دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    شاطر

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الخميس 7 مايو - 13:56

    آل الكيالي من يافا وفيهم نقابة الأشراف كما ذكر من نثق في علمهم آل غضية الحسيني نقباء القدس وغزة هاشم والقدس ، وآل أبو السعود الأدارسة والمغربيّ
    ومن الأشراف في فلسطين ايضا:في نابلس: السادة آل الجعفري وكانت فيهم نقابة أشرافها مدة من الزمن، وأيضا السادة آل البيطار وهم حسينية ...آل تفاحة في نابلس
    وفي عكا وصفد آل السعدي الأدارسة تولى بعضهم نقابة أشراف صفد.

    وفي القدس آل الجماعي، رأيناهم يخاطبون في الوثائق بأوصاف آل البيت وتولى منهم واحد نقابة اشراف القدس.
    وفي عجلون: آل الصمادي، ومنهم في نابلس والقدس.
    وفي يافا آل الكي، ويقال أيضا آل الكيالي، وفيهم نقابة اشرافها، وآل بسطامي، وآل القباني، وآل الطهاوي، وآل النقيب، وآل هيكل، وآل المهتدي، وآل وفا وتولى بعضهم النقابة بها، وآل جبر، وآل الدباغ، وآل علمي، وآل خميس، وآل الأعوج، وآل الطيبي، وآل القندوس، وآل خلفاوي، وآل قطان، وآل المحصل، وآل عرابي، وآل العبسي، وآل الصالحاني. كل هذه الأسر اليافاوية خوطب أفرادها بالوثائق العثمانية بنعوت الأشراف: فخر السادة الأشراف، عمدة آل عبدمناف، عين آل طه ويس، زبدة السادات الفخام، وما شابه من ألقاب كانت تخص آل البيت وحدهم.


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في السبت 25 يوليو - 21:33 عدل 3 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 16 يونيو - 21:51

    الشريف الباسل كتب:

    وفي عكا وصفد آل السعدي الأدارسة تولى بعضهم نقابة أشراف صفد.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:34

    أفنديات القدس


    كانت مكانة القدس الدينية لأبناء الديانات السماوية الثلاث عاملاً أساسياً في تحديد مكانة علماء المدينة وأعيانها على مر العصور الإسلامية فبعد استعادة المدينة والمنطقة برمتها من أيدي الصليبين قام الأيوبيون ثم المماليك بتعزيز مكانة القدس وأكنافها الإسلامية وضمن هذه السياسة تم ترميم و إعمار المساجد والمدارس والزوايا الصوفية وغيرها من المؤسسات العامة كما رصدت الأوقاف لتلك المؤسسات لضمان عملها الدائم والمستقل عن ****** وقد جذبت هذه المؤسسات العامرة أعداداً متزايدة من العلماء والصوفيين الذين نزلوا المدينة كزوار مجاورين أحياناً وكمقيمين دائمين أحياناً أخرى الأمر الذي عزز عدد سكانها المسلمين أما العثمانيون فأبدوا اهتماماً خاصاً بالقدس وسكانها في القرن السادس عشر فشهدت المدينة في ذلك العصر نهضة عمرانية وسكانية واقتصادية وحتى بعد تضاؤل اهتمام الدولة العثمانية بالمدينة في الأجيال التالية فإنها ظلت محط أنظار ****** من جهة ومحط أنظار الزوار من جهة أخرى

    يعتبر كتاب تراجم أهل القدس في القرن الثاني عشر الهجري مصدراً مهماً لمعلوماتنا عن علماء المدينة وأعيانها البارزين والمؤلف حسن بن عبد اللطيف الحسيني لم يضمن كتابه ولو ترجمة واحدة لشخصية من رجالات الحكم والإدارة أو كبار التجار بل إن الذين شملهم كانوا جميعاً من فئة العلماء والأعيان أما بالنسبة إلى النقاش القائم بين الباحثين والمؤرخين في شأن تعريف هذه الفئة فإن هذه الدراسة المتخصصة بتاريخ القدس في فترة محددة لن تخوض هذا الحقل من التعريفات بفئة النخبة في المدينة الإسلامية وبدلاً من ذلك فإننا سنحاول تقديم صورة واضحة لتلك الفئة من خلال المصادر المخطوطة والمطبوعة وعلى رأسها سجلات المحكمة الشرعية ........... كان الثلث الأول من القرن التاسع عشر استمراراً طبيعيا لازدياد نفوذ أفنديات القدس في أنحاء اللواء وفي بقية الأولوية المجاورة التابعة لقضاء القدس فالمتسلم والموالى خلافة القاضي الحنفي اللذان مثلا الدولة العثمانية وعينا عادة من خارج صفوف النخبة المقدسية كانا بحاجة إلى تعاون الأفنديات للقيام بوظيفتهما وما عدا هاتين الوظيفتين أي إدارة اللواء وتولي القضاء في المحكمة الشرعية فإن بقية المناصب تقلدها مقدسيون في هذه الفترة وبالإضافة إلى أبناء عائلات الحسيني والخالدي وأبو السعود والعلمي وجدت أسر مقدسية أخرى أقل شهرة شغلت وظائف علمية مهمة وعائلات جار الله أبو اللطف والدجاني والموقت والإمام والجماعي الخطيب والشهابي والدبيري والفتياني والعسيلي هي أهمها وأبرزها وقد عايشت هذه العائلات فترات صعود وهبوط في مكانتها ونفوذها على مر الأجيال طوال العهد العثماني أما وسائل وآليات المحافظة على الوظائف والنفوذ خلال فترة هذه الدراسة فهذا ما ستحاول الصفحات التالية تقديمه وتوضيحه
    ذكر ابن خلدون في مقدمته أهمية العصبية كعامل أساسي في بناء المجد السياسي وفي إقامة الدول ثم زوالها بعد ركون أصحابها إلى الخمول والكسل وزوال عامل التعاضد و التناصر بين رجالاتها أما الأسر العريقة في المدينة الإسلامية فقامت ببناء مجدها والمحافظة عليه على أساس العلم والمال واقترانهما بالزعامة القائمة على العمل الزاهر والكرم الباهر والأعمال الحميدة فالعلم وحده من دون مال ولاجاه مرتبط بوظيفة وعلاقة حميمة بالدولة الثلاثة العلم والأخلاق أولاً ثم الوظيفة والجاه المرتبطان بخدمة الدولة وحكامها وثالثاً المال والغنى اللذان يبذلان في تحصيل الأبناء والأحفاد العلم والجاه فإنها القاعدة التي أقام عليها العلماء والأعيان مجدهم وزعامتهم وكان أفنديات القدس في العهد العثماني نموذجاً جيداً لهذه النخبة المدنية التي حافظت على مكانتها وتوارثتها جيلاً بعد جيل ولما كانت المصادر المتوفرة لا تسعفنا بالحديث عن أحوال الأسر المقدسية كافة ومجال هذه الدراسة لا يتسع لتغطية العهد العثماني بأجياله المتعاقبة فإننا سنكتفي بعرض نماذج لبعض عائلات الأفنديات وأهمها آل الحسيني وآل الخالدي .

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 7:04 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:38

    تربع آل الحسيني على رأس عائلات النخبة المقدسية من علماء وأعيان منذ نهاية القرن الثامن عشر على الأقل فقد نجحت العائلة في السيطرة خلال تلك الفترة وما بعدها على ثلاث وظائف علمية مهمة تقلدها أفنديات القدس هي إفتاء الحنيفة ونقابة الأشراف ومشيخة الحرم القدسي وبالإضافة إلى ذلك فإن أبناء العائلة تقلدوا وظائف مهمة أخرى في التدريس وتولي أوقاف عامة مثل وقف النبي موسى وتنظيم الموسم والزيارة لهذا المقام سنويا وجاء بروز هذه العائلة بعيد ثورة نقيب الأشراف في القدس(1703-1705)التي أطاحت آل الوفائي الحسيني ثم عززت مكانة آل الحسيني الجدد (فرع عبد اللطيف من آل غضية)

    منذ أواسط القرن الثامن عشر وصلت العائلة إلى أوج نفوذها أيام تقلد عبد الله بن عبد اللطيف نقابة الأشراف في أواخر ذلك القرن وتولى أخوه حسن إفتاء الحنيفة حتى وفاته سنة 1224هـ/1809م، وقد شغلت مسألة تاريخ هذه العائلة المؤرخين والباحثين في الأجيال الأخيرة ومازال النقاش في شأن أصولها مفتوحاً لم يحسم حتى الآن لذا وقبل الحديث عن مكانة آل الحسيني في أوائل القرن التاسع عشر يجب عرض الموجود من الروايات باختصار عن تاريخ هذه العائلة وأصولها اختلف الباحثون والمؤرخون في تقديراتهم بشأن حسب ونسب الحسيني منذ فترة الانتداب وذلك على خلفية الصراع السياسي بين الحاج أمين الحسيني ومؤيديه من المجلسين وبين المعارضة التي ترأسها آل النشاشيبي وساهم الحاج أمين في نشر رواية أن العائلة تنتمي إلى الأشراف وأن أبناءها استوطنوا القدس وضواحيها منذ القرن الثالث عشر الميلادي وأدوا دوراً مهماً في تاريخ بيت المقدس منذ عهد المماليك أما أركان المعارضة لتعيين الحاج أمين الحسيني مفتياً لفلسطين ثم لقيادته السياسية نشروا رواية فحواها أن انتساب آل الحسيني إلى الأشراف مزور غير صحيح وأن مصطفى جد الحاج أمين نجح في الوصول إلى وظيفة الإفتاء عن طريق الغش والاحتيال وقد وجدت رواية المعارضة آذاناً صاغية بين بعض الباحثين الصهيونيين المعادين للحركة الوطنية لفلسطينية فقاموا بنشرها وتكرارها في دعايتهم ضد الحاج أمين وذلك من أجل تلطيخ سمعة العائلة والمس بالحركة الوطنية الفلسطينية فقد قام بعض الباحثين "الإسرائيليين" في العقود الأخيرة بنشر أبحاث تشكك في رواية آل النشاشيبي عن منافسيهم بل تميل إلى قبول رواية آل الحسيني عن نسبهم وحسبهم ودورهم التاريخي في القدس على الأقل منذ القرن الثامن عشر هذه الأبحاث على أهميتها وابتعادها عن الدعاية البحثية وإزالتها بعض الغموض عن تاريخ آل الحسيني لم تكشف تماماً حقيقة أصول هذه العائلة ودورها قبل أواسط القرن الثامن عشر في دراسات سابقة كنت تناولت بتوسيع موضوع ثورة نقيبي الأشراف في القدس التي قادها محمد بن مصطفى الوفائي الحسيني والتي انتهت بإعدامه واختيار محب الدين بن عبد الصمد الشهير نسبه بابن غضة خلفاً له بعد إخماد نيران تلك الحركة وتقلد محب الدين نقابة أشراف القدس عقدين من الزمان بلا منازع تقريباً فجمع خلال المدة ثروة كبيرة وتملك الكثير من العقارات في المدينة

    نقله قبل وفاته إلى أولاده وزوجته آمنة خاتون وقد ظلت النقابة في العقود التالية تنتقل بالوراثة بين أولاد محب الدين وأحفاده حتى وصلت إلى فرع آخر من أسرة آل غضية فرع عبد اللطيف ابن عم محب الدين في الأول من محرم 1158هـ/ 3شباط 1745م، وتجدد تعيين عبد اللطيف هذا للنقابة لثلاثة عقود حتى وفاته في أوائل ذي القعدة 1188هـ/كانون الثاني1775م، ثم انتقلت النقابة بعد ذلك إلى أولاده وأحفاده كما نجح أحد أولاده حسن بن عبد اللطيف في تقلد إفتاء الحنيفة وتناولت في كتابي تاريخ فلسطين في أواخر العهد العثماني أصول آل الحسيني الجدد التي تعود إلى آل غضية الذين كان منهم محب الدين نقيب الأشراف المذكور أعلاه وعبد اللطيف بن عبد القادر آل غضية وقد سقطت الكنية عنهم فصاروا يعرفون بآل الحسيني منذ القرن التاسع عشر ثم تبين لي من قراءة سجلات المحكمة الشرعية في القدس أن شجرة العائلة التي أعادت أصولها إلى آل الوفائي الحسيني البديري ليست دقيقة على أقل تقدير وأن شبك شجرة فرع عبد اللطيف آل غضية مع آل الوفائي في شخصية عبد القادر هو أحد أسباب البلبلة بالنسبة إلى أصول هذه العائلة وصحة انتسابها إلى الأشراف ومن المفيد هنا أن أضيف مصدراً مهما قرأته مؤخراً يشير بوضوح إلى صحة استنتاجاتي عن نسب آل الحسيني الجدد بني غضية سابقاً المختلف عن آل الوفائي الحسيني فعلماء القرن الثاني عشر الهجري مثل حسن بن عبد اللطيف صاحب تراجم هاتين العائلتين المختلفتين أما مرتضى الزبيدي فإنه ترجم في معجم شيوخه لعلماء بارزين من العائلتين وأوضح الغموض بشأن نسب العائلتين المقدسيتين المختلف حوله .

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 7:04 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:39

    هذه التراجم في معجم شيوخ بشان مرتضى الزبيدي لا تترك شكاً في انتساب العائلتين إلى الأشراف على الرغم من الاختلاف والتمييز بينهما لذا من المفيد إبراز المعلومات الواردة عن علماء العائلتين الذين تعرف عليهم الزبيدي بل زارهم ونزل ضيفاً في بيوتهم في القدس يذكر الزبيدي نسب عبد اللطيف بن عبد الله الذي ورث نقابة الأشراف من أولاد عمه فرع محب الدين آل غضية سنة 1158هـ 1745م ، كما ذكرنا أعلاه ويشير إلى أنه سمي باسم جده عبد اللطيف بن عبد القادر بن عبد الرحمن بن موسى بن عبد القادر بن موسى بن علي بن شمس الدين محمد غضية الأسودي المقداداي المقدسي ووصف المؤلف عبد اللطيف والد مفتي القدس صاحب تراجم أهل القدس بأنه نقيب السادة ببلده سبط آل الحسن وأحد الكرماء المشهورين وكان مرتضى الزبيدي سمع بأخباره حين ورد المدينة المنورة سنة 1163هـ/1750م، فتشوق لقائه وبعد أن وصل إلى بلاد مصر نزل إلى المنصورة ثم إلى دمياط ومنها ركب البحر إلى يافا ولما وصل إلى دار النقيب في القدس أكرمه هذا الأخير هو وأولاده واعتنوا به عناية فائقة وتابع المؤلف في وصفه هذا النقيب على أشراف القدس بأنه كان صدراً محتشماً وقوراً يزوره القاصي والداني وليس للغريب ملجأ إلا منزله يقيم فيه كيف يشاء محترماً كأنه منزله وكان أمير الحج إذا جاء في الدورة لجمع الضرائب من اللواء وسكانه لا ينزل إلا في بيته عدة أيام وإذا سافر يقدم له الهدايا الفاخرة ما يليق به وقد مكث مرتضى الزبيدي في بيت نقيب أشراف القدس هذا تسعة عشر يوماً ولما ارتحل رافقته جماعة من رجاله راكبي الخيول حتى أوصلونا إلى الرملة وأمرني بالنزول في بيت قريبهم تاج الدين الهدى فأويت إلى منزلهم معزوزاً منعماً وعندما وصل الزبيدي إلى مصر لم تنقطع العلاقات بينهما بالمراسلات والهدايا والتفقدات التي بعث بها نقيب أشراف القدس إلى هذا العالم الجليل ويختم المؤلف ترجمته لعبد اللطيف هذا بأنه توفي في ثالث ذي القعدة من شهور 1188هـ عن تسعين تقريباً وكان حسن بن عبد اللطيف صاحب تراجم أهل القدس قد ترجم لوالده أيضاً وذكر كذلك أن السيد مرتضى الزبيدي محدث الزمان وفهامة العصر والأوان قد ترجم له لكن حسن في ترجمة والده وجد والده عبد اللطيف بن عبد القادر شيخ الحرم القدسي الشريف ونقيب الأشراف برحابها الطاهر المتوفى سنة 1107هـ/1695-1696م، لم يأت بالمرة إلى ذكر نسب العائلة الذي أورده الزبيدي غضية الأسودي المقدادي كما أن خليل المرادي مفتي دمشق وصاحب سلك الدرر لك يذكر تلك المعلومة المهمة عن نسب عبد اللطيف بن عبد القادر في ترجمته له لكن ترجمة حسن بن عبد اللطيف لوالده لا تخلو من بعض الإشارات إلى هذا النسب الذي ذكره مرتضى الزبيدي صراحة ففي قصيدة للشيخ محمد التافلاتي الذي تولى إفتاء الحنفية في القدس كما ذكرنا سابقاً إشارة واحدة إلى ذلك في أحد أبيات قصيدته

    من آل مقداد نجل الفاخرني به **** تهلل العصر حقا رغم منحرف
    فانتساب حسن بن عبد اللطيف ووالده وأجداده إلى بني غضية أوغضية الأسود

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 7:05 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:40

    نسبهم المقدادي لا إلى آل الوفائي الحسيني صار واضحاً وضوح الشمس تؤكده سجلات المحاكم الشرعية وكتب تراجم أهل ذلك العصر بالتمييز الواضح بين من عاش من العائلتين في تلك الفترة أما معجم شيوخ مرتضى الزبيدي فيؤكد تلك المصادر ويوضح بما لا يترك مجالاً للشك وجود علماء بارزين وأعيان مهمين في عصره من آل غضية فرع عبد اللطيف من جهة ومن آل الوفائي الحسيني من جهة أخرى الذين كان أهمهم علي بن موسى بن مصطفى بن أبي الوفاء ابن أخ محمد بن مصطفى النقيب الوفائي الحسيني قائد ثورة نقيب الأشراف في القدس وترجم مرتضى الزبيدي لعبد الله بن عبد اللطيف الذي ورث والده في نقابة أشراف القدس ومشيخة حرمها وأكد في هذه الترجمة ما جاء في ترجمة عبد اللطيف المذكور أعلاه عن انتساب العائلة إلى ابن غضية الأسودي المقدادي وأضاف الزبيدي في كلامه أنه التقى عبد الله بن عبد اللطيف في القدس سنة 1167هـ/1753-1754م، حين نزل ضيفاً عند والده وعبد الله هو أكبر أولاد عبد اللطيف يليه حسن الذي صار مفتياً للقدس وصنف كتاب تراجم أهل القدس فلما توفي عبد اللطيف ورثه ابنه البكر عبد الله في نقابة الأشراف ونعم الرجل هو ديانة ومودة ومفاوضات كل عام لا تنقطع عنا جزاه الله تعالى خيراً وجاء في حاشية الزبيدي على هذه الترجمة لعبد الله بن عبد اللطيف أنه سار على خطى والده في الكرم واستقبال الضيوف والزوار لكن بعض أعيان القدس آذاه أذية بليغة حتى تسببوا بنفيه من بلده مع ولده الكبير السيد عبد اللطيف وكتبوا في حقه وحق ولده معروضاً للدولة بينما هو وولده بريئان منه وبعد مدة نجح عبد الله هذا في التغلب على المشكلة وصدر الأمر العالي بإرجاعه إلى بلده مع ولده وبتقليده نقابة الأشراف وبقي عبد الله بن عبد اللطيف نقيباً على أشراف القدس إلى أن توفي سنة 1208هـ/1793-1794م، ودفن بباب الرحمة في جوار شداد الصحابي رضي الله عنه .

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 7:03 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:40

    كان مرتضى الزبيدي قبل وصوله إلى القدس أول مرة في سنة 1167هـ/1753-1754م، نزل البلاد المصرية والتقى هناك الشيخ علي بن موسى بن مصطفى بن شمس الدين الوفائي الحنفي القدسي الأزهري المعروف بابن النقيب لأن جدوده توالوا النقابة وقد ولد علي بن موسى هذا في بيت المقدس سنة 1125هـ/1713م، أي بعد ثورة عمه نقيب الأشراف ونشأ فيها ثم رحل إلى الشام وعاد إلى القدس حيث اجتمع بالشيخ عبد الغني النابلسي وبالسيد مصطفى البكري فأخذ عنه الطريقة وشجعه على زيارة مصر فوردها ودرس على مشايخها ثم اشتهر أمر علي بن موسى في الأزهر وصار من علماء مصر البارزين إذ تمهر بالفتوى ودرس بالمشهد الحسيني علوم التفسير والفقه و الحديث فلما اجتمع مرتضى الزبيدي به لازمته في دروسه وعرفني بالمشايخ والصلحاء وسمعت عليه البخاري والجامع الصغير والملتقي والأشباه وغيرها من الكتب وأضاف مرتضى الزبيدي في ترجمته لهذا العالم المقدسي الأزهري إن لعلي بن موسى إسطبل فيه خيل مع معرفته للفروسية والرمي بنى منزلاً واسعاً بالحسينية ثم كثر الدين عليه فهاجر إلى الآستانة وأقبل عليه الناس وكان ذا رد عنيف على أرباب الأموال والأمراء وملوك الزمان وينسبهم إلى الجور والعدوان ثم أخرج من البلد أي العاصمة العثمانية مغادراً إلى مصر وتوفي بها سنة 1186هـ/1772-1773م.

    يذكر الجبرتي في ترجمته لعلي بن موسى الوفائي الحسيني أنه أيضاً في عداد من ماتوا في سنة 1186هـ/1772-1773م، وينقل أو يكرر كثيراً مما قاله عنه مرتضى الزبيدي لكنه يضيف معلومات مهمة عنه حين يذكر أساتذته ومنهم عم أمه الشيخ حسين العلمي نزيل مدينة اللد وأبو بكر بن أحمد العلمي مفتي القدس والشيخ عبد المعطي الخليلي ويذكر صاحب العجائب والآثار أيضاً كرم علي بن موسى بن النقيب وانتقاله من منزله إلى دار جديدة واسعة بناها في الحسينية في طرف البلد بناء على أن الأطراف مساكن الأشراف كما يذكر الجبرتي حادثة سفره إلى إسطنبول وخروجه منها بعد إن وشى به الحاسدون وصدر الأمر بخروجه من البلدة فعاد إلى منزله في مصر سنة 1183هـ/1770-1771م، ويضيف حادثة أخرى أنه حين التقى محمد بك أبو الذهب وسأله هذا عن رأيه في أهل إسطنبول التي زارها مؤخراً أجاب علي بن موسى قائلاً لم يبق بإسلامبول ولا بمصر خير ولا يكرمون إلا أشرار الخلق وأما أهل العلم والأشراف فإنهم يموتون جوعاً وفهم أبو الذهب تعريضه هذا الأمراء و****** وأمر له بـ 100ألف نصف فضة من الضربجانة فقضى منها بعض ديونه وأنفق باقيها على الفقراء وقد توفي علي بن موسى يوم الأحد الموافق فيه 6شعبان1186هـ/2تشرين الثاني 1772م.

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 7:02 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:49

    نقابة الأشراف ظلت وظيفة مفتوحة للمنافسة بين أبناء عائلات الأشراف وفي فترة هذه الدراسة تنافس مع آل الحسيني في شأن النقابة عائلتان هما العلمي وأبو السعود أما الأخيرة فعرفت في القرن الثامن عشر كأسرة صوفية انتسب بعض أبنائها إلى طريقة عبد القادر الجيلاني وكان محمد أبو السعود أحد كبار مشايخ الصوفية في فلسطين وشيخ الطريقتين الخلوتية والقادرية في بيت المقدس لم يحاول هذا العالم الصوفي تقلد مناصب إدارية معظم حياته وإنما اكتفى بدوره في نشر طريقته وإقامة طقوس الذكر في تكايا المدينة وزاياها أما ولداه أحمد ومصطفى فأنهما تقلدا إفتاء الشافعية ونيابة الشرع على المذهب الشافعي وعلى الرغم من أن الشيخ محمد أبو السعود لم يحاول الحصول على مناصب رسمية في أجهزة الدولة فإن مكانته كانت عالية عند رجالها إذ كان اسمه يدرج في رأس المعنونين في الأوامر السلطانية ومراسيم ولاة الشام ومتصرف القدس محمد باشا أبو المرق وغيرهم وخصوصاً فترة الحملة الفرنسية على البلد وعندما تقدم هذا الشيخ بالسن سافر إلى العاصمة العثمانية بدعوة من رجال الدولة فعاش هناك مدة قصيرة حتى وفاته فيها سنة 1228هـ/1813م، يبدو أن الاحترام الكبير الذي حظي به الشيخ أبو السعود في إسطنبول قبل وفاته كان سبباً بتعيين حفيده محمد تاج الدين بن مصطفى لأول مرة نقيباً على إشراف القدس في سنة 1228هـ/1813م .
    لكن هذا التعيين لم يستمر طويلاً إذ عاد عمر أفندي النقيب الحسيني إلى منصبه بعد أشهر قليلة ويبدو أو وفاة الشيخ أبو السعود في تلك الفترة ساعدت في نجاح آل الحسيني في إعادة المياه إلى مجاريها لكن ذلك لم يمنع محمد تاج الدين أفندي من تكرار التجربة و النجاح في تقلد نقابة أشراف القدس أكثر من مرة بعد ذلك لكن لفترات قصيرة أيضاً أما في سنة 1235هـ/1819-1820م، فنجح أبو السعود في الحصول على نقابة الأشراف أربع سنوات الأمر الذي يشير إلى مكانة العائلة القوية وقدرتها على منافسة آل الحسيني بين الفينة والأخرى

    عندما نشب تمرد سنة 1825-1826 في القدس لم نجد ذكراً لعمر أفندي النقيب أو لأي شخص آخر من آل الحسيني في زعامة هذه الحركة أما محمد تاج الدين أبو السعود فيبدو أنه كان ضالعاً في ذلك التمرد الذي تزعمه العساكر وبعض أعيان المدينة من غير العلماء البارزين لذا بعد إخماد تلك الحركة بمساعدة والي عكا عبد الله باشا هرب أبو السعود هذا إلى مصر خوفاًُ من عقاب الدولة العثمانية فتدخل محمد علي باشا والي مصر للعفو عنه عند والي الشام وطالب بألا يصاب بأذية أو بضرر لكونه من أشراف القدس وعاد أبو السعود إلى القدس فعلاً وظل أحد المنافسين البارزين لآل الحسيني في شان نقابة الأشراف حتى قدوم الحكم المصري أما الوظائف الأخرى التي شغلها هذا الأفندي حين لم يكن نقيباً على الأشراف فكانت الخطابة التدريس وتوليته الأوقاف المهمة للحرمين القدسي والإبراهيمي وفي فترة التنظيمات العثمانية تأخر حال هذه العائلة واكتفى أبناؤها حينذاك بوظائف متواضعة في المدارس والمساجد وبإقامة الذكر في زوايا الحركات الصوفية في المدينة أما عائلة العلمي فكانت إحدى العائلات المقدسية العريقة التي حافظت بشكل أو بآخر على مكانتها بين أفنديات القدس على الرغم من تغير الأزمان وتقلب السياسات خلال العهد العثماني وقد ارتبط اسم هذه العائلة بالحركات الصوفية وتقلد أبناؤها مشيخة الصوفية من معقلهم في الخانقاه الصلاحية في جوار كنيسة القيامة وبالإضافة إلى مشيخة الصوفية فإن علماء هذه الأسرة عينوا أحيانا نواباً للشرع قضاة ونقباء للأشراف لا في القدس فحسب بل في غزة واللد والرملة أيضاً كما أقام أبناؤها فروعاً لعائلتهم في تلك المدن الأمر الذي عزز نفوذهم في جنوب فلسطين عامة وقد عين أحد أبنائها وفاء أفندي العلمي نقيباً على أشراف القدس عدة مرات أولها سنة 1223هـ /1808م، لأشهر قليلة وفي آخر العشرينيات من القرن التاسع عشر عاد وفاء أفندي فتولى النقابة مرة أخرى فترة أطول نسبياً امتدت عاماً ونصف عام تقريباً لكن آل الحسيني نجحوا مرة أخرى في استعادة هذا المنصب وعين فيه هذه المرة محمد علي أفندي الحسيني نجل عمر النقيب وحفيد موسى أفندي الخالدي من جهة أمه .

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 7:01 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 7 يوليو - 6:53

    عائلة الإمام الحسيني أيضاً من العائلات المقدسية العريقة التي ارتبط اسمها بتاريخ القدس منذ عدة قرون هذه العائلة بخلاف سابقاتها حافظت على انتمائها إلى المذهب الشافعي على الرغم من تحنف العديد من العلماء أبناء العائلات الأخرى كوسيلة للوصول إلى الوظائف الحكومية ويعود وصول أجداد هذه العائلة إلى القدس إلى أواخر القرن السادس عشر على الأقل إذ عرفوا حينها بكنية أبناء قاضي الصلت وقد تزوج جد العائلة محمد شمس الدين بن يحيى شرف الدين بابنه عبد القادر الوفائي الحسيني مفتي القدس ونقيب أشرافها في أوائل القرن السابع عشر وهكذا صار أولاد هذا الشيخ ونسله من الأشراف لصلة الرحم وعرفوا فيما بعد باسم الإمام الحسيني أما اسم الإمام فاشتهروا به لأن إمامة الشافعية في المسجد الأقصى كانت وظيفة انتقلت بالوراثة بين أبناء العائلة جيلا بعد آخر وقد حاول أحد الباحثين في تاريخ فلسطين أن يدلي بدلوه في النقاش بشأن أصول آل الحسيني بنو غضية ونسبهم فقام بالخلط بين آل الحسيني الجدد وبين عائلة الإمام الحسيني .

    وبالإضافة إلى انتساب آل الإمام الحسيني إلى الأشراف وشغلهم وظيفة إمام الشافعية في المسجد الأقصى فإن بعض أبنائهم عين في منصب إفتاء الشافعية أحياناً خلال القرن الثامن عشر كما أنهم اشتغلوا بالتدريس في المدرسة الأمينية المحاذية لسور المسجد الأقصى الشمالي فصارت مسكناً لهذه الأسرة خلال مئات السنيين وفي بداية القرن التاسع عشر برز من هذه الأسرة خلال الشيخ عبد الغني الإمام وابنه محمد صالح وتقلد الاثنان إفتاء الشافعية في القدس ويافا ونافسا آل أبو السعود في شأن هذه الوظيفة كما أن محمد صالح أفندي كان عالما مشهوراُ ومدرساً معروفاً درس عليه العديد من أهل القدس ويبدو أن حظ هذه العائلة ارتفع في زمانه بسبب علاقات التعاون التي أقامها مع آل الحسيني ومنافسة أولاد أبو السعود للعائلتين ويظهر حظ العائلة المادي بوضوح في الأملاك والعقارات التي جمعها عبد الغني وابنه محمد صالح وفي حبسهما للأوقاف الذرية التي كانت من أهم وأكبر الوقفيات التي أنشأها أهل القدس في ذلك العهد .

    المصدر: كتاب لواء القدس في أواسط العهد العثماني

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الخميس 16 يوليو - 7:50

    لسلام عليكم

    الاشراف بالقدس و هم المعروفين بنسبهم الشريف و و قد تبينت صحه الموضوع من خلال المخطوطات و دراستي لاوراق المحكمه الشرعيه و هم الحسيني و أبوالسعود و العلمي و قطينة و نسيبه و الشريف


    و كنت أريد أن أسأل أذا بقدر حدا من أخواني بالمنتدى أنه يذكر ألي عائلات الاشراف المغاربه

    و بالاخص الذين ينتسبون للادريس أبن أدريس أبن عبدالله المحض أبن الحسن المثنى أبن الحسن أبن علي أبن أبي طالب كرم الله و جهه و معلومه للاخوان عبدالله المحض سمي بالمحض لآن أبيه هو الحسن أبن الحسن و أمه هي فاطمه بنت الحسين و قد سأل مره بما تفخرون فقال أن الناس يتمنون أن يكونوا منا و نحن لانتمنى أن نكون منهم

    و قد درست عن أنساب علي أبن أبي طالب و خاصه كتاب عمده الانساب في أنساب أبي طالب
    و قد قرأت كتاب جمهره أنساب العرب و كتب كثيره و توقعوا مني بالمستقبل القريب معلومات كثيره سوف تثير أهتمامكم
    و السلام ختام
    __________________
    حسام أبن عبدالحفيظ أبن عبدالمحسن أبن داود أبن عبدالرحمن أبن عبدالرحيم أبن بدر أبن محمد أبن عبدالرحمن أبن قطينة المقدسي بلدا الحسني نسبا الحنبلي مذهبا

    **********************************************************************


    و من عائلات الاشراف بالقدس أيضا
    الدجاني و الفتياني

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في السبت 25 يوليو - 21:33

    السيد الشريف محمد رفعت افندي بن محمد بن احمد تفاحه الحسيني وهو اخر نقباء الاشراف الرسميين في نابلس قائم مقام مدينه نابلس وقضاء جنين و والده ايضا الشيخ الشريف محمد بن احمد تفاحه الحسيني كان نقيبا للاشراف ايضا وابن عمه عباس تفاحه الحسيني كان نقيبا للاشراف ايضا وتمتد اصول هذه العائله ذات الاصل الحجازي (لأل الحسيني ساكنين الحجاز ) من جدهم الخارج من الحجاز شمس الدين محمد الحسيني ولا يزال لهم بقيه في مكه حيث صادفنا في بحثنا عن وجودهم في مكه المكرمه الى الان ويتمتع حجه مبسوط نسبهم من سيدنا الحسين ابن البضعه البتول ولغايه جدهم شمس الدين محمد الحسيني بتدقيق وتحقيق شيخ النسابين السيد محمد مرتضى الزبيدي ....

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3465
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 10 ; نقابات مختلفة في فلسطين

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الجمعة 14 أغسطس - 9:34

    ال اللبابيدى
    كان فى بيدهم نقابة الاشراف فى عكا مدة من الزمن ومنهم نقيب السادة الاشراف السيد محمود اللبابيدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 29 مايو - 12:42