

    هاجت بحار من عين قلبي*سجل الإشارا عادوا بوارا
    إن المشار إليه جل* عن المشير بما أشارا
    هل الثراب بالقاع يغني*ظمآن وصل عن شرب دارا
    إن المحيا كأس الحميا*شربا وريا واقصد جوارا
    إن كنت لاهي عن الملاهي*دع التباهي واخل الديار
    أياك غبا تزداد قربا*جمعا وحبا منه قرارا
    شربي مدامي كأس الغرام*منه هيامي والوجد جارا
    إن كنت باد عن العباد*لذاك النادي فاخلع عذارا
    طاس فكيري أزال ضيري*كأس التصور بالوهم فارا
    خيال شربي أمال حبي*منه العقول باتت حيارى
    عج بي يا حادي نحو المبادئ*قطب العباد واقصد جوارا
    يمنى شمالا في الحان مالا*وارمزه دالا واصعد منارا
    أوتاد حاني هم المباني*لكل عان سرا جهارا
    قد صار قلبي بيتا لربي*ليلاي شربي عادت نهارا
    في العدد ميم كل مقيم*له نديم يمنى يسارا
    آدم نوح رمزي يلوح*ميم يبوح للقلب حارى
    عندي حلاهم فاشرب طلاهم*وانزل مداهم وكن غيارا
    قلب الخليل سبع دليل*على مقيلي فلا يمارى
    كانوا ملوكا زالوا شكوكا*زانوا سلوكا طووا قفارا
    وروح القدس أماط لبسي*بعلم الخمس تجري بحارا
    وميكائيل له تنزيل*ثلاث نيل فيضا درارا
    باسرآفيل يحد الرعيل*فرد نبيل عيسى جوارا
    منهم عضيدي أبو يزيد*شيخي الرشيد ليثا هدارا
    قلب داوود لم السعود*عم البنود يعدو بوارا
    سقوا بالكأس من الأنفاس*ناسا بالناس فاضوا أنهارا
    منا رجال لهم رحال*في الغيب حال عشرون جارا
    أهل الخشوع همس المسموع*من الخضوع نالوا أسرارا
    لما تجلى الرحمن جل*في الذكر يتلى لهم اخبارا
    شكر الرحمن بلا تواني*عن الأكوان خلوا ديارا
    منا الفتوة أهل القبوة*ذوي المروة به مقدارا
    لم يأخذ قومي في الله لومي*لو زاد حومي في الحرب نارا
    حنان العطف منا قد تلفى*لكل راق دمعا قطارا
    عين الوجود بهاء الجود*نظر الموجود بها عيارا
    دال العداد فللأوتاد*زمينا بادي كانوا حضارا
    ليلي مع يومي عدا لقومي*ساعات دومي ليلا نهارا*
    فيها الفتوح إلينا يلوح*بهم صبوح والقلب فارا
    سبع أولاء أهل العلاء*من رمز زاء كانوا أخيارا
    من نفس هاجوا رقوا معراجا*سرا وهاجا يبدو أفتخارا
    إحدى عشرون سما أرضون*بها سبعون فيضا مدرارا
    أهل الحضور عند الديجور*مد البحور تجري أنهارا
    على الدوام فيه مرامي*من الأنام مجلا عطارا
    في جيم الودق من مد الحق*فاضوا للخلق ماء فوارا
    في جيم الجام أولي الألهام*من سبع سامي أبدا جبارا
    منا وحيد له مزيد*به عنيد يطوي قفارا
    طالت يداه خلقا عداه*من قد سداه مولى جبارا
    عريض الدعوى بحق يقوى*قليل الأهوى ما ذاك عارا
    في ذا العطاء من السناء*في أم حان أقصى قرارا
    لاحوا أفرادا يأتوا أعدادا*باتوا سهادا كانوا جوارا
    منهم وحيد له نديد*أثنى خريد يأتي نذارا
    شبيه عيسى في الخلق قيس*علا بالقيس بالمزج سارا
    في البرزخ الحي له نشر طي*عوالم عي يرعى نذارا
    منهم رئيس فرد نفيس*لذاك العيس علا بكارا
    كل رفيق منه طريق*إلى الخليقة بالبين حارا
    من الأنفاس على ذى الناس*بقطب فاس فردا قهارا
    منهم بسيطي فرد محيطي*حبر سقيطي رفراف طارا
    له اختصاص بالنفس خاص*لايتعدى عنها قرارا
    له اختصاص من المعارف*حياه يربو على العذارى
    له اشتغال بالرب جل*كساه ربي عزا جبارا
    مع الأنفاس في كل وقت*أحيد زين بالقلب سارا
    مع النفيس لله دره*سرات قومي رقوا منارا
    مقام تلك بسط اللسان*عند الدعاء سرا جهارا
    لهم حويل بالأنقلاب*من غير حجب رأوا منارا
    في رمز يب أهيل صب*ضاهوا بديلا حازوا أسرارا
    اشدوا مقالي عن الرجال*جمعا يوالي حالا تكرارا
    __________________

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 15:05

    عزيـز تجلـى باسـوان تجلـى جليـل جبـار لشربـي مدامـا
    إذا رمت تعلى بها حـط رحلة فتلـك رجـال يهـزوا حسامـا
    معـزي عزيـزي مـذل عضـيـد يعـز مريـد يـزل مـن رامـا
    مليكي عضيدي مجيدي حميـدي ظهـور بالظاهـر فـلا أتسامـا
    علـي عظيـم بذنـبـي نـديـم لقيـت تعظيـم فحـزت مقامـا
    خفضت اضدادي بسـر المبـادي رفعت الأحبـاب لأعلـى مقامـا
    بديـع المعانـي بعلـم حبانـي لطيف الخفيـات بالفيـض دامـا
    بسـر اقتـدار وسيـف جـبـار كسانـي جـلالا فـزدت هيامـا
    ووهاب ظلي بواحـد كـن لـي وبالروح يحيـا رفاتـا عظامـا
    بجامع النـاس ليـوم النواصـي وبالنور نارت وجوهـا وسامـا
    ودود العباد إلى الحـان هـادي عريبـا بحـي لشـرب الندامـى
    تخلقت حقـا بـه نلـت سبقـا لمحي الأرواح ليحـي أجسامـا
    وقيوم نفسـي بحضـرة قدسـي قهرت النفـوس كمـالا ختامـا
    ذكـرت قهـارا ذكـرت جبـارا رميـت شـرارا أسـود لئامـا
    حرقـت الجـوالا إذا قلـت يـالا بسيفـي الهنـدي أكـر دوامـا
    أنـا حـزب الله عـن الكـل لاه وجنـد اقتـدار إذا صـال هامـا
    فبالنقشبنـدي تقلـدت الهنـدي إذا رمت جندي فلج لـي خيامـا
    فقلبي شجيـع وسـوري منيـع أنـا ليـث الله سكنـت آجامـا
    هجيري عزيزي ودمي أبريـزي وحصني حريزي لمـن يتحامـا
    وعززت سجعـي مـدام المعـز سبقـت ذليـلا يـروم قيـامـا
    عزيز انـادي لمعنـى البـوادي لبسنا الخليعـات منهـا أعلامـا
    إذا جـن ليلـي ركبـت بخيلـي تسربلت عـزا وتاجـا وسامـا
    وسيفي الطاروق كلمع البـروق بـدارات جلجـل زامـا وهامـا
    فصرت نشـوان بديـر اسـوان تجرعت راح من الحـب جامـا
    فلاح التجلـي بحـي الاسوانلـي ازج لي مزينـا بوبـل سجاجـا
    ومـا للحبـان أهيـل الجبـان بروض الجنـان نعيمـا مدامـا
    عريـب الجهـاد الا مـن ودادي لجند الجـواد عـراه اصطلامـا
    الا يا سراتـي احيـوا امواتـي فكـل قتيـل يـحـي سـلامـا
    بأنجاد سعدى وأغـوار دعـدى يـرد التحيـات عنـي كرامـا
    جبيـل الصـلاح لقـوم مـلاح تراهم سحيرا سكـارى بسامـا
    بدوا في استنـارة بنـور قهـار بسر غفار مـن الحـول حامـا
    باسـوان بيـر عليهـا هـديـر وصوت البلابل يحاكـي الكلامـا
    زهت بالثمـار مجـال الأنـوار كستنـي رباهـا فـزدت هيامـا
    مجـال الجمـال بتلـك الجبـال سقتني صباهـا فزالـت سقامـا
    رقيـت عليهـا فهمـت بويهـا لغزت العبارات عنهـا احترامـا
    الا ليت شعري إذا نـاح قمـري بـوادي الأحبـة يولـي غرامـا
    بسيري حثيث روى لـي حديـث صحيح الإسنـاد تنفـي ملامـا
    تقـرب جـارا وتسـدي جـوارا لمن عز جـارا جبـرت انثلامـا
    ظهرت الدعاوي بسر الخـلاوي وفيض الوهـاب يعـم الأنامـا
    وجلوات سيري كخلـوات ديـري يهيم سحيـرا فتهمـي غمامـا
    بباب الفتـاح ملكـت مفتاحـي بأسرار حزبي عكفـت التزامـا
    لقلبي الجـوال تجلـي الأفعـال إلى ذى الجلال سرى باهتمامـا
    وروحي نوآت تجلـي الصفـات لنيـل الهبـات تهيـم احترامـا
    بسر المصون تجلـي الشـؤون لجمـع الفنـون يديـم ارسامـا
    خفي يوافـي تجلـي الأوصـاف سلبنا المظاهر فتبـدوا سلامـا
    جمعت أورادي بأخفـى اسعـادي مراتب سلمى بـدت لـي لزامـا
    بدت لي ورقاء حباهـا الرقـاء بباعـث اسمـا تعانـي ملامـا
    فأبدت اسيـرا لروحـي منيـرا هواها هوى بي لشرب العجامـا
    اعـدت حميـا بمـاء المحـيـا بـه فـاح ريـا خفـي اسامـا
    انـارت شـراء لسانـي غـراء خيالي يهيـل عـن الكـل نامـا
    بدير الأمكـان رقيـب الوحـدان معي سار عين بدا لـي دوامـا
    أرى بالعينيـن عنيـت عنيـنـا بسر النونين نشـرت الأعلامـا
    بكـاف وحـاء وميـم وهــاء وعيـن وبـاء فصـرت أيامـا
    وعيـن وسيـن وقـاف متيـن وصاد الصداقـة صـد اللوامـا
    ألف لام لاحت بالأسـرار باحـت وكـرر بهـو تزيـد اصطلامـا
    بهـاء وهـو يديـن تولـيـه يمينا شمالا بـه القلـب هامـا
    بـزاي وحـي وضـرب قـوي على القلب فأضحت بذاك إهتماما
    فلا كـرة دارت بأقـرب تـارت بحبـل الوريـد إلينـا احتكامـا
    ونفسي قد تهوى من الحب صحوا لما في المحبوب من الذكر قامـا
    جنـان القديـر إذا بالتصـويـر بدا لي استغراقا يزين الأجسامـا
    فرقت بالأجـزاء إذا مـال هـذا رميت الناسوت أراهـم بشامـا
    بدا في خلعات بدعـد الـزورات بوحدات ذاتي بدت لـي اقسامـا
    ارى في حلاها شؤوني علاهـا على حي ليلى ضربـت الخيامـا
    فنحن الأسـود ونحـن الجنـود فنحمـي اشبـالا حللنـا آجامـا
    فنحـن الليـوث كفانـا حديـث بظل السيـوف نربـي اليتامـى
    ونحن الضواري لضرب الكفـار ونحن السكارى إذا الليـل هامـا
    هجرنا الأوطانا تركنـا الولدانـا وسحنا اعتبـارا وقلنـا سلامـا
    لزمنا الخلاوي لحمـل البـلاوي عن المسلمين نحلنـا أجسامـا
    شربنا حياضـا سبقنـا رياضـا بذكـر الربانـي فزدنـا هيامـا
    لنا في الصحاري شراب السكارى تهيـج القلـوب بـذاك غرامـا
    فنحن الحيـارى إذا الكـأس دارا ودق الطنبـور ورن النمـامـا
    خلعت عذاري بمن عـز جـاري هززت بتـارا تركـت الملامـا
    انـا القرشـي انـا الهاشـمـي انـا الحسنـي فأصلـي تهامـا
    وجدي المختار أتتـه الأشجـار وأهدي التحيـات ثـم السلامـا
    على ذاك الغالـي كثيـر النـوال وآل وصحـب ليوثـا فخـامـا
    لجدي الكـرار حبـا ذو الفقـار لمحق الكفار بـه شـق هامـا
    بطعن الرمحين وضرب السيفيـن ضحوكا في الحرب بليـل قوامـا
    كـذا التابعيـن مـن المؤمنيـن عليهـم رحمـات تتـم عمامـا

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 15:10

    بـدأت ببسـم الله والحـمـد ثانـيـا***لأفتـح بـاب الجـود غيثـا أماميـا
    وصليـت بالثانـي دوامـا مسلـمـا***على خيـر إنسـان وقلـت مناجيـا
    إلهـي أتيـت البـاب بالـذل عانيـا***فحقق بسر الـذات منـك عطائيـا
    وبالقلـم الأعلـى ولـوح ورفـر***فكـذا بكـرام البـر رقـق حجابـيـا
    وأيضا بأمـلاك سمـت فـي دنوهـا***ولا سيما جبريل ذو الفضـل ساميـا
    بجـاه إمـام الأنبـيـاء وفخـرهـم***ومن جاء يـروي بالهدايـة صاديـا
    بمن صاحب المختار في الغـار ثانيـا***وأفضلنـا طــرا قريـبـا ونائـيـا
    بقربـة سلمـان بنسـبـة قـاسـم***ابن لي من الأسرار ما كـان خافيـا
    وأيضـا بأصحـاب وبـالآل عــدة***ولا سيمـا الكـرار ذو العـز وافيـا
    بنجليه فـرج كـل كـرب ألـم بـي***وزيـن بزيـن العابديـن عوالـيـا
    بسـر إمـام باقـر العلـم أسقـنـا***ذلالا مـن الأنـوار للكـل طامـيـا
    بمن جمع البحرين في العلم قد سمـا***فذا جعفر المشهور بالصـدق ناجيـا
    بسكرة بسطام بصفـوة مـن دعـي***بغـوث الهـداة الواصليـن المواليـا
    أبو الحسن الخرقان هو الفرد في الملا***بفـارمـدي للمـعـارف هـاديــا
    أب لعلـي حــاز كــل فضيـلـة***بديمتـه الهطـلاء يسـر مـراديـا
    بسر الهمام الغوث يوسف ذو الوفـا***هـو الهمدانـي رب أحسـن جزائيـا
    وبالغجدوانـي القطـب عبـد لخالـق***يكـون بـه الخـلاق للخلـق كافيـا
    وبالـروكـري عــارف بحقـائـق***بمحمـود الإنجيـر فغنـوي داعـيـا
    بخوجا علي فـي المحبـة قـد بـدا***أهيـم بـه بحضـرة الحـب فانـيـا
    ببابـا السماسـي محمـد الـرضـا***لقد كان عن غيـر الحقيقـة ناسيـا
    كذا بكلال سيـد القـوم مـن غـدت***معارفـه العليـا تفـوق الرواسـيـا
    ومـن جاءنـا بالسـر ذاك محـمـد***هو النقشبندي القطب حـاز المعاليـا
    بحق علاء الدين ذي النـور والبهـا***محمـد العطـار عـطـر فـؤاديـا
    ومـن عليـنـا يارحـيـم بنـظـرة***بيعقوب الجرخي مـن كـان راضيـا
    وخلص جناني ياإلهي مـن السـوى***بجـاه عبيـد الله ذي الـود صافيـا
    بمولاي ذي الزهـد الرفيـع محمـد***رجوتك فـي زهـد فحقـق رجائيـا
    بشيـخ لأشيـاخ الطريـق محـمـد***وسيرتـه الدرويـش فاقبـل دعائيـا
    وبالأمكنكـي مجـدة العـز والتقـى***هو الخاجكـي يـارب كبـر مقاميـا
    بخوجـا ولـي الله ذخـري محـمـد***هو الباقي والساقي حمـى المواليـا
    بأحمـد الفـاروق هبنـا معـارفـا***ونـورا وأسـرارا ترينـا المعانـيـا
    بلوعـة معصـوم محـمـد الــذي***تهنى بصـون السـر هبنـا التهانيـا
    بصفوة سيف الديـن سلطـان فتيـة***أنابوا إلى المولـى فنالـوا الأمانيـا
    وبالبيـدوانـي ياإلـهـي مـحـمـد***هـو النـور يـا الله نـور جنانـيـا
    بحرمة شمس الدين من حبه ارتقـى***أنلنـا مـن التقريـب حظـا موافيـا
    بجذبـة قطـب الأوليـاء جميعـهـم***هو الدهلوي من كـان للحـق رائيـا
    هو الغوث عبد الله يـارب كـن بـه***مجيبا لعبـد كـل مـا كـان ناويـا
    بمرشدنـا المختـار بحـر حقـائـق***وغـوث لمـن لبـي إلـه المواليـا
    محمـد جـان مـع أخيـه طريقـة***أب لسعيـد كـان للـسـر حـاويـا
    واعني بـذا قطـب الوجـود محمـد***به يحجـب الستـار عنـا الأعاديـا
    بأحمد ملا من به السـر قـد حبـى***إلى السيد اسماعيـل بالقـدس باديـا
    وبالقطب إسماعيل شيخـي وقدوتـي***هو الليث والسيـاف فاسمـع ندائيـا
    أبـوه تقـاديـم ورحـمـة جــده***له السطوة الكبرى فخذ لـي بثأريـا
    شريف من الحسنيـن عـزز بقـدره***مقامي وكن بالصـب ربـي مباهيـا
    هو الجعفري الشهم تاج أولـي البقـا***هو الباب للطلاب فاكشـف غطائيـا
    بمنهاج شمس الدين من دام شاهـدا***مجـال اللألـي والعلـوم النوامـيـا
    وأبدى شموس الحق للنـاس جهـرة***وأحيـا قلوبـا زائغـات غواشـيـا
    هو الجهبزي الحبر موسـى ملاذنـا***إمام الـورى مـن للعلـوم موافيـا
    فبلغ بهم قصـدي وزدنـي مكارمـا***وأشهدني نور الشمـوس الضواحيـا
    بأسرارهـم نـور بصـائـر قلبـنـا***وافتق لنـا الأرتـاق وارفـع لوائيـا
    فهـذي جنـود الله وصفـوة الـمـلا***وأسيافه العليـا تحاكـي الضواريـا
    فحقق بهم روحـي ومهجتـي التـي***تناديـك يـا الله فاحسـن ختامـيـا
    وصلي على المختار ما هبت الصبـا***صلاة مع الأنفـاس تحكـي الغوانيـا
    وسلم وشـرف كـل وقـت ولمحـة***على خير مبعوث إلـى الكـل هاديـا
    كذاك علـى الأصحـاب والآل كلهـم***وبارك كـذا وامنـن وسـدد مقاليـا
    وسامـح بفضـل يـا كريـم لناظـم***سمى بني الزهراء والطـف بحاليـا
    وأكـرم جميـع المسلميـن إناثهـم***وذكرانهـم طـرا مطيعـا وعاصيـا
    وأحسـن شئونـي والعواقـب إننـي***عبـيـد لأوزار نـزيـل الموالـيـا
    وأيـد جنـود الله مـا قـال قـائـل***بـدأت ببسـم الله والحـمـد ثانـيـا

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 15:14

    يا سعد عرج في المعارج راقيـادرج المعالـي إذ رددت جـوابـا
    اقـرأ أحاديـث الأحبـة للصبـابمذاهـب الحـب تريـك عجابـا
    ياآل زيـد زاد وجـدي فيكمـوالمـا أتانـي كتابكـم أعـرابـا
    من الشريف سعيد نسـاب العـلاتـاج ذوي زيـد علـوا أنسابـا
    هـذا كتـاب بالبلاغـة معـلـمبمـودة القربـى قـرأت كتـابـا
    بارك إلهـي فـي سعيـد نسلـهيرقـى المعالـي ذاهبـا وأيابـا
    إنـي قريـب بالقرابـة مـولـعأدلـى باحمـد بـن زيـد غابـا
    أعني به سلطـان مكـة كنهـهبأبـي سليمـان سمـا أنجـابـا
    إنـي عزيـز بالعزيـز وجنـدهعن حـان عـزة فاتحـا أبوابـا
    درج المعارج بالمجيـد بـه أرىسرا خفيـا مـذ رفعـت حجابـا
    جندي هو الغلاب فـي حوماتهـاحزب الآلـه قـد حمـى أعتابـا
    أنا الشريف من ذوي زيد علـوافـي الخافقيـن سـادة أنجـابـا
    قومي سلاطين الحجاز بأسرهـادانت لهم كـل الجيـوش رقابـا
    يارب خلد ملكهـم لـدا الـورىواصلـح ذوات البيـن والأحبابـا
    لاسيمـا آل ســرور غالـبـادمـر عـدود حـاسـدا كـذابـا
    قد زادي وجدي بالعزيـز وجنـدهسيفي هو البـراق زان ضرابـا
    هزي له دومـا بذكـري عزتـيعزمي يزحـزح جـوزرا غلابـا
    أدعى بسيـاف الجنـود بحومـةالعاديـات قـد رميـت شهـابـا
    سر يادليل للإعادي فـي عـدنسـود البرانيـط يـرون عقابـا
    من سرنا سيف اقتـداري هدهـمياليتهـم كانـوا بـذاك تـرابـا
    صن ياعزيزي سرنا في سكرنـامن حان عـزة ناظـرآ أحبابـا
    في ذروة لبنـان جـال عساكـرشوقـا ومجـدا قسمـوا أحزابـا
    نغذوا برضوى والسيوف لوامـعداروا بـدارة جللجلـوا أنجـابـا
    رقصوا بطنبور العزيـز فهزهـموجد الأحبـة والدمـوع صبابـا
    هاموا وزاموا والغـرام يقودهـمنحو المدامـة قاصديـن شرابـا
    قطعوا الفيافي بالموافي يسودهـمأسدا غضنفـرا مذعـرا ليهابـا
    نحن الليوث والسيوف على العدانحن الصفاح الضاربـات رقابـا
    نضع السيوف علي العواتق مشينامشي الجمال الزهـر لا أعجابـا
    نحن الصفاح الضاربـات رقابـانحن الرمـاح الطاعنـات رقابـا
    يارب بلغني جهـادا فـي العـدافي الصولة العظمى أزين صحابا
    يارب صلي على الحبيـب وآلـهمـا غنـت الورقـا ورد جوابـا
    (تــــــــــــــمـــــــــــــــت

    النورابى
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 175
    البلد : مصر المؤمنه باهل الله
    العمل : باحث انساب
    الهوايات : الاطلاع
    تقييم القراء : 10
    النشاط : 3356
    تاريخ التسجيل : 21/05/2009

    من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف النورابى في الخميس 18 يونيو - 15:19

    ـسقاني الفعال بذكر عزيز** به هامي قلبي فصار دليلا
    بها دام شربي عذيب جرى لي** علي الحيدري فأنعم جليلا
    فالبنقشبندي أسود رجالا** يربى مريدا يكون ذليلا
    بأفعال أسما يغيب ويسما **بما في الكونيين فطاب لا
    على نهج جندي يرد الأعادي** بسر أمدادي فيحمى نزيلا
    بزين العباد بدير الخلاوي **يهيج بلبالي أليها رحيلا
    هو الجند حقا ولاريب فيه **وخمار ليلى شفي لى غليلا
    من أشعار الشريف أسماعيل بن تقاديم النقشبندي رضي الله عنه

    حنان
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 1
    البلد : طنطا
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 2113
    تاريخ التسجيل : 17/04/2011

    رد: من قصائد الشريف اسماعيل بن تقادم الحسينى

    مُساهمة من طرف حنان في الأحد 17 أبريل - 18:12

    الله الله

    جزااااااااااااااك الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 يناير - 18:18