دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    فـــــــي رثــــــــاء الأنـــدلــــــس

    شاطر

    الجوهرة الهاشمية
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد الرسائل : 2391
    الهوايات : القراءة وكتابة الشعر
    تقييم القراء : 26
    النشاط : 4262
    تاريخ التسجيل : 14/07/2008

    فـــــــي رثــــــــاء الأنـــدلــــــس

    مُساهمة من طرف الجوهرة الهاشمية في الأحد 27 يوليو - 13:24

    فـــــــي رثــــــــاء الأنـــدلــــــس !!!!!!

    --------------------------------------------------------------------------------

    الســــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركـــــــــــــــــــاته
    فُتحت بلاد الأندلس فى عهد الوليد بن عبد الملك بين عامى (92 - 93 هـ) فى الخلافة الأموية عندما قام بفتحها طارق بن زياد بتوجيه من والى إفريقية موسى بن نصير،


    وقد تعاقب على حكم الأندلس خلال هذه الفترة ستة عصور تاريخية وهى:
    1- عصر الولاة من سنة (95هـ) إلى سنة (138هـ).
    2- الـدولة الأموية بالأندلس من سنة (138هـ) إلى سنة (422هـ).
    3-عصر ملوك الطوائف من سنة (422هـ) إلى سنة (484هـ).
    4- المرابطون بالأندلس من سنة (484هـ) إلى سنة (540هـ).
    5- الموحدون بالأندلس من سنة (541هـ) إلى سنة (633هـ).
    6- دولة بنى الأحمر فى غرناطة من سنة (636هـ) إلى سنة (897هـ)
    وقد بنى فيها المسلمون حضارة عريقة استمرت 8 قرون


    ومن المعروف ان مدينة غرناطة آخر المدن والقلاع الإسلامية التي سقطت بأيدي الإفرنجة الإسبان في ديسمبر من العام 1492، وبسقوطها غربت شمس العرب والإسلام بشبه الجزيرة الإيبيرية، بعد أن سطعت هناك لأكثر من ثمانية قرون
    طبعا قصة سقوط غرناطه على يد الملك الصغير قصه طويله ومحزنه ولكن سأذكر هذه القصه القصيره
    عندما انسحب الملك الصغير وغادر قصره ومجد آبائه في مناظر تثير الشجون
    ومر في طريقه على تل يدعى (تل البندول) فوقف عليها يجيل بصره على مدينة غرناطه
    فانهمر دمعه وأجهش بالبكاء فصاحت به أمه عائشه : ابكِ ..ابكِ ..ابكِ اجل فتلبك كالنساء
    ملكا لم تستطع أن تدافع عنه كالرجال
    أبك كالنساء ملكاً مضاعاً *** لم تحافظ عليه مثل الرجال

    وفي النهايه دائما اتسأل عندما اقرأ عن هذا التاريخ العظيم الذي دام لسنين ..
    ماذا سيكون شعور طارق بن زياد عندما يعلم ان الاندلس ضاعت من بين يدي المسلمين في طرفة عين ؟؟


    ومن أجمل ماقِـيـل في رثــاء الأندلـــس

    هذه القصيدة التاريخية التي قيلت في رثاء الاندلس للشاعر ابو البقاء الرندي صالح بن يزيد بعد سقوط غرناطة آخر معاقل المسلمين في الاندلس :
    لـكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصانُ --- فـلا يُـغرُّ بـطيب العيش إنسانُ

    هـي الأمـورُ كـما شاهدتها دُولٌ --- مَـن سَـرَّهُ زَمـنٌ ساءَتهُ أزمانُ

    وهـذه الـدار لا تُـبقي على أحد --- ولا يـدوم عـلى حـالٍ لها شان

    يُـمزق الـدهر حـتمًا كل سابغةٍ --- إذا نـبت مـشْرفيّاتٌ وخُـرصانُ

    ويـنتضي كـلّ سيف للفناء ولوْ --- كـان ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان

    أيـن الملوك ذَوو التيجان من يمنٍ --- وأيـن مـنهم أكـاليلٌ وتيجانُ ؟

    وأيـن مـا شـاده شـدَّادُ في إرمٍ --- وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ؟

    وأيـن مـا حازه قارون من ذهب --- وأيـن عـادٌ وشـدادٌ وقحطانُ ؟

    أتـى عـلى الـكُل أمر لا مَرد له --- حـتى قَـضَوا فكأن القوم ما كانوا

    وصـار ما كان من مُلك ومن مَلِك --- كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ

    دارَ الـزّمانُ عـلى (دارا) وقاتِلِه --- وأمَّ كـسـرى فـما آواه إيـوانُ

    كـأنما الصَّعب لم يسْهُل له سببُ --- يـومًا ولا مَـلكَ الـدُنيا سُـليمانُ

    فـجائعُ الـدهر أنـواعٌ مُـنوَّعة --- ولـلـزمان مـسرّاتٌ وأحـزانُ

    ولـلـحوادث سُـلـوان يـسهلها --- ومـا لـما حـلّ بالإسلام سُلوانُ

    دهـى الـجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له --- هـوى لـه أُحـدٌ وانـهدْ ثهلانُ

    أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ --- حـتى خَـلت مـنه أقطارٌ وبُلدانُ

    فـاسأل(بلنسيةً) ما شأنُ(مُرسيةً) --- وأيـنَ(شـاطبةٌ) أمْ أيـنَ (جَيَّانُ)

    وأيـن (قُـرطبة)ٌ دارُ الـعلوم فكم --- مـن عـالمٍ قـد سما فيها له شانُ

    وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ --- ونـهرهُا الـعَذبُ فـياضٌ وملآنُ

    قـواعدٌ كـنَّ أركـانَ الـبلاد فما --- عـسى الـبقاءُ إذا لـم تبقَ أركانُ

    تـبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ --- كـما بـكى لـفراق الإلفِ هيمانُ

    عـلى ديـار مـن الإسلام خالية --- قـد أقـفرت ولـها بالكفر عُمرانُ

    حيث المساجد قد صارت كنائسَ --- مافـيـهنَّ إلا نـواقيسٌ وصُـلبانُ

    حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ --- حـتى الـمنابرُ ترثي وهي عيدانُ

    يـا غـافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ --- إن كـنت فـي سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ

    ومـاشيًا مـرحًا يـلهيه مـوطنهُ --- أبـعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطانُ ؟

    تـلك الـمصيبةُ أنـستْ ما تقدمها --- ومـا لـها مع طولَ الدهرِ نسيانُ

    يـا راكـبين عتاق الخيلِ ضامرةً --- كـأنها فـي مـجال السبقِ عقبانُ

    وحـاملين سـيُوفَ الـهندِ مرهفةُ --- كـأنها فـي ظـلام الـنقع نيرانُ

    وراتـعين وراء الـبحر في دعةٍ --- لـهم بـأوطانهم عـزٌّ وسـلطانُ

    أعـندكم نـبأ مـن أهـل أندلسٍ --- فـقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ ؟

    كم يستغيث بنا المستضعفون وهم --- قـتلى وأسـرى فما يهتز إنسان؟

    لمـاذا الـتقاُطع في الإسلام بينكمُ --- وأنـتمْ يـا عـبادَ الله إخـوانُ ؟

    ألا نـفـوسٌ أبَّـياتٌ لـها هـممٌ --- أمـا عـلى الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ

    يـا مـن لـذلةِ قـومٍ بعدَ عزِّهمُ --- أحـال حـالهمْ جـورُ وطُـغيانُ

    بـالأمس كـانوا ملوكًا في منازلهم --- والـيومَ هـم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ

    فـلو تـراهم حيارى لا دليل لهمْ --- عـليهمُ مـن ثـيابِ الـذلِ ألوانُ

    ولـو رأيـتَ بـكاهُم عـندَ بيعهمُ --- لـهالكَ الأمـرُ واستهوتكَ أحزانُ

    يـا ربَّ أمّ وطـفلٍ حـيلَ بينهما --- كـمـا تـفـرقَ أرواحٌ وأبـدانُ

    وطفلةً مثل حسنِ الشمسِ إذ طلعت --- كـأنـما هي يـاقـوتٌ ومـرجـانُ

    يـقودُها الـعلجُ لـلمكروه مكرهةً --- والـعينُ بـاكيةُ والـقلبُ حيرانُ

    لـمثل هـذا يذوبُ القلبُ من كمدٍ --- إن كـان فـي القلبِ إسلامٌ وإيمانُ

    بلقاسم غانم
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 11
    تقييم القراء : 0
    النشاط : 3275
    تاريخ التسجيل : 04/08/2008

    رد: فـــــــي رثــــــــاء الأنـــدلــــــس

    مُساهمة من طرف بلقاسم غانم في الثلاثاء 5 أغسطس - 19:25

    حقا إنها من أروع ما قيل في رثاء المماليك الزائلة
    لقد ذكرتني بأيام الثانوي
    بارك الله فيك أختي على الموضوع الجميييييييييييييييييل

    الجوهرة الهاشمية
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد الرسائل : 2391
    الهوايات : القراءة وكتابة الشعر
    تقييم القراء : 26
    النشاط : 4262
    تاريخ التسجيل : 14/07/2008

    رد: فـــــــي رثــــــــاء الأنـــدلــــــس

    مُساهمة من طرف الجوهرة الهاشمية في الثلاثاء 5 أغسطس - 21:48

    جزاك الله خير اخي بلقاسم
    علي المرور الكريم
    ودمت بخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 يوليو - 9:36