دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    شاطر

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الجمعة 10 أبريل - 16:19

    الأرومة الحسينية لعائلة عرفات القدوة الحسيني

    (2007/3/8 - 01:38)
    بقلم ابو القاسم

    الجذور التاريخية لعائلة عرفات القدوة الحسيني في فلسطين


    تفيد المصادر التاريخية أن لهذه العائلة جذور تاريخية تعود الى العصر العثماني في فلسطين أصل السادة بيت القدوة من حلب الشهباء نزل غزة منها في القرن الحادي عشر جدها فخر التجار والأشراف الشريف السيد محمد بن الشيخ الشريف يوسف القدوة وأخوه الخواجا المقدم والرئيس المحترم الحاج الشريف عرفات الشهير نسبه المبارك بابن القدوة
    تذكر المصادر التاريخية التي تعود الى العصر العثماني أن أبرز من عاشى في فلسطين من أجداد هذه العائلة هو السيدالشريف محمد بن الشيخ الشريف يوسف القدوة الذي عمل في التجارة منتقلآ بين غزة وحلب واستقر في مدينة غزة سنة 1068ه وقد أطلق عليه مؤرخ غزة لقب فخر التجار الكرام وبرز في ذلك الحين أيضآ شقيقه شيخ التجار الرئيس المحترم الحاج الشريف عرفات الشهير نسبه المبارك بابن القدوة وقد اشتهرت عائلته بغزة بإسمه وعرفت به وقد خلف الحاج الشريف عرفات القدوة وقفاً ذرياًً مؤرخاًً في الأول من ذي القعدة 1100 ه ويترجم الطباع لأبرز أبنائه قائلآ فخر الأكابر وقدوة الأعيان السيد محمد الذي عاش نحو 1090 ه وتوجه بعياله الى أداء فريضة الحاج فولد له ولد بجبل عرفات فسماه عرفات ويضيف الطباع أيضأ أنه عاش بعد والده وصار من أعيان التجار المعتبرين والرؤساء المحترمين وحج وأوقف عقاراته على ذريته في سنة 1140ه
    وقد ظهر من أبناءالشريف عرفات شيخ التجار السيد الشريف أحمد وأعقب الشريف محمد والشريف عبد الله والحاج الشريف خليل أما شقيقه الحاج الشريف محمد فقد رحل الى مصر بقصد التجارة وكان أول من دخلها من عائلته فعا ش فيها حتى توفاه الله في يوم الثلاثاء من صفر سنة 1188 ه ويذكر الجبرتي في تاريخه ترجمة موجزة له ومات المكرم الحاج الشريف محمد عرفات الغزي التاجر وهو والد الشريف عبد الله و الشريف مصطفى ويعلق الطباع على خبر الجبرتي أن الشريف عبد الله و الشريف مصطفى ابني الحاج الشريف محمد قد رجعا الى غزة وكان لهم عمل كبير بمصر وامتداد عظيم في التجارة والظهور ولهم فيها وقف ومسجد وسبيل ومكتب لا يزال أثره الى الان وقد رزق الشريف عبد الله عرفات بابن سماه محمد في حين تولى الشريف مصطفى شقيق الشريف عبد الله نقابة الأشراف في غزة وتوفي بها في أوائل القرن الثالث عشر الهجري وخلف فيها ثلاثة ذكور هم السيد الشريف أحمد والسيدالشريف محمد و السيدالشريف موسى . تذكر المصادر التاريخية المخطوطة والمطبوعة المتوفرة بين أيدينا أن للعائلة أرومة حسينية كما هو الحال مثل عدد غير قليل من عائلات فلسطين فقد أفرد ابن عميد الدين في مخطوطه ترجمة وافية للسيد الشريف عبد الرؤوف بن الشريف داود عرفات القدوة الحسيني في كتابه الذي ألفه في تراجم السادة الأشراف فذكر صاحب الترجمة قائلآ الحسيب النسيب السيد عبد الرؤوف بن السيد داود نقيب أشراف غزة ونقل المؤرخ الغزي عثمان الطباع في مخطوطه كذلك تاريخاً لعائلة عرفات القدوة الحسيني فذكر في سياق تراجم رجالها أن من البيوت القديمة بيت عرفات القدوة وهم أهل حسب ونسب وعلم و مجد وكانت فيهم نقابة الأشراف ويؤكد سلسلة النسب شهادة عدد من العلماء والأشراف أمثال شيخ الشافعية الشريف حسن أبو السعود القدسي والشيخ الشريف محمد أبو السعود القدسي شيخ السادة الخلوتية و الشيخ المؤرخ السيد عثمان الطباع مؤرخ مدينة غزة وأحد أبرز علمائها والشيخ محمد الجفني امام زواية الطمار بباب الشعرية بالقاهرة و الشيخ محمد شيخ رواق الشوام و الشيخ الشريف أحمد بسيسو صاحب كتاب كشف النقاب و وثائق المحكمة الشرعية في بيت المقدس.

    و حملت الأسرة عدة ألقاب تشريف وسؤدد من الدول المتعاقبة كلقب:
    الشريف ـ السيد ـ جلبي وهو لفظ تركي فارسي أطلقه العثمانيون على أصحاب البيوتات العظيمة والنبيلة ويعني سيد ـ أفندي ـ قائم مقام وهو لقب إداري عثماني ـ النقيب ـ وأبرزها على الإطلاق القدوة وهو لقب أعطي لجد الأسرة الشريف يوسف المتوفى ٥٦٧ه من حاكم حماة.



    شرح أهل العلم للقب الشريف

    إن اسم الشريف كان يطلق في الصدر الأول على كل من كان من أهل البيت سواء كان حسنيا أم حسينيا أم علويا من ذرية محمد بن الحنفية وغيره من أولاد علي بن أبي طالب أم جعفريا أم عقيليا أم عباسيا ولهذا تجد تاريخ الحافظ الذهبي مشحونا في التراجم بذلك يقول الشريف العباسي الشريف العقيلي الشريف الجعفري الشريف الزينبي فلما ولي الخلفاء الفاطميون بمصر قصروا اسم الشريف على ذرية الحسن والحسين فقط فاستمر ذلك بمصر إلى الآن. وقال الحافظ ابن حجر في كتاب الألقاب: الشريف ببغداد لقب لكل عباسي وبمصر لقب لكل علوي انتهى. ولا شك أن المصطلح القديم أولى وهو إطلاقه على كل علوي وجعفري وعقيلي وعباسي كما صنعه الذهبي وكما أشار إليه الماوردي من أصحابنا والقاضي أبو يعلى بن الفراء من الحنابلة كلاهما في الأحكام السلطانية ونحوه قول ابن مالك في الألفية " وآله المستكملين الشرفا" فلا ريب في أنه يطلق على ذرية زينب المذكورين اشراف وكم أطلق الذهبي في تاريخه في كثير من التراجم قوله الشريف الزينبي وقد يقال يطلق على مصطلح أهل مصر الشرف أنواع عام لجميع أهل البيت وخاص بالذرية فيدخل فيه الزينبية وأخص منه شرف النسبة وهو مختص بذرية الحسن والحسين. الحاوي للسيوطي


    سلسلة نسب السادة آل القدوة الحسيني


    السيد الشريف عرفات القدوة بن الشيخ الشريف محمد القدوة بن الشيخ الشريف يوسف القدوة الجبريني نزيل مدينة حلب الشهباء بن الشيخ الشريف عبد الوهاب بن الشيخ الشريف طه بن الشريف علاء الدين علي بن الشريف محمد بن الشيخ الشريف نبهان القدوة المتوفى بقرية جبرين الفستق سنة 804 ه بن الشيخ الشريف محمد القدوة المتوفى سنة 747 ه بن الشيخ الشريف نبهان الجبريني السبسبي الحسيني المتوفى سنة 713 ه
    وفي تاريخ أبي الفداء وفي سنة 743 ه توفي بجبرين الشيخ محمد بن الشيخ نبهان كان له القبول التام عند الخاص والعام فكأنما ماتت بموته مكارم الأخلاق وكاد الشام يخلو من المشهورين على الأطلاق وفي حدود سنة 749 ه توفي الشيخ علي بن الشيخ محمد بن القدوة نبهان الجبريني بجبرين وجلس على السجادة ابنه الشيخ محمد الصوفي وكان الشيخ بحرآ في الكرم وترجم السخاوي في الضوء اللامع بعضهم فقال أبو بكر بن محمد بن علي بن محمد بن نبهان بن عمر بن نبهان بن علوان بن غبار الشرف بن الشمس أبي عبد الله محمد بن العلاء بن الحسن بن القدوة الشمس أبي عبد الله الجبريني الحلبي كان شابآ حسنآ عنده حشمة ودين ورياسة ومكارم ومروءة وعصبية مع الحرمة الوا فرة عند الحلبيين مقيمآ بزاوية جدة نبهان العراقي السبسبى القدوة الحسيني نزيل جبرين الفستق التي تبعد عن حلب بساعة ونصف وهو بن الشريف أحمد بن الشريف سراج الدين عمر بن الشريف ظهر الدين بن الشريف يوسف بن الشريف محمد الحسيني المتوفى سنة 536 ه بن الشريف أحمد الحسيني المتوفى سنة 492 ه بن الشريف موسى السبسبى المتوفى سنة 456 ه بن الشريف سليمان المتوفى 396 ه بن الشريف الحسن نزيل بغداد ونقيب أشرافها المتوفى بها سنة 342 ه بن الشريف عثمان المتوفى سنة 299 ه بن أبي القاسم بن جعفر الزكي 277ه بن علي الهادي المتوفى سنة 264 ه بن محمد الجواد المتوفى سنة 225ه نزيل البقيع بن علي الرضا المتوفى 203ه بن موسى الكاظم المتوفى ببغداد سنة 183 ه بن جعفر الصادق المتوفى بالمدينة سنة 148ه بن محمد الباقر المتوفي بالمدينة المنورة سنة 114 ه بن علي زين العابدين المتوفى 94 ه بن الأمام الحسين الشهيد بكربلاء قي عشر محرم 61 ه بن سيدنا الأمام علي كرم الله وجهه. هذه التواريخ أعتمدت حسب وثيقة الشيخ الطباع وفيها شئ من التصحيف مثل تاريخ وفاة جعفر الزكي 271 ه و علي الهادي 254 ه. وقد ترجم للشريف يوسف القدوة في بحر الأنساب للنجفي وفي حاشيتة للرفاعي.


    منقول من :
    موقع آل القدوة الحسيني
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    عدل سابقا من قبل الشريف مجدي الصفتي في الجمعة 17 أبريل - 15:08 عدل 1 مرات


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    أم بدر
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد الرسائل : 2325
    تقييم القراء : 31
    النشاط : 7199
    تاريخ التسجيل : 12/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف أم بدر في السبت 11 أبريل - 18:24

    بارك الله فيك الشريف أبو وائل

    مجهود قيم ومعلومات جداً رائعة

    كل التقدير

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأحد 12 أبريل - 0:19

    جزاك الله خيرا كثيرا مشرفتنا الفاضلة { أم بدر }

    خالص التقدير والآحترام ,,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف
    avatar
    الشريف أمير أبوهاشم
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 788
    البلد : مصر
    العمل : موظف
    الهوايات : الشعر والفروسية
    تقييم القراء : 7
    النشاط : 4106
    تاريخ التسجيل : 14/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف أمير أبوهاشم في السبت 18 أبريل - 12:21

    بارك الله فيك أختنا الغالية السيدة
    أم بدر
    علي الموضوع المتميز ودائماًموضوعاتك متميزة إنشاء الله

    ودمتم بود واحترام

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأحد 19 أبريل - 23:03

    جزاك الله خيرا يا بو هاشم على المرور والمداخلة الطيبة ,,,

    دمت بعز وسلام ,,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف
    avatar
    الشريف أمير أبوهاشم
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 788
    البلد : مصر
    العمل : موظف
    الهوايات : الشعر والفروسية
    تقييم القراء : 7
    النشاط : 4106
    تاريخ التسجيل : 14/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف أمير أبوهاشم في الإثنين 20 أبريل - 13:09

    العفو والسموحه يا أبو وائل الأسلاك دخلت عندي في بعض هههههههه

    ولاكن أنت وأنا والأخت أم بدر وجميع الأعضاء أسرة واحدة يعني موش المهم مين اللي كتب ولاكن المهم أن دارة السادة الأشراف بها مواضيع مميزة ومهمة ومفيدة
    وهذا ما أتمناه أنا وهذا ما تتمناه أنت وجميع من في دارة السادة الأشراف وهذا ما أوضحته أنت في الرد عليه بعد أنت خلط أنا في أسم كاتب الموضوع

    تقديري واحترامي والسموحه يا أبو وائل

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الإثنين 20 أبريل - 16:37

    عادي جدا يا بو هاشم ولا يهمك ابداااااااااا

    والمهم زي ما انت قلت أن يكون في الدارة مواضيع متميزة هادفه نافعه لمن يقرأها

    خالص آحترامي وتقديري

    ودمت بعز وسلام


    عدل سابقا من قبل الشريف مجدي الصفتي في الثلاثاء 5 مايو - 23:54 عدل 1 مرات


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 أبريل - 5:44

    أكرمك الله أخي الشريف مجدي الصفتي الحسني
    ويا ليتك تنزل لنا من كتاب نور الأنوار للرفاعي ما كتب في حقّ آل القدوة الحسيني
    وشكر الله لك
    أخوك
    الباسل عرفات القدوة الحسيني


    وهذا مرجع آخر ذكر ذرية الشريف نبهان الجبريني الحسيني جد آل عرفات القدوة الحسيني ووصفهم بالسيادة

    إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء ط حلب 1342/1923م
    وهو من أهم كتب تراجم أعلام حلب وطبقات مشاهيرها لمؤلفه
    الشيخ محمد راغب الطباخ : هو العلامة محمد راغب بن محمود بن الشيخ هاشم الطباخ الحلبي المؤرخ المحدث ولد في مدينة حلب عام 1877 في حي باب قنسرين وتوفي فيها عام 1951

    نال الشهادة الابتدائية من المدرسة المنصورية في محلة الفرافرة عام 1890
    بدأ الكتابة في ميدان الصحافة في جريدة ثمرات الفنون عام 1905
    أصبح عضوا في جمعية الاتحاد والترقي عام 1908
    أصبح عضوا في مجلس معارف ولاية حلب عام 1910
    أصبح الكاتب الأول في جمعية المعارف الأهلية الاسلامية بحلب عام 1913
    عين عضوا في مجلس أوقاف حلب عام 1919 ودرس في مدينة شمس التي سميت - الكلية الفاروقية التجهيزية - بنفس العام
    أصبح عضوا في مجلس الأوقاف الأعلى في دمشق وعين مدرسا في المدرسة الخسروية وأسس المطبعة العلمية بالتعاون مع السيد عبد الغفور مسوتي عام 1922 ثم استخلصها لنفسه
    عضو المجمع العلمي العربي عام 1923
    أحد مؤسسي جمعية أصدقاء القلعة والمتحف وهي جمعية العاديات بحلب 1924 ورئيسها 1934 - 1939
    أصبح عضوا في دار الأيتام الاسلامية وعضوا في اللجنة الادارية للمتحف الوطني بحلب عام 1931
    وجه أبو الوفا - رئيس جمعية المعارف النعمانية بحيدر آباد في الهند - رسالة يطلب منه أن يصبح ضمن أعضاء الجمعية عام 1934
    عين مديرا للمدارس الدينية ومقرها الخسروية وأسس جمعية البر والأخلاق الاسلامية عام 1937
    شارك في تحرير مجلة الأوقاف بتكليف من مديريتها عام 1945
    منح وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الأولى عام 1949 من قبل الرئيس حسني الزعيم وجرى حفل تقليده الوسام في دار الكتب الوطنية بحلب
    بتاريخ 29/6/1951 فاضت روحه الطاهرة صباح يوم الجمعه وجرى تأبينه بذكرى الأربعين في دار الكتب الوطنية بتاريخ 8/8/1951
    الكتب التي ألفها وطبعها :

    اعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء 7 مجلدات
    ذو القرنين وسد الصين من هو وأين هو
    الأنوار الجلية في مختصر الأثبات الحلبية
    المصباح على مقدمة ابن الصلاح


    تاريخ نقابة الأشراف في غزة هاشم من سجلات المحاكم آل القدوة الحسيني أكثر أسرة تولتها بل أن بقية النقباء من الأسر الأخرى هم أجداد لآل القدوة الحسيني من الأمهات فمثلا آخر نقيبين هما من آل الحسيني وهما جداي حيث أن الشريفة زهرة جدتي هي بنت محي الدين بن حسين بن أحمد الحسيني كانا آخر نقيبين في غزة هاشم .

    " كتاب إتحاف الأعزة في تاريخ غزة وهو يُعَدُّ المصدر الأهم الذي يُعَدُّ بمثابة المرجع الأم في التعريف بتاريخ مدينة غزة وجنوب فلسطين وقُراها.

    مؤلف الكتاب هو مؤرخ مدينة غزة الشيخ "عثمان مصطفى الطَّباع الغَزِّيّ" الذي وُلِدَ عام 1300هـ، 1882م وتُوفِّي عام 1370هـ، 1950م، أما محقق الكتاب فهو الأستاذ عبداللطيف زكي أبو هاشم، الذي كَرَّس له خمس سنوات قضاها في تحقيقه ودراسته، رجع خلالها إلى ما يربو على ثلاثمائة وخمسة عشر مرجعًا، ما بين مخطوط ومطبوع حتى صدر الكتاب مؤخرًا عن مكتبة اليازجي بفلسطين.

    ويشتمل الكتاب على عرض لتاريخ المدينة منذ العصور القديمة، حتى أواخر العهد العثماني، ثم بدايات عهد الانتداب البريطاني في فلسطين.

    ويتكون الكتاب من أربعة مجلدات: المجلد الثالث خُصِّص للعائلات والأنساب، ويشمل جميع أسماء العائلات الغَزِّيَّة التي تمتد جذورها إلى أعمق التاريخ مبينًا كُنْه ونشأة هذه العائلات، ومدى ارتباط أسمائها بالواقع التاريخي والحضاري.

    وقد رتَّب المؤلف أسماء تلك العائلات حسب حروف الهجاء؛ حتى تسهل عليه عملية المراجعة.

    وقد تناول في هذا الجزء أشهر وأعرق العائلات هذه المدينة في القديم والحديث على حد سواء، معتمدًا في ذلك على الوثائق والحِجج الشرعية، والوقْفِيَّات وأوراق العائلات ودُورِها وأنسابها، وعَرَض مخططات لشجرات العائلات موضحًا تسلسل الأنساب فيها.

    يتضمن المجلد الرابع تراجم للأعيان الذين أنجبتهم مدينة غزة؛ حيث بلغ عددهم مائتين وأربع عشرة ترجمة.

    وقد بدأ بترجمة السيد هاشم بن عبدمناف جد النبي صلى الله عليه وسلم ثم الإمام محمد بن إدريس الشافعي، ثم عَرَّج على شاعرها الكبير أبي إسحق الغَزِّيّ، ثم العبقري الصوفي ابن زقاعة الغَزِّيّ محمد بن بهادر بن أحمد القرشي النوفلي الشافعي مذهباً ، ... الغزي بلدةً المقري الشهير بابن زقاعة، ثم أورد مشاهير هذه المدينة على امتداد تاريخها، وعلى اختلاف توجهاتهم من علماء، و فقهاء وأدباء، وشعراء وقادة، وساسة وأطباء، و ورؤساء، العائلات الغَزِّيَّة العريقة التي تمتد جذورها إلى أعمق التاريخ ……منقول للفائدة

    وهذا رابط لمقالة مطولة عن أعمال محقق الكتاب
    عبد اللطيف زكي أبو هاشم
    مدير دائرة التوثيق والمخطوطات والمكتبات في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية - غزة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    الشيخ الشريف أحمد بسيسو الحنفي : فهو الإمام العلام العلامة ، والحبر الفهامة ، تاج العلماء المحققين ، وسراج الفضلاء المدققين ، نادرة الزمان ، حامل لواء العرفان ، صاحب الفضل العلامة شيخنا الشيخ أحمد بسيسو أبو المعالي ابن الحاج أحمد سالم بن بسيسو - الخاني نزيل مدينة غزة ابن يوسف بن أحمد الملقب بسيسو العالم الكبير ، والفقيه الصوفي المعمر الشهير شيخ العلماء والطرق الصوفية بمدينة غزة البهية* . كتب مخطوطة كشف النقاب وقال فيها:


    "بيت عرفات القدوة أهل حسب و نسب كانت فيهم نقابة الأشراف" (مخطوطة كشف النقاب للشيخ العلامة أحمد بسيسو ١٢٤٠هج ١٣٢٩هج)

    والمخطوطة الأصلية في مكتبة الجامع العمري في مدينة غزة**. وعندي مخطوطة موقعة من أبن الشيخ العلامة الشيخ الشريف عمر بن أحمد بسيسو الكيالي الرفاعي وقال فيها
    " قد أطلعت على هذا النسب الشريف المبارك الثابت بلا شك ولا ريب ولذا قال والدي في كتابه كشف النقاب عن سكان غزة وما حواليها من الأعراب آل عرفات القدوة أهل حسب ونسب وكانت فيهم نقابة الأشراف بغزة" الفقير إليه تعالى خادم العلم والفقراء عمر بن أحمد بسيسو الكيالي ١٣٤١هج. إنتهى

    *منقول من بحث " التأريخ الشفوي عند الشيخ عثمان الطباع في كتابه " أتحاف الأعزة في تاريخ غزة " 1-4مج بحث وتحقيق : عبد اللطيف زكي أبو هاشم بحث مقدم لمؤتمر التاريخ الشفوي المنعقد في جامعة القدس المفتوحة في الفترة ( 2-4يوليو 2007م )

    و ذكر الدكتور للباحث المؤرخ الدكتور محمد هاشم موسى غوشة أن السيد حسين محمد الرفاعي الذي كان من كبار علماء الازهر الشريف ورئيس رابطة الاشراف الكبرى العالمية بمصر كان قد ذكر آل القدوة الحسيني في صفحة
    ٨٨ ـ ٨٩ فقال " أن فيهم نقابة الأشراف " المصدر كتاب عائلة عرفات القدوة في القدس .
    وللعلم أن أسرة عرفات القدوة الحسيني كانت قد قاضت الحكومة الملكية المصرية أكثر من مرة وذلك لتحصيل أوقافهم الذرية التي تجاوزت العشرة ملايين جنيه مصري في الأربعينيات من القرن الماضي وكسبوا القضية بعد أن حكم لصالحهم القضاء المصري فجن جنون السرايا ونفوا مدير الوقف الذري وهو السيد الشريف عبد الرؤوف بن داود عرفات القدوة الحسيني ، والد الرئيس السيد ياسر عرفات ، فأستأنف قرار النفي بعد الثورة ونفي مرة ثانية بقرار من مجلس الثورة وحولت أوقافهم الى أوقاف عامة تمشيا مع قرارات تأميم الإقطاعيات في تلك الحقبة.

    في كتاب (أعلام فلسطين في أواخر العهد العثماني 1800 – 1918) لعادل مناع :

    مصطفى أفندي العلمي الذي توفي سنة 1308هـ 1890-1891م هو حفيد وفاء أفندي العلمي، نقيب السادة الاشراف في القدس، توطن غزة بعد أن جاءها قاضياً في أواسط القرن التاسع عشر، ثم تولى رئاسة مجلس البلدية فيها، وأنشأ هناك فرعاً لعائلة العلمي المنتشرة في مدن فلسطين وسوريا.

    وهو مصطفى بن محمد بن وفاء العلمي، نقيب السادة الاشراف فترات قصيره في أوائل القرن التاسع عشر. وقد تولى أحياناً في الفترة نفسها نظارة أوقاف الحرمين الشريفين، القدسي والخليلي. وكان قاضي القدس يعين نواباً له في مدن فلسطين فأرسل مصطفى أفندي قاضياً في مدينة غزة نحو سنة 1265هـ/1848-1849م وبقي في وظيفته تلك مدة طويله ورفع منها سنة 1280هـ:1863-1864م ثم تولى بعد ذلك رئاسة مجلس البلدية في غزة وبقي في منصبه هذا حتى توفي في غزة سنة 1308هـ:1890-1891م وقد ناهز الثمانين من العمر، ودفن في ساحة جامع الشيخ علي بن مروان. وقد خلّف عدة اولاد تولوا وظائف القضاء والعلم والادارة. وتوفي منهم في حياة والدهم محمد أفندي، الذي تولى القضاء مدة قصيرة، والشيخ عبد الوهاب الذي تزوج بنت السيد حسين عرفات القدوة، نقيب الاشراف في غزة. وامتد العمر ببعضهم بعد وفاة والدهم، مثل الشيخ حسين وفاء الذي اشتغل في التدريس في الجامع
    الكبير، وأحمد رئيس مجلس البلدية، وخليل وأنيس وغيرهم. وعموماً فقد كثر آل العلمي في غزة وأصبحوا فرعاً مهماً عرفوا باسم جدهم وفاء العلمي. إنتهى

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 أبريل - 5:49

    لم تزل انساب آل البيت النبوي مضبوطة على تطاول الأيام وأحسابهم التي يتميزون بها محفوظة عن ان يدعيها الجهال واللئام وان الطعن فيه يؤذي سيدنا ومولانا ونبينا وشفيعنا محمد عليه الصلاة وسلم فهل يحب احدنا ان يكون من الذين يؤذؤن النبي عليه صلاه وسلم في آل بيته .
    ألباحث في الوثائق يعلم أنه من المستحيل تزوير وثائق محكمية شرعية لأنها مستندات مكتوبة في حالة حياة الأشخاص المذكورين فيها، وإذا زورت فمن السهل جدا الكشف عن ذلك لمن يقرأ التاريخ والكتب ولمن عنده اطلاع وافر على مجريات الأمور في تلك الفترة، على عكس المشجرات وشهادات النسب التي يسهل تزويرها أو اختلاقها من العدم. الأمر جد سهل ولا يحتاج إلى "صرامة"..



    ......................
    نص الوثيقة الأولى:
    دفتر يتضمن ضبط ومبيع المرحوم والمغفور له زبدة الفضلاء والسادات الكرام عرفات زادة السيد موسى أفندي بن ...المرحوم السيد مصطفى أفندي القدوة المتوفي بمحروسة مصرالقاهرة في شهر ربيع الانور سنة 1248المنحصر...الشرعي في زوجته السيدة شكيبة كريمة المرحوم عفيفي زادة السيد محمد آغا بحق الثمن الشرعي وفي أولاده وهم السيد موسى والسيد محيي الدين والسيدة خديجة القاصرين عن درجة البلوغ بحق الباقي بينهم حسب الفريضة الشرعية للذكر مثل حظ الانثيين انحصارا شرعيا وذلك بمعرفة مفخر الآغوات الكرام السيد خليل آغا الوكيل الشرعي عن شقيقة الزوجة المذكورة أعلاه الثابت وكالته عنها بشهادة وتعريف شقيقها السيد عبدالرحمن أفندي وخالها السيد أحمد أفندي أبو اليمن العلمي ثبوتا وتعريفا شرعيا وبمعرفة جناب عمدة الفضلاء الكرام والسادات العظام أبو السعود زادة السيد الشيخ الحاج عثمان أفندي المنصوب من طرف مولانا الحاكم الشرعي وصيا شرعيا على القاصر ابن المرقومة أعلاه عوضا عن المرحوم أخيه عمدة العلماء والمدرسين العظام مولانا السيد الشيخ الحاج محمد رشيد أفندي المنصوب وصيا مختارا من قبل والد القاصر المرقوم أعلاه بحكم وفاته إلى رحمة الله تعالىوبمعرفة المندوبين من طرف الشرع الشريف...
    ثم تعدد الوثيقة عددا من محتويات الضبط...
    تعليق: نخرج من هذا بأمور عديدة:
    1) أن ألقاب الشرف المعروفة (زبدة الفضلاء والسادات الكرام) أطلقت على أحد أجداد الأسرة في وثيقة شرعية محكمية عليها تواقيع العلماء والشهود والقاضي الشرعي وهو أعظم دليل على تحقق الشرف النبوي.
    2) أن لأسرة عرفات القدوة صلات رحم مع أسر شريفة أخرى في غزة والقدس: منهم آل العلمي الأدارسة الحسنيون، فهم أخوال زوجة السيد موسى عرفات القدوة، والدة أولاده، وبهذا يتحقق النسب الإدريسي الحسني كذلك لبعض أفراد هذه الأسرة (ومنهم السيد ياسر عرفات إن كان من ذرية موسى عرفات القدوة المذكور أعلاه في الوثيقة)، ومنهم الأشراف آل أبو السعود، لأن المتوفي السيد موسى عرفات نصب أحدهم وصيا على أولاده القصر قبل وفاته، وعادة ما يكون المنصب من أخوال أو أرحام المتوفي. اعتقد كذلك أن السيد ياسر عرفات الرئيس الفلسطيني والدته من السادة آل أبو السعود إن لم أكن مخطئا، وهي أسرة لها خط نسب شريف، مما يدل عليه أعلاه مخاطبة الوصي الشرعي بـعمدة الفضلاء الكرام والسادات العظام. وهذا من العادات المتبعة في بلاد الشام: زواج الأسر الشريفة فيما بينها.
    3) تواريخ الوفاة كما في الوثيقة.
    4) أضف إلى ذلك انها تفيد المؤرخين والباحثين في مجال أسماء وأعيان العلماء والأعيان في البلد التي يدرسون تاريخها في تلك الحقبة من الزمان. فمثلا السيدان عثمان أبو السعود ورشيد أبو السعود الوصيان الشرعيان على أولاد السيد موسى عرفات القدوة ليسا رجلين عابرين ومجرد وصيين، بل هما من أعلام تلك الفترة، يدل على ذلك ألقاب التفخيم التي لحقت بأسمائهما التي عادة تعطى لكبار العلماء في الشام. وهذا نفهمه أكثر إذا علمنا أن والدهما السيد الشريف مصطفى بن محمد أفندي أبو السعود كان ملتزما جباية الضرائب في أوقاف الصخرة المقدسة وخليل الرحمن من قبل الدولة العثمانية، وهذه من أكبر وأهم أوقاف فلسطين، وكان قاضي القدس الشافعي، وكان عمهما كذلك السيد أحمد بن محمد أبو السعود قاضي الشوافع بالقدس، أما جدهما الشريف محمد أبو السعود فقد كان مفتي الشافعية بالقدس وشيخ مشايخ الصوفية الخلوتية والقادرية بالقدس . اما أخوهما الشريف محمد تاج الدين بن مصطفى أبو السعود فتولى نقابة الأشراف بالقدس الشريف مرات وتبادلها سجالا مع السيد عمر الحسيني، كما كان رئيسا لمجلس الشورى بالقدس. والشريف عثمان أيو السعود المذكور في الوصية أنه وصي شرعي تولى النظر على الأوقاف الشريفة بعد أخيه نقيب الأشراف السيد تاج الدين. اما أخوهما رشيد أبو السعود المذكور أعلاه في الوثيقة فقد تولى أحد أحفاده، وهو السيد طاهر أفندي بن عبدالقادر بن رشيد بن مصطفى أبو السعود، مشيخة الحرم القدسي وافتاء الشافعية، فانظر!
    أما محمد آغا العفيفي جد الأولاد القصر أبناء السيد موسى عرفات القدوة لأمهم، فمن كبار أعيان فلسطين في ذلك الوقت، فهو آغا الانكشارية وقائم مقام القدس (حاكمها)، وكان قائد تمرد على العثمانيين أدى إلى نفيه إلى مصر. وابنه خليل آغا المذكور في الوثيقة الحاضر في المحكمة كان عضو مجلس شورى القدس، ومدير الأوقاف فيها.
    ليست مجرد أسماء عابرة، بل هي أسماء مهمة لطلبة التاريخ والباحثين، وردت في وثيقة صغيرة!! من هذه الوثيقة تبين الكثير من نسب هذه الأسرة من جهة الأمهات واتضح أسماء الأعلام التي يمت لها أفراد آل عرفات القدوة بصلة الرحم من جهة الخؤولة!!!
    بل أزيد على ذلك أننا بسبب هذه الوثيقة نعرف الآن أن محمد آغا العفيفي حاكم القدس تزوج من آل العلمي، وأنجب منها أبناءه الذين أصبحوا أشراف من جهة السبطية لذلك (إن لم يكونوا أصلا أشرافا من جهة الذكور)، وهو أمر لعله خفي على المؤرخين لولا هذه الوثيقة!
    فانظر رحمك الله كثرة الفوائد المستخرجة من حجة شرعية بسيطة!!
    لذلك اعتقد أن الوثائق المحكمية الشرعية العثمانية كتلك من أغنى المصادر العلمية من ناحية الأنساب لأسباب ثلاثة:
    1) أولها أن الوثائق المحكمية والحجج اتخذت طابعاً شرعياً قانونياً بوجود أختام وتواقيع قاضي البلد ومفتيها وشهود المحكمة والمدعين والمدعي عليهم وغيرهم ممن كان حاضراً من المسلمين البالغين العدل ومن علماء البلد، وهذا في حد ذاته يرقى بمستوى ما تضمنته تلك الوثائق من نصوص إلى حد الحقيقة الكاملة التي لا يشوبها تضليل مؤرخ أو نَزَعات كاتب، ذلك أن الشهادة من ذلك النوع في الشريعة تؤخذ مأخذ التصديق والإقرار وتبنى عليها الحقائق، وهي على ذلك أكثر المصادر التاريخية رسمية.
    2) ثاني تلك الأسباب هو أن هذه الحجج كتبت وختمت في حال حياة الأشخاص التي تعلق بهم مضمون الحجة وفي حضورهم أو في زمن مقارب، وهذا يجعلها خالية مما قد يتسلل إلى كتب المؤرخين ومذكرات الصحفيين ومصنفات المترجمين مما قد يختلف والحقيقة التاريخية أو يشوبها، ذلك أن كاتبي تلك الكتب لا يخلون من كونهم إما أشخاص لم يلتقوا والشخصيات التي كتبوا عنها، أو أنهم لم يعاصروا تلك الشخصيات، أو من كونهم ممن لم يكونوا على وفاق معها، وإلى تلك الكتب تتسرب رغبات الكاتب فيُدخل فيها ما قد يحلو له أو يراه مناسباً، وهذا في حد ذاته يدخل مستواً جديداً من الشرعية والصحة على الحجج المحكمية لا يمكن لكتب المؤلفين أن ترقى إلى مثله.
    وثالثاً، إن تلك المستندات الشرعية لتمتلئ بالمعلومات القيمة على ما فيها من إيجاز وما هي عليه من قلة الكلمات، كما ذكرنا أعلاه. إنتهى

    هذا الحوار كان بين سيدان من علماء أشراف الشام ومأخوذ بالنص من موقع منتدى الأشراف الكريم جزاهم الله خيرا لما يقدمون من خدمات جليلة لآل البيت الهاشميين .

    من أبحاث السيّد سليم الشلبي المقدسيّ رحمه الله


    وثيقة شرعية مؤرخة عام 1234هـ (1818م) تتعلق بـ "فخر السادات الكرام محمد عيسى ابن المرحوم الحاج مصطفى عرفات القدوة"

    هو محمد إبن مصطفى نقيب أشراف غزة ونسبي يعود إليه كما يلي:

    باسل بن سهام الدين بن موسى بن عبد الرزاق بن سليمان بن محمد عيسى بن مصطفى بن محمد بن عرفات بن محمد بن عرفات بن يوسف بن عبد الوهاب بن طه بن علاء الدين علي بن محمد بن نبهان بن محمد بن علي بن محمد بن نبهان الجبريني السبسبي الحسيني . و محمد عيسى له أخوان أحمد و موسى وأخت إسمها خزرج وأمهم هي غضية إبنة أحمد عرفات القدوة ووالدتها آمنة بنت الغصين. جزاك الله خيرا وأثقل ميزان صالح عملك.


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الثلاثاء 21 يوليو - 8:24 عدل 2 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 أبريل - 5:57

    وذكر أحد أعلام الأسرة المؤرخ الجبرتي في تاريخه المشهور ونقل إسم أسرته بلقب السيادة فقال السيد حسين عرفات القدوة الحسيني وللعلم الجبرتي (هو تلميذ العلامة السيد الزبيدي) ونقله لأسم السيد عرفات القدوة الحسيني كما ذكره إنما هو نقل عالم.

    مصادر أخرى

    منتخبات تواريخ دمشق

    العلامة السيد محمد اديب تقي الدين الحصني

    النسب الجبريني الحسيني الهاشمي الصحيح
    الباحث العراقي السيد حسين ابو سعيدة الموسوي

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 أبريل - 6:00

    ومن أفضل ما قيل في الرثاء شعر العلامة إبن الوردي في رثاء السيد الشريف محمد بن نبهان القدوة الحسيني جد الرئيس رحمه الله فقال

    وكنت إذا قابلت جبرين زائـراً يكون لقلبي بالمقابلة الجبر
    كأن بني نبهان يوم وفاته نجوم سماء خرّ من بينها البدر

    وأورد القصة الملك المؤرخ أبو الفداء في تاريخه فقال في العشرين من شهر رجب سنة أربع وأربعين وسبعمائة توفي بجبرين الشيخ محمد ابن الشيخ نبهان كان له القبول التام عند الخاص والعام وناهيك أن (الأمير طشتمر حمص أخضر) على قوة نفسه وشمعه وقف على زاويته بجبرين وحصة مـن قريـة حريثـان لهـا مغـل جيـد وبالجملـة فكأنمـا ماتـت بموتـه مكـارم الأخلاق وكاد الشام يخلو من المشهورين على الإطلاق‏ :‏ قلت‏:‏ وكنت إذا قابلت جبرين زائـراً يكون لقلبي بالمقابلة الجبر كأن بني نبهان يوم وفاته نجوم سماء خر من بينها البدر.

    وقيل أنّ أبا التمام إقتبس أحد البيتين لروعته في رثائه للعالم محمد بن عبد الحميد الطوسي رحمه الله فقال

    كذا فاليجل الخطب وليفدح الأمر********** فليس لعينٍ لم يفض ماؤها عذر
    توفيت الآمال بعد محمدٍ**********وأصبح في شغلٍ عن السفر السفر
    فتىً كلما فاضت عيون قبيلةٍ**********دماً ضحكت عنه الأحاديث والذكر
    فتىً مات بين الضرب والطعن ميتةً*******تقوم مقام النصر إن فاته النصر
    تردى ثياب الموت حمراً فما دجا**********لها الليل إلا وهي من سندسٍ خضر
    وما مات حتى مات مضرب سيفه******** من الضرب واعتلت عليه القنا السمر
    وقد كان فوت الموت صعباً فرده**********عليه الحياض المر والخلق الوعر
    ونفسٌ تعاف العار حتى كأنه**********هو الكفر يوم الروع أو دونه كفر
    كأن بني نبهان يوم وفاته**********نجوم سماءٍ خر من بينها البدر
    مضى طاهرالأثواب لم تبق روضةٌ******غداة ثوى إلا اشتهت أنها قبر
    عليك سلام الله وقفاً فإنني**********رأيت الكريم الحر ليس له عمر




    مع العلم أنّ هناك آل عرفات في مناطق أخرى من فلسطين وغزة أيضا لا يمتون بصلة لآل عرفات القدوة منهم آل عرفات الغزيين وهم من بني عيسى من شمر وهم غير آل عرفات القدوة الحسيني نقباء الأشراف رهط الرئيس رحمه الله .


    تمّ بحمد الله
    وشكر الله لك أخي الشريف مجدي الصفتي مرة أخرى


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الأربعاء 6 مايو - 3:51 عدل 1 مرات

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الثلاثاء 21 أبريل - 7:07

    أهلا وسهلا بأخي الفاضل الشريف الباسل عرفات القدوة الحسيني ,,,

    مرحبا بك في دارك مع إخوانك ومحبيك ,,,

    مداخلتك وإضافتك للموضوع رائعة ,,,

    وأسمح لي أن أفصل المشاركة التي بعنوان ( أسر الأشراف في حلب الشهباء وما حولها ) في موضوع مستقل بذاته في قسم ( السادة الأشراف بالشام ) نظرا لأهميتها ,,

    وإن شاء الله سوف أبحث عن ما كتب عن آل القدوة الحسيني في كتاب نور الأنوار للرفاعي ,,

    خالص تقديري وآحترامي لآل عرفات القدوة الحسيني ولك أخي الكريم ,,,

    دمت بعز وسلام ,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 أبريل - 16:04

    شكرا لك أخي الشريف مجديّ الصفتي مقدما
    وفتح موضوع منفصل لأشراف حلب فكرة جيدة
    ويا ليت أن نذكر أن الأخ كاتب الموضوع
    هو السيد زاهر عيان كحال الحسيني الحلبي

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأربعاء 22 أبريل - 1:54

    الشريف الباسل كتب:شكرا لك أخي الشريف مجديّ الصفتي مقدما
    وفتح موضوع منفصل لأشراف حلب فكرة جيدة
    ويا ليت أن نذكر أن الأخ كاتب الموضوع
    هو السيد زاهر عيان كحال الحسيني الحلبي

    سوف يتم ذلك إن شاء الله ,,,

    وهذ أن دل فإنما يدل على حسن الخلق والأمانة ,,,

    بارك الله فيك اخي الشريف الباسل ,,,

    دمت في عز ورفعة وسلام ,,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 5 مايو - 3:15

    (الى سيد الاشراف وقائد المجاهدين في فتح السيد محمد القدوة الحسيني"ابوعمار" دام ظله) ..

    ١٩٦٤ النجف الأشرف


    هكذا إستهل الخميني رسالة بعث بها الى السيد ياسرعرفات قائد حركة فتح الذي اوفد له سنة 1964 الى النجف الاشرف من يطلعه على نيته بانطلاق الثورة الفلسطينية

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 5 مايو - 3:19

    ــ ءال عرفات:

    وفي فلسطين أسرة تحمل اليوم هذا اللقب وبالأصل كان لقبهم ءال عرفات القدوة أي مقرونًا بالقدوة، وأصل بيت القدوة من حلب نزل منها في القرن الحادي عشر الشريف محمد ابن الشيخ يوسف القدوة الحسيني وأخوه الحاح عرفات الشهير نسبه بابن القدوة الحسيني، وقد تنقل الأول مشتغلًا بالتجارة بين غزة وحلب إلى أن استقر في مدينة غزة سنة 1068 هــ، أما الثاني فقد استقر بغزة واشتغل فيها بالتجارة وقد اشتهرت أسرته بغزة باسمه، وقد ترك الحاج عرفات وقفًا ذريًّا مؤرخًا في الأول من ذي القعدة سنة 1100 هـ. وتعد هذه الأسرة أعني ءال عرفات من الأسر التي تقلدت نقابة السادة الأشراف غير مرة وكان استقرارها في مدينتي القدس الشريف وغزة.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    أم بدر
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد الرسائل : 2325
    تقييم القراء : 31
    النشاط : 7199
    تاريخ التسجيل : 12/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف أم بدر في الثلاثاء 5 مايو - 10:02

    بارك الله فيكما

    الشريف أبو وائل الشريف الباسل

    كثر الله من أمثالكم

    تقديري

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأربعاء 6 مايو - 3:49

    أهلا بك وحياك المولى وبياك أختي أم بدر

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأربعاء 6 مايو - 22:43

    أنعم وأكرم بالسادة عائلة عرفات القدوة الحسيني ,,

    زادك الله من فضله وكرمه أخي الفاضل أبا القاسم ,,,

    خالص تقديري وآحترامي ,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف
    avatar
    السيدالغازي
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2369
    البلد : مصري من اصل حجازي
    العمل : محامي حر
    تقييم القراء : 17
    النشاط : 5337
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف السيدالغازي في الخميس 7 مايو - 1:44

    بارك الله فيكم اشراف ال البيت اجمعين
    وفقبلوا مروري مشكورين

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأحد 17 مايو - 16:52

    أم بدر كتب:بارك الله فيكما

    الشريف أبو وائل الشريف الباسل

    كثر الله من أمثالكم

    تقديري

    وبارك الله فيك ,,

    وجزاك الله خيرا ,,

    السيدة أم بدر ,,

    تقديري ,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الأحد 17 مايو - 16:53

    السيدالغازي كتب:بارك الله فيكم اشراف ال البيت اجمعين
    وفقبلوا مروري مشكورين

    وبارك الله فيك أخي الكريم السيد الغازي ,,,

    خالص التقدير ,,,


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    عبدالله الناصر
    عضو جديد
    عضو جديد

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 18
    البلد : مصر
    العمل : رجل اعمال
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 2900
    تاريخ التسجيل : 30/05/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف عبدالله الناصر في الإثنين 13 يوليو - 10:58

    ما معنى = الأرومة الحسينية =

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الإثنين 13 يوليو - 18:14

    عبدالله الناصر كتب:ما معنى = الأرومة الحسينية =

    الأرومة بالفتح، وتُضم، لغة تميمية: معناها الأصلُ
    تاج العروس

    عبدالله الناصر
    عضو جديد
    عضو جديد

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 18
    البلد : مصر
    العمل : رجل اعمال
    تقييم القراء : 1
    النشاط : 2900
    تاريخ التسجيل : 30/05/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف عبدالله الناصر في الثلاثاء 14 يوليو - 0:41

    شكرا

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 يوليو - 8:21

    السيد الشريف محمد نقيب السادة الأشراف بن السيد الشريف مصطفى نقيب السادة الأشراف وأخو نقيب الأشراف أحمد بن مصطفى . ذكر صاحب الإتحاف أن السيد محمد تولى نقابة الأشراف في مصر سنة 1225 هجرية وأيضا عاش في القدس وغزة وله ترجمه وافيه في كتاب عائلة عرفات القدوة في القدس وقد ترك أوقافا ذرية وعامة في القاهرة والقدس والرملة وغزة. وهو إبن الشريفة غضية بنت الشريف أحمد والتي سأفرد ترجمة خاصة بها في المشاركة القادمة إن شاء الله. وقد ذكرت السجلات الشرعية في مدينة القدس أن السيد محمد سكن في حارة السعدية في 1224 هجرية وذلك لزواجه من إبنه عمه السيد عبد الله وتنقل بين القدس وغزة والقاهرة لإدارة تجارتة وأملاكه وهذه قضية في غاية الأهمية لأن لها نتائج مستقبلية أدت الى قصة في غاية الإثارة إنتهت فصولها في الخمسينيات من القرن الماضي بقضية الأوقاف الذرية لآلعرفات القدوة الحسيني في مصر والتي تجاوزت الخمسة مليون متر مربع في قلب القاهرة والتي أدت الى نفي السيد عبدالرؤوف والد السيد ياسر عرفات بن السيد داود نقيب الأشراف من مصر الى غزة مرتان و سأفرد لها مشاركة خاصة أيضا إن شاء الله. ولقد أستلمت كتاب عائلة عرفات القدوة في القدس
    لمؤلفه محمد هاشم موسى غوشة من الأخ الكريم أبي عبد الله من القدس فجزاه الله كل خير حيث جاء الكتاب مكملا لوثيقة هامة في حوزتي نسخة عنها توثق قصة أوقاف الأسرة لأكثر من 200عام والحكم الذي صدر مؤيدا لوثائق الأسرة في المحاكم المصرية في 1949 .
    ( نقلا عن الطباع كذلك أن السيد محمد بن مصطفى عرفات تولى النقابة في مصر....وهذا لم أجده أنا فيما زودتني به من صور لمخطوط الطباع، كما أنه لم يذكره مؤرخوا مصر....واعتقد أن هذه المعلومة لا أساس لها، وقد أكون مخطئا، والله أعلم.)

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 يوليو - 8:27

    هناك من أشراف فلسطين من إرتحل ولبى دعوة شريف مكة ومنهم شريفان من أسرتنا آل عرفات القدوة الحسيني وقد وثقت رحلتهم من حيفا الى الحجاز ودورهما في المكتبة الملكية الهاشمية في الأردن وفي وثائق الأسرة. وهما الشريف مصباح بن علي والذي شارك في شراء السلاح للثورة من طريق حيفا للحجاز ومن ثم إنتقاله للإقامة في المدينة ومشاركته في القتال في كل معارك الأشراف الى آخر يوم حيث قتل رحمه الله في 1925 في معركة باب العوالي دفاعا عن المدينة وذلك في حرب الأشراف ضد الأخوان و ملك نجد عبد العزيز آل سعود الذي بطبع صار أول ملوك المملكة العربية السعودية رحمهم الله جميعا . وأسر في ذلك اليوم أخيه الشريف محمد بن علي الى أن علم بحال أسره الأمير إبن جلوي فحرره وخيره بالبقاء أو العودة الى فلسطين فعاد وجيزا ثم بعث له الأمير بأن يلاقيه في الشرقية ليكون من حاشيته ففعل رحمه الله لما وجد عند الأمير من حفاوة. ولقد إلتقيته في قطر قبل وفاته رحمه الله وروى لي بعض ما سردت في 1982 ...
    ونسب الشريف مصباح والشريف محمد هو :
    مصباح ومحمد أبناء علي بن سليمان محمد نقيب الأشراف بن مصطفى نقيب الأشراف بن محمد بن عرفات بن محمد بن عرفات بن محمد بن يوسف بن عبدالوهاب بن طه بن علاء الدين علي بن محمد بن نبهان بن محمد بن علي بن محمد بن نبهان الجبريني القدوة الحسيني.

    مصباح ذكرك في المجالس نير......وحديث حربك لم يزل مشهودا
    دافعت عن حرم النبي وحزبه........فنلت الحوض المورودا
    فانعم بجنات النعيم.....................وعش بها كما يعيش الشهداء

    رحم الله فقيدنا وشهيدنا طيب الذكر:
    الشريف مصباح بن علي بن سليمان آل عرفات القدوة الحسيني

    أبناء الشريف أسعد بن علي هم من أهم فروع الأسرة . وسأفرد دراسة خاصة بهم حال توفر التفاصيل التاريخية بهم. وللإيجاز في هذا المقام سأورد أسماء هم بدون تفصيل وهم

    الشريف مصباح والشريف كامل والشريف مصطفى والشريف موسى والشريف عدنان والشريف يوسف والشريف رشيد وهم من أعيان ووجهاء أسرتنا في نابلس


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 0:38 عدل 2 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الثلاثاء 21 يوليو - 8:29

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    يقول الاستاذ مصطفى مراد الدباغ في كتابه بلادنا فلسطين ( مصدرها الحقيقة هو كتاب "أعلام فلسطين في أواخر العهد العثماني" للأستاذ عادل مناع،) في ترجمة
    مصطفى أفندي العلمي:

    يقول الاستاذ عادل منّاع في كتابه المتقدم ذكره بأن مصطفى أفندي العلمي الذي توفي سنة 1308هـ 1890-1891م هو حفيد وفاء أفندي العلمي، نقيب السادة الاشراف في القدس، توطن غزة بعد أن جاءها قاضياً في أواسط القرن التاسع عشر، ثم تولى رئاسة مجلس البلدية فيها، وأنشأ هناك فرعاً لعائلة العلمي المنتشرة في مدن فلسطين وسوريا.

    وهو مصطفى بن محمد بن وفاء العلمي، نقيب السادة الاشراف فترات قصيره في أوائل القرن التاسع عشر. وقد تولى أحياناً في الفترة نفسها نظارة أوقاف الحرمين الشريفين، القدسي والخليلي. وكان قاضي القدس يعين نواباً له في مدن فلسطين فأرسل مصطفى أفندي قاضياً في مدينة غزة نحو سنة 1265هـ/1848-1849م وبقي في وظيفته تلك مدة طويله ورفع منها سنة 1280هـ:1863-1864م ثم تولى بعد ذلك رئاسة مجلس البلدية في غزة وبقي في منصبه هذا حتى توفي في غزة سنة 1308هـ:1890-1891م وقد ناهز الثمانين من العمر، ودفن في ساحة جامع الشيخ علي بن مروان. وقد خلّف عدة اولاد تولوا وظائف القضاء والعلم والادارة. وتوفي منهم في حياة والدهم محمد أفندي، الذي تولى القضاء مدة قصيرة، والشيخ عبد الوهاب الذي تزوج بنت السيد حسين عرفات القدوة، نقيب الاشراف في غزة. وامتد العمر ببعضهم بعد وفاة والدهم، مثل الشيخ حسين وفاء الذي اشتغل في التدريس في الجامع الكبير، وأحمد رئيس مجلس البلدية، وخليل وأنيس وغيرهم. وعموماً فقد كثر آل العلمي في غزة وأصبحوا فرعاً مهماً عرفوا باسم جدهم وفاء العلمي. وظهر منهم في اواخر العهد العثماني وما بعده علماء وأعيان كما هي حال العائلة في القدس وكان للعائلة فرع في مدينة اللد اشتهر بالسعودي العلمي على اسم جدهم الشيخ سعودي الذي عاش حتى اوائل القرن التاسع عشر.

    "أعلام فلسطين في أواخر العهد العثماني" للأستاذ عادل مناع، أظن أن الدباغ نقلها عنه. كما ذكرها نقلا عن المناع عارف عبدالغني في كتابه "الجوهر الشفاف في أنساب السادة الأشراف" .

    الشريف الشامي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    علم الدولة : السعودية
    عدد الرسائل : 26
    البلد : السعودية
    تقييم القراء : 2
    النشاط : 2877
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الشامي في الثلاثاء 21 يوليو - 23:12

    السلام عليكم ورحمة الله
    انعم وأكرم بالسادة الاطهار الابرار فخر الاشراف المجاهدين والمعروفين فى الاعراف آل عرفات القدوة الحسينية فخر الارومة الحسينية و
    قلت:الأروم والأرومة أصل الشجرة واستعملت للحسب والنسب يقال للرجل الحسيب هو طيب الارومة أى كريم الأصل
    وجاء في[size=21]
    نجعة الرائد وشرعة الوارد في المترادف والمتوارد
    يُقَالُ فُلانٌ كَرِيم الْمَحْتِد، كَرِيم الْعُنْصُرِ ، طَاهِر الْعُنْصُر وج ، شَرِيف الْمَنْصِبِ ، أَثِيل الْمَنْبِت ، زَكِيّ الْمَغْرِس ، كَرِيم الْمَضْرِبِ ، طَيِّب الأَعْرَاقِ كَرِيم المَنَاسِب، حُرّ الطِّينَةِ ، عَتِيق النِّجَار ، مَحض الارومة ، حُرّ الْجُرْثُومَةِ ، كَرِيم الأَصْلِ ، كَرِيم السُلالة .
    وَهُوَ مِنْ شَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ ، وَشَجَرَةٍ صَالِحَةٍ ، وَدَوْحَة كَرِيمَة ، وَأَثْلَة زَكِيَّة ، وَمِنْ نَبْعَة عِتْق، ومَنْحِت صِدْق، وَمَعْدِن كَرَم ، وَسُلالَة شَرَف ، وَقَدْ نَبَتَ فِي مَنْبِت الْحَسَب ، وَنَبَتَ فِي أَكْرَم الْمَنَابِت ، وَهُوَ فَرْعٌ مِنْ أَيْكَة الْكَرَم ، وَغُصْن مِنْ سَرْحَة الْمَجْد .
    [/size]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأربعاء 22 يوليو - 8:00

    أكرمك الله يا أخي الكريم الشريف الشامي
    أنتم الأصل ونحن الفرع يا سيدي
    عندكم جذر أرومتنا و من ماء سوريا نهل آبائنا
    فأنتم فخرنا وعزوتنا وركننا الشديد الذي شددنا به أزرنا
    وأسأل الله سبحانه أن يعطيك بكل حرف كتبت شجرة في جنانه , ويرزقك من حلاله
    ويجمعك و من تحب عند خاتم رسله سيدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم
    جميل ما كتبت ، عذب ما نشرت ، بليغ ما نقشت ، مفيد ما علّمت
    وهذا من أصلك المنيف ، و لُبّك الحصيف ، و ملكك العفيف
    قاربت منازلنا فشرفّت ، ومدحت أصلنا فرفّعت
    و لي عندك مطلب لتعرف ، تثري دارنا بعلمك لنغرف
    فأنا أدعوك دعوة محب ، و في كرم خلقك أن تجب ....

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في السبت 15 أغسطس - 20:56

    الشيخ الشريف أحمد بسيسو الحنفي : فهو الإمام العلام العلامة ، والحبر الفهامة ، تاج العلماء المحققين ، وسراج الفضلاء المدققين ، نادرة الزمان ، حامل لواء العرفان ، صاحب الفضل العلامة شيخنا الشيخ أحمد بسيسو أبو المعالي ابن الحاج أحمد سالم بن بسيسو - الخاني نزيل مدينة غزة ابن يوسف بن أحمد الملقب بسيسو العالم الكبير ، والفقيه الصوفي المعمر الشهير شيخ العلماء والطرق الصوفية بمدينة غزة البهية( ). كتب مخطوطة كشف النقاب وقال فيها

    "بيت عرفات القدوة أهل حسب و نسب كانت فيهم نقابة الأشراف" (مخطوطة كشف النقاب للشيخ العلامة أحمد بسيسو1240هج 1329هج)
    وهناك صورة منها عندي وأنزلتها في ديوان أشراف الشام. وعندي مخطوطة موقعة من أبن الشيخ العلامة الشيخ الشريف عمر بن أحمد بسيسو الكيالي الرفاعي وقال فيها
    " قد أطلعت على هذا النسب الشريف المبارك الثابت بلا شك ولا ريب ولذا قال والدي في كتابه كشف النقاب عن سكان غزة وما حواليها من الأعراب آل عرفات القدوة أهل حسب ونسب وكانت فيهم نقابة الأشراف بغزة" الفقير إليه تعالى خادم العلم والفقراء عمر بن أحمد بسيسو الكيالي 1341هج**

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 16 أغسطس - 16:50

    أنزل هذا المقال من مصدر مستقل للإستئناس :



    عرفات يخرج من حصار شارون مرتين.. من بيروت للبحر 1982 ومن رام الله للمستشفى 2004

    رحلة »أبو عمار».. من طفولة القدس إلى الشباب في القاهرة .. وحياة العزلة في «المقاطعة» (1)


    القاهرة: محمد البغدادي
    ماذا تريد؟
    سيادة فوق الرماد ؟

    وأنت سيد روحنا يا سيد الكينونة المتحوله فاذهب...

    فليس لك المكان ولا العروش/المزبلة حرية التكوين أنت وأنت عكس المرحلة .. فاذهب فقيراً كالصلاة وحافياً كالنهر في درب الحصى ومؤجلاً كقرنفلة.

    *** بهذه الأبيات اختتم محمود درويش رائعته «مديح الظل العالي»، مشيعاً «أبو عمار» وهو يرتقي درجات سفينة الخروج الأول من بيروت 1982، ومعه ما تبقى من رجال المقاومة، وما تبقى من رفاق الثورة الفلسطينية الأوائل بعد اجتياح لبنان وحصار بيروت الذي دام أكثر من مائة يوم، انهارت فيها كل بنايات بيروت الجميلة من دون أن تنهار إرادة الحياة والمقاومة عند «أبو عمار» ورفاقه، ومن دون أن ينال أرييل شارون، مهندس الاجتياح مأربه من غريمه التاريخي «أبو عمار».

    خرج ياسر عرفات سالماً بينما وقف شارون يبتسم لمئات المراسلين والصحافيين في ميناء بيروت والباخرة التي تحمل عرفات تبتعد في البحر ليعلن أمام عدسات المصورين بأنه «تم القضاء نهائياً على البنية التحتية لمنظمة التحرير.. وأن عرفات يركب البحر إلى قبره».

    وعلى سطح السفينة المبحرة إلى المجهول ابتسم «أبو عمار» لرفاقه وقال من دون أن يفارقه تفاؤله ويقينه بالنصر «الضربة التي لا تصيب الرأس.. تقوي الجسد».

    وبعد اثنين وعشرين عاما يخرج «أبو عمار» مرة أخرى من تحت حصار أرييل شارون من مقره الرئاسي للسلطة الفلسطينية برام الله متجهاً إلى باريس في رحلة للعلاج، ترافقه الدعوات بالشفاء وفي صحبته عدة ضمانات دولية بعودته لمقره الرئاسي بعد تماثله للشفاء. ولم ينس «أبوعمار» في غمرة المرض أن يطلب بالتحديد أن يكون برفقته في رحلة العلاج العقيد «محمد دحلان» وزير الداخلية السابق في حكومة «أبومازن» المستقيلة ورئيس جهاز الأمن الوقائي السابق وأحد تلاميذ أمير الشهداء خليل الوزير «أبو جهاد»، ربما ليضمن عدم انقلابه عليه أثناء غيابه خارج الوطن، أو ليضمن عودته على يديه نظراً لعلاقته الطيبة بالحكومة الإسرائيلية.

    وما بين الخروج من بيروت، والخروج من رام الله، رحلة طويلة من الأحداث والكفاح والنضال قطعها «أبو عمار» من دون كلل أو ملل. واصل فيها العمل الدائم ليلاً ونهاراً، متنقلاً بين عواصم العالم وبلدانها، ملتقياً بكل ملوك ورؤساء الدول من أجل قضية الشعب الفلسطيني الواضحة وضوح الشمس، منتظراً عدالة السماء وعدالة الأرض معاً، إنها رحلة طويلة قطعها الزعيم الفلسطيني الذي تحول إلى رمز ثم إلى أسطورة. إنها رحلة شاقة ومضنية وزاخرة بالأسرار والغموض والهزيمة والانتصار، والصعود والانكسار، والإثارة حتى الموت. ولكن هذه الرحلة لم تبدأ بالخروج من بيروت، ولم تنته بعد بالخروج من رام الله، إنها رحلة الرمز والأسطورة التي بدأت قبل ذلك بكثير.

    مرارة الخروج.. وبدايات التكوين في الأول من أغسطس (آب) عام 1929 انعقد المؤتمر الصهيوني السادس عشر في مدينة زيورخ بسويسرا، وفي أولى جلسات المؤتمر دعا اليهودي الروسي المولد فلاديمير زئيف جابوتنسكي إلى ضرورة إقامة دولة يهودية على ضفتي نهر الأردن، وكان جابوتنسكي صهيونياً متطرفاً، فقد بادر قبل المؤتمر بفترة بتشكيل مجموعة عمل صهيونية سرية مسلحة تسمى «الهاجاناه». وعلى الرغم من رفض الصهاينة المعتدلين في المؤتمر لهذا الاقتراح إلا أن هذا الخطاب أشعل نار الغضب في قلوب الشعوب العربية، فقد اندلعت الاضطرابات والمظاهرات مستنكرة بشدة دعوة جابوتنسكي لإقامة دولة يهودية في فلسطين.

    وبعد ثلاثة أيام من هذه الاضطرابات وبالتحديد في الرابع من أغسطس 1929 ولد الطفل ياسر عرفات، في وسط هذه الأحوال المضطربة بمدينة القدس القديمة في بيت أسرة والدته «زهوة» بجوار الجزء الشرقي من الحرم الشريف، وكانت أم زهوة جدة ياسر عرفات هي السيدة أميرة، ووالدها هو سليم أبو السعود، وقد ولدت زهوة في سنة 1896 ميلادية. وينتمي والدها لعائلة فلسطينية شهيرة كانت تسكن القدس منذ مئات السنين، أما جد زهوة لأمها «موسى عرفات» فهو ينتمي إلى عائلة زوجها، وكانت عائلة موسى عرفات تمتلك أراضي وبيوتا ودكاكين في القدس وغزة ورام الله، ولزهوة شقيق واحد هو سليم ولها من جهة الأم أخان وأختان هم محمد، وعبد الرحيم، وسلمى، وزكية يحيى الإمام. عاشت زهوة سنوات طفولتها وصباها في بيت الأسرة بالقدس الشريف وألحقها والدها بمدرسة في القدس، وتركت دراستها لتتزوج من عبد الرؤوف داود عرفات، وهو من مواليد القدس عام 1890. وكان والده داود نقيباً للأشراف في غزة ويدير أملاكه في فلسطين ومصر، أما أعمام ياسر فكانوا ثلاثة إخوة لداود وهم حافظ، ومحيي الدين، وراغب. أما عمتاه فهما كوكب وصلوحة. وأما جدة ياسر عرفات أم أبيه فهي السيدة زليخة عرفات القدوة الحسيني. وكان عبد الرؤوف والد ياسر قد تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في غزة، ثم أكمل تعليمه بعد ذلك في اسطنبول، حيث التحق بالأكاديمية التركية للشرطة العسكرية، وعاد ليعمل في القدس عام 1912. وفي عام 1914 تزوج عبد الرؤوف عرفات من زهوة سليم أبو السعود. وأقاما في منازل أبو السعود بالقدس وأنجبا أربعة أولاد وثلاثة بنات هم على الترتيب إنعام وجمال ويسرا ومصطفى وخديجة وياسر وفتحي. وقد ولدت البنت البكرية عام 1916 وهي إنعام عرفات التي عرفت فيما بعد بالحاجة إنعام.

    وفي بدايات عام 1920 بدأ والد ياسر عرفات في التردد على القاهرة لمتابعة ممتلكات العائلة، وعندما ازدادت مشكلات المتابعة تعقيداً، اضطر إلى قضاء وقت أطول في القاهرة إلى أن انتقل إليها بشكل شبه نهائي. ولأن عملية إنجاب الأولاد تتم في بيوت عائلة زهوة بالقدس وفقاً للعادات والتقاليد التي كانت سائدة آنذاك، فقد كانت زهوة تسافر للقدس لتضع أطفالها في بيوت آل أبو السعود لتلقى رعاية أمها ونساء الأسرة، ثم تعود بعد ذلك لتقيم في القاهرة. هذا ما حدث عند مولد ياسر عرفات إذ أن زهوة قد حضرت من القاهرة لتضع مولودها السادس في منزل العائلة بالقدس وعادت بعد ذلك للقاهرة. وبعد ثلاث سنوات جاءت مرة أخرى لتضع مولودها السابع والأخير وهو فتحي عرفات، وبعد ولادته بثلاثة أشهر رحلت الأم زهوة وهي في السابعة والثلاثين من عمرها بعد أن أصيبت بأحد الأمراض.

    وعندما توفيت زهوة لم يكن ياسر عرفات قد بلغ الرابعة من عمره بعد، وعقب وفاتها طلب شقيقها سليم من زوجها أن يعيش ابناها ياسر وفتحي تحت رعايته في بيت عائلة أبو السعود في القدس في محاولة لتخفيف العبء عن أسرة عبد الرؤوف عرفات من ناحية، ولأن سليم وزوجته لم يرزقا بأطفال من ناحية أخرى. ومن أجل رعاية باقي أِشقائها توقفت الابنة الكبرى إنعام عن إتمام دراستها بالمرحلة الثانوية. وربما أسهمت هذه البداية المأساوية المبكرة في صقل الطفل ياسر عرفات، وأظهرت قدراته الخاصة على تحمل المسؤولية برجولة مبكرة منذ اليوم الأول الذي بدأ بالاضطرابات والمظاهرات، حتى فقدانه لأمه في سنواته الأولى، وابتعاده عن أخته وأبيه. وقد اعتبر نفسه هو المسؤول الأول عن شقيقه الأصغر فتحي عرفات، ولذا يعتبره فتحي دائماً المعلم الأول والأخ الصديق والوالد منذ أن عاشا معاً في بيت خالهما سليم أبو السعود بالقدس وحتى بعد تخرجه من كلية طب الأسنان بالقاهرة، إلى أن صار عضواً مؤسساً في حركة «فتح»، ثم رئيساً دائماً لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

    من القدس.. إلى القاهرة بقى الأخوان ياسر وفتحي في بيت خالهما سليم أبو السعود بمدينة القدس حتى عام 1937، وكبر ياسر حتى صار عمره ثماني سنوات، وكبر فتحي وبلغ الرابعة من عمره، وخلال تلك السنوات شهدت مدينة القدس إضطرابات عظيمة بسبب تزايد هجرة اليهود اليها، إلى أن بلغ العنف مداه في عام 1936 حيث شهد هذا العام الانتفاضة الأولى للشعب الفلسطيني والإضراب العام الذي شاركت فيه كل القوى الوطنية وجميع طوائف الشعب والذي استمر ستة أشهر كاملة بدأت في 25 ابريل (نيسان) 1936 وانتهت في 13 أكتوبر(تشرين الأول) من العام نفسه، وكانت هذه الثورة الشعبية أطول إضراب عام في التاريخ الحديث للشعب الفلسطيني، وشكلت هذه الانتفاضة الحلقة الرئيسية في ثورة كبرى استمرت ثلاث سنوات، ولم تتوقف إلا بتدخل الملوك العرب آنذاك تحت وطأة التغيرات الكبرى في المناخ الدولي بعد أن أصبح العالم كله قاب قوسين أو أدنى من الحرب العالمية الثانية.

    خلال تلك السنوات بدأ وعي الطفل ياسر عرفات يتشكل ويتبلور في اتجاه معرفة الحقائق الأولية، ذلك عندما اقتحم الجنود البريطانيون المدججون بالسلاح منازل قادة الانتفاضة الفلسطينية، وكان بيت سليم أبو السعود واحداً من هذه البيوت. وكان سليم واحداً من هؤلاء القادة، يومها رأى ياسر عرفات بأم عينيه جنود الاحتلال وهم ينتشرون في كل أرجاء المنزل، ويقبضون على خاله سليم. وقد أوسعوه ضرباً قبل أن يقيدوه بالسلاسل ويصطحبوه معهم إلى حيث لا يعلم. يومها عرف الطفل ياسر عرفات أنه يعيش في وطن محتل اسمه فلسطين يتآمر عليه الصهاينة والانجليز معاً، وبعدها بفترة عاد سليم إلى منزله، ولكنهم - أيضاً - عادوا بعد فترة يطلقون عليه الرصاص من نافذة البيت.

    لم يعد لبقاء ياسر وأخيه معنى بعد ذلك، فقد أحدقت بهما الأخطار وهما بعيدين عن أبيهما وأختيهما. وفي عام 1937 بدأت تفاصيل الرحلة الأولى، والخروج الأول من القدس، كان خالهما الثاني راجي أبو السعود وزوجته ثريا قد اصطحبا الطفلين ياسر وفتحي في رحلة طويلة بدأت بركوب قطار الشرق السريع الذي كان يأتي مقبلا من أسطنبول ماراً بدمشق ثم القدس، ومن القدس ركب ياسر وأخوه فتحي مع خالهما راجي وزوجته متجهين إلى غزة، ومن غزة إلى خان يونس ورفح باتجاه صحراء سيناء حتى وصلا إلى قناة السويس، حيث توقف القطار في القنطرة وعبروا القناة في إحدى «المعديات». ومن القنطرة إلى القاهرة رأساً حيث كان في انتظارهم الأب عبد الرؤوف عرفات وبصحبته باقي أشقاء ياسر. وكان فتحي يلتقي بوالده لأول مرة، وفي حي السكاكيني وفي العقار رقم (5) بشارع «طور سيناء» بدأت الفصول الأولى من رحلة ياسر عرفات. فقد التحق ياسر بالصف الأول الابتدائي بمدرسة «مصر»، وأكمل فيها دراسته حتى المرحلة الثانوية، إلى أن تخرج منها ودخل كلية الهندسة بجامعة القاهرة. وهناك سنبدأ من جديد تفاصيل رحلة أخرى تدفعه إلى الصفوف الأولى للنضال من أجل تحرير فلسطين.

    رحلة إلى المقدس وفي منزل العائلة بحي السكاكيني عاد ياسر عرفات ليستقر به الحال، ويبدأ تأمل ما يحدث من حوله من أمور غير مفهومة. لماذا دخل الجنود البريطانيون ديار أبو السعود؟! ولماذا ضربوا خاله سليم بالرصاص؟! ومن هم جنود الاحتلال؟! وما هي الصهيونية ؟! ومن هم اليهود الذين جاءوا من كل أرجاء الأرض ليحتلوا بيوتهم وأرضهم وزرعهم؟! ولماذا اختاروا هذه الأرض بالذات؟! وفي المساء كانت جلسات العائلة حول الأب العائد من يوم عمل شاق تطرح فيها الأسئلة. لتكون الاجابة هي أول دروس الوطنية، وبداية الطريق نحو المعرفة. ويوما بعد يوم بدأت الصورة تنجلي وتتضح لياسر عرفات الذي صار صبياً، ثم فتى يافعاً، ثم طالباً في التعليم الثانوي. وخلال تلك السنوات نضجت كل الأفكار واكتملت كل خيوط اللعبة الصهيونية أمام الشاب ياسر عرفات الذي عرف أنه ينتمي لوطن اسمه «فلسطين» اغتصبته عصابات صهيونية مجرمة، عاونتها على ذلك أيدي المحتل البريطاني الذي كانت فلسطين في قبضته، وتحت سيطرته. ومنذ تلك اللحظة التي أدرك فيها ياسر عرفات أنه ينتمي إلى هذا الوطن المحتل لم يغمض له جفن، ولم يهدأ له بال.. ولم يعرف طعم الراحة قط.

    وعلى لسان «أبو عمار» نفسه يروي لنا أسرار بداياته فيقول «حين كنت في السابعة عشرة من عمري كتب القدر أن أكون ـ رغم صغر سني ـ أحد المناضلين الذين يقاتلون في الجيش الفلسطيني الذي تكون بإشراف الهيئة العربية الفلسطينية العليا تحت قيادة المناضل عبد القادر الحسيني، حيث عملت في هذا الجيش قبل أن يتحرك لميدان القتال في عدد من المهام الصعبة بما فيها جمع الأسلحة من الصحراء الغربية المصرية في عدة مواقع كالعلمين والحمام والسلوم بما فيها من مخاطر وصعوبات، وفي نفس الوقت تحتاج إلى قدرات خاصة لأننا كنا نتعامل مع قبائل وعشائر بدوية متناثرة في الصحراء الغربية جمعت هذه الأسلحة بعد الحرب العالمية الثانية. وفي نفس الوقت لم تكن هناك تسهيلات كافية من المسؤولين في ذلك الحين. وكان والدي تاجراً في فلسطين وأتينا إلى مصر قبل النكبة وكنا نعيش في القاهرة. وتركت دراستي وانضممت إلى الجيش وذهبت إلى فلسطين. وعلى الرغم من أنني تركت فلسطين قبل النكبة الكبرى إلا إنني عدت إليها كمقاتل ضمن هذا الجيش. تركت القاهرة والتعليم وأنا في السابعة عشرة من عمري، وتوليت عدة مهام كبيرة رغم صغر سني مثل جمع الأسلحة ومطاردة العدو ومواجهة استخباراته التي كانت متشعبة في البلاد العربية ثم القتال».

    ويتابع «كان هذا الجيش الذي انضممت إليه يعرف في ذلك الوقت باسم «جيش الجهاد المقدس» وهو الذي شكلته الهيئة العربية الفلسطينية العليا، وكان بجانبه جيش آخر شكلته جامعة الدول العربية اسمه «جيش الإنقاذ» وقائده فوزي القوقجي، وكان هذا قبل أن تدخل الجيوش العربية فلسطين.. أما جيش التحرير فتشكل عام 1964 وتقرر تكوينه في جلسة الجامعة العربية التي انعقدت بالأسكندرية وصدر قرار بذلك يوم 5/9/1964 بتشكيل جيش التحرير الوطني الفلسطيني وكانت بداياته ودعائمه الكتائب التي أنشأتها مصر باسم الكتائب الفلسطينية في الجيش المصري».

    ويحدثنا «أبو عمار» عن نكبة 1948 فيقول «بعد النكبة أصبت كما أصيب كل الإخوة من حولي بكل المرارة والحسرة والألم واليأس. ولهذا فكرت في الهجرة إلى أميركا لإكمال تعليمي، وقدمت طلباً لذلك وجاءني القبول بالفعل ،وتنازعتني أفكار كثيرة، فهل أذهب إلى أميركا مهاجراً؟! أم أبقى منغمساً في المأساة؟!.. وكنت في ذلك الحين في السنة الأولى بكلية الهندسة في جامعة القاهرة. وبقيت أكثر من ثلاثة أشهر وأنا بين مد وجزر، ثم قررت ألا أذهب. ورأيت أن أبقى هنا في هذه المنطقة إلى جوار أبناء الشعب الفلسطيني».

    *** وبقى «أبو عمار» في مصر وتوالت الأحداث. فقد كانت الأيام المقبلة تحمل في طياتها أحداثاً كبرى تنبئ بتغيير كل شيء. وذلك ما حدث، فقد تغير كل شيء.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 7526
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الثلاثاء 18 أغسطس - 17:16

    أكمل لنا الموضوع يالشريف الباسل

    فقد أشتقنا لمعرفة البقية

    إنه التاريخ , وأهل مكه أدرى بشعابها

    فمعرفة التاريخ له فوائد كثيرة

    منها أن نتعلم من تجارب الآخرين , ولا نقع في أخطاء الماضي , العظة والعبرة , وكذلك الدروس المستفادة


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأربعاء 19 أغسطس - 9:03

    «رابطة الطلبة الفلسطينيين» بالقاهرة تحولت للنواة الأولى للثورة الفلسطينية المعاصرة عام 1951 على أيدي أربعة طلبة

    رحلة «أبو عمار».. من طفولة القدس إلى الشباب في القاهرة .. وحياة العزلة في «المقاطعة» (2)


    يرويها: محمد بغدادي
    نحن البداية والبداية والبداية. كم سنة!! وأنا التوازن بين ما يجب؟
    في كل مئذنة حاو، ومغتصب يدعو لأندلس إن حوصرت حلب وأنا التوازن بين من جاؤوا ومن ذهبوا وأنا التوازن بين من سلبوا ومن سلبوا وأنا التوازن بين من ضمدوا ومن هربوا وأنا التوازن بين ما يجب:

    يجب الذهاب إلى اليسار يجب التوغل في اليمين يجب التمترس في الوسط يجب الدفاع عن الغلط يجب التشكك بالمسار يجب الخروج من اليقين يجب الذي يجب يجب انهيار الأنظمة يجب انتظار المحكمة

    *** بهذه الأبيات الرائعة التي صاغها الشاعر محمود درويش بوعيه السياسي المتقدم لخص أزمة الثورة الفلسطينية مع الأنظمة العربية منذ ولادتها قبل خمسة وعشرين عاما من كتابة هذه القصيدة (1982) وحتى الآن. وعلى امتداد عمر الثورة الفلسطينية حتى يومنا هذه ظلت القضية الفلسطينية ضحية دائمة للتوازنات العربية مرة، والصراعات العربية مرة أخرى، وفقدت الكثير من مقوماتها وعوامل قوتها وتشرذمت وانقسمت وتلاشت قدرتها على الاندفاع نحو تحقيق أهدافها الكبرى بثبات وقوة.

    فمنذ أن تبعثر شباب الشعب الفلسطيني الثائر في البلاد العربية في أعقاب النكبة الكبرى (1948)، وهم يحاولون أن يفعلوا شيئا ما من أجل استعادة أرضهم المسلوبة. وكانت بالفعل قد بدأت العديد من المحاولات بعد صدور قرار تقسيم فلسطين من الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر (تشرين اول) 1947.. ويروي الرئيس عبد الناصر هذه القصة التي وقعت أحداثها قبل الثورة «في اليوم التالي مباشرة لصدور قرار التقسيم ذهبت إلى مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني الذي كان يقيم لاجئا في مصر، وقلت له: إنكم في حاجة إلى ضباط يقودون المعارك ويدربون المتطوعين، وفي الجيش المصري عدد كبير من الضباط يريدون التطوع. فرد الحاج أمين بأنه سعيد بهذه الروح، ولكن لا بد أن يستأذن الحكومة المصرية».

    وكان رد حكومة النقراشي باشا هو الرفض (!!)، غير أن الرد المضاد كان إعداد كتيبة من المتطوعين بقيادة ضابط كبير هو البطل «القائمقام أحمد عبد العزيز» الذي ظل يقاتل حتى استشهد هناك، ثم دخلت بعد ذلك القوات المصرية والجيوش العربية الحرب، وكان زميل البطل أحمد عبد العزيز في هذه الحرب هو الصاغ كمال الدين حسين، وكانت هذه الواقعة بداية لسلسلة من حسبة التوازنات.

    في وسط هذه الأجواء المشحونة بالحماس والمشاعر الوطنية الجياشة نشأت علاقات وطيدة بين ياسر عرفات وبعض «الضباط الأحرار». ويحكي أبو عمار لـ «رشيدة مهران» في كتابها «الرقم الصعب» عن هذه الفترة عندما كان طالبا في هندسة القاهرة فيقول: «في مصر نشأت هذه العلاقة الفريدة المتميزة بيني وبين المناضلين المصريين في حرب القنال ضد الانجليز، انطلاقا من خبرتي القتالية، رغم أنني كنت ما زلت طالبا. وهكذا انضممت إلى المناضلين المصريين في عامي 1951 و1952. وأتاحت لي هذه الفترة التعرف على معظم رجال مصر، وفي مقدمتهم رجال ثورة 23 يوليو (تموز)، لقد تعرفت في ذلك الحين على كمال الدين حسين وخالد محيي الدين وعبد الحكيم عامر ومجدي حسنين وعبد المنعم عبد الرؤوف وعدد من أعضاء مجلس قيادة الثورة. أما عبد الناصر فقد قابلته وتعرفت عليه بعد ذلك والذي عرفني عليه هو كمال الدين حسين ومجدي حسنين».

    * بدايات رحلة

    * استقرت أوضاع أسرة عبد الرؤوف عرفات في مصر. وتنامت علاقات ياسر عرفات بالأوساط الوطنية المصرية، في الوقت التي كانت أوضاع عائلة الراحلة «زهوة» من «آل أبو السعود» تزداد سوءا في القدس، مثلها مثل كل أفراد الشعب الفلسطيني الذين كانوا يعيشون في حالة من حالات القمع اليومي في ظل أسوأ ظروف فرضتها عليهم قوات الاحتلال الصهيوني من مذابح واغتيالات وهدم منازل وترويع ومطاردات ومصادرة أملاك وأراض وفي مصر كانت الأحوال تندفع من السيئ إلى الأسوأ، والروح الوطنية تتأجج بالسخط والتمرد والثورة. وكانت جامعة القاهرة تمور بالحركة الطلابية الثائرة من كل الاتجاهات ومن كافة القوى الوطنية ضد الاحتلال مرة، ومنددة بالخيانة العظمى في فلسطين مرة أخرى.

    وفي ظل هذه الروح الوطنية السائدة في كل البلاد، بدأ طالب الهندسة الفلسطيني ياسر عرفات الذي لم يتجاوز عمره الاثنين والعشرين عاما في تأسيس «رابطة الطلبة الفلسطينيين بالقاهرة»، والتي أعلن نشأتها في الجامعة المصرية عام 1951. وكان أهم ما ميز هذه الرابطة هو قيادتها وأعضاؤها والعناصر الفلسطينية الرائدة، فكان من أبرز قيادات هذه الرابطة رئيسها وهو الطالب ياسر عرفات، وصلاح خلف (أبو اياد)، وسليم الزعنون (أبو الأديب)، وزهير العلمي، وعدد آخر من الرعيل الأول لقيادة الحركة الوطنية الفلسطينية الوليدة. وكان أهم ما ميز هذه القيادات المبكرة هو استقلاليتها، وأنها جاءت من خارج أطر الأحزاب التقليدية والمنظمات القومية التي كانت ترعاها بعض الأنظمة العربية وجامعة الدول العربية.

    ويؤكد الدكتور سمير غطاس الذي شغل منصب مستشار خليل الوزير (أبو جهاد) لسنوات طويلة في كتابه الهام (أبو جهاد.. أسرار بداياته وأسباب اغتياله) على أن «هذه الرابطة كانت بمثابة الجنين البكر لأول تجربة كيانية فلسطينية علنية تتمتع بهامش واسع من الاستقلالية بفضل الروح الوطنية التي سادت بين قياداتها والعديد من أعضائها».

    وقد ظلت اهتمامات وخبرات هذه الرابطة تنحصر في المجالين السياسي والنقابي في ذلك الوقت، ولكن ياسر عرفات الذي كان يضع قضية الشعب الفلسطيني نصب عينيه استطاع أن يستفيد من حالة التعبئة المصرية العامة التي كانت سائدة بين القوى الوطنية في ذلك الوقت لحث أعضاء الرابطة لتلقي دورات في التدريب العسكري، ونجح ياسر عرفات بحسه القيادي المبكر في أن يجعل هذه الرابطة تلعب دورا تأسيسياً هاماً على مستوى الوعي التنظيمي، خاصة وأن ياسر عرفات استطاع أن يطور آليات عمل هذه الرابطة وحولها إلى «اتحاد طلبة فلسطين بالقاهرة»، وانتخب كأول رئيس للاتحاد لمدة خمس سنوات ومن خلال هذه الرابطة التي تلقت الدعم والمباركة من رجال ثورة يوليو أقيمت جسور من الثقة والتعاون بين حركة الطلبة الفلسطينيين وحكومة الثورة. وبدأت هذا الجسور بتقديم وثيقة تأييد للثورة من رابطة طلاب فلسطين بالقاهرة التي سلمها وفد من الطلبة الفلسطينيين إلى الرئيس المصري «محمد نجيب» . وكان على رأس هذا الوفد رئيس الرابطة ياسر عرفات، وانتهت بالتحاق الضباط الفلسطينيين بالكلية الحربية المصرية.

    وعن هذه الفترة يحدثنا «أبوعمار»، فيقول: «كانت رابطة الطلاب الفلسطينيين التي استطعنا أن نشكلها ونعطيها هذا الدفع القوي والمكانة الهامة.. والتي لم تكن رابطة للطلاب الفلسطينيين فقط وانما تحولت إلى بؤرة من بؤر النضال الفلسطيني والعربي.. تجمع فيها كل الطلاب العرب المقيمين في مصر.. ومن خلالها قامت بيني وبين القيادات المصرية التي تولت الحكم بعد قيام الثورة علاقات قوية، قد أتاحت لي فرصة تقديم الكثير من الخدمات لهذا الشعب المعذب.. فعلى سبيل المثال .. أقنعت الأخوة في مجلس قيادة الثورة ان يقبلوا أول دفعة من الضباط الفلسطينيين في الكلية الحربية المصرية من قطاع غزة.. وهؤلاء أصبحوا بعد ذلك من دعائم جيش التحرير الفلسطيني، من قائد قوات عين جالوت (منصور الشريف) .. إلى مساعد رئيس الأركان (عبد الرازق المجايدة) وفخري شقورة وغيرهم».

    وكان أبو عمار نفسه قد أنهى دورة الضباط الاحتياط بعد تخرجه من كلية الهندسة. وبعدها عمل كمهندس في مدينة المحلة الكبرى لمدة سنتين، وخلالها أسس لجنة جديدة أسماها «لجنة الخريجين الفلسطينيين بالقاهرة»، ومن خلالها كان يتابع الاتصالات بكل زملائه من قيادات الثورة الفلسطينية. وبعد كل هذه السنوات التي قضاها أبو عمار في القاهرة انتقل للعمل في الكويت، وأنشأ بها شركة للمقاولات.

    * محاولات مبكرة للاستقطاب

    * على الرغم من التقارب والتعاطف الشديد الذي نشأ بين رجال ثورة يوليو والطلبة الفلسطينيين، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد ياسر عرفات، إلا أن رجال 23 يوليو لم يسمحوا لأحد بالعمل في السياسة إلا من خلالهم وبمعرفتهم، وأي خروج عن قواعد اللعبة كان يعرض أصحابها للخطر وربما العقاب أو الاستقطاب. فبعد أن تخرج ياسر عرفات من كلية الهندسة عام 1956 انتخب رفيقه الثائر دائماً صلاح خلف (أبو اياد) خلفا له في رئاسة اتحاد الطلبة الفلسطينيين بالقاهرة. وكان صلاح خلف قد جاء من غزة عام 1951 والتحق بكلية دار العلوم. كان صلاح خلف أصغر من (أبو عمار) بأربع سنوات (1933 ـ 1991). وبعد انتخابه عضواً في اتحاد الطلبة بشهرين أي في نوفمبر 1952، ثار نزاع بين الطلبة الفلسطينيين وجامعة الدول العربية بعد أن قررت الجامعة إلغاء المساعدات التي كانت تدفعها للطلاب الفلسطينيين. فثار الطلبة وخاضوا إضرابا عاما واحتلوا مقر جامعة الدول العربية، واقتحموا مكتب «أحمد الشقيري» الذي كان يشغل آنذاك منصب الأمين العام المكلف بالشؤون الفلسطينية، فاستدعى لهم قوات الأمن التي لجأت إلى طردهم باستخدام العنف، وتم القبض على 19 طالبا لم يكن من بينهم أبو اياد بعد أن أفلت من أيديهم. فقد جرب من قبل السجن مع الساقطات لمدة 49 يوما في ظروف مماثلة في العام الماضي (1951) في إضراب مماثل ولنفس الأسباب. وبعد قليل أبلغ الأمن رئيس رابطة الطلاب (ياسر عرفات) بأنه لن يطلق سراح رفاقه إلا إذا استسلم صلاح خلف لرجال الأمن. وكان أبو عمار يخفي عنده (أبو اياد) في شقته بمصر الجديدة. وبالفعل سلم (أبو اياد) نفسه فأودعوه في السجن لمدة 35 يوماً. وتدخل أحمد الشقيري بنفسه للافراج عنه وفي المقابل حاول أن يستدرجه إلى (الحظيرة) فرتب له مقابلة مع الصاغ «صلاح سالم» عضو مجلس قيادة الثورة. ولكنه لم ينجح في إقناعه بالعدول عن أفكاره الثورية.

    وفي شهر يوليو 1954، كان ياسر عرفات يرأس وفداً من الطلبة الفلسطينيين، أعضاء الاتحاد، لحضور مهرجان للاتحاد الدولي للطلاب. وكان (أبو اياد) ضمن هذا الوفد. فتم القبض عليه قبل مغادرة الوفد بساعات وأبلغوا ياسر عرفات بأنه (خطر جدا) ولن يأذنوا له بالسفر. وتظاهر عدد من الطلاب ضد هذا التعسف، مطالبين بإعادة تأشيرة الخروج لأبو اياد، ولكن من دون جدوى ولم يطلق سراحه إلا بعد سبعة وثلاثين يوما، وبعد عودة الوفد إلى القاهرة بشهر كامل.

    وربما كان الحال في مصر أفضل بكثير من أحوال عدد كبير من الشباب الفلسطينيين التائهين بين الأنظمة والعقائد، واللاجئين لأحضان عدد من الدول العربية المجاورة لأرض فلسطين السليبة. وكانت كل التيارات السياسية تحاول أن تختطف تلك الطاقات المتمردة الشابة المشحونة بالتحفز والحماس الوطني والرغبة العارمة في الانطلاق نحو استعادة حقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة. فكانت هناك تنظيمات الاخوان المسلمين التي يقودها المرشد العام في مصر (حسن البنا). وكان هناك القوميون العرب، والبعثيون السوريون، والشيوعيون الماركسيون، واللنينيون، وكان هناك المد الناصري المتنامي خاصة بعد حرب 1956.

    وكل هذه الاتجاهات العقائدية تحاول أن تستقطب أكبر عدد ممكن من الشباب الفلسطيني الثائر، الأمر الذي أدى إلى تمادي عدد كبير منهم في الاندماج الكامل في هذه التنظيمات. ولكن سرعان ما اكتشفوا أن هويتهم الفلسطينية وقضيتهم المركزية وأولوياتهم الوطنية آخذة في التلاشي. وقد ذابت في الأهداف والمصالح الخاصة لكل جماعة من هذه الجماعات. وهنا ظهرت بوضوح الحاجة إلى استقلالية هؤلاء الشباب الثائر. وبالتالي بدأت الاتصالات بهذه التجمعات سرا في محاولة لتوحيد الصفوف بعيدا عن الأحزاب والأنظمة العربية.

    وعن تلك المرحلة من نضال الشعب الفلسطيني يحدثنا «أبو عمار» فيقول «استطعنا أن نتصل بمختلف القيادات الفلسطينية في أماكن وجودها المختلفة من خلال النشاطات الطلابية للشباب الفلسطيني. وتشكلت أول نواة فلسطينية مستقلة في عام 1954 في غزة لتحارب العدو الاسرائيلي. وكان أخي (أبو جهاد) يقود هذه العمليات هو ورفاقه. وكذلك حصل تنسيق بيننا، نحن الطلاب الفلسطينيين، في القاهرة، وبين الفلسطينيين في غزة، فيما عرف بثورة المعلمين في قطاع غزة والذين شكلوا لمدة تسعة أيام حكومة فلسطينية في غزة. ثم ألقي القبض عليهم وأودعوهم السجون. وكانت أول حكومة فلسطينية تقوم في غزة. وبعد التحقيق معهم قضوا مدة طويلة في السجن. وكانت غزة تابعة للحكم المصري. وفي نفس الوقت كانت الضفة الغربية تعيش أكثر حالاتها بؤسا من ناحية القهر والظلم والعنف الذي وقع على الفلسطينيين. وفي الوقت نفسه كان البديل هو التيه في اللجوء الفلسطيني. ومن خلال هذه المحن والخطوب تشكلت النوايا الأولى للثورة الفلسطينية المعاصرة».

    *** كانت عمليات الاحتواء والاستقطاب تحيط بالثائرين الفلسطينيين الشبان من كافة الاتجاهات، ومن جميع الأنظمة. وكانت قضية الشعب الفلسطيني الوطنية هي الضحية دائما. وإلى حلقة ثالثة ومحاولات الخروج من الحصار العربي بقيام حركة «فتح».

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الخميس 20 أغسطس - 7:32

    قصة الصدام الأول بين الثورة الفلسطينية والخطوط الحمراء لناصر 1955 وسجن عرفات خمسين يوما في لبنان

    رحلة أبو عمار .. من طفولة القدس إلى الشباب في القاهرة وحياة العزلة في المقاطعة (3)

    محمد بغدادي
    هي هجرة أخرى فلا تكتب وصيتك الأخيرة والسلاما واسحب ظلالك عن بلاط الحاكم العربي حتى لا يعلقها وساما كسروك ، كم كسروك كي يقفوا على ساقيك عرشا وتقاسموك وانكروك وخبئوك وأنشأوا ليديك جيشا حطوك في حجر ... وقالوا : لا تسلم (!!) ورموك في بئر ... وقالوا : لا تسلم (!!) واطلت حربك ، يا ابن أمي، ألف عام ألف عام في النهار فأنكروك لأنهم لا يعرفون سوى الخطابة والفرار هم يسرقون الآن جلدك فاحذر ملامحهم ... وغمدك كم كنت وحدك .. يا ابن أمي ، ما زال الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش يلهمنا براعة الاستهلال ، ويشخص لنا الأمراض المزمنة التي ابتليت بها الثورة الفلسطينية منذ اليوم الأول لولادتها . ويصف لنا العلاج الناجح للتخلص من وباء استقطاب الأنظمة العربية للثورة الفلسطينية . وينصح الثائر الفلسطيني بأن «يسحب ظلاله عن بلاط الحاكم العربي حتى لا يعلقها وساما ». ويحذره قائلا «هم يسرقون الآن جلدك ، فاحذر ملامحهم وغمدك ». وتأتي كلمات هيلينا كوبان في كتابها «المنظمة تحت المجهر» تأكيدا لما يطرحه محمود درويش في قصيدته حيث تقول « كان خليل الوزير ( أبو جهاد ) يقوم بتنظيم غارات فدائية خلف خطوط العدو الاسرائيلي في غزة منطلقا من سيناء . وعندما قبضت عليه المخابرات المصرية متلبسا قامت بطرده من مصر ». وعلي الرغم من ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كان دائما ما يردد هذه العبارة «أنا مصري الهوى»، ذلك بحكم المنشأ بالقاهرة ، وبحكم العلاقات التاريخية الحميمة التي ربطته هو وعائلته بمصر، وبحكم العلاقات المتميزة التي قامت بينه وبين قيادات عديدة من أعضاء مجلس قيادة الثورة ، وعلى رأسها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ، حتى ان معظم القيادات الفلسطينية المنتمية لحركة فتح كانت دائما تؤكد على ان فتح ولدت من رحم الناصرية وأنه لا يمكن لفتح ان تسبق أبدا وجود عبد الناصر . ولكن رغم كل هذه العلاقات الطيبة بين مصر والفلسطينيين إلا ان الخطوط الحمراء ظلت قائمة ولا يسمح بتجاوزها . ففي بدايات عمليات الكفاح المسلح التي قادها خليل الوزير من قطاع غزة الذي ظل تابعا لمصر اداريا ـ بموجب قرار التقسيم ـ حتى عام 1967 سمحت مصر بالعمليات، لكن هذه العمليات اوقفت ، وتم حصارها وتقييدها بعد ان قرر جمال عبد الناصر بعد عام 1955 السماح للفدائيين بالانطلاق من غزة الي داخل فلسطين و لكن تحت اشراف القيادة المصرية وبناء علي توجيهاتها . وهكذا تكون الادارة المصرية قد سمحت بتنظيم حرب الفدائيين ، بينما شرعت في ذات الوقت في تنظيم حرب علي الفدائيين الذين لا يعملون تحت اشرافها وتوجيهاتها . أما في الاردن فقد شهد عام 1955 أيضا عدة اجراءات مهمة في اعقاب تصاعد الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على القرى الفلسطينية . وعلى سبيل المزايدة علي نظام عبد الناصر بالقاهرة قامت سورية بتنظيم بعض الأعمال الفدائية شارك فيها كثير من الفلسطينيين تحت اشراف المخابرات السورية . أما في لبنان فكان غير مسموح للفلسطينيين القيام بأي أعمال فدائية تحت أي ظروف . ويروي أبو عمار هذه الواقعة بعد أن تشكلت حركة فتح وبدأت عملياتها فيقول لرشيدة مهران «لقد قمت بقيادة دورية عبر الاراضي اللبنانية . ولأول مرة يستخدم مدفع هاون (60) في قصف المستعمرات الاسرائيلية . وكانت تلك أول عملية يستخدم فيها مثل هذا المدفع . وكانت تعد مغامرة جنونية لسهولة الكشف عن مكان القصف . وفي طريق عودتي تنبهت السلطات اللبنانية لهذه العملية، فقبضوا على المجموعة بأكملها وقادونا الي السجن لنقضي جميعا أكثر من خمسين يوما».
    وقضى أبو عمار تلك الايام في سجون لبنان مع مجموعته . ولولا الضغوط السياسية التي مارسها تنظيم فتح على لبنان لطالت فترة الاعتقال . وهذه العملية حولت الانتباه نحو العمل العسكري الأمر الذي أثار حفيظة السوريين ، فأخذوا في تغذية الصراع الداخلي بين الاتجاهات المختلفة داخل حركة فتح للمزايدة وإثارة الفتنة . وكانت الثورة لم تتعود بعد على هذا النوع من الصراع . وقد اسهمت سورية في إزكاء روح المعارضة داخل الثورة الفلسطينية دائما والتي كانت موجودة منذ أن وجدت فتح في شخصية جورج حبش . وتعدت اسماء المعارضة لدى السوريين وفقا للظروف المختلفة، فساعة يكون اسمها «القوميون العرب» . وساعة اسمها «الجبهة الشعبية» وساعة اسمها «جبهة الرفض» أو «جبهة الانقاذ» . وهكذا ظلت الحكومات العربية تتسابق على محاصرة الثورة الفلسطينية مرة ، واستقطابها مرات ، وقد كتبت مقالات عديدة لانتقاد هذه الظاهرة. حتى غسان كنفاني الذي كان يكتب في مجلة القوميين العرب تحت اسم ( طارق ) كتب في احدى المرات يقول «إن طريق التحرير يمر في عمان ولا يمر في القدس . وعلينا أن نحرر البلاد العربية أولا . ثم نذهب لتحرير فلسطين !!».

    والعجيب في الأمر ان الصراع الدائم على الثورة الفلسطينية من قبل الدول العربية قد اوقع منظمة التحريرـ فيما بعد ـ في اخطاء فادحة . فمقولة غسان كنفاني التي تبدو كأنها ( مزحة ) تبناها عدد من قيادات الثورة الفلسطينية عندما احتضنت المنظمة عددا كبيرا من المعارضين للانظمة العربية على أمل ان تغذية هؤلاء المعارضين بالحماية والمال قد يسفر عن قيامهم بانقلابات سياسية في بلادهم (!!). و هذا ما بدد الكثير من جهود منظمة التحرير وأثار حفيظة انظمة عربية ضد الثورة الفلسطينية الى درجة الحصار والطرد والتصفية الجسدية . وهناك احصائيات تؤكد على ان شهداء الثورة الفلسطينية بأياد عربية أضعاف شهدائها بأيادي العدو الصهيوني . وهذا يعود لطبيعة الثورة الفلسطينية التي انطلقت من المنفى ولم يكن لها وجود علي أرضها الحقيقية ( فلسطين ). وللانصاف نقول ان طبيعة الاحتلال الاستيطاني وضراوة ووحشية الطرد والترويع والذبح والتطهير والهدم والتدمير والمصادرة والإبعاد التي مارسها العدو الصهيوني بشراسة ضد ابناء الشعب الفلسطيني، اسهمت في خلق هذه الحالة الخاصة للثورة الفلسطينية، وهذا ما عبر عنه ياسر عرفات منذ وقت مبكر حين قال «لا بد أن نضع في اعتبارنا جميعا ان هناك فرقا كبيرا بين الثورة الفلسطينية والثورات الأخرى، مما جعلها لا تستطيع الاستناد إلى القانون الثوري وحده . فالثورة الفلسطينية بسبب ظروفها الموضوعية وبسبب ظروف النكبة التي احاطت بشعبها والتي حاولت ان تشطب الشعب الفلسطيني من خريطة الوجود السياسي في المنطقة العربية .. حيث انه بعد تقسيم فلسطين في عام 1947 نشأ على هذا الكيان كيان آخر اسمه الكيان الصهيوني . ثم وزعت الدول العربية بقية الأجزاء الفلسطينية فيما بينها. فغزة تحكم اداريا من قبل الحاكم العسكري المعين من قبل القاهرة . وجزء يتبع سورية وهو منطقة الحمة . والجزء الكبير والأساسي وهو الضفة الغربية أصبح تابعا للمملكة الاردنية الهاشمية . وبدلا من ان تتعاون الدول العربية علي انشاء ( الكيان الفلسطيني ) من هذه الاجزاء المتناثرة ليواجه الكيان الاسرائيلي ، توزعت الدول العربية هذا الجسد الفلسطيني المتبقي فيما بينها . بالاضافة الي هجرة ستين في المائة من الشعب الفلسطيني وهو ما اصطلح علي تسميته مشكلة اللاجئين الفلسطينيين . واذا كان ابناء الشعب الفلسطيني قد وقعوا في أسر اسرائيل داخل الاراضي المحتلة ، فإن بقية الشعب الفلسطيني الذي أصبح خارج قبضة اسرائيل كان قد وقع في أسر الانظمة العربية وكان ل بد من الاستقلال. بعد أن اوقفت كل الدول العربية العمل الفدائي وحاصرت الفدائيين الفلسطينيين بوسائل متعددة وتحايلت على وجودهم بطرق ملتوية ، كان لا بد ان يتجه التفكير نحو ايجاد كيان مستقل لا يتلقي أوامره من رجال الاستخبارات في الدول العربية المتاخمة للحدود الاسرائيلية، ولكن كيان ينبع قراره من داخله وبارادته . ومن هنا بدأ التفكير في إطار ثوري تمتع بالاستقلال، خاصة أنه كانت هناك بطولات وتضحيات تقدم بشكل منفرد ولم تأخذ طابع العمل الجماعي المنظم .

    وقد ظهرت بعد حرب 1956 واحتلال اسرائيل لقطاع غزة وشبه جزيرة سيناء مخاطر عدم تنظيم هذه الطاقات الشابة وهؤلاء الفدائيين. فما ان دخلت اسرائيل الي غزة بعد انسحاب الجيش المصري بدأت في تصفية الفدائيين بوحشية ويروي ابو عمار هذه الوقائع فيقول «ولكن التجربة التي جلت وجدان هؤلاء الشباب الذين كونوا حركة ( فتح ) في بداياتها .. كانت تلك المواجهة السافرة بين الشعب الفلسطيني وقوات الاحتلال بعد انسحاب الجيش المصري من غزة عام 56 19 حيث وجد الفلسطينيون انفسهم عزلا من السلاح أمام عدد باطش قوي . وربما كانت من هنا البداية .. بداية مرحلة جديدة أحس فيها الفلسطينيون بالمسؤولية القدرية الملقاة عليهم . وعرفوا ان احساسهم بذاتهم ودورهم الحتمي في التاريخ هو القاعدة الأولي للتحرير . ورغم ان كل الدول العربية كانت لها حساباتها الخاصة مع الثورة الفلسطينية ، إلا ان جميع القيادات التاريخية لحركة فتح تؤكد على انه لولا وجود ثورة يوليو وزعامة عبد الناصر الوطنية لما قامت فتح ولا منظمة التحرير على النحو الفتي الذي بدأت به ويؤكد على ذلك ياسر عرفات فيقول لرشيدة مهران «وان كانت هناك على أرض الواقع العربي احداث جعلت الفلسطينيين يتطلعون إليها ، فلا احد يستطيع أن يغفل وجود ثورة يوليو في مصر وكل ما أتت به من مبادئ .. ثم وجود شخص ( عبد الناصر ) نفسه كأول قائد عربي يتكلم بلغة جديدة تثير مشاعر العزة الوطنية والتحرير والاستقلال ». ونفس الأسباب التي يتحدث عنها ابو عمار والتي أدت الي التفكير بشكل جدي في ايجاد كيان فلسطيني مستقل والتعجيل بتكوين حركة فتح ، يطرحها أبو جهاد من وجهة نظره فيقول «تكفلت قوات الغزو الاسرائيلي التي احتلت غزة في عام 1956 بمطاردة ظاهرة المقاومة الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة ودفعتها الى خارج الحدود بعد ان نفذت سلسلة من الاجراءات الارهابية الوحشية لتمشيط غزة كلها وبتفتيشها بيتا بيتا . بما في ذلك الاقدام على تنفيذ عدة مجازر حقيقية كان منها المجزرة التي جرت في غزة يوم 10/11/1956 والتي راح ضحيتها 36 شابا . والمجزرة التي نفذتها القوات الاسرائيلية في رفح يوم 12/1/1957 والتي راح ضحيتها نحو 2000 لاجئ اغلبهم من شباب رفح . ويعود د . سمير غطاس ( مستشار ابو جهاد ) ليؤكد في كتابه «ابو جهاد» على أن قوات الاحتلال الاسرائيلي ركزت حقدها على مدينة خان يونس بعد الخسائر الفادحة التي منيت بها هناك على أيدي الفدائيين ورجال المقاومة فيها وكان يمكن بالاجمال احصاء مقتل حوالي 1200 من مواطني غزة على يد قوات الغزو الاسرائيلي خلال الأشهر الاربعة التي احتلت فيها قطاع غزة قبل جلائها عنه في 7/3/1957 ، وهكذا اضطر أغلب رجال المقاومة الفلسطينية الذين قدر موشي ديان عددهم بحوالي 700 فدائي الى الخروج من قطاع غزة أو الاختباء بداخله . لهذه الأسباب مجتمعة لم يكن من الممكن أن يتأخر موعد ولادة فتح عن هذه اللحظة التاريخية حيث اعلن تكوين حركة فتح قبل نهاية 1957 وهذا هو موضوع الحلقة المقبلة .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 4:32

    رحلة »أبو عمار».. من طفولة القدس إلى الشباب في القاهرة .. وحياة العزلة في «المقاطعة» (4)

    «فتح» ولدت بلا اسم وأبو إياد كان يسخر :«كل الثورات التي تولد في فلسطين تجهض في العواصم العربية»


    محمد بغدادي
    وطني يعلمني حديد سلاسلي ـ عنف النسور، ورقة المتفائل ـ ما كنت أعرف أن تحت جلودنا ـ ميلاد عاصفة.. وعرس جداول ـ سدوا علي النور في زنزانة ـ فتوهجت في القلب شمس مشاعل ـ أغمدت في لحم الظلام هزيمتي ـ وغرزت في شعر الشموس أناملي.
    * ببصيرة الشاعر المتقدة يعلن محمود درويش خبر اندلاع الثورة بسؤال خبري ملؤه اليقين حين يقول «ما كنت أعرف أن تحت جلودنا.. ميلاد عاصفة وعرس جداول». ولم يكن «درويش» وحده الذي يعلم أن تحت جلود ثوار الشعب الفلسطيني تكمن العاصفة. ورغم أن رجال فلسطين وشبابها محاصرين في الداخل والخارج وكأنهم في زنزانة محكمة لا ينفذ منها أي بصيص من الأمل، إلا أن شمس ثورتهم كانت قد اشتعلت في القلب وتوهجت بنار الثورة. ويصف ياسر عرفات تلك الفترة التي قرر فيها نفر قليل من القيادات الفلسطينية تأسيس حركة «فتح»، موضحا أنهم (وحدهم) الذين أدركوا في ذلك الوقت المبكر مدي حاجتهم لاستقلال الإرادة حتي تنطلق «العاصفة» الكامنة تحت جلودهم فيقول «وحدها (فتح) التي رأى مؤسسوها فشل الدول العربية بكل أحزابها واتجاهاتها في العمل من أجل فلسطين. فأعلنوا مبادئهم التي تقضي بأن علي الفلسطينيين أن يكونوا في طليعة النضال من أجل فلسطين. وأن وسيلتهم الوحيدة هي الكفاح المسلح لحرب تحرير شعبية طويلة».

    ويعود أبو عمار ليؤكد لرشيدة مهران تواضع البداية وعدد المؤسسين فيقول «عدد أصابع اليد الواحدة. ولكن هؤلاء كانوا من التصميم والعزم والثورية بحيث استطاعوا أن يضعوا نواة سليمة لحركة التحرير الوطني. وكانوا من القوة والنقاء بحيث حملوا علي أكتافهم أصعب مهمة في التاريخ الحديث، وهي مهمة تكوين حركة مقاومة لثورة تعيش ظروفاً مختلفة تماماً عن ظروف كل الثورات. وعلي أرض المنفي ومن أماكن الشتات المتفرقة استطاعوا أن يجمعوا جموع الثورة التي انتصبت عملاقة طوال السنوات التالية وإلي الحين، فكانت أكبر ثورات التاريخ التي تعيش خارج أرضها».

    أما صلاح خلف (أبو أياد) الذي يتمتع بروح ساخرة متمردة، فيصف تلك الفترة في المقابلة الصحافية المطولة التي أجراها معه الكاتب الفرنسي الكبير اريك رولو، فيقول «كل الثورات التي تولد في فلسطين تجهض في العواصم العربية، فقد أثبتت التجربة أن كافة أنظمة المنطقة - الرجعية منها والتقدمية - تعاملنا في نهاية الأمر بنفس الطريقة، مقدمة مصالحها علي مصالح الشعب الفلسطيني ».

    ويعود أبو أياد ليؤكد إصرار المؤسسين علي عدم التبعية في نفس اللقاء «وعلي هذا فإن مؤسسي (فتح) أقسموا اليمين علي التصدي لكل محاولة لإخضاع الحركة الوطنية الفلسطينية لإشراف حكومة عربية كائناً ما كانت هذه الحكومة. وعلي السهر علي ألا يستعيدها أي بلد شقيق إلي حظيرته. فقد كان في تقديرنا أنه بهذا الثمن وحده نستطيع أن نضمن استمرار مشروعنا الثوري».

    وعن دور أبو عمار في تأسيس حركة «فتح»، يذكر د. سمير غطاس تلك الوقائع التي رواها خليل الوزير (أبو جهاد) علي النحو التالي، تحدث أبو جهاد عن هذه المرحلة فقال « قبل عام 1957 كانت هناك لقاءات عديدة بيني وبين الأخ أبو عمار يجمعنا الهم المشترك والبحث عن الخلاص، وضرورة إيجاد الشكل التنظيمي الأنسب والمعبر عن مجموع حالتنا الفلسطينية ورسم خطوط التحرك المشترك. فدعونا عدداً من الإخوة الذين يشاركوننا الهم والفهم المحدد لبناء التنظيم. وكان مجموعنا خمسة أشخاص فقط هم الإخوة ياسر عرفات، وخليل الوزير، وعادل عبد الكريم، ويوسف عميرة، وتوفيق شديد. وكان هذا هو الاجتماع التأسيسي. وقد عقدنا اجتماعنا الأول في بيت أحد الإخوة في الكويت. ووضعنا في هذا الاجتماع الخطوط العريضة الأولي لعملنا التنظيمي. أما الاجتماع الثاني فقد تخلف أحد الخمسة عن الحضور ممتنعاً عن مواصلة الطريق. فبقينا أربعة إخوة. واتفقنا علي البدء في العمل فوراً من دون الالتفات إلي الاسم فالساحة الفلسطينية تعج بالأسماء. وبقينا نعمل طيلة ثمانية عشر شهراً من دون أن يحمل عملنا أي اسم لأنه لم يكن في اعتبارنا غير الهدف. وهو العمل من أجل فلسطين». ويقول أبو عمار «أنا الذي اقترحت الاسم وهو اختصار لـ «حركة تحرير وطني فلسطيني» وهي الأحرف الأولي (ح. ت. و. ف) فحذفنا (الواو) وقلبنا الأحرف لتكون «فتح».

    * الرعيل الأول المؤسس لفتح

    * وتحتشد قائمة المنضمين إلي تنظيم حركة «فتح» بالكويت بالعديد من الأسماء والقيادات والكوادر التي التحقت بفتح في بدايتها وشكلت فيما بعد عماد الثورة الفلسطينية. وانضم معظمهم لعضوية اللجنة المركزية لحركة فتح. ومن أبرز القيادات التي عاصرت البدايات بعد المؤسسين الأربعة الذين أشرنا إليهم من قبل تأتي أسماء الإخوة محمود عباس (أبو مازن) الذي بدأ حياته العملية مدرساً في قطر ثم مديراً لشؤون الموظفين بوزارة التربية والتعليم القطرية قبل أن ينتقل للعمل في قطاع البترول، وأصبح بعد ذلك عضو اللجنة المركزية وأول رئيس وزراء في حكومة السلطة الفلسطينية. وقد استقال لخلافات نشبت بينه وبين الرئيس عرفات حول الاختصاصات، وهو حالياً يعد أعلي سلطة بعد أبو عمار لأنه يشغل منصب أمين سر اللجنة المركزية. ومن أعمدة فتح الأوائل يأتي الشهيد عبد الفتاح حمود، والشهيد كمال عدوان الذي قال عنه أبو عمار «كمال عدوان رجل المهمات الدقيقة الحاد بذهنية ذات رؤية واضحة تدرك أبعاد العنف ومدلولاته ونتائجه».

    وقد تفرغ كمال عدوان للعمل الثوري وتسلم قيادة مكتب الإعلام وأشرف علي اصدارات جريدة »فتح« وشارك في تأسيس وكالة أنباء »وفا» ثم اسند إليه الإشراف علي العمل الفدائي داخل الأراضي المحتلة، فاقترب أكثر من دائرة الخطر فاستهدفته العملية الاغتيالية التي نفذتها أجهزة الموساد الاسرائيلي فاستشهد مع الأبطال يوسف النجار وكمال ناصر في بيروت في العاشر من شهر ابريل (نيسان) عام 1973. ويعد كل من النجار وناصر أيضاً من الأعمدة المؤسسين لحركة فتح. وكان يوسف النجار قد شارك في حرب 1948 وكان أحد المعالم النضالية البارزة في مدينة رفح ومخيماتها. وشارك في انتفاضة مارس (آذار) 1955 في قطاع غزة واعتقل في أعقابها لمدة 15 شهراً في السجون المصرية. بعدها انتقل للعمل في قطر. وكانت معظم قيادات فتح التي انضمت لقائمة المؤسسين من العاملين في دول الخليج أو السعودية ومنهم علي سبيل المثال لا الحصر فاروق قدومي (أبو اللطف) الذي أصبح عضواً في اللجنة المركزية ثم رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية، وهو الوحيد الذي لم يدخل أراضي السلطة الفلسطينية ويعيش في تونس حتي الآن مختلفاً مع أبو عمار حول «مقررات أسلو» وغيرها من نقاط الخلاف، وخالد الحسن (أبو السعيد)، وسليم الزعنون ود. فتحي عرفات شقيق أبو عمار الذي كان يعمل طبيباً للأسنان بالكويت وانضم لفتح وأصبح بعد ذلك رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. ومحمود الوزير وهاني قدومي، ومختار بعباع، وعرفات أبو سكرانة، ورفيق النتشة (أبو شاكر)، ومعاذ عابد (أبو سامي)، ورياض الزعنون، وأحمد الإفرنجي، وغالب الوزير، وفتحي البلعاوي، ود. محمود المغربي الذي أصبح فيما بعد أول رئيس وزراء لليبيا بعد ثورة الفاتح من سبتمبر (أيلول) سنة 1969م.

    أما القيادي الفذ صلاح خلف (أبو أياد) فيحكي قصة انضمامه لحركة فتح لإريك رولو فيقول «في مطلع عام 1959 طلب مني ياسر عرفات أن أبحث لنفسي عن وظيفة مجزية في بلد عربي نفطي. فراتبي كأستاذ للفلسفة لا يكفي لتلبية حاجاتي المعيشية إلا بجهد جهيد. في حين أن الحركة بحاجة ماسة وملحة إلي مال. ومن جهة أخري فإن في وسعنا أن نناضل بحرية أعظم في دول الخليج (حيث كانت مؤسسات الأمن أقل تطورا)، وحيث قادة البلاد هناك أكثر تهيؤاً لتقبلنا بالقياس لما هو حادث لنا في البلدان المتاخمة لإسرائيل. وقد تم ترشيحي لشغل وظيفة في دائرة التعليم في قطر. وبعد أن تلقيت موافقة، أبلغونني بأن الوظيفة لم تعد شاغرة. وبعدها بلغتني معلومات من أحد رفاقنا وهو «أبو مازن» الذي كان يشغل وظيفة إدارية داخل هذه الدوائر بأن مصلحة الأمن المصرية حذرت سلطات قطر من أني كنت (شيوعياً خطراً). لم يمض زمن طويل حتي جاء عبد العزيز حسين مدير التعليم في الكويت إلي غزة لاستقدام معلمين. وبعد مقابلتي قبل بتشغيلي من دون أن يعتد بتقرير الشرطة الذي تلقاه عني والشبيه بالتقرير الذي أبلغ لقطر من قبل. وعشية سفرنا أنا وزوجتي من غزة، جاءني ضابط إلي منزلي ووضع أصفاده في يدي من دون أن يقدم أي تفسيرات. ورغم احتجاجاتي وثورتي فإنه رافقني حتي مطار القاهرة ولم يوافق علي نزع الأصفاد إلا علي سلم الطائرة التي أخذتني إلي الكويت».

    وفي الكويت التقي أبو عمار بأبو أياد وتم ضمه لحركة فتح التي كان قد أبلغ بتفاصيل إنشائها وهو مازال بعد في قطاع غزة. وبعدها أصبح عضو اللجنة المركزية ومن أهم وأقوى قياداتها. وأصبح بعد ذلك المسؤول عن قيادة الأجهزة الأمنية الخاصة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية. ويتهمه الموساد والاستخبارات الأميركية المركزية بأنه زعيم منظمة «أيلول الأسود» التي دبرت أعمال عنف دامية أشهرها «عملية ميونيخ». وقد اغتيل أبو أياد ومعه هايل عبد الحميد (أبو الهول) وهما يجلسان معاً في منزل أبو الهول بتونس على يدي حارس خاص لأبو الهول بتحريض من (أبو نضال) الذي له علاقات مشبوهة مع الموساد الإسرائيلي.

    * الإعداد للثورة.. وانطلاقة البداية

    * بعد أن تكونت الهياكل الأساسية لحركة فتح بدأ أبو عمار ومعه أبو جهاد في الإعداد للثورة. وقد تطلب هذا جهداً رهيباً. فيقول أبو عمار عن تلك المرحلة «بعد ذلك بدأنا في تجميع الأسلحة والتدرب عليها والإعداد للثورة التي انطلقت ليلة 31 ديسمبر (كانون الأول) 1964». وكان هذا الإعداد يتم بطرق سرية. وبدأ عمل تنظيم حركة فتح مستتراً تحت الأرض. وبدأت تهيئة الرأي العام العربي لقبول هذا التنظيم الذي اتخذ الكفاح المسلح وسيلته الأساسية لتحرير فلسطين ومقاومة الاحتلال. وابتكرت فتح جهازين أحدهما عسكري، والآخر سياسي علي النمط الهرمي، فكانت هناك خلايا القاعدة ولجان وفروع ومناطق ومجلس ثوري يعمل تحت الرقابة العليا للجنة المركزية التي تستمد سلطتها من مؤتمر وطني بمثابة البرلمان الذي يضم ممثلي كافة فئات الشعب الفلسطيني. وامتدت مرحلة الإعداد أكثر من سبع سنوات (1957 - 1964) بذل خلالها قائد التنظيم ياسر عرفات، ومهندس التنظيم خليل الوزير جهوداً مضنية ومعهم القيادات التاريخية لحركة فتح والتي ذكرنا بعضاً منهم من قبل. وخلال فترة الإعداد تم التركيز علي إيجاد مئات الخلايا علي أطراف حدود إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي مخيمات اللاجئين في سورية ولبنان. وكذلك داخل التجمعات الفلسطينية في البلدان العربية الأخري وفي أفريقيا وأوروبا حتي في الأميركيتين الشمالية والجنوبية. وكان أبو عمار يتواصل مع هؤلاء المناضلين. وكان من يمتلك منهم كفاءات خاصة. كما كان أبو عمار يتخذ قرارات بعد موافقة رفاقه المؤسسين بتعيين هؤلاء المتميزين في وظائف هامة في هذا البلد العربي أو ذاك. فمن ضمن القيادات التي لعبت دوراً هاماً في أوروبا هايل عبد الحميد (أبو الهول) وحمدان وهاني الحسن حيث ساعد المناخ السياسي السائد هناك علي أن تقوم هذه المجموعة بعمل واسع علي صعيد بناء التنظيم وإمداد مركز التنظيم بالطاقات ذات الكفاءات الخاصة والكوادر المثقفة.

    ومن المعادلات الصعبة التي صادفتها حركة فتح في سنوات الإعداد هي تعارض شروط السرية المطلقة التي فرضتها حركة فتح علي كل تحركاتها لأمن وحماية أعضاء التنظيم الوليد، مع ضرورة نشر الفكرة وتعميمها والاعلان عنها (علي نحو ما) لدعوة آلاف الشباب المؤمنون بأهداف فتح للانضمام لصفوفها. وكانت المشكلة تكمن في التوفيق بين السرية التامة وضرورة الإعلان عن الحركة. وعثر أبو عمار ورفيق عمره أبو جهاد علي طريقة مبتكرة تمكنهم من نشر أفكارهم بطريقة علنية من دون الكشف عن أسمائهم. إذ جاءت فكرة اصدار مجلة علنية تقوم بمهام الاعلان والتعريف والتعبئة والتحريض. وأوكل أبو عمار وخليل الوزير هذه المهمة إلي المناضلين الأوائل مثل توفيق خوري وهاني فاخوري والفنان اسماعيل شموط. ومع بعض الزملاء الآخرين صدر العدد الأول من مجلة »نداء الحياة - فلسطينياً« وكانت تصدر من بيروت وخرج إلي النور أول عدد من هذه المجلة في أكتوبر (تشرين الأول) 1959 وتوالي صدورها بشكل دوري كل شهر حتي عام 1964 وما أن توقف صدورها في بيروت حتي عاد أبو جهاد وأصدرها في الجزائر تحت اسم (صرخة فلسطينياً) و(أخبار فلسطينيا). وقد أثارت هذه المجلة حفيظة الأنظمة العربية التي حاولت عبثاً أن تعرف من هم الذين وراء هذه المجلة. وبدأت الأنظمة العربية تفتش عن ذلك التنظيم الذي يصدر هذه المجلات من دون أن يظهر علي سطح الأحداث حتي الآن. فقد كانت السرية مطلقة. ولم يصبح أمام الأنظمة العربية سوي خيار وحيد وهو تشكيل منظمات تابعة لها تحمل لافتة فلسطينية ثورية لتكون عيناً لها لاختراق هذا التنظيم المحكم. ومن الطريف أن كثيرين من هؤلاء المكلفين باختراق تنظيم فتح كانوا يأتون لأبو عمار ويخبروه بالمهمة المكلفين بها من قبل الأنظمة العربية. وظلت حركة فتح تعمل في سرية تامة إلي أن أعلنت عن نفسها واحتلت أخبارها العناوين الرئيسية في أهم صحف العالم وانضم إليها العديد من التنظيمات الفلسطينية الأخري. حتي صارت هي البدن الرئيسي في منظمة التحرير الفلسطينية. وهذا ماسنعرفه في الحلقة 5

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 4:50

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مخطوطة بخط جدي لوالدة آل عرفات القدوة الحسيني
    وسيتم التقديم له في مشاركات لاحقة

    المكتبة الفلسطينية
    قائمة المراجع




    1- الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل - مجير الدين الحنبلي – تحقيق محمود الكعابنة، مؤسسة الكتب الثقافية .
    2- بيت المقدس والمسجد الأقصى دراسة تاريخية موثقة - محمد شراب، دار القلم.
    3- مثير الغرام إلى زيارة القدس والشام – شهاب الدين ابن تميم المقدسي – تحقيق / أحمد الخطيمي – دار الجليل بيروت - الطبعة الأولى 1994م .
    4- إتحاف الأخصا بفضائل المسجد الأقصى – محمد بن شهاب الدين السيوطي – تحقيق د. أحمد رمضان أحمد – الهيئة المصرية العامة للكتاب 1982م .
    5- إتحاف الأنام في فضائل المسجد الأقصى والشام - هشام العارف – اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.
    6- التسوية الشرقية للمسجد الأقصى ( المصلى المرواني )- د. إبراهيم الفني - إصدار مركز القدس للأبحاث 1997م .
    7- القدس في التاريخ – د. كامل العسلي – منشورات الجامعة الأردنية .
    8- حقائق قرآنية حول القضية الفلسطينية - د. صلاح الخالدي ، منشورات فلسطين المسلمة .
    9- موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية – عبد الوهاب المسيرى- دار الشروق .
    10- الموسوعة الفلسطينية - هيئة الموسوعة الفلسطينية .
    11- أخطاء يجب أن تصحح في التاريخ - د. جمال مسعود و وفاء جمعة ، الوفاء للطباعة والنشر .
    12- القدس لنا - إصدار جمعية إحياء التراث الإسلامي – 2000م .
    13- كنوز القدس ، المهندس رائف نجم وغيره - منظمة المدن العربية .
    14- المفصل في تاريخ القدس - عارف العارف – مكتبة الأندلس في القدس .
    15- مصطلحات يهودية إحذروها – الأستاذ: عيسى القدومي – اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية 2002م .
    16- مناسك الحج والعمرة - للشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله .
    17- معاهد العلم في بيت المقدس – د. كامل جميل العسلي- نشر بدعم الجامعة الأردنية.
    18- تخريج أحاديث فضائل الشام ودمشق للربعي – للشيخ محمد ناصر الدين الألباني.
    19- القول المبين في أخطاء المصلين – تأليف الشيخ / مشهور حسن سليمان .
    20- السلفيون وقضية فلسطين – تأليف الشيخ / مشهور حسن سلمان - اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.
    21- فلسطين وأكذوبة بيع الأرض – الأستاذ: عيسى القدومي – اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.
    22- المسجد الأقصى ... حقائق لا بد أن تعرف - الأستاذ: عيسى القدومي – اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.
    23- موسوعة الأسئلة الفلسطينية - اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.
    24- موسوعة الخطب المقدسية - اصدار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.
    25- المسجد الأقصى ودعوة الرسل - الشيخ: محمد صفوت نور الدين - إصدار جمعية إحياء التراث الإسلامي .
    26- إتحاف الأخصا بفضائل المسجد الأقصى- لمحمد بن محمد بن أبي شريف.
    27- إتحاف الأخصا بفضائل المسجد الأقصى- لعبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد بن سابق الخضيري.
    28- الأسنى في محل الأسرار في فضائل المسجد الأقصى - لمشرف بن مرجي بن إبراهيم المقدسي.
    29- الإعلام بفضائل الشام - لأحمد بن علي بن عمر.
    30- تاريخ بيت المقدس - لأبو القاسم مكي بن عبد السلام الأنصاري.
    31- تاريخ بيت المقدس- لمحمد بن محمود بن إسحاق بن أحمد الحلبي .
    32- تاريخ مكة والمدينة و بيت المقدس - لحسن بن علي بن يحيى العجيمي.
    33- ترجمة المسجد الأقصى - لحسين الخوارزمي.
    34- الجامع المستقصى في فضائل المسجد الأقصى - للقاسم بن علي بن الحسن بن هبة الله.
    35- الجواب الجليل عن حكم بلد الخليل- لابن حجر.
    36- حسن الاستقصا لما صح وثبت في المسجد الأقصى - لأحمد التافلاني الحنفي.
    37- الخبر التام في ذكر الأراضي المقدسة وحدودها وذكر أرض فلسطين وحدودها والشام - لصالح بن أحمد التمرتاشي.
    38- روض المستأنس في فضائل بيت المقدس.
    39- الروض المغرس في فضل بيت المقدس- لتاج الدين أبو النصر عبد الوهاب الحسني الدمشقي.
    40- فتوح بيت المقدس .
    41- فضائل الشام - لمحمد بن أحمد بن علي بن عبد الخالق الأسيوطي.
    42- فضائل بيت المقدس - لابن صصري الربعي الثعلبي.
    43- فضائل بيت المقدس - لعز الدين حمزة بن أحمد الحسيني الدمشقي.
    44- فضائل بيت المقدس - لمشرف بن مرجي بن إبراهيم المقدسي.
    45- فضائل بيت المقدس - لمحمد بن أحمد بن سهل، ابن بشران.
    46- فضائل بيت المقدس والشام - لإبراهيم بن يحيى بن مهدي المكناسي.
    47- فضائل مكة والمدينة وبيت المقدس وشيء من تاريخها - لأحمد بن أحمد بن سلامة القليوبي.
    48- الجامع المستقصى لفضل المسجد الأقصى - لأبي سعد عبد الله بن الحسن بن عساكر.
    49- قدح القسي في الفتح القدسي.
    50- المستقصى في فضائل المسجد الأقصى- لناصر الدين بن خضر الحنفي.
    51- هبوب الريح بفضائل المسجد الأقصى الجريح - لأحمد سليمان.
    52- بلادنا فلسطين - لمصطفى الدباغ.
    53- فتــوى علمــاء المسلمــين بتحريم التنـازل عن أي جزء من فلسطـين - جمعية الإصلاح الإجتماعي - الكويت.
    54- صراعنا مع اليهود في ضوء السياسة الشرعية - لمحمد عثمان شبير.
    55- السلطان عبد الحميد الثاني وفلسطين - لرفيق شاكر النتشة.
    56- كيف ضاعت فلسطين - لعيسى الماضي.
    57- الشخصية اليهودية الإسرائيلية والروح العدوانية - لرشاد عبدالله الشامي.
    58- الحرب النفسية الإسرائيلية - لمصطفى الدباغ.
    59- السيطرة الصهيونية على وسائل الإعلام العالمية - لزياد أبو غنيمة.
    60- الحقائق الأربعون في القضية الفلسطينية - لمحسن محمد صالح.
    61- أراضي فلسطين بين مزاعم الصهيونية وحقائق التاريخ - لهند أمين البديري.
    62- الموسوعة الفلسطينية – لهيئة الموسوعة الفلسطينية.
    63- الإستيطان التطبيق العملي للصهيونية – لعبد الرحمن أبو عرفة.

    سنعمل جاهدين إن شاء الله على تحديث هذه القائمة أولاً بأول، ليتسنى للجميع الوصول إلى كل ما يهم فلسطين وبيت المقدس.

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 5:14

    صالح بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن محمد التمرتاشي
    وهذا تعريف جدي محمد بن عبد الله بن أحمد الخطيب بن محمد الخطيب بن إبراهيم الخطيب التُمرتاشي الغزي العمري الجد الثالث لجدي صالح
    و هو والد جدتي قوت القلوب صالحة زوج السيد الشريف سليمان عرفات
    القدوة الحسيني .

    التمرتاشي (محمد بن عبد الله ـ)
    (939 ـ 1004هـ/1533 ـ 1596)

    هو شيخ الإسلام شمس الدين العارف بالله تعالى أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد الخطيب بن محمد الخطيب بن إبراهيم الخطيب التُمرتاشي الغزي العمري الحنفي الأصولي المتكلم، وتُمرتاش من قرى بخارى ونسبته إليها، والأقرب أنه نسبة إلى جده التمرتاشي، ولد في غزة هاشم. لطيف العبارة فصيحها وبليغها، له شعر وغزل، وكلام يطرب ويبكي، كما نقل المحبي، محاوراً في العلوم كلها ومناقشاً لمخالفيه فأتى بما أدهش العقول والأذهان، حسن المحاضرة، ممدوحاً من أهل عصره، محباً لصفاء العيش وحلوه ولصحبة الأحباب والإخوان، له من الفضائل الكثير، فكان شيخ الحنفية في عصره، ورأس الفقهاء والعلماء، وبرز في العلوم كلها، قصده الناس للفتوى فكان مفتياً في غزة في شبابه، وكان يكتب فتاويه ويوثقها ثم جمعها في كبر سنه وعند ضعف حاله في كتاب سماه «الفتاوى» ورتبه ترتيب الهداية في مجلدين، محباً للرحلة فرحل إلى القاهرة أربع مرات ورحل إلى مدن الشام، والتقى جد المحبي.
    وكان يعتبر القضاء والفتوى محنة وابتلاء لا مغنماً وكسباً، ولهذا ألف كتابه: «تنوير الأبصار..» ليكون عوناً للقضاة والمفتين، وبه اشتهر وذاع صيته، وسُر وسعد به كثيراً، إذ كان محرراً ومحققاً ومرجحاً للمسائل ومدققاً فيها، وهي طريقته في تأليف كتبه، ولهذا ألف كتابه الآخر «معين المفتي على جواب المستفتي» لنفس الغرض.
    وكان من أهل التصوف والمعرفة والتقوى والورع، وذا صلة قوية بمجتمعه وواقعه، وألف رسائل تشير إلى ذلك، منها «رسالة في قول العامة في عقد النكاح: جوزتك بدل زوجتك».
    كان معنياً بالاختلاف وتبيان مواضع الأدلة ودلالاتها على الأحكام الشرعية منقحاً ومحققاً، مع الموضوعية في عرض الآراء ومناقشتها، فألف الكثير من الرسائل في ذلك، ومنها «رسالة في حرمة القراءة خلف الإمام» و«رسالة في عصمة الأنبياء» و«رسالة في دخول الحمام». كان مشهوراً بجودة تآليفه وإتقانها، فأخذ عنه علماء عصره وتلامذته، فقد اعتنى بكتبه علماء كثيرون، فشرح كتابه «تنوير الأبصار وجامع البحار» ـ وهو أشهر كتبه ـ عدة، منهم: العلاء الحصكفي مفتي الشام، والملا حسين بن اسكندر الرومي نزيل دمشق، والشيخ عبد الرزاق مدرس الناصرية الجوانية بدمشق، وكتب عليه شيخ الإسلام بالديار الرومية وهو المولى محمد الأنكوري كتابات في غاية التحرير والنفع، وكذلك شيخ الإسلام خير الدين الرملي كتب عليه حواشي مفيدة ثم شرحه وسماه «منح الغفار شرح تنوير الأبصار».
    أخذ العلم من علماء عصره دون تعصب لمذهب، فأخذ عن شمس الدين محمد بن محمد ابن علي المعروف بابن المشرقي الغزي مفتي الشافعية (900-980هـ)، وفي القاهرة: أخذ العلم عن الشيخ الإمام زين الدين بن نجيم شيخ الحنفية (926-970هـ)، وهو شيخ التمرتاشي وعمدته، كما أخذ عن الإمام الكبير أمين الدين محمد بن عبد العال 971هـ، وأخذ عن قاضي القضاة في مصر علي جلبي ابن أمر الله الشهير بابن الحنائي (916-979هـ).
    وانتفع به خلق كثير، منهم: ولداه محفوظ (1053هـ) وصالح (1055هـ)، وعبد الغفار بن يوسف جمال الدين بن محمد القدسي الحنفي المعروف بالعجمي (1057هـ)، والشيخان الإمامان: أحمد ومحمد ابنا عمار، والبرهان الفتياني المؤلف، والشيخ عبد الغفار العجمي.. ـ كما ذكر المحبي ـ وغيرهم كثير.
    أما كتبه وآثاره: فمنها: ما سبقت الإشارة إليها، وغيرها: «إعانة الحقير لزاد الفقير» للكمال بن الهمام وفرغ من تأليفه سنة 982هـ، و«مواهب المنان» والمنظومة الفقهية المسماة الأقران وشرحها «مواهب الرحمن» وكلها من الفقه، و«الفوائد المرضية في شرح القصيدة اللامية في العقائد» و«الوصول إلى قواعد الأصول» و«عقد الجواهر النيرات في بيان خصائص العشرة الثقات المبشرين بالجنة» و«مسعفة ـ مسعف ـ ****** على الأحكام المتعلقة بالقضاة و«شرح الكنز إلى كتاب الإيمان» و«قطعة من شرح المنار» و«شرح مختصر المنار» و«شرح العوامل للجرجاني في النحو» و«قطعة من شرح القطر».
    ومن رسائله: «رسالة النقود» وأخرى «جواز الاستنابة في الخطبة» وفي «أحكام القراءة خلف الإمام، وفي الكنائس، وفي دخول الحمام، وفي مسح الخفين» و«رسائل في التصوف» و«في علم الصرف». وتوفي التمرتاشي في غزة في أواخر رجب عن خمس وستين سنة.

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 22:48

    إتحاف الأعزة.. في تاريخ غَزَّة *
    رضا فايز




    بين أيدينا الآن كتاب جديد ومرجع مهم يُعتبر دليلاً كبيرًا على قوة الذاكرة الفلسطينية التي تستعصي على الطمس وتتحدى النسيان.

    وكتاب "إتحاف الأعِزَّة في تاريخ غزة" يُعَدُّ المصدر الأهم - إن لم يكن الوحيد - الذي يُعَدُّ بمثابة المرجع الأم في التعريف بتاريخ هذه المدينة وجنوب فلسطين وقُراها.

    مؤلف الكتاب هو مؤرخ مدينة غزة الشيخ "عثمان مصطفى الطَّباع الغَزِّيّ" الذي وُلِدَ عام 1300هـ، 1882م وتُوفِّي عام 1370هـ، 1950م، أما محقق الكتاب فهو الأستاذ عبداللطيف زكي أبو هاشم، الذي كَرَّس له خمس سنوات قضاها في تحقيقه ودراسته، رجع خلالها إلى ما يربو على ثلاثمائة وخمسة عشر مرجعًا، ما بين مخطوط ومطبوع حتى صدر الكتاب مؤخرًا عن مكتبة اليازجي بفلسطين.

    ويشتمل الكتاب على عرض لتاريخ المدينة منذ العصور القديمة، حتى أواخر العهد العثماني، ثم بدايات عهد الانتداب البريطاني في فلسطين.

    ويتكون الكتاب من أربعة مجلدات: الأول منها يتناول تاريخ غزة منذ العصور القديمة حتى بداية العهد المملوكي، والثاني يتحدث عن تاريخ المدينة منذ بداية العهد المملوكي حتى أواخر العهد العثماني وبداية الانتداب البريطاني على فلسطين.

    أما المجلد الثالث فخُصِّص للعائلات والأنساب، ويشمل جميع أسماء العائلات الغَزِّيَّة التي تمتد جذورها إلى أعمق التاريخ مبينًا كُنْه ونشأة هذه العائلات، ومدى ارتباط أسمائها بالواقع التاريخي والحضاري.

    وقد رتَّب المؤلف أسماء تلك العائلات حسب حروف الهجاء؛ حتى تسهل عليه عملية المراجعة.

    وقد تناول في هذا الجزء أشهر وأعرق العائلات هذه المدينة في القديم والحديث على حد سواء، معتمدًا في ذلك على الوثائق والحِجج الشرعية، والوقْفِيَّات وأوراق العائلات ودُورِها وأنسابها، وعَرَض مخططات لشجرات العائلات موضحًا تسلسل الأنساب فيها.

    بينما يتضمن المجلد الرابع تراجم للأعيان الذين أنجبتهم مدينة غزة؛ حيث بلغ عددهم مائتين وأربع عشرة ترجمة.

    وقد بدأ بترجمة السيد هاشم بن عبدمناف - جد النبي صلى الله عليه وسلم - ثم الإمام محمد بن إدريس الشافعي، ثم عَرَّج على شاعرها الكبير أبي إسحق الغَزِّيّ، ثم العبقري الصوفي ابن زقاعة الغَزِّيّ، ثم أورد مشاهير هذه المدينة على امتداد تاريخها، وعلى اختلاف توجهاتهم من علماء، وفقهاء وأدباء، وشعراء وقادة، وساسة وأطباء، وملوك ورؤساء، فمن بني التمرتاشي إلى ابن النخالة، إلى آل الريس، وآل رضوان وعرفات القدوة، وآل مكي وبني الشوا حتى انتهى بترجمة حمدي الحسيني..

    ويعتبر الكتاب "إتحاف الأعزة في تاريخ غزة" مرجعًا مهماً لأي باحث أو قارئ أو طالب علم، وهو من أهم مصادر تاريخ جنوب فلسطين، فقد استقى مؤلفه من جميع المصادر، وما استطاع الوصول إليه من كتب ومخططات، ووثائق وحُجج شرعية وصكوك ونقوش ورقوم، فضلاً عن البحث الميداني الجاد.


    عدل سابقا من قبل الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 22:53 عدل 1 مرات

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 22:52

    أحـياء مـدينة غـزة

    حـي التفــاح
    تعود هذه التسمية لكثرة أشجار التفاح التي تنتشر في هذا الحي الواقع الى الشمال من تلة غـزة القديمة، فوق أرض طينية خصبة منبسطة، وقد أطلق عليه قديماً "حكر التفاح"، وكان به خان يسمى "خان حكر التفاح"، وأحياناً يطلق عليه أهالي غـزة "حي التفين" تخفيفاً لكلمة التفاح فيما يبدو. ومن أهم معالم هذا الحي الأثرية مسجد "الأيبكي" وبه قبر ينسب الى الشيخ "عبد الله الأيبكي" من مماليك "عز الدين أيبك" وهو الأمير أيبك التركماني زوج "شجرة الدر" مؤسسة دولة المماليك البحرية، وبالمسجد بلاطة رخامية تعود لسنة 751 هجرية، ومن آثاره الاسلامية الهامة جامع "علي بن مروان" والذي يعود بناؤه لعام 715 هجرية حيث دفن به الشيخ علي كنواة لمقبرة الشيخ "علي بن مروان"، وكانت الى الشمال من هذا الحي مقبرة لشهداء الحروب الصليبية يتوسطها ضريح الشيخ "سعد الدين بشير" الذي توفي سنة 649 هجري، وبالقرب منه كان ضريح الشيخ المجاهد الحاج "عز الدين حسن بن عمر بن عيسى" المقتول بالجهاد بعسقلان سنة 645 هجري وآخرون. والى الشرق منها ما تزال مقبرة "الدررية" أو مقبرة "التمرتاشي" نسبة الى الشيخ "محمد التمرتاشي الغزي"، والمتوفي سنة 1004 هجرية.

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 23 أغسطس - 22:55

    رسالة
    بذل المجهود في تحرير أسئلة تغير النقود
    تأليف
    شيخ الإسلام بركة الأنام عمدة العلماء الأعلام
    محمد بن عبد الله الغزي التمرتاشي الحنفي
    المتوفى سنة 1004 هـ
    قدَّم لها وحققها وعلَّق عليها
    الدكتور حسام الدين بن موسى عفانه
    الأستاذ المشارك في الفقه والأصول
    كلية الدعوة وأصول الدين
    جامعة القدس
    هذه رسالة لطيفة من تراث فقهاء الإسلام تخرج إلى النور بعد أن كانت حبيسة الرفوف لقرون .وهذه الرسالة تعالج قضية فقهية مهمة من قضايا النقود ، والتي كانت محل اهتمام الفقهاء ومجالاً لبحثهم ، ومؤلف هذه الرسالة هو الشيخ محمد بن عبد الله الغزيّ التمرتاشي ، من فقهاء الحنفية المتأخرين في فلسطين ، وصاحب المتن المشهور المسمى تنوير الأبصار ، والذي شرحه الحصكفي في الدر المختار ، ووضع عليه العلامة ابن عابدين حاشيته المعروفة برد المحتار
    الطبعة الأولى
    1422هـ - 2001 م
    القدس - فلسطين
    حقوق الطبع محفوظة للمحقق
    صف وتنسيق
    حذيفة بن حسام الدين عفانه
    بِسمِ الله الرَّحمَنِ الرَّحِيمِ
    مقدمة المحقق
    إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
    ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ) سورة آل عمران الآية 102 .
    ( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) سورة النساء الآية 1 .

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الإثنين 24 أغسطس - 19:33

    النفحة المسكية بمعرفة أسر دمشق القرشية

    انتقاء طالب العلم فؤاد بن فوزي الطرابلسي لقبا و بلدا الحسيني نسبا
    الباحث في مركز طرابلس لاحياء الارث الوثائقي




    الحمدلله و الصلاة و السلام على سيدنا محمد رسول الله اما بعد فهذه قائمة بأنساب الاسر الشريفة في دمشق انتقيتها من كتاب الروض البسام للامام العلامة ابي الهدى الصيادي الرفاعي و كتاب منتخبات تواريخ دمشق لنقيب الاشراف محمد اديب تقي الدين الحصني الحسيني و كتاب حلية البشر للمؤرخ الشيخ عبدالرزاق البيطار و كتاب اعيان دمشق للعلامة محمد جميل الشطي و كتاب اخي الدكتور محمد شريف بن عدنان الصواف وكتاب علماء دمشق و اعيانها للحافظ و اباظة وكتاب الاساس في انساب بني العباس للشريف حسني العباسي و كتاب تاريخ دمشق و علماؤها للاستاذ خالد بني هاني و كتاب الدرر البهية للسيد كمال الحوت و كتاب الروضة البهية في فضائل دمشق المحمية لعزالدين عربي كاتبي الصيادي الرفاعي و على بعض ما اطلعت عليه وما اقتنيته من وثائق و مشجرات اصلية و اني ارجو الله تعالى ان ينفع بها و ان تلقى الاستحسان و القبول بين الناس و قد رتبتها على حروف المعجم :

    1-آل الالوسي من الأسر القديمة الشهيرة بالعلم و الفضل من ذرية السيد أبي عماد الدين حسن الرضوي الحسيني الملقب بيدار نقيب أشراف شيراز في بلاد العجم (ايران) بيتهم بيت علم و فقه و قضاء و فتوى و اصلهم من العراق و استوطن بعضهم دمشق (لهم مشجر قديم في العراق و كتب التراجم و الانساب طافحة بذكر نسبتهم الشريفة و ذكرهم ابو الهدى الصيادي في روضه).
    2- ال لآمدي (انظر آل المفتي).
    3-أبو شعر من الأسر القديمة بالصالحية اصلهم من نابلس كما ذكر العلامة الشيخ جمال الدين القاسمي في كتابه المخطوط (تعطير المشام) في ترجمة تقي الدين أبو شعر حيث قال(في ترجمة الشيخ تقي الدين أبي شعر أن والده عبد الله قدم مع أبيه علي من نابلس وهو صغير).وبذلك تتأكد صلة القربى بين أل أبي شعر في دمشق، وآل أبي شعر فلسطين و يرجع نسب الاسرة بحسب المشجر القديم العائد لعام 1256هجرية الى السيد موسى الثاني الملقب بابي سبحة ابن الأمير إبراهيم المرتضى ابن الامام موسى الكاظم عليه السلام.
    4-أبو طوق من أسر الميدان القديمة الشهيرة بالفضل من سلالة أبي الحسن علي الحريري الجد الجامع للسادة الحريرية (لديهم مشجر قديم و بيدي عدة اجازات صوفية تصفهم بالشرف).
    5-أبو لبادة من الأسر الرفاعية الشهيرة بالفضل في حي الميدان و نسبتهم الى جدهم السيد محمود ابن راغب بن محمد صالح الجندلي الرفاعي الشهير بابي لبادة الذي استقر في دمشق مهاجرا من الحجاز و كان يلبس لبادة على راسه فلقب بابي لبادة (ذكروا في كتاب نور بهجة الصدق في ذكر سلالة الغوث الرفاعي في دمشق – مخطوط).
    6-الادلبي من الاسر القديمة الشهيرة بالفضل في حي الميدان و هم ينتسبون الى قاضي السادة الشافعية الشيخ محيي الدين بن درويش الكيلاني المتوفى بدمشق في 18 محرم 1278 هجرية و المدفون في مقبرة باب الصغير الملقب بالادلبي المتصل نسبه بالسيد عيسى بن القطب الشيخ عبدالقادرالجيلاني الحسني الحسيني (نشرت صورة نسبهم في كتاب علماء دمشق لمطيع الحافظ و نزار اباظة و هي معنونة تحت عنوان نسب بني الادلبي في دمشق و هو خال عن المصادقات و التواقيع و الاختام)
    7- الأسطواني من الاسر العلمية الشهيرة و لهم شرف نسبة الاسباط من جهة جدتهم من ال الايجي الحسيني زوجة جدهم الشيخ شهاب الدين احمد بن محمد ناصرالدين الاسطواني و لهم اتصالات اخرى الى ال البيت الاطهار قال نقيب الاشراف محمد اديب تقي الدين الحصني الحسيني (و لهذه الاسرة اتصالات شتى من جهة الامهات فتتصل الى بني الايجي الاشراف المترجمين في تاريخ المحبي و الى السادة بني حمزة و بني تقي الدين الحصني و بني الكيلاني و بني الايوبي الانصاري و النابلسي) قلت و لبعض فروع هذه الاسرة نسب متصل بال قضيب البان و قد وفقني الله الى اقتناء مشجر اصلي تعود اصوله للقرن العاشر الهجري لال قضيب البان و عليه تفرع نسب ال الاسطواني و قد وشح باختام و مصادقات السيد اسماعيل الحسيني قاضي دمشق و السيد احمد العجلاني نقيب السادة الاشراف بها و السيد علاي الدين علي ابن ولي الله زين العابدين الحموي نقيب اشراف حماه و السيد حسن نقيب اشراف طرابلس و غيرهم من العلماء الاعلام.
    8-الاصيل من الاسر القديمة بالفضل في حي مئذنة الشحم في الشاغور من اصول حلبية ويقال ان نسبهم يرجع الى السيد محمود الملقب بالاصيل من ذرية ال قضيب البان الموصلي الحسني من طريق ولده السيد علي ابي المحاسن و الله تعالى اعلم.
    9-الاعمى من الاسر القديمة في حي الشاغور يرجع نسبهم الى السيد احمد الشهير بالاعمى و هم من الاسر التي تلتقي بالنسب مع ال تقي الدين الحصني الحسيني (لديهم مشجر مؤرخ عام 1315 هجرية و مصادق عليه من عدد من نقباء و علماء الاشراف في بلاد الشام)
    10-الألشي من الاسر القديمة في دمشق تقلد بعض اجدادهم وظيفة الالشية و اشتهر منهم العلامة السيد محمد زاهد بن محمد نجيب بن موسى الالشي الحسيني ثم العمري المتوفى في شعبان عام 1320 هجرية و المدفون في تربة باب الصغيرو صفهم عبدالرزاق البيطار بالحسينية و نعت السيد زاهد المذكور بالشرف حيث قال( و له حسب طرز كم الاحساب و نسب تباهت بنسبته الانساب) و قد اطلعت على وثيقة عثمانية تفيد ان بعضهم نزل بلدة القلمون قرب طرابلس في القرن الثالث عشر.
    11- البزرة او البزري من الاسر العلمية القديمة ذات الاصول الصيداوية يرجع نسبهم الى الامام علي الرضا ابن الامام موسى الكاظم عليه السلام و يلتقي نسبهم مع ال البادنجكي في حلب و ال عرفات القدوة الحسيني في غزة و هم اسرة الرئيس الشهيد ياسر عرفات رحمه الله تعالى و لديهم مشجر قديم على ورق البردي عرض فيما مضى في منتدانا المبارك و لهم شرف الاسباط الى ال تقي الدين الحصني الحسيني كما جاء في منتخبات الحصني.
    12- البغا او البغا الحسيني من الاسر القديمة الشريفة في حي الميدان و نسبتهم الى جدهم طاش بغا دفين تربة القرافة في باب النصر في القاهرة و يلتقي نسبهم مع ال الحسيني في بيت المقدس في زكي الدين سالم احد اجداد بدر دفين وادي النسور ورد ذكرهم في مشجر السادة ال سري الحسيني بحسب ما ذكر الدكتور الصواف و اشهر من برز منهم في ايامنا العلامة الفقيه الاصولي الشيخ مصطفى البغا.
    13- البكري من الاسرالعلمية العريقة في دمشق الشهيرة بالشرف من اصول مصرية من سلالة الصحابي الجليل ابي بكر الصديق رضي الله عنه و لهم نسبة اسباط الى سيدنا الحسن بن علي بن ابي طالب و الى سيدنا الحسين من طريق السادة ال النصري الحسيني كما رايته في بعض تاليف السيد مصطفى البكري الذي كان يوقع دائما بعبارة سبط ال الحسن و الحسين تولى منهم نقابة الاشراف في دمشق السيد علي بن محمد ناصر الدين البكري و كان اخر من تولاها بمصر السيد محمد توفيق البكري ثم الحسني فالعمري و لهذه الاسرة ابناء عمومة في حماه و لهم كتاب نسب جليل يرقى الى القرن الحادي عشر و عليه خطوط نقباء ال الكيلاني و مفاتي ال الحريري و نقباء ال العلواني و نقباء ال حمزة الحسيني و غيرهم.
    14-البهنسي من الاسر الدمشقية القديمة من اصول مصرية يقال انهم من السادة الاشراف.
    15- بايزيد من الاسر الدمشقية القديمة من اصول بغدادية وصفهم بالشرف العلامة محمد جميل الشطي في كتابه اعيان دمشق و العلامة الحصني في منتخباته و نعتوا بالشرف في الوثائق العثمانية و على ضرائحهم القديمة و قد قام السيد منير الشويكي بنشر مشجر حديث لهم شبيه بنسب السادة ال تقي الدين الحصني الا انه لم يحظى بالقبول لمخالفته للتواريخ والقواعد و الاصول.
    16-التاجي العباسي من الاسر العلمية الشهيرة يرجع نسبهم الى جدهم القاضي تاج الدين القصيري العباسي و هم من سلالة سيدنا عبدالله بن العباس رضي الله عنه و قد وصفوا بالشرف العباسي في الوثائق العثمانية .
    17-التغلبي من الاسر الصوفية القديمة وهم و ال السعدي الجباوي من ارومة واحدة من نسل محمد ابي تغلب الشيباني القادم من عسقلان الى دمشق في العام 605 هجرية المتصل نسبه بالسيد هلال شقيق السيد سعدالدين الجباوي الحسني الادريسي و لهم اجازات قديمة يحتفظون بها و مشجرات متعددة منها مشجر نسب محفوظ في حمص عند النسابة محمد غازي حسين اغا حرر في رجب 990 هجرية.
    18- تقي الدين الحصني من الاسر الدمشقية الشهيرة بالعلم و الشرف يرجع اصلهم الى حصن اربل في عجلون و هم من سلالة الامام علي الرضا ابن الامام موسى الكاظم عليه السلام قال الامام ابو الهدى الصيادي :"ومن الفاطميين بدمشق بنو تقي الدين ينتسبون الى الامام علي الرضا من طريق جدهم السيد محب الدين ابن اخي العلامة العارف الفقيه الشافعي السيد ابي بكر تقي الدين الحصني دفين القبيبات في الميدان سنة 829 هجرية و اشتهروا بالنسبة لعمهم هذا لجلالة قدره و قد ذكر المحبي و المرادي في تاريخهما بعضهم و اثنيا عليهم بخير و نسبهم اشهر من ان ينبه عليه و قد جاء من رجال هذا البيت المبارك امة من اهل التقوى و الفضائل و الكمال. انتهى.
    و قد توجه منصب نقابة السادة الاشراف على العديد من افراد هذه الاسرة المباركة نذكر منهم:

    أ- السيد أحمد بن حسن آل تقي الدين الحصني الحسيني ( 000 ـ 1251 هـ).
    ب-السيد راغب بن حسن آل تقي الدين الحصني الحسيني ( 000 ـ 1288 هـ).
    ج-السيد صالح بن عبدالقادر الحصني الحسيني ( 1253 ـ 1310 هـ ).
    د- السيد سليم بهجت بن راغب الحصني الحسيني ( 000 ـ 1317 هـ).
    هـ - السيد محمد صالح بن عبدالقادر آل تقي الدين الحصني ( 1256 ـ 1310 هـ).
    ي- السيد محمد أديب بن محمد بن عبدالقادر الحصني الحسيني ( 1292 ـ 1358 هـ ).

    19- تللو العباسي من الاسر العباسية القديمة بدمشق يرجع نسبهم الى السيد مصطفى بن ملا قاسم بن اسماعيل فقير الله بن قاسم بن محمد بن جمال الدينا ابن المنلا علي التلوي لقبا نسبة الى قصبة (تللو) من اعمال ديار بكر هاجر جدهم السيد منلا علي من (جزيرة ابن عمر) عام 910 هجرية الى قرية تللو و استوطنها و اعقب ذريته الشهيرة و من عقبه السيد اسماعيل فقير الله الذي حصل على فرمان شريف خاقاني من السلطان العثماني اعفيت بموجبه جميع افراد الاسرة التلوية العباسية من المكوس و الضرائب و الخدمة العسكرية و قد اعقب السيد اسماعيل المذكور من السادة: مصطفى و عبدالقادر و حمزة و محمد و احمد و تنتشر الاسرة في ربوع سوريا و تركيا و يتصل نسبهم بابراهيم الامام بن محمد بن علي السجاد ابن الصحاب الجليل حبر الامة سيدنا عبدالله بن عباس رضي الله عنه.


    20-الجابي من الاسر الاموية الشهيرة بدمشق يرجع نسبهم الى عدي بن مسافر الاموي بن اسماعيل بن موسى بن مروان بن الحسن بن مروان ابن امير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه و اشهر من عرف منهم الفقيه الحنفي الشيخ محمد بن عثمان الجابي المولود سنة 1208و المتوفى سنة 1298 وتحتفظ هذه الاسرة بمشجر قديم محفوظ في دار السيدين مروان و لؤي الجابي.
    21-الجبان (الجنيدي) من الاسر الدمشقية ذات الاصول الحموية من السلالة السبسبية البركاوية و يتصل نسبهم بعبيدالله بن احمد الجبان الجنيدي من سلالة السيد ابراهيم بن الشيخ علي بركة بن القطب السيد سليمان السبسبي الكبير الرفاعي الحسيني و اشهر من عرف منهم السيد توفيق بن مصطفى بن محمود بن مصطفى بن حسن الجنيدي بن علي بن عبيدالله الجبان وهو من خلفاء الشيخ امين الزملكاني و الشيخ محمد امين كفتارو في الطريقة النقشبندية المتوفى عام 1394 هجرية وتحتفظ الاسرة بمشجر نسب قديم.
    22-ال الجزائري الحسني من الاسر الكبيرة في دمشق بيتهم بيت امارة و علم و فقه و تقوى و عبادة و يرجع نسبهم الى الامير الجليل السيد عبدالقادر الجزائري الحسني المتوفى عام 1300 هجرية و يتصل نسبهم بالسيد احمد المشهور بابن خده من سلالة عبدالقوي بن احمد بن محمد بن المولى ادريس الانور ابن المولى ادريس الاكبر بن عبدالله المحض بن الحسن المثنى ابن الامام الحسن السبط بن علي بن ابي طالب و قد توجهت نقابة السادة الاشراف في عموم الممالك العثمانية على السيد نورالدين بن حسين بن محيي الدين الحسني المتوفى عام 1333هجرية و هو ابن شقيق الامير عبدالقادر المذكور و قد رايت توقيعه على مشجر السادة ال القرق العلمي و على نسب السادة ال الشرفا بطرابلس الشام .
    23-ال الجندلي من الاسر الدمشقية الشهيرة بالشرف يرجع نسبها قاطبة الى السيد محيي الدين اسماعيل المعروف بجندل بن احمد بن شمس الدين محمد سبط الرفاعي المتوفى عام 675 هجرية بقرية منين قرب دمشق و له ذرية مباركة منتشرة في ربوع الشام و خاصة في حمص و دمشق و بعلبك و غيرها من البلدان قال السيد محمد عزالدين عربي كاتبي في كتابه الروضة البهية( و منها قرية منين من اعمال غوطة دمشق الشرقية المحروسة و بها قبر العارف بالله الشيخ جندل بن محمد الرفاعي الصالح العارف الزاهد العابد المنقطع الى الله تعالى صاحب الكرامات و الاحوال له احوال ظاهرة و باطنة و له وجد و اجتهاد و معرفة في طريق القوم ؛ قال الشيخ تاج الدين الفزاري :الشيخ جندل من اهل الطريق و علماء التحقيق ومن كلامه –ما تقرب احد الى الله عز و جل بمثل الذل و التضرع – توفي عام 675 هجرية و دفن بزاويته في القرية المذكورة و على ضريحه من الجلال و الهيبة ما يقصر عنه الوصف رحمه الله)انتهى.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الجمعة 28 أغسطس - 22:51

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في السبت 29 أغسطس - 23:23

    URL=http://img258.imageshack.us/i/alithaf1.png/][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/URL]

    صورة للصفحة الأولى من الوثيقة التي نقلها الشيخ عثمان الطبّاع ، شيخ مؤرخين فلسطين ، عن مشجرة آل النبهاني الحسيني
    وإعتمدها في كتابه المشهور الإتحاف ، لبسط نسب آل القدوة الحسيني ، و هي بخطّ يده رحمه الله

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأحد 6 سبتمبر - 11:23

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    من كتاب إتحاف الأعزة للمؤرخ علّامة فلسطين الشيخ عثمان الطباع

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الإثنين 28 سبتمبر - 8:14

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مقدمة مشجر آل النبهاني الرضوي الحسيني و هم آباء
    آل عرفات القدوة النبهاني الرضوي الحسيني و آل البادنجكي النبهاني الرضوي الحسيني
    مشجر قديم عمره مئات السنين و عليه تواقيع و أختام مشاهير نقباء الأشراف و شيوخ بيوت الأشراف في بلاد الشام و عبر القرون .

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في السبت 3 أكتوبر - 18:42

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    القسم الثاني من الوثيقة

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الأربعاء 11 نوفمبر - 23:29

    رحمك الله يا ختيار
    عرفات عنوان فلسطين
    يبقى ياسر عرفات عنوان فلسطين في ذاكرة الشعوب كافة ، فلطالما تجولنا في العالم لنعرّف كفلسطينيين بالقضية والشعب والثورة فيجد الناس أنفسهم حائرين للتعرف على فلسطين ويكادون لا يميزون باللفظ بينها وبين باكستان أو الأرجنتين ! ولكن عندما يتم ذكر اسم ياسر عرفات أو تظهر كوفيته الشهيرة على كتفي عضو من وفدنا الفلسطيني حتى تصبح القضية الفلسطينية حاضرة .
    أن حضور فلسطين ارتبط في العالم بصورة ياسر عرفات، الذي استشهد ليخلف الكوفية (موضة) تملأ محلات البضائع في الدول الأوربية هذا العام، ورمزا للثورة والتحرر والعدالة .
    لا يستطيع أي مؤرخ منصف أن يتجاوز هذا الرجل ، كما لا يستطيع أي سياسي مخلص أن يتنكر لانجازاته سواء أكان هذا السياسي قريبا أم معاديا للقضية الفلسطينية .
    إن ياسر عرفات رجل الحركة الفاعلة في مواجهة الجمود والتكاسل أو التراخي ، رجل الحدث الأول لم تصنعه الظروف ، بل هو كان رجل اللحظات والأحداث والأزمات بلا منازع في القدس ولد وأعاد كتابة شهادة ميلاده في القاهرة وهو الحسيني وابن القدوة الذي توفي أبوه ليدفن في خان يونس ممتد بأصلة للبيت العلوي .
    مولده
    في أحد الزيارات التي رافق فيها هاني الحسن مستشاره السياسي إلى المغرب اصطحب الملك الحسن الثاني أبو عمار ليعرض عليه أصلة الشريف ضمن شجرة العائلة العلوية للأسرة الحاكمة في المغرب وأشار له بأصبعه أين يأتي نسبه.
    قلت ( و حتى لا يقول أي ساذج أو لئيم في هذا الكلام مقالا
    المقصود هنا إنتماء آل أبو السعود الأدارسة أخوال الرئيس للبيت الملكي الإدريسي
    أمّا آل القدوة الحسيني فهم كما تقدم من نقباء البيت الرضوي . و من هنا قلنا أنّ نسب الرئيس رحمه الله
    من أعرق الأنساب فهو الحسينيّ الحسنيّ .) إنتهى

    في 1929/8/4 ولد محمد عبد الرؤوف على صوت الثورة فلم تكن ولادته في جو مريح فالبلاد كانت في انتفاضة كبرى ضد محاولات سرقة حائط البراق في القدس المسمى عند اليهود حائط المبكى وفق ما أطلق عليها تاريخيا ( هبة البراق ) ليتعانق صراخ الطفل مع صرخات المناضلين الذين يدافعون عن الأماكن المقدسة ولترتبط القدس ارتباطا وثيقا في فكر وقلب وعمل الرئيس عرفات الذي كان من الممكن أن يتساهل في الكثير من الملفات في كامب ديفد الثانية عام 2000 إلا في القدس . لقد كان ارتباطه بالقدس ارتباطا دينيا وتاريخيا وحضاريا وثوريا ، وبكلمة واحدة لم يرى عرفات نفسه بدون القدس وكما يشير لذلك من كتب عنه من مساعديه مثل أحمد عبد الرحمن وبسام أبوشريف وبسام كنفاني.
    القسام وعرفات
    الشيخ عز الدين القسام وياسر عرفات رجلان صنعا تاريخا، فالأول قدم إلى فلسطين هربا من السلطات الاستعمارية الفرنسية في سوريا عام 1925 ءأو قبل ذلك في روايات أخرىء إلى حيفا وكان حين ولادة عرفات قد أمضى القسام 4 سنوات من التنظيم الفدائي المحكم ، ورغم أن الرجلين لم يلتقيا فهذا طفل وذلك كهل في ذات الزمان والمكان الا أنهما تشابها في شيئين مركزيين الأول: أن أي منهما لم ينتمي لتنظيم سياسي، والثاني: أن كل منهما صنع تنظيمه السياسي، فالقسام الذي دعا لحرب الصهاينة وشكل الخلايا واللجان وتعاون مع الأطر القائمة لم يكن منتمياً لا للقوميين ولا للشيوعيين ولا لحزب الإخوان المسلمين حديث النشأة والموجود في البعيد عن فلسطين .
    ياسر عرفات الطالب في الهندسة المدينة في بداية الخمسينات من القرن العشرين في القاهرة لم ينتمي هو أيضا لأي تنظيم سياسي رغم سطوة تلك التنظيمات حينها وهيمنتها على العقول، إلا انه رأى من خلف نظارته السوداء أن الضوء في آخر النفق ، وأن الضوء يحتاج لمن يراه فلا يفكر بالنفق فاستعان بكافة الجماعات ليتحقق انتصاره النقابي في رئاسة رابطة الطلبة الفلسطينيين في جامعة القاهرة.
    عز الدين القسام رغم فشل ثورته فشلا ذريعا من حيث موتها في المهد عام 1935 إلا أنه استطاع أن يصنع الرجال الأفذاذ ، واسقط فكرة التنظيم والثورة في نهج المقاتلين من بعده ، كما فعل ياسر عرفات الذي حصد عددا من انتصاراته في حياته وان لم يستطيع ان يرى دولته تقوم ، ولكنه خّلف فكرا ثوريا وطنيا باقيا ، وارثا نضاليا تتزاحم على حمله أكتاف الرجال من كل لون ومن كل حدب وصوب.

    بقلــم \\ بكـر ابــو بكــر


    في الذكرى الخامسة لرحيله:
    فإن ياسر عرفات له دين في عنق امة بأكملها، لأنه في صراعه البطولي للحصول على حقوق شعبه ارتفع بهذه الآمة إلى مستوى الندية مع أعدائها و كلنا ما زال يذكر أن ياسر عرفات قال لسادة العصر الأمريكيين الذين ورثوا النظام الدولي، قال لهم أن فلسطين بحقوقها و لاجئيها و قدسها و أمنها هي قرار الأمة العربية، و هي قرار الأمة الإسلامية ، و حين رد الأعداء على ذلك بحصاره حنى الموت ، فإنه موضوعيا لم يهزم، و لم يغب، و لم تخسر مقولته، و إنما الذين حوصروا حتى الموت و الغياب هي الأمة التي صعد بها إلى الندية مع الأعداء دفاعا عن حقوقها، و التي رفضت ذلك و قبلت بدورها الحالي الوضيع.
    رحمك الله يا ختيار لذكراك المحبة و الوفاء و لروحك السلام.

    د.فاطمة قاسم

    الشريف الباسل
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : فلسطين
    عدد الرسائل : 320
    البلد : فلسطين
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 3401
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف الباسل في الإثنين 20 سبتمبر - 7:09

    موسوعة أنساب آل البيت النبوي - الهيئة العربية لتوثيق الأنساب
    ال عرفات القدوة

    مساكنهم : في غزة بفلسطين .
    وهم عقب : محمد القدوة الحلبي ابن يوسف بن عبد الوهاب النبهاني (صاحب الطريقة القادرية ) ابن طه بن علاء الدين علي بن شمس الدين محمد (دفين جبرين الفستق عام 744هـ) ابن نبهان بن عمر بن نبهان الكبير الجبريني السبسبي ابن ابي بكر محمد الصفوري (ت680هـ) ابن أحمد (ت651هـ) ابن سراج الدين عمر (ت614هـ) ابن ظهير الدين يوسف (ت570هـ) ابن محمد الحسيني (ت536هـ) ابن أحمد (ت492هـ) ابن موسى السبسبي (ت456هـ) ابن سليمان الطوسي (توفي 396هـ) ابن الحسن (توفي 342هـ) ابن عثمان (نزيل بلدة سباسب شمال سورية) ابن الحسن بن شريف المختار ابن أبي الحسن علي نازوك الأشقر المختار ابن جعفر الزكي ابن الإمام علي الهادي ابن الإمام محمد الجواد ابن الإمام علي الرضا ابن الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام زين العابدين علي ابن الإمام الحسين السبط ابن الإمام علي بن أبي طالب.
    جاء في مخطوط كشـف النقاب( ) عن انساب الأربعة الأقطاب : " ومن البيوت القديمة بيت عرفات القدوة ، وهم أهل حسب ونسب ، وكانت فيهم نقابة الأشراف ". وأصل هذه العائلة من حلب الشهباء ، نزل جدهم محمد القدوة الحلبي ابن يوسف بن عبد الوهاب إلى غزة عام 1068هـ ، وأعقب المذكور من ابنه عرفات المعروف بأبي القدوة ، واشتهرت عائلته بغزة باسمه ، وعرفت به ، حيث وضعته أمه على جبل عرفات ، أثناء تأدية والده محمد القدوة فريضة الحج بصحبة زوجته .
    كان عرفات القدوة( ) ابن محمد المذكور من أعيان التجـار في غزة ، وأوقف عقاراته على ذريته عام 1140هـ . وأعقب عرفات المذكور أربعة رجال هم : السيد أحمد جلبي( ) (كلمة جلبي : تعني بالتركية السيد ، ثم حرّفت إلى شلبي) ، والحاج محمد جلبي، وعبدالواحد ، ومصطفى .
    أما مصطفى بن عرفات ، فمن عقبه : محمد سعيد بن عبدالواحد بن مصطفى المذكور ، الذي أعقب رجلين هما : محمد ، ومحيي الدين .
    أما محيي الدين بن محمد سعيد ، فأعقب رجلين هما : عبدالرحمن ، ومحمد سعيد .
    اما محمد سعيد بن محيي الدين ، فمن عقبه : محمد سعيد بن محيي الدين بن محمد سعيد المذكور.
    أما أحمد جلبي ابن عرفات ، فأعقب ثلاثة رجال وثلاث نساء هم : محمد ، وعبد الله ، وخليل ، وفاطمة ، وهدية ، وغضيّة .
    أما محمد جلبي ابن عرفات ، فقد رحل إلى مصر للتجارة ، وتوطن فيها ، حتى توفاه الله يوم الثلاثاء من صفر عام 1118هـ . وعاد ولداه : عبد الله ، ومصطفى إلى غزة لمواصلة التجارة .
    أما عبد الله بن محمد جلبي ، فأعقب رجلاً واحداً اسمه محمد كان ميناثاً ، وثلاث نساء هن : زبيدة ، وحسنة ، وطرفندة .
    أما مصطفى بن محمد جلبي ، فكان صدراً عظيماً ، تولّى نقابة الأشراف في غزة، وبقي بها إلى أن توفي في اوائل القرن الثالث عشر .
    تزوج مصطفى بن محمد جلبي المذكور ، من ابنة عمه غَضِيّة بنت أحمد جلبي ، وأعقب منها ثلاثة رجال وبنتاً واحدة هي : خزرج . اما الرجال فهم : محمد ، وموسى ، وأحمد . ولهذا يقال لهم : أولاد غَضِيّة( ) ، نسبة لأمهم .
    أما أحمد بن مصطفى بن محمد جلبي ، فقد تولّى النقابة بعد والده ، وأعقب بنتاً واحدة هي : خديجة ، ورجلاً واحداً هو : يوسف . الذي تولّى النقابة بعد والده ، وأعقب رجلين هما : إبراهيم ، وحسين .
    أما حسـين بن يوسف بن أحمد ، فأعقب من ابنه نعمان ، الذي كان إماما للمسجد الكبير في خان يونس ، وتوفي نعمان المذكور في خان يونس في الأول من جمادى الثانية عام 1354هـ . وأعقب ثلاثة رجال هم : جرار ، وجرير ، ومشرف( ).
    أما جرار بن نعمان ، فتزوج سمية بنت الشريف سعد الدين محمـود المغربي الحسني، وأنجبت له رجلا واحدا هو : مريد .
    أما مشرف بن نعمان ، فله : صلاح .
    أما جرير بن نعمان ، فيعيش في السعودية ، وقد تزوج من السيدة يسرى بنت عبدالرؤوف بن داود بن سليمان ، أعقب رجلا واحدا هو : ناصر ، وثلاث بنات هن : لميس، وسناء ، وعزة .
    أما ناصر بن جرير ، فهو الدكتور ناصر القدوة المندوب السابق لفلسطين في الأمم المتحدة ووزير خارجية السلطة الفلسطينية الأسبق (2005م/1426هـ) ، وابن أخت السيد ياسر عرفات .
    أما موسى بن مصطفى بن محمد جلبي ، فقد سكن القدس ، وأعقب رجلين وبنتاً واحدة هي خديجة . أما الرجلان فهما : محيي الدين ، وموسى .
    أما موسى بن موسى بن مصطفى : فقد توفي عام 1300هـ/1882م ، وأعقـب رجلين هما : عرفات ، وسليم . وثلاث بنات هن : أسماء ، وأميرة ، وسكيبة .
    أما أميرة بنت موسى بن موسى ، فقد خرجت إلى يحيى الإمام من القدس ، وأنجبت له رجل واحد هو : محمد ، وابنة واحدة هي : زكية .
    وبعد وفاة يحيى الإمام ، تزوجت من سليم بن خليل بن أبي السعود ، وأنجبت له رجلا واحدا هو : سليم ، وزهوة التي خرجت إلى عبدالرؤوف بن داود بن سليمان .
    أما محمد بن مصطفى بن محمد جلبي ، فقد تزوج حسنة بنت عبد الله بن محمد جلبي ، وأعقب منها : ست نساء وأربعة رجال . اما النساء فهن : خديجة ، وبهجة ، وشمسية ، ونفيسة ، وعائشة ، وصفية . أما الرجال فهم : مصطفى ، وعبد الله ، وخليل، وسليمان .
    أما خديجة بنت محمد بن مصطفى ، فقد تزوجت رجلاً مقدسياً هو أبو السعود من سكان حارة المغاربة ، وأعقب منها ثلاثة رجال هم : عثمان ، وخليل ، وبكر .
    أما بكر بن أبي السعود ، فله : شحادة .
    أما خليل بن أبي السعود ، فأعقب من ابنه سليم ، الذي أعقب سليم الأصغر ، وابنة اسمها زهوة .
    أما سليمان بن محمد بن مصطفى ، فأعقب أربعة رجال هم : علي ، ومحمد ، وعبد الرزاق ، وداود .
    أما عبد الرزاق بن سـليمان ، فأعقب : موسى ، ورشيد ، ومحمود .
    أما علي بن سليمان ، فأعقب خمسة رجال هم : محمد ، وأحمد ، وموسى ، ومصطفى ، وصائب .
    أما محمد بن سليمان ، فأعقب من أربعة رجال هم : إسحق ، وصالح ، وسالم ، وسليمان .
    أما إسحق بن محمد ، فله : هاني وفايز .
    أما صالح بن محمد ، فله : مطيع وخالد وعمر .
    اما سليمان بن محمد ، فله : أحمد ومحمد وإبراهيم وإسماعيل .
    أما سالم بن محمد ، فأعقب خمسة رجال ، وبنتا واحدة هي : فتحية .
    أما الرجال فهم : يوسف ، وخليل ، ومحمد ، ومحمود ، وداود .
    أما يوسف بن سالم ، فله : سالم ومنصور .
    اما خليل بن سالم ، فأعقب رجلين هما : سمير ومحمد، وبنتين هما : نهى ومها .
    أما محمد بن سالم ، فأعقب ثلاثة رجال هم : مجدي ، وإياد ، وطارق ، وأربع بنات هن : هبة وخلود ورولا ولينا.
    أما محمود بن سالم ، فأعقب ثلاث بنات هن : رنا ، وأمل ، وسمر .
    أما داود بن سالم ، فأعقب بنتا واحدة هي : منال .
    أما داود بن سـليمان بن محمد ، فأعقب ابنة واحدة اسمها : كوكب ، وخمسة رجال هم : سليمان ، وراغب ، ومحيي الدين وله ابنة اسمها سكينة ، وعبد الرؤوف ، وحافظ وله : محمد .
    أما كوكب بنت داود ، فخرجت إلى الشريف سعد الدين محمود المغربي الحسني، وأنجبت له : موسى وحسين ، ومن الإناث : مفيدة ونعمتي وسلافة وميسر وسمية .
    أما عبد الرؤوف بن داود بن سليمان ، فقد تزوج من زهوة بنت سليم بن خليل بن أبي السعود ، وأعقب منها خمـسة رجال هم : جمال وله : عبد الرؤوف ، والدكتور فتحي ، ومصطفى ، ومحمد ياسر . كما أعقب منها ثلاث نساء هن : إنعام ، ويسرى ، وجهاد .
    وبعد وفاة زهوة بنت سليم ، في القاهرة سنة 1931م ، تزوج عبدالرؤوف المذكور ، امرأة مصرية ، توفيت في الشارقة ، وأنجبت له ولدين هما : الدكتور محسن ، وماهر ، وبنتا واحدة اسمها خديجة ، التي خرجت إلى الصحفي محمد مهيب جبر .
    أما جمال بن عبدالرؤوف ، فكان سفيرا لمنظمة التحرير الفلسطينية في اليمن ، وتوفي في صنعاء .
    أما الدكتور فتحي بن عبدالرؤوف ، المولود في القدس عام 1933م ، فهو رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ، والـذي توفي في القاهرة يوم الخميس 2 كانون الاول 2004م ، الموافق 19 شوال 1425هـ .
    أما محسن بن عبدالرؤوف ، فهو طبيب أسنان ، يعيش في أبو ظبي .
    أما محمد ياسر بن عبد الرؤوف بن داود بن سليمان فهو : ياسر عرفات ( أبو عمّار) رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، رئيس دولة فلسطين ( السلطة الفلسطينية ) ، المولود في القاهرة في حي السكاكيني ، في 4 آب 1929م ، وتخرج من ثانوية فاروق الأول بالعباسية في القاهرة سنة 1947م .
    وبعد ذلك التحق بكلية الهندسة بجامعة فؤاد الأول بالقاهرة ، من سنة 1951- 1955م ، وتخرج منها مهندسا مدنيا . وفي سنة 1956م ، تخرج من الكلية الحربية المصرية برتبة ملازم أول .
    كان السيد ياسر عرفات عضوا في جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة الحلمية بالقاهرة سنة 1947م ، ورئيس رابطة طلبة فلسطين في جامعة الملك فؤاد الأول منذ سنة 1952م ، إلى أن تخرج منها سنة 1955م .
    عمل السيد ياسر عرفات مهندسا في شركة مصر للإسمنت بمنطقة المحلة الكبرى سنة 1955م ، كما عمل في سلاح المهندسين ضمن فرقة إدارة القنابل ، أيام العدوان الثلاثي على مصر ، سنة 1956م ، وبعد ذلك انتقل إلى الكويت ليعمل مهندسا في وزارة الأشغال العامة الكويتية سنة 1957م ، وبقي فيها إلى أن تفرغ لانطلاقة حركة فتح عام 1964م .
    ثم أصبح رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، منذ يوم 6/أيلول/1969م . وبعد اتفاق أوسلو ، ودخوله أرض فلسطين ، أصبح رئيسا لسلطة الحكم الذاتي الفلسطيني ( الدولة الفلسطينية ) منذ يوم 13/أيلول/1993م .
    توفي السيد ياسر عرفات في مستشفى بيرسي في باريس ، في الساعة 30ر4 من فجر يوم الخميس 11/تشرين الثاني/2004م ، الموافق 28 رمضان 1426هـ ، بسبب مرض عضال لم يمهله طويلا ، عن عمر يناهز 75 سنة . وتم نقل جثمانه في احتفال مهيب جوا من فرنسا إلى مصر ، التي ودعته في تشييع جنائزي عسكري لم يشهد له التاريخ مثيلا ، ومنها نقل جوا إلى رام الله بفلسطين ، ودفن في ساحة المقاطعة ، التي حوصر فيها أكثر من ثلاث سنوات ، وكان دفنه يوم الجمعة ، وسط تشييع شعبي لم تشهد له فلسطين مثيلا . وأعقب ابنة واحدة اسمها زهوة ، التي ولدت في باريس بتاريخ 24/تموز/1995م

    فتحي سلطان الرفاعي الحسيني المرجع

    - كشف النقاب عن أنساب الأربعة الأقطاب ، القاهرة 1309 هـ ، ص51 (مخطوط) .
    - اتحاف الاعزة في تاريخ غزة ، ج3 ، ص335.
    - اتحاف الاعزة في تاريخ غزة ، الشيخ عثمان مصطفى الطباع ، تحقيق ودراسة : عبد اللطيف زكي ابو هاشم ، منشورات مكتبة اليازجي ، ط1 ، غزة – فلسطين ، 1420هـ/ 1999م ، ج3 ، ص 335 .
    - انظر قاموس العشائر في الأردن وفلسطين ، ص437و160 . واعرف وطنك ، حسين حسن الشيخ ، ص37 . وبلادنا فلسطين ، مصطفى مراد الدباغ ، ج10 ، ص348.
    - المشجر الكشاف لأصول السادة الأشراف ، ابن عميد الدين ، مخطوط في دار الكتب المصرية ، عن نسْخة مصورة في مكتبة فهمي الأنصاري بمدينة القدس
    ...................................................................
    الصحيح هناك بعض الإستدراكات
    إسم الأخت الثالثة من ذرية السيد عبد الرؤوف من السيدة زهوة هو خديجة و ليس جهاد
    ذرية مشرف من الذكور صلاح ، عادل ، و سيف ، و محمد
    الدكتور السيد محسن عرفات شقيقاته السيدة ميرفت و السيدة مديحة
    أمّا السيد موسى بن عبد الرزاق فقد أعقب السيد نظام الدين ، و السيد سهام الدين و السيدة سهيلة أمّا السيد نظام الدين فقد أعقب السيد موسى و السيد ماهر و السيد سهيل و السيدة ريم . و أمّا السيد سهام الدين فقد أعقب السيد باسل و السيد هيثم .

    الشريف د.محمد علي النجار
    عضو جديد
    عضو جديد

    علم الدولة : الأردن
    عدد الرسائل : 23
    البلد : الأردن
    العمل : أستاذ جامعي
    الهوايات : القراءة والسباحة
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 2502
    تاريخ التسجيل : 14/08/2010

    رد: سلسلة نقباء الأشراف 8 ; آل عرفات القدوة الحسيني غزة هاشم

    مُساهمة من طرف الشريف د.محمد علي النجار في السبت 20 نوفمبر - 17:51

    أخي العزيز الشريف الباسل حفظه الله
    لك مني كبير التحية على هذا الجهد الرائع ، الذي سلط الأضواء على أمور لم تكن معلومة ، أو أمور لم تكن واضحة ، أو أمور كانت في دائرة النسيان ، مرة أخرى أشكرك ، ويطيب لي أن أشكر أخانا العزيز الشريف مجدي الصفتي الذي أثار الموضوع ليجد من يثريه ، لك وله ولجميع الأعضاء والقراء التحية ..
    ومن فخر آل البيت أن يكون أبناؤهم على مر التاريخ وقودًا للحق والخير والحرية والسلام ، وسعاة للعزة والكرامة..
    فإذا كان الرئيس عرفات ممن يعتز بهم التاريخ الفلسطيني والعربي والإسلامي ... وهو كما رأيناه من آل البيت الحسينيين .. فإن ابن عمومته الشيخ أحمد ياسين الذي تحمل شطرًا من النضال الفلسطيني وكان رمزًا آخر من رموز القضية الفلسطينية هو أيضًا من آل البيت الحسينيين .. فطوبى لآل البيت الذين أنجبوا الشرفاء والمناضلين من أجل الحرية والعزة والكرامة على مر التاريخ.
    فهو الشريف الشيخ أحمد بن إسماعيل ... بن ياسين بن إبراهيم الملقب بالنجار بن عوض الصغير بن أحمد شمخ بن عوض الكبير بن عبد الجليل الإسنوي بن حسن الإسنوي بن حسين جناز بن عبد العظيم جناز بن حسين أبو العلا الأبطح بن حسن الأنور الأبطح بن علي البدري بن إبراهيم المغربي بن محمد أبي القاسم بن أبي بكر بن إسماعيل بن عمر بن علي بن عثمان بن الحسين الفاسي بن محمد بن موسى الأشهب بن يحي بن عيسى بن علي التقي بن محمد بن حسن بن علي بن جعفر الزكي بن الإمام علي الهادي ابن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام مولانا الحسين السبط بن أمير المؤمنين أسد الله الغالب سيدنا الإمام علي بن أبي طالب زوج البتول بضعة الرسول مولاتنا أميرتنا فاطمة الزهراء كريمة خير الأنبياء سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
    أخيرًا تقبل أخي العزيز تحياتي مع تمنياتي لك دائمًا بالتوفيق ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 26 مارس - 19:48