دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

    شاطر

    بن جعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل : 2086
    البلد : أرض الله الواسعة
    العمل : رئيس مجلس إدارة/شركة عائلية خاصة
    الهوايات : قراءه شعر موسيقى
    تقييم القراء : 2
    النشاط : 3243
    تاريخ التسجيل : 07/09/2008

    خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

    مُساهمة من طرف بن جعفر في الثلاثاء 7 أكتوبر - 5:31

    خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

    كان العرب يقصدون الكعبة للحج في كل عام مرة ، وكانت قريش تتقاسم فيما
    بينها رعاية الحجيج وخدمتهم من سقاية و رفادة وسدانة للبيت الحرام ،
    وكانوا يشركون مع الله في العبادة ويتقربون إليه بعبادة الأصنام التي كانت موجودة حول الكعبة المشرفة ، وبقي الأمر كذلك حتى جاء الإسلام .
    بين يدي حجة الوداع

    بعد أن منَّ الله
    على الرسول محمد بتأسيس دولة الإسلام ودخول كثير من الناس الإسلام وانتشار
    الدعوة في أرجاء الجزيرة العربية حج الرسول محمد حجة الوداع وبين فيها
    كثيراً من الاحكام الشرعية الإسلامية
    حجة الوداع


    في الخامس من شهر ذي القعدة من السنة العاشرة للهجرة أعلن الرسول محمد عن عزمه زيارة بيت الله
    الحرام حاجاً ، فخرج معه حوالي مئة ألف من المسلمين من الرجال و النساء ،
    وقد استعمل على المدينة أبا دجانة الساعدي الأنصاري ، وأحرم للحج ثم لبّى
    قائلاً : "لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمدَ و النعمةَ لك ، و الملك ، لاشريك لك " (صحيح بخاري ، كتاب الحج ، باب التلبية.)
    وبقي ملبياً حتى دخل مكة المكرمة ، وطاف بعدها بالبيت سبعة أشواط واستلم الحجر الأسود وصلّى ركعتين عند مقام إبراهيم وشرب من ماء زمزم
    ، ثم سعى بين الصفا و المروة ، وفي اليوم الثامن من ذي الحجة توجه إلى منى
    فبات فيها ، وفي اليوم التاسع توجه إلى عرفة فصلى فيها الظهر و العصر جمع
    تقديم في وقت الظهر ، ثم خطب خطبته الشريفة التي سميت فيما بعد خُطبة
    الوداع .خُطبة الوداع

    بعض الذي جاء في خطبة الوداع ما يأتي :
    " إن دمائكم و أموالكم حرامٌ عليكم ، كحرمة يومكم هذا ، في شهركم هذا ،
    في بلدكم هذا ، ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوعٌ ، و دماء
    الجاهلية موضوعةٌ ، و إن أول دم أضعُ من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث
    كان مسترضعاً في بني سعد فقتله هُذيل . وربا الجاهلية موضوعٌ ، وأول ربا
    أضع ربانا ، ربا عباس بن عبد المطلب فإنه موضوع كله ، فاتقوا الله في
    النساء ، فإنكم أخذتموهم بأمان الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله . ولك
    عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه ، فإن فعلن فاضربوهن ضرباً غير
    مبرح . ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف . وقد تركت فيكم ما لن تضلوا
    بعده إن اعتصمتم به ، كتاب الله و أنتم تُسألون عنّي ، فما أنتم قائلون ؟
    قالوا نشهد أنك قد بلقت و أديت و نصحت . فقال بإصبعه السبابة ، يرفعها إلى
    السماء وينكتها إلى الناس : اللهم اشهد ، اللهم اشهد ، ثلاث مرات ". (صحيح مسلم ، كتاب الحج ، باب حجة النبي محمد
    استيعاب و فهم


    من خلال هذه الخطبة الجامعة أشار الرسول محمد إلى الكثير من القضايا المهمة منها :

    1. حُرمة دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم إلا بحقها ، وهذا يؤكد مبدأ
      راسخاً في الإسلام وهو حرمة اعتداء المسلم على أخيه المسلم ، سواء بالقتل
      أو الطعن أو الشتم ، أو الإهانة وغيرها من الأمور المخلة بآداب الإسلام
      وتعاليمه .


    1. حُرمة الربا وخطورة التعامل به ، وأن اللعن يصيب كلاً من آكله وشاهده
      وكاتبه ومن له علاقة به من قريب أو بعيد ، نظراً لآثاره السلبية على الفرد
      و المجتمع .


    1. إبطال ما كان من عادات قبيحة عند العرب في الجاهلية ومنها الثأر .


    1. الدعوة إلى احترام النساء و إعطائهن حقوقهن ، ودعوتهن للقيام بما عليهن من واجبات تجاه أزواجهن .


    1. دعوة المسلمين إلى أن يتمسكوا في كل زمان ومكان بكتاب الله و سنته نبيه محمد .


    1. التأكيد على أخوة المسلمين ووحدتهم .

    وبعد غروب شمس يوم عرفة نزل الرسول محمد و المسلمون إلى مزدلفة و صلى
    المغرب و العشاء فيها جمع تأخير ، ثم نزل إلى منى وأتم مناسك الحج من رمي
    الجمار و النحر و الحلق و طواف الإفاضة ، وعندما كان الصحابة يسألون
    الرسول محمد عن بعض أعمال الحج مثل الترتيب بين الرمي و الحلق و التحلل و
    غيرها ، لا يجدون منه إلا التيسير عليهم ، وهو يقول لهم : افعلوا ولا حرج
    . وقد قدم النبي محمد في مكة المكرمة بعد الانتهاء من مناسك الحج عشرة أيام ، ثم عاد إلى المدينة المنورة .دروس وعبر

    يعمل الحج على توحيد المسلمين باجتماعهم في مكان واحد وزمان واحد ،
    يلبون تلبية واحدة و يلبسون لباساً واحداً ، يجتهدون على تزكية نفوسهم ،
    بتركهم شهوات الدنيا و ملذاتها ، فهم يتوجهون إلى الله بصالح أعمالهم و
    دعائهم أن يكفِّر عنهم سيئاتهم ، لعلهم يعودون كيوم ولدتهم أمهاتهم بغير
    ذنوب ولا معاصٍ فتصفوا نفوسهم ويتجدد إيمانهم ويزداد .

    1. إعلان اكتمال رسالة الإسلام و تمامها .


    1. حِرص الإسلام على التيسير على الناس فكان الرسول محمد لا يُسال على أمر إلا قال : افعل ولا حرج .


    محمدربيع
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2965
    البلد : بلاد العرب بلادى
    العمل : موظف
    الهوايات : النت
    تقييم القراء : 12
    النشاط : 4881
    تاريخ التسجيل : 07/09/2008

    رد: خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

    مُساهمة من طرف محمدربيع في الثلاثاء 7 أكتوبر - 21:33

    بارك فيك اخى بن جعفر

    والصلاة واسلام على من ادا الامانه

    ونصح الامة

    الهم اجعلنا وياك ممن يستمع ويوادى الامانة




    الجوهرة الهاشمية
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد الرسائل : 2391
    الهوايات : القراءة وكتابة الشعر
    تقييم القراء : 26
    النشاط : 4031
    تاريخ التسجيل : 14/07/2008

    رد: خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

    مُساهمة من طرف الجوهرة الهاشمية في الخميس 9 أكتوبر - 5:25

    بارك الله فيك اخى الفاضل
    بنجعفررررررررررررررررررررررررررر
    على الطرح الرائع
    فى ميزان حسناتك
    ودمت بخيرررررررررررررررررررررررررررررررررررر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر - 17:18