دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    شاطر

    بن جعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل: 2086
    البلد: أرض الله الواسعة
    العمل: رئيس مجلس إدارة/شركة عائلية خاصة
    الهوايات: قراءه شعر موسيقى
    تقييم القراء: 2
    النشاط: 2468
    تاريخ التسجيل: 07/09/2008

    سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف بن جعفر في الأحد 28 سبتمبر - 21:59




    سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري المثنى







    [center]
    [center]سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمدالجعلى القادري ( المثنى )
    (طيب الله ثراه)

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الشيخ احمد حاج حمد خلف اخوه الشيخ محمد ولقد اشتهر بالجعلى المثنى والذى حفظ القران بكدباس ودرس العلم بمعهد
    ام درمان العلمى على يد الشيخ احمد هاشم ، فسار على نهج اسلافة وكانت مدة خلافتة نصف قرن من الزمان خمسون عاماً وشرط الخلافة لمسجد كدباس آن يكون الخليفة حافظاً لكتاب الله وان يكون عالماً وفى خلافة الشيخ الجعلى المثنى اتسعت الطريقة وقام بانشاء المعهد الدينى واشتهرت خلافة الشيخ الجعلى المثنى بالكرامات الواضحة .فمن كرامتها الظاهرة انه يعرف اسم كل من يزوره حتى لو قابله لاول مرة مناى بلدة كانت اسمائهم وقد كانت الكرامات التى تحكى عن الشيخ الجعلى المثنى قد لعبت دوراً كبيراً فيخلق اتباع خارج كدباس بل خارج السودان بالاضافة الى العوامل الاجتماعية الاخرى انتقل الشيخ احمد الجعلى المثنـى الى الرفيق الاعلى عام
    1978
    [/center]






    [/center]

    نبيل خالد
    عضو متميز
    عضو متميز

    علم الدولة: مصر
    عدد الرسائل: 667
    البلد: مصر
    العمل: كاتب مصرى وشاعر
    تقييم القراء: 5
    النشاط: 2358
    تاريخ التسجيل: 10/07/2008

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف نبيل خالد في الجمعة 31 أكتوبر - 23:43

    أخى الشريف بن جعفر
    الخط صغير جدا يا اخى العزيز
    زادك الله نورا
    وزادك علما

    ودمت بألف خير[b]

    السيدالغازي
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة: مصر
    عدد الرسائل: 2365
    البلد: مصري من اصل حجازي
    العمل: محامي حر
    تقييم القراء: 17
    النشاط: 4430
    تاريخ التسجيل: 10/07/2008

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف السيدالغازي في السبت 1 نوفمبر - 0:29

    اخي الشريف بن جعفر رجاء تكبير الصوره بخبرتك واعاده تحميلها للفائده جزاك الله كل خير
    وشكرا للشريف نبيل خالد الملاحظه

    بن جعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل: 2086
    البلد: أرض الله الواسعة
    العمل: رئيس مجلس إدارة/شركة عائلية خاصة
    الهوايات: قراءه شعر موسيقى
    تقييم القراء: 2
    النشاط: 2468
    تاريخ التسجيل: 07/09/2008

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف بن جعفر في السبت 1 نوفمبر - 19:40

    [center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الأخ العــزيــز والشـــريفـ الكــــريـم
    نبيــــــل خـــــالد
    الأخ العزيــــز والشــــريــــــــف الكريم
    السيــد الغــــازي
    أشكــــركم علــى دعـمـكم وتشــجــيعـــكم
    ومتابعتكم المســتمــــر
    بـــارك الله فيكم وجزاكم الله خير
    وتسلموا
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [/center]

    السيدالغازي
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة: مصر
    عدد الرسائل: 2365
    البلد: مصري من اصل حجازي
    العمل: محامي حر
    تقييم القراء: 17
    النشاط: 4430
    تاريخ التسجيل: 10/07/2008

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف السيدالغازي في الأربعاء 5 نوفمبر - 13:25

    بارك الله فيك انت تستحق اكثر من التشجيع علي مجهوداتك الظاهره للعيان اخي الكريم وبارك الله لك وفيك

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة: السودان
    عدد الرسائل: 50
    البلد: السودان
    تقييم القراء: 0
    النشاط: 2051
    تاريخ التسجيل: 30/06/2009

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف albahi3 في الخميس 17 ديسمبر - 11:00

    سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى المثنى- القادري الطريق -

    العباسي النسب )

    وددت أن أضف نسب الشيخ الجعلي المثنى وطريقه الصوفي الذي يتبعه أحباب ومريدن كثر من السودان وخارجه

    شكراً يالجعفري بن جعفر

    جزاك الله عن أشراف السودان كل خيراً

    الجعفري عبدالله

    بن جعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد الرسائل: 2086
    البلد: أرض الله الواسعة
    العمل: رئيس مجلس إدارة/شركة عائلية خاصة
    الهوايات: قراءه شعر موسيقى
    تقييم القراء: 2
    النشاط: 2468
    تاريخ التسجيل: 07/09/2008

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف بن جعفر في الخميس 17 ديسمبر - 17:09

    أهلا وسهلاً يأبن العم ومرحباً بك وبأشراف السودان الأكارم

    albahi3
    عضو فعال
    عضو فعال

    علم الدولة: السودان
    عدد الرسائل: 50
    البلد: السودان
    تقييم القراء: 0
    النشاط: 2051
    تاريخ التسجيل: 30/06/2009

    رد: سيدى الشيخ احمد بن الشيخ الحاج حمد الجعلى القادري ( المثنى

    مُساهمة من طرف albahi3 في الإثنين 18 يناير - 7:10

    الاستاذ العارف بالله الشيخ احمد
    الجعلي القادري ( الشايب)
    ( طيب الله ثراه )
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    هو الشيخ احمد الجعلي وينتمي الي قبيلة الجعليين فرع السريحاب ولد ببربر القديمة التي تسمي بالمخيرف عام 1818م .
    دراستة وعلمه :
    عندما بلغ الشيخ الجعلى سن التعليم هاجر لمنطقة الشايقية ليتلقى العلوم الشرعية بها ، ودرس القران حفظا وتجويدا فى بلدة (نورى)على يد الشيخ محمد الصادق الكارورى ,وكان شيخه يجله ويكرمه ايما اكرام ، بل ويقدمه اماما على الصلوات الخمس، لما راى منه من مزايا تنم عن حسن اخلاقه وتمام ورعه وعلمه .

    الشيخ الجعلى والقران الكريم :
    اكمل الشيخ احمد الجعلي حفظ القران الكريم على يد الشيخ
    ( الصادق الكارورى ) ثم استاذنة فى الذهاب الى مسجد
    (محمد عبد الحميد العريقابى) بنورى ايضا ، ودرس عليه العلم على مذهب الامام (مالك) وختم دراسته فى الفقه على مختصر خليل ، اثر ذلك استاذن محمد عبد الحميد وعاد الى كدباس .
    اخلاقــــــه
    بدا الشيخ احمد الجعلى التدريس ايام المنعه وقسوة ****** ، فلم تفارق
    البسمه شفتيه حتى فى وجه المسيئين اليه ، فقد كان كثير الاحسان
    يتوشح الفضاله ومكتسيا بنور الجلاله وثالثتها الفحاله ، حافظ رحمة الله على وقارة حتى فى احلك الظروف والمواقف ، كان شديد الصفح والعفو عند المقدره ، كظاما للغيظ ، اعطاه الله عنايه خاصة يرد بها كيد الكائدين
    وكان (رضى الله عنه) يواجه كل الصعاب والاذى من اجل الوصول الى غايته وهى مرضاة الله ، من غير ان يطمع فى منصب او جاه , ومن اشهر اقواله فى ذلك:
    لتتحقق الخدمه ,وليكن مكاننا فى المؤخرة عند احذية المسجد
    وكان الشيخ الجعلى رقيق القلب ,عطوفا على الناس عامة على طلابه خاصة ،مليحا ، يحب المزاح بغرض الترويح ، كما حكى عنه معاصروه فيتناول النكات احيانا مع اهله وطلابه ، فهو الولى الظاهر الولاية والبركات وكان مجاب الدعاء فهو السيد فى منظره ، النظيف فى ملبسه النقى جوهره,المخبوء فى مخبره ، كما كان كثير الهتمام بطلاب العلم ومن ابرز اهتمامه بهم قوله :
    (ظفر اصغر طالب اغلى عندى من الدنيا)
    وكان يحزنه كثيرا الا يشترك واحد من طلابه فى الدرس لسبب من الاسباب فيقول :
    ( وآاسفاه .. ان خسارتنا اليوم كبيرة )
    وكان يعلم الناس قراءة القرآن دون تفريق بين صغير او كبير وعامل او موظف … مهتما بالقاء الدروس والمواعظ على الطلاب من غير نظر الى قلة الجماعة او كثرتها .
    صفاته الخلاقية
    كان ( رضي الله عنه ) طويل القامه ، ادم البشرة ، واسع الصدر ، ضخم الكراديس اسود الشعر ، وضىء الوجه ، ينضح النور من جبينه ، يرتدى قميصا وسوبا .
    بشارات الطريقة القادرية
    بينما كان الشيخ احمد الجعلي يدرس بخلاوي الشايقية بنورى العلم الشريف في عام خمسة وثلاثين وثمانمائة والف ( 1835م) ، قابله السيد الحسن الميرغني بالمسجد ، مبشراً اياه بان هنالك رجلا سوف ياتيك بالطريق في مكانك ( كدباس ) وحينما رجع الشيخ احمد الجعلي الي وطنه ( كدباس) اخذ يشمر للعبادة ويدخل الغار لمدة سبع سنوات زاده في ذلك بضع قرظات وبلحات وماء ، وبعد ذلك جاءه الشيخ عبد الرحمن الخرساني بامر الطريقة .
    ان الشيخ الخرساني حينما اعطي الشيخ احمد الجعلي الطريق ضربه بيده وقال له : ( انظر الي السماء ماذا تري ؟)
    فاجاب الشيخ احمد الجعلي : ( باني لا اري شيئاً )
    فتعجب الشيخ الخرساني من ذلك ، وقيل ان الشيخ احمد الجعلي كان يرى نورا يملا مابين السماء والارض ولكنه اراد كتمان السر، والذي هو سر الطريق وعدم اظهار البركة وافشائها حتي لاتكون مدعاة للرياء والعجب . وحينئذ خاطبه الشيخ الخراساني :
    بانك تمام ياجعلي سوف ياتيك خلق كثيرون في الزمان القابل لكن ليس في عهدك ، انما في عهد ابن ابنك ، اسمه مثل اسمك ولونه كلونك يخرق العادات وتكثر في عهده البركات ويتسع الطرق ، وبالفعل صدقت فراسة واشارة الشيخ الخراساني وقد تم في عهد الشيخ احمد الجعلي المثني ابن الشيخ الجعلي عمارة كدباس واتساع الطريقة القادرية الجعلية .
    مناقبــــــه
    كان الشيخ أحمد الجعلى قدوة ومثالا للعلماء العاملين والدعاة والواعظين فقد حاول الاقتداء برسول الله (صلى الله عليه وسلم) في كل حركاته وسكناته ، كما كان ارتباطه بالرسول وتمثكه بسنته الغراء بأقوى ما يكون الارتباط والتمسك فقد كانت اخلاقه اشبه بالأخلاق المحمدية .
    وقد تلاحظ عنه منذ صغره لا يميل الى اللهو مع أقرانه وكان جادا" في تعامله ، خفيف الصوت ،كثير الصمت ، صادقاً ،وقد أهلته اخلاقه بأن تكون له الحظوة عند الشيخ والامامة على الطلاب عند الصلوات ، وكان ملازما لتلاوة القرآن والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، كما كان رضي الله عنه شديد الورع والتقوى ، زاهدا ، ذاكرا ، وعابدا، صادق اللهجة ، كثير التواضع ، واسع الصدر ، رحب الكف ، ملجا الفقراء والمساكين والعوزة والمتاجين حييباً . اشتهر بقضاء حوائج الناس ، ووفقه الله لسياسة العالمين بالحسنى وقيادتهم .
    وكان حريصا على اقامة الصلوات الخمس في جماعة كما كان يطبقها ويراعيها في النوافل ويجتهد كل ليلة وكان يواجه المشكلات التى تواجهه في حياته ببساطة .
    تلاميـــــذه
    لقد ربى الشيخ أحمد الجعلي تلاميذا كثرا منهم ، الشيخ الشريف (محمد أحمد البيتى )مشهور بالشريف الجعلى ، ومنهم الشيخ أحمد ود مصطفى الرباطابى ، والشيخ مصطفى التويرابي ،والشيخ عبدالله الأزرق وودعليب من منطقة الزيداب ، ومنم المادح الجعيلي من منطقة الجعليين ، وعبدالله ود حاج نورمن الغبش ، ومحمد الوقيع رجل القرآن من بلدة
    ( الراو )وعدد لا يحصى من الناس لهم الفضل في نشر الطريق وأبناؤهم حتى الآن متمسكون بحمد الله .
    شهادة الاكابــــر
    كان للشيخ أحمد الجعلى قدم راسخة في الولاية ،وشهد لك بذلك كل من السيد الحسن الميرغني ، والشيخ العبيد ودبدر ،والشيخ ابراهيم الكباشى
    والشيخ أحمد التجانى ، والسيد حمد النيل وأحمد الريح ومحمد يونس ، وكلهم (رضوان الله عليهم).
    كرامات الشيخ الجعلي
    من ابرز اكرام الله تعالى له قيامة بامر الدين واهتمامه بامر المسلمين ونصايحه الغالية للولاة والرعية.
    كما روي مسنودا عن حمد بن احمد بن علي عن البخاري عن الجعلي محمد الامين ان الخليفة عبد الله التعايشي كان يصلي بالناس ذات يوم صلاة الصبح ، وكانت المؤمرات تحاك ضده ، فنادي في المصلين :
    اذا كان بي عيباً انصحوني … فسكت الجميع الا الشيخ الجعلي ذكر له ان بك عيب … لانك اوليت القاضي احمد امر الافتاء ويحكم بخلاف ماهو وارد في الشرع .. وبعد ذلك ذهب للقاضي احمد واعلمه بما قال عنه ناصحاً اياه .
    وفي اليوم التالي قرر الخليفة سجنه (باوضة الحجر ) وهنا ظهر اكرام الله تعالي له ، بان ضاق الخليفة ذرعاً في اهله . وهم يتفيؤ الظلال الوارفة والعيش الرغيد بدلاً عن الشيخ الجعلي الذي يتوسد التراب وهو في الظلام .. فما كان من الخليفة الا ان ارسل له احداً من اعيانه بفرس ملجم ومسرج لاخراجه ومن معه في الحال.

    وفاتــــــه

    مكث الشيخ احمد الجعلي بامدرمان (ودنوباوي) فيما يقارب خمس عشر سنة موازرة للمهدية ، مع القيام بوظيفة الدعوة من اذكار واقامة الصلوات وارشاد المسلمين وبعد افول المهدية ، واخر خلافة عبد الله التعايشي ، اضحي الشيخ احمد الجعلي يتوق الي العودة الي جزوره كدباس ، الا ان المرض لم يمهله قليلاً ، فتفيد الروايات الشفهية ان سبب وفاة الشيخ احمد الجعلي كانت بسبب ( حمي طبيعية ) صار بعدها نحيلاً هزيلا حتي لايوارى جسمه الثوب الواحد ، وصار سبعة ايام لاياكل الطعام سوي حسيات من اللبن والماء رفيقه في ذلك ذكر الله والصلاة علي النبي ولازمه في مرضه من ابنائه محمد الامين ، وحاج حمد ومن تلاميذه عبدالله الازرق ، وقد كان الشيخ الجعلي مبشراً بدفنه في المدينة المنورة من رؤية منامية ، راي فيها الرسول صلي الله عليه وسلم يخبره بانه سوف يموت بالحجاز ، بشرط ان تدفن معه اماناته من الاسرار الربانية والتاييد علي اقامة الدين وتؤصد ابوابه ومكانه بكدباس .
    والذي يعضد هذا الكلام ما اورده عبد الله الازرق من رواية حمد بن احمد بن علي حينما راي عبد الله الازرق الشيخ الجعلي محتضراً بام درمان قال له:
    ( يابه .. يابه دا شنو الموت البتسوى فيه ، فرد عليه قائلاً )
    لقد جاءني الحسن والحسين وفاطمة الزهراء بوصية من رسول الله صلي الله عليه وسلم فخيروني في مسالة الدفن فاخترت كدباس بشرط ان توقد نار القران بكدباس الي يوم القيامة.
    وبعد ان امضى الشيخ احمد الجعلي سبعة ايام بام درمان ارسل وفداً بقيادة ابنه حاج حمد ليؤسس المسجد امامه ، وكان عريشه من اللبن والدوم والنخيل الا انه جدد في عهد الخليفة الرابع الشيخ احمد الجعلي المثنى حفيده .
    توفي الشيخ احمد الجعلي ( رحمه الله )
    في 15 شعبان 1318هـ الموافق 1898م ، بعد ان مكث بكدباس خمسة عشر يوماً كان يشكو المرض فكانت اخر صلاة اداها الصبح بعد ان اوصي احفاده وتلاميذه والامة الاسلامية بالقيام بامر الدين والتمسك بحبله المتين .
    دفن الشيخ احمد الجعلي جنوب المسجد بكدباس وشيعه جمع غفير وصلي عليه خليفة الغبش .

    الحمد الله إني أخذت الطريق القادري على الخليفة العارف بالله الولى المتتم المكرم الشيخ / محمد بن الشيخ الحاج حمد - وهو حفيد وخليفة الشيخ أحمد الجعلي

    الجعفري الباهي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أكتوبر - 16:05